النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    32

    Question مطلوب معلومات عن الانتفاضة الشعبانية في كربلاء1991

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يرجى ممن تتوفر لديه معلومات موثقة عن الانتفاضة الشعبانية المباركة في كربلاء،قادتها،الهيكل التنظيمي لها ، ستراتيجياتها، المعتقلون من أبنائها ، المعدومون بسببها،الصدى السياسي والاعلامي لها، تأثيراتها على واقع المجتمع الكربلائي في فترة النظام البائد واذا كانت تتوفر معلومات مفصلة عن الشهيد السيد كاظم الحكيم المعروف بـ كاظم الهندي ودوره في هذه الانتفاضة المباركة مع التقدير

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الدولة
    هناك
    المشاركات
    26,074

    افتراضي

    بهذا الموقع بعض من شهداء الانتفاضة الشعبانية نتمنى ان يفيدك والمعلومات مرسلة من ذوي الشهداء


    http://www.iraqml.com/shohadaaliraq/index.htm


    الشهيد احسان عبد علي جودة الخفاجي
    الشهيد إياد علي غضبان حسين علي أبو كلل
    الشهيد جواد كاظم محمد
    الشهيد جواد كاظم فنجان ابراهيم الساعدي
    الشهيد حسن عليوي غياص
    الشهيد حميد زاطى نايف زغير العامرى
    الشهيد حسين كريم صحن
    الشهيد السيد حمود طرخان الزاملي
    الشهيد خضير أبو كطفة خيون
    الشهيد طالب محمد علي العوادي
    الشهيد عبد الحسن عبد كاظم العطاوة
    الشهيد عبدالوهاب عبدالحميد عبدالوهاب آل طعمه
    الشهيد عبد العباس سالم صالح محمد المشكور
    الشهيد عليوي غياض الربائع
    الشهيد فارس شاكر عوض
    الشهيد كريم كاظم الدجيلي
    الشهيد كاظم دواي صحن
    الشهيد محسن عبد كاظم العطاوة
    الشهيد مهند عبدالحميد عبدالوهاب آل طعمه
    الشهيد مهدي صالح محمد ابراهيم شبر
    الشهيد منذر عبد الرؤوف راضي مبارك
    الشهيد معيوف هادي محسن علو الخفاجي
    الشهيد السيد يحيي احمد هاشم البطاط



    يتوفر لدينا قرص مدمج يحتوي على تصوير حي للانتفاضة الشعبانية ولكن للاسف حجمه كبير ساعمل قدر استطاعتي على تنزيله
    اذا كنت بالعراق تستطيع الحصول عليه عن طريق مؤسسة الثقلين الثقافية بكربلا
    يا محوّل الحول والاحوال ، حوّل حالنا إلى أحسن الحال......







  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    32

    افتراضي الانتفاضة الشعبانية في كربلاء المقدسة

    شكرا جزيلا يا أخت منازار على الاجابة ولكني كما قلت في الموض الذي طرحته سابقا أرغب بالحصول على تفاصيل ما كان يجري خلف الكواليس في أيام الانتفاضة الشعبانية المباركة في مدينة كربلاء حصراً فأنا إبن كربلاء وارغب بجمع أكبر عدد ممكن من الوثائق عن هذا الموضوع مع مراعاة أن المجتمع العراقي هو حديث العهد بالانترنت وقد لاحظت أن هناك كثير من المعلومات المفقودة ولعدة أسباب قد يكون جزءً منها هو جهل أهمية الانترنت من العوائل صاحبة العلاقة بهذا الموضوع فأرجو مساعدتي من كل من يستطيع المساعدة وإذا كان ممكن مراسلتي على البريد الالكتروني
    [email protected]
    مع التقدير للجميع
    التعديل الأخير تم بواسطة الغاضري ; 05-06-2006 الساعة 09:49 سبب آخر: خطأ إملائي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    1,748

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخت منازار المحترمه
    كل مانملكه هو ان نقول رحمة الله على ارواح شهدائنا جميعا ورحمه خاصه لروح السيد كاظم الحكيم
    حسب ماسمعناه انه كان قائد للمنتفضين في صحن العباس (ع) واستشهد فيه عليه الرحمه

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    الدولة
    البحرين
    المشاركات
    12

    افتراضي

    السلام عليكم
    في برامج تقطع الفيديو وفي مواقع تحميل فيديو شيعية

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    92

    افتراضي قصة جدثت فى الصحن الحسينى بعد انتفاضة شعبان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    كنا نزور مرقد الحسين عليه السلام كل خميس ولطالما شد انتباهنا رجل في الاربعينات من عمره يجلس في مكان معين من الصحن الحسيني الشريف حيث كان هذا الرجل يبكي بحرقة ويؤشر بيديه الى قبة الامام ويتحدث اليه ولا يتوقف ابدا ! فنراه هكذا كلما دخلنا الى الصحن ويبقى على هذا الحال حتى نخرج منه , وعدة مرات حاولنا الكلام معه فلم يعرنا اي انتباه .
    وبسبب تكرار محاولاتنا معه اطمئن بعض الشيء لنا واخذ يجيبنا ببعض الكلمات خاصة عندما يتوقف قليلا عن البكاء والنحيب وهكذا استمر الحال لعدة اشهر فاصبح بيننا سلام وكلام ومودة ,,,الى ان جاء يوم شعرنا بانه ازداد اطمئنانا لنا ويمكن ان يستجيب لالحاحنا ويلبي دعوتنا المستمرة له بان يحكي لنا حكايته فقد اثار فضولنا بشكل عجيب ,,,
    بادر احدنا بسؤاله كالمعتاد ولكنه هذه المرة لم يتجاهل السؤال بل نظر الينا نظرة فيها حسرة ثم تنهد واغرورقت عيناه بالدموع وقال ؛

    اجلسوا لاحكي لكم حكايتي , اطعناه بسرعة كالتلاميذ وجلسنا ننتظر سماع ماكنا لاشهر ننتظره .
    وبدء بالكلام ...
    ( وطبعا ساتصرف بسرد الحكاية لتوضيح القصة للقاريء الكريم )

    في احد الايام العصيبة التي مرت على العراق ومن ارض كربلاء المقدسة بالتحديد وبعد انتهاء وقمع الانتفاضة الشعبانية البطلة ضد طاغية العراق المجرم صدام التكريتي في العام 1991 .
    دخلت قوات جيش الطاغية ( ولااقول هنا القوات العراقية ) لان القوات التي قمعت الانتفاضة وسفكت دماء العراقيين وانتهكت المقدسات كانت قوات منتقاة بعناية من الامويين الحاقدين ممن يحملون في قلوبهم حقد اسود ضد كل ما يمت بصلة لال البيت عليهم السلام ومحبيهم , دخلت هذه القوات الى صحن مرقد الامام الحسين عليه السلام في ذلك اليوم المشؤوم الذي قال فيه حسين كامل مقولته المشهورة موجها كلامه لقبة الامام (( انت حسين وانا حسين ولنرى ما الذي تستطيع فعله لي )) وبعد ذلك ضرب القبة المقدسة بالمدفعية واحدث فجوة كبيرة بها ...ولكن الحسين عليه السلام امهله ولم يهمله فقد ضرب راسه بمرض عضال في باديء الامر وبعدها كانت نهايته الشنيعة المعروفة ثم رميت جثته في مزبلة بغداد لمدة ثلاثة ايام منع اهله حتى من دفنه .

    دخلت هذه القوات الى الصحن الشريف واغلقت الابواب لتحاصر داخل الصحن والحضرة الحسينية الشريفة عشرات من المؤمنين الذين احتموا داخل الحضرة من الهجوم الهمجي لهذه المرتزقة وقائدها البربري صهر القائد الضرورة على المدينة المقدسة .
    وامر حسين كامل جنده باحضار جميع المؤمنين المتواجدين هناك ووضعهم امامه على شكل مجاميع جالسين على الارض وبدئوا باذلالهم وشتمهم وضربهم بالايدي والارجل , ثم بدء قائد الجند ( الشرطي السابق ) حسين كامل يضرب بقدمه تارة وبكعب مسدسه تارة اخرى الواحد تلو الاخر ليشبع غريزته الحيوانية وحقده الاعمى .

    حتى وصل الى مجموعة من المؤمنين لم يتجاوز عددهم الاربعة وانا كنت احدهم , لفت انتباهه دعائنا وتضرعنا لله وتقربنا له وطلبنا شفاعة الحسين عليه السلام باصوات عالية فاغتاض اللعين من ذلك وشهر مسدسه باتجاه اثنين منا بعد ان اوقفهم امام قبة الحسين عليه السلام وقال لهما هذا حسين وانا حسين فان كنتم معه فساقتلكم بيدي وان كنتم معي فتبروا منه .
    فقال احدهم لقد امرنا الامام ع ان نمد الاعناق ولا نتبرء منه , فالتفت المجرم الى الثاني ليعرف رايه , ولم يختلف الثاني عن صاحبه, وقال له وانا لااتبرء من امامي ,,, وبكل برود اطلق حسين كامل رصاصتين على راس كل منهما موديا بحياتيهما .
    ثم عاد الينا والتفت لصاحبي الثالث وقال له ,,, وما تقول انت ؟
    اجاب صاحبي صارخا بوجه ذلك الكافر ؛الحقني بمن سبقني فلست احرص منهما على الدنيا ...ولست ممن يخاف الجرابيع .
    فبدء يطلق عليه الرصاص ليودي به صريعا ,,, شهيدا في سبيل الله .
    ثم نظر اللعين لي نظرة مكر ودهاء ممزوج بحقد وكراهية الامويين لمحبي آل البيت ع وقال لي ...
    فما تقول انت هل تريد اللحاق باصحابك ؟
    ووجه مسدسه الى راسي ...
    فوجه اللعين مسدسه الى راسي وقال ؛ ها ما رايك هل تريد اللحاق باصحابك ام تترك امامك الحسين وتاتي الى جانبي ؟
    وكنت بحالة مزرية ارتجف خوفا وابكي بكاءا عاليا لما شاهدته بام عيني من جريمة نكراء فقد قتل وبدم بارد واعصاب هادئة ثلاثة من اعز اصدقائي امام ناظري بالاضافة الى من اعدم فالتفتُ حولي فلم اجد سوى الموت منتشرا في الصحن الشريف وجنود الطاغية تمليء المكان وتدنس الارض الطاهرة والمنايا تحوم حولي ,,, فلم اقوى على التحدي ولم استطع فعل او قول شيء سوى البكاء ودفنت وجهي بين راحتي يدي ... نعم لقد ضعفت واستطاع ان يرهبني ويشفي غليله ويرضي كبرياءه السقيم .
    فابقى على حياتي انا واثنان اخران معي واعدم الباقين في داخل الصحن , وكان الوقت قد امسى وكنت متعبا مرهقا اعاني من اوجاع كثيرة في جسدي نتيجة الضربات التي تلقيناها من جند الطاغية فقد كان يوما طويلا وعصيبا ...استغرقت في نوم عميق وانا جالس في مكاني داخل الصحن فلم يسمح لنا بعد بالتحرك .
    وبعد برهة من الزمن سمعت اصواتا بجانبي ففتحت عيني واذا برجل طويل القامة مهيوب يلبس ملابس عربية ويضع على راسه عمامة خضراء والنور يشع منه لينير الصحن باكمله ويلتف حوله رجال كثيرون يتنقلون بين الشهداء داخل الصحن , واذا بهم ينادونه بالحسين عليه السلام !!!
    فصرخت مولاي ابي عبد الله الحسين ارايت ما فعلوا بنا ؟
    التفت الي وهز راسه وكانه يقول لي نعم رايت وسمعت كل شيء .
    فوقف مع جماعته عند اصحابي الثلاثة الذين اعدموا امامي , وامر بعض الرجال ليغسلوا ويدفنوا الاثنين الذين اعدموا اولا , فقلت له مولاي لماذا امرت بغسل ودفن هذين الرجلين وتركت الثالث ؟
    قال ؛ هذين ضحوا بانفسهم حبا بي لذلك امرت الملائكة بغسلهم ودفنهم وبعدها سيكونون مع اصحابي في الجنة .
    واردف قائلا ؛ اما هذا فقد رأى امامه مااصاب صاحبيه ولم يخف ولم يتردد في التضحية فكان اكثر صبرا فاجره اكبر ومنزلته اعلى لذلك فسوف اغسله بيدي وادفنه بنفسي وغدا يدخل الجنة معي ...

    بابي انت وامي مولاي تدفن بيدك رجل محب لكم وجسدك الطاهر يبقى في الفلا دون ان يدفنه احد .

    وبعد ان اكمل عليه السلام دفن اصحابي اخذ رجاله وذهب فركضت خلفهم اناديهم لياخذوني معهم او بالاحرى لاعرف هل لي من توبة بعد ان خذلتهم , فلم يعروني اي انتباه وكأني غير موجود . فتيقنت باني قد ارتكبت اثم كبيرا ...
    عندها فتحت عيني واذا بي لوحدي نائم في الصحن الشريف وقد خرج الجميع وتركوني في تلك الليلة ,,, فعلمت اني قد ارتكبت اكبر جرم في حياتي واضعت على نفسي فرصة الفوز بان اكون مع سيدي ومولاي الحسين ع فلطالما كررت قولي عند الزيارة ( ياليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما ) وعندما سنحت الفرصة اضعتها وتخاذلت , لذلك ومنذ ذلك اليوم قررت المجيء كل يوم هنا بنفس المكان ابكي واستغفر ربي واكلم مولاي الحسين ع لعله يسامحني ويغفر لي خطيئتي واطلب من الله التوبة وان يرزقني امتحانا اخر لاثبت اني قد ندمت وقررت ان اكون مواليا حقيقيــــــــا .

    قد يتسائل البعض لماذا اكتب هذه القصة اليوم بعد سقوط الطاغية وبعد هذه الاحداث الدامية في النجف الاشرف ؟ واجيب لكي يتذكر العراقيون من هو عدوهم الحقيقي ...

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قصة منقولة من شبكة أنصار الحسين عليه السلام .. كتبها الأخ المؤمن نيو عراق ..
    [

    [rams]http://hussamaliraq.com/Amir_aliraqi/abdul%20kareem.ram[/rams]

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    92

    افتراضي رحيل ام الشهداء الحاجه ام فاضل

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ايها الاخوه ورحمه الله وبركاته
    يا ايها النفس المطمئنه ارجعي الى ربك راضيه مرضيه فا دخلي في عبادي وادخلي جنتي .. صدق الله العلي العظيم

    اشد ما المني امس هوه اتصال الاخ ابو زينب الناصري واخبرني بان الوالده الحاجه ام فاضل انتقلت الى رحمه الله تعالى حيث جنان الخلد الوارفه وحيث الراحه الابديه بجوار اهل بيت النبي وفي مقدمتهم فاطمه الزهراء عليها السلام
    كيف ؟ والزهراء قدمت اولادها في سبيل الحق والحريه
    نعم قدمت الشهيد ولاستاذ والمفكر والمناضل فاضل عطيه عبدالرحيم ابو ثائر رحمه الله وقدمت الشاب البطل قائد مجاميع الانتفاضه الشعبانيه في مدينه الناصريه ذالك هوه الشهيد حسين عطيه عبدالرحيم الناصري
    (ابو ثائر البطل ).
    ايها الاخوه الاعزاء تاريخ الحاجه ام فاضل هوه تاريخ العراق هوه تاريخ امهات العراق الحديث هيه نموذج الانسانيه العراقيه الرائعه
    هيه الاخت والام التي شاركت في صنع العراق وتاريخ العراق ومستقبل العراق من خلال حياتها المليئه بالمواقف الكريمه والعطاء الغير محدودفي سبيل الحق والعراق فهيه دخلت الحياه السياسيه والعمل للوطن منذ الخمسينات والستينات حيث الحركه الوطنيه اليساريه هيه ذات الحضور الفاعل والمؤثر في الشارع العراقي وكانه احد اخوتها منتميا لهذا التيار المناظل
    ابو عادل محسن مهدي السماوي ومن المقربين للمناظل ( فهد )
    عنصرا فعالا ومؤثرا في العمل السياسي في مدينه الشهداء الناصريه
    وكانت ام فاضل نعم الاخت المساعده لااخيها وتبعد عنه عيون السلطه وجلاووته خوفا على حياته
    وهكذا تمر الايام ومع بروز الحركه الاسلاميه ووضوح تيارها الهادف والمغير استهوى هذا التيار الممثل بحزب الدعوه الاسلامي قلوب المثقفين والشباب المتطلع لمزج حضاره الواقع التنور مع اصاله الماضي حيث الفكر والثقافه وجذور القيم والمعرفه وكان اكبر اولاد الحاجه ام فاضل هوه الاستاذ المناضل والمجاهد والمفكر والكاتب الاستاذ قاضل عطيه منتميا الى لهذا التيار في منتصف الستينات ويكون احد رموزها وشخصيتها المعروقه في مدينه الناصريه وكانت ام فاضل هيه السند والحامي لحركه ولدها فاضل فاضل والقلب الذي لايهداء من اجل سلامه وحفظه ومن ذكرياتي الشخصيه كنا في بدايه السبعينات ومنتصفها في لجنه الناصريه نعقد بعض اجتماعتنا في بيت الحاجه ام فاضل وكانت تحرص ان تقدم ماله وطاب من الاكل والشرب ونحنوا مجتمعون بل وعندما يتئاخر الوقت مابعد منتصف اليل كانت تخرجنا وتخرج معنا بنيتها وذالك للتغطيه وايهام من بتجسس علينا من زبانيه النظام البائد باننا في زياره عائليه
    وهكذا عاشت ام فاضل قلبها للاسلام والوطن واعتقله فاضل لااكثر من مره نتيجه لنشاطه وحركته التي لا تهداء وفي المره الاخيره في سنه 1980 اعتقله الاستاذ فاضل مع رفيق دربه الاستاذ السيد جعفر الموسوي وهم في مهمه نضاليه في مدينه البصره وتعرضا لابشع صور التعذيب والتنكيل تحت سياط الجلادين واستشهدا الاستاذ فاضل ولم يسلم جثمانه الطاهر الى ذويه استشهد وهوه يحفظ في قلبه اسماء اخوته ورفاقه ولم يبح باسم اي واحد منهم رغم التعذيب وانطوت الحاجه ام فاضل الامها وحسرتها ومحنتهاوفقد عزيزها ولدها تنزف الدموع الساخنه بالاهات الحزينه ولكنها رغم المحن والمصائب بقت قويه بل وتصبر على امهات وزوجات الشهداء حيث هيه كانت في حركه دائما لزياره عوائلهم والتخفيف عنهم وتوصل لهم المساعدات الماليه التي تصلها من وكلاء المراجع والمؤمنين المجاهدين باموالهم فكانت رحمه الله توصل هذه المساعدات الى عوائل الشهداء واسرهم طول سنين الثمانينيات العجاف وفي الانتفاضه الشعبانيه تشارك ام فاضل بنفسها وبااولادها للقصاص من المجرمين القتله وفي اثنائها تفقد حبيبا اخر من اولادها ذالك هوه المجاهد البطل الشهيد حسين عطيه عبدالرحيم < ابو ثائر <وقد التقيت به مناظلا خارج العراق قبل الانتفاضه وكان يتفجر بطوله واباء كا اخيه الشهيد فاضل ولكن القدر اراد ان يفجع هذه الام بولدهاحسين وهوه يقود مجاميع الثائره ويقتحم اوكار البعثين المجرمين وهكذا تستمر مسيره وتنتقل الحاجه ام فاضل الى رفحاء والى خارج العراق وبعدها الى ايران وفي المهجر ترسل احد اكبادها مقاتلا مجاهدا في اهوار الجنوب وذالك هوه الاخ ابو رواء الناصري وتعرضه الى المصاعب والمحن وهوه يقارع جلاوزه النظام العفلقي وعنده سقوط النظام البائد ترجع الحاجه ام فاضل الى بيتها ولكن تركت اولادها وبناتها في اصقاع العالم وقسم تحت الارض هذه سيره ام الشهداء ونضالها وجهادها وتضحيتها مخضمنه بالام والدموع والحزن على فقد احبتاها واخيرا التحقت الحاجه ام فاضل بولديهاالشهيدين فاضل وحسين لتلتقي الارواح الطاهره في جنات الخلد حيث سلام ولامان والرحمه الالهيه سلام عليك ايتها الحاجه ام فاضل وعلى ولديك الشهيدين
    وانا لله وانا اليه راجعون رحمه الله من قراء الفاتحه
    ابو علي الركابي

    ملاحضة:- من الاخ ابو زينب الناصري( علي عطية) ولد المرحومة.

    اود ان اشكر الاخ العزيز ابو علي الركابي وجميع من حضروا في العراق وفي امريكا منهم الاخ اركان عباس السماوي
    محرر موسوعة بلاد الرافدين الثقافية والاعلامية
    والاخوة في السويد وفي استراليا واللمانيه ومن اتصل بيه الاخ العزيز ابو علي انور عبد الرحمن ولاخ ابو جعفر ولاخ ابو باقر وكثير من الاخوه ومن الكويت وجميع احبتنا واتمنى لكم الصحه ويحفظ عوائلكم من كل مكروه وكما اشكر الاخ العزيز عامر جميل والاخوه الكلدان الذين حضروا مراسيم العزاء في مركز الرسول الاعظم في امريكا ديترويت
    لديه ملاحضه للحاجه ام فاضل رحمها الله عندما تم اسر محافظ الناصريه سنه 1991 وجلبوا للحاجه ام فاضل وقالت لهم اولادي اطعموا اسيركم شربوا اسيركم احسنوا معاملته والله والله شربت هذا المجرم ماء بيدها الطاهره وهوه من اشتركه بقتل اولادها ايها المجرمون هذه الحاجه ام فاضل نموذج الحريه والعطاء
    وكيف انتم عاملتم اولادها.
    ابو زينب الناصري امريكا ديترويت
    5 - 28 -
    2006
    [

    [rams]http://hussamaliraq.com/Amir_aliraqi/abdul%20kareem.ram[/rams]

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    92

    افتراضي

    اعتقد ماسي الشعب العراقي تحتاج الى الالاف المجلدات
    لايكفي السكوت وحط اليد على الخد
    هذا تاريخنا المأساوي ببياض سريرتنا من دماء اريقت
    وهذا تاريخهم الجميل بسواد سريرتهم من دماء اريقت
    [

    [rams]http://hussamaliraq.com/Amir_aliraqi/abdul%20kareem.ram[/rams]

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني