النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1

    افتراضي الحكومة تعرض فيلما مسجلا يظهر كيفية اعدام برزان التكريتي وعواد

    السلطات العراقية تعرض فيلما مسجلا يظهر كيفية اعدام برزان التكريتي وعواد البندر

    عام/عراق/مقدمة2.اعدام-1وأخيرة
    السلطات العراقية تعرض فيلما مسجلا يظهر كيفية اعدام برزان التكريتي وعواد

    البندر بغداد - وقام خمسة موظفين يعملون في وزارة العدل ضمن الجهاز التنفيذي لعملية الاعدام بوضع حبلي المشنقة في رأسي التكريتي والبندر وذلك بعد ان ارتديا غطاء اسودا من القماش على رأسيهما ولم تمض سوى لحظات قليلة حيث هويا بعد ان فتحت ابواب المنصة اسفلهما.

    وظهر جليا في الفيلم كيف انفصل رأس التكريتي عن جسده في وقت تدلى فيه جسد البندر بحبل المشنقة.

    وسالت الدماء أسفل البندر وبالقرب من جهة بزان التكريتي مقطوعة الرأس حيث طرح ارضا بشكل افقي على بعد نحو مترين عن رأسه.

    وكان البندر قد ردد الشهادتين بطلب من رئيس الادعاء العام جعفر الموسوي الذي حضر تنفيذ عملية الاعدام.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الدولة
    هناك
    المشاركات
    26,074

    افتراضي

    هل تم عرضه في قناة العراقية ؟؟؟
    يا محوّل الحول والاحوال ، حوّل حالنا إلى أحسن الحال......







  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    2,396

    افتراضي

    أين الفيلم؟؟ شوقتنا لرؤيته .
    [align=center]((رحم الله من قرأ سورة الفاتحة وأهدى ثوابها لروح المرحوم الفقيد السيد أبو حيدر الحسيني))[/align]



    [align=center]



    [/align]

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    21,034

    افتراضي

    مشاهد تنفيذ حكم الاعدام ببرزان والبندر

    عواد حامد البندر (يسار) وبرزان التكريتي
    عرض مسؤولون في الحكومة العراقية، على الصحافيين شريط فيديو، يُظهر عملية إعدام برزان إبراهيم التكريتي و عواد البندر.

    وأظهر الشريط المدانين، جنبا إلى جنب وقد بدت عليهما علامات الخوف. كما أظهر رأس برزان يسبح في بركة من الدم بعد أن انفصل عن جسده، فيما كانت جثة البندر تتمايل عند طرف حبل المنقة.

    وعكس صدام حسين، أٌلبس المُدانان غطاء للرأس و زيا خاصا بالسجناء برتقالي اللون. وقد نطق البندر بالشهادتين

    وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت أن حكم الإعدام شنقا قد نفذ بحق كل من الاخ غير الشقيق لصدام حسين برزان التكريتي والرئيس السابق لمحكمة الثورة عواد البندر في الساعة الثالثة من فجر الاثنين.

    وأكد علي الدباغ الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية إن جثتيهما قد سلمتا للشرطة العراقية التي طلبت من ذويهما استلامهما.

    وأضاف الدباغ إن تنفيذ الحكم جرى بحضور عدد محدود من الاشخاص، وان المدانين لم يتعرضا الى اية ممارسات مهينة. واضاف ان الذين حضروا تنفيذ الحكم قد وقعوا على تعهدات خطية بعدم تصوير المراسم.

    وقال الدباغ إن رأس برزان انفصل عن جسده اثناء تنفيذ الحكم بحقه. ويذكر ان هذا قد يحصل اذا كان الحبل المستخدم في عملية الشنق طويل جدا.

    وقد أعلنت مصادر أمنية، أن جثتي برزان والبندر، قد نقلتا إلى القاعدة العسكرية الأمريكية بتكريت على متن مروحية عسكرية أمريكية.

    ونقلت وكالة رويترز للانباء عن محافظ صلاح الدين قوله إن جثمان برزان سيدفن في مقبرة العوجة مسقط رأسه، وليس في نفس المكان الذي دفن فيه صدام حسين في الشهر الماضي.

    "عدالة"
    وكان الرئيس العراقي جلال طالباني قد حث حكومة نوري المالكي التريث في موضوع تنفيذ احكام الاعدام بحق برزان والبندر.

    وكان برزان، الذي كان يرأس جهاز الاستخبارات العراقية العراقية خلال عهد صدام، والبندر قد ادينا بارتكاب جرائم ضد الانسانية في بقضية مقتل 148 شخصا في بلدة الدجيل عام 1982، وهي نفس القضية التي حكم فيها على صدام بالاعدام.

    وكان من المقرر اعدام التكريتي والبندر مع الرئيس السابق صدام حسين الا ان السلطات العراقية كانت قد قررت غير ذلك.

    وفي معرض رده على تنفيذ حكم الاعدام لبرزان والبندر، قال البيت الابيض إن الحكومة العراقية تحقق العدالة بحق اولئك الذين ادينوا بارتكاب جرائم ضد الشعب العراقي.

    وقال سكوت ستانزل الناطق باسم البيت الابيض إن "للعراق حكومة ذات سيادة تستخدم نظامها القضائي لتحقيق العدالة بحق اولئك الذين ارتكبوا جرائم وحشية ضد الانسانية."

    وفي العاصمة العراقية، تنوعت ردود الفعل. فبينما احتفل سكان مدينة الصدر-التي يقطنها الشيعة- بالنبأ، أعرب العراقيون السنة عن انشغالهم بعد ورود أخبار عن انفصال رأس برزان إبراهيم التكريتي عن جسده أثناء تنفيذ حكم الإعدام؛ كما طالب عدد من نواب البرلمان العراقي السنة بإجراء تحقيق.

    ويشير مراسل للبي بي سي في بغداد، إلى أن العديد من العراقيين يرون أن تنفيذ حكمي الإعدام، لن يغير من معضلات العراق شيئا.

    وخارج العراق قال رئيس المُفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو، إن الاتحاد الأوروبي يعارض حكم الإعدام من حيث المبدأ.

    وقد أعرب سلفه ورئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي، عن نفس الموقف.






  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الدولة
    هناك
    المشاركات
    26,074

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد مرحوم
    [color=#FF0000]...........
    وكان الرئيس العراقي جلال طالباني قد حث حكومة نوري المالكي التريث في موضوع تنفيذ احكام الاعدام بحق برزان والبندر.

    ...........................

    [align=center]الذل والعار لك يا طالباني
    والاجلال والاحترام لك يا ابا اسراء[/align]
    يا محوّل الحول والاحوال ، حوّل حالنا إلى أحسن الحال......







  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    المشاركات
    205

    افتراضي يوم المظلوم

    كثيرة هي المعادلات الحقيقية في حياة البشرية التي لا تقبل الجدل حيث تثبت صحتها الايام ومن هذه المعادلات ان يوم المظلوم على الظالم اشد من يوم الظالم على المظلوم ، وها قد انفصل راس الطاغية برزان ، كحالة نادرة في الاعدام وهذا الامر سيكون راس المال لقناة الجزيرة وغيرها للتعليق على الحدث، ولكنها نهاية الظالمين وشفاء لقلوب الضحايا، وعوائل الشهداء الذين لا يعرف اغلبهم اين جثث احبتهم وعزاؤنا انهم احياءا عند ربهم يرزقون وهنيئا لهم الجنة، وقد زفت لهم البشائر بالقصاص العادل للطغاة الذين تحولت قبورهم الى بؤرة من بؤر جهنم وبانتظارهم نار الله الحامية وبئس المصير.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    000
    المشاركات
    1,931

    افتراضي

    [align=center]المهم انهم أعدموه وشهدت حكومتنا لذلك

    وأنهم عرضوه على الاعلامين بعد تفتيشهم من أي كامرة وهاتف نقال

    العراق وقع قبل أيام قليلة على إتفاقيات دولية يمنع فيه ومنه عرض أي فلم مثل هذا

    كلنا متلهفين لرؤية هاتان الجثتان وأقل ما نقوله الله ينتقم منهم ومن من كان شريك لجرائمهم[/align]

    [align=center]ولكن صورة قد تكون تكفي الناس إن تعذر عليهم الفلم

    بالنسبة لجلال طلاباني كان جدأ سخيف في كلمته في دمشق الامس وهو لششة من غير شخصية أمام امام الحوران[/align]

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    209

    افتراضي

    الذل والعار لك يا طالباني
    لم ينال شرف التوقيع على الاعدام

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني