النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    617

    افتراضي هل هناك علاج للانزلاق الغضروفي - ارشدونا

    الاخوة اعضاء الشبكة الاعزاء
    اعاني من الم شديد في العمود الفقري ومفاصل الركبة وسببه جهد في الروابط الفقرية وانزلاق غضروفي في الفقرات القطنية . ارجو ارشادي الى طبيب او مستشفى متميز لاجراء عملية او علاج لهذه الالام وقاكم الله شرها .
    اُحبك يا عراق الحسين اُحبك يا عراق امير المؤمنين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    1,748

    افتراضي

    الاخوة اعضاء الشبكة الاعزاء
    اعاني من الم شديد في العمود الفقري ومفاصل الركبة وسببه جهد في الروابط الفقرية وانزلاق غضروفي في الفقرات القطنية . ارجو ارشادي الى طبيب او مستشفى متميز لاجراء عملية او علاج لهذه الالام وقاكم الله شرها
    الاخ الحفاظي سلامتك واجر وعافيه أن شاءالله
    سمعت اكثر من مصدر ان الهند المكان الافضل وأقل تكلفه لعلاج العظام .



    انقل لك هذا الموضوع عسى ولعل ان يفيدك ..
    علمية: الانزلاق الغضروفي يصيب الرجال أكثر من النساء
    يعرف الانزلاق الغضروفي للعمود الفقري بخروج اللب النووي في تركيبة الغضروف من مكانه وتحت تأثير ضغط شديد من خلال تشققات وتمزقات في الغلاف الليفي المكون للغضروف، وخروج هذا الجزء من الغضروف من مكانه إلى أي أماكن في القناة الشوكية قد لا يسبب شيئاً وقد يضغط على الأعصاب ويزاحمها في القناة الشوكية، يسبب هذا الضغط تأثيراً على وظيفة العصب الحسية أو الحركية فينتج عنه آلام في الظهر والرجل ونقص في قوة العضلات من الفخذ إلى القدم، وهذا ما يعرف بـ (عرق النساء).




    حول الانزلاق الغضروفي وسبل علاجه يقول د. وليد محمد عثمان استشاري جراحة العمود الفقري ..يصيب الانزلاق الغضروفي الرجال أكثر من النساء، ويكون معظمه ما بين العشرين والأربعين عاماً، وفي معظم الأحيان يكون هناك سبب وغالباً ما يكون هذا السبب هو رفع أوزان ثقيلة بطريقه غير سليمة (أنبوبة غاز، خروف، شوال رز، ثلاجة) مما يعرض الغضروف ما بين الفقرات إلى ضغط شديد فتتمزق الألياف الخارجية للغضروف وتفتح الطريق أمام اللب النووي الداخلي للخروج من خلال هذه الفتحات والتمزقات، هذا يحدث في الجسم القوي السليم إذا سيء استخدامه، فكيف بالجسم المتعب الضعيف وغضاريفه متآكلة لسبب من الأسباب. دور الغضاريف يفصل بين فقرات العمود الفقري غضاريف لتسهيل الحركة ومص الصدمات. إذ أن الغضروف يتحمل ضغطا وشدا والتواء لدرجة كبيرة. إضافة إلى ذلك لكل فقرتين وغضروف عضلات خاصة بهم فإذا ما قامت هذه العضلات بعملها فانقبضت أدى هذا الانقباض إلى رفع الضغط عن الغضروف وجعل لهذه العضلات مقابض خاصة في زوائد الفقرات بطريقة هندسية جميلة وعالية الكفاءة . ونرى أن قيام العضلات بالانقباض بين زوائد الفقرات يوسع المسافة بين جسم الفقرات حيث يوجد الغضروف، فيرفع عنه الضغط الذي قد يسبب تمزقه. ففي ضعف العضلات زيادة ضغط على الغضروف حين رفع الأوزان وهذا يسبب تمزقاً في الغلاف الخارجي للغضروف وخروج النواة وضغطا على الأعصاب. دون جراحة ومن المعروف أن حوالي 90 بالمئة من المصابين بالانزلاقات الغضروفية يمكن أن يتعافوا بدون اللجوء إلى أي عمل جراحي، وذلك فقط باتباع خطة وقائية لتفادي زيادة الضغط على الغضروف قبل أن يزداد التمزق ويزداد الضغط على الأعصاب ويتم ذلك بالراحة التامة في السرير مع المسكنات لإعطاء الوقت الكافي للغضروف المتمزق أن يلتحم وما هو إلا جرح كأي جرح يحتاج إلى راحة ووقت. وعدم تعرضه ثانية لما يسبب له التمزق وليس هناك أي أدلة علمية على أن عملية الشد في السرير تساعد على التئام التمزق الغضروفي. الوقاية فالرأي هو كما قال الأوائل (درهم وقاية خير من قنطار علاج). ووقاية الغضروف من الضغط عليه تأتي كما يلي: 1- تخفيف وزن الجسم وتخفيف الجهد من رفع الأثقال وغيرها. 2- تعلم الطريقة السليمة لرفع الأثقال. 3- المثابرة على الرياضة اليومية من المشي والسباحة وغيرها. وحين حدوث الانزلاق 1- الراحة التامة في السرير مع المسكنات لفك التشنج العضلي الذي عادة يصاحب التمزق الغضروفي وهذا التشنج العضلي هو عملية دفاعية يقوم بها الجسم لمنع زيادة التمزق. 2- العلاج الطبيعي لتقوية عضلات الظهر والبطن. 3- استخدام الحزام الواقي والمساعد لعضلات الظهر والبطن. العمل الجراحي حين اللجوء للعمل الجراحي. فسوف يكون الهدف هو إزالة الجزء من الغضروف الذي سبب الضغط على العصب وسبب آلام الرجل أما الظهر فهي بسبب التمزق الغضروفي بحد ذاته. والحالات التي يجب فيها اللجوء إلى العمل الجراحي الطارئ بدون تردد فهي: 1- الحالات التي فيها ضعفت السيطرة على البول بسبب انزلاق غضروفي مركزي كبير. 2- في الحالات التي يحصل فيها تدهور بالحالة من ناحية الضغط على العصب بدليل ضعف في العضلات أو زيادة في نقص الإحساس عما كان عليه في بداية الحالة. 3- في الحالات التي عولجت تحفظياً لمدة كافية وغالباً أكثر من ستة أسابيع ولم يتمثل المريض للشفاء ولو غير كامل ومازال متأثراً فهو لا يستطيع أن يقوم بعمله اليومي ومزاولة حياته العادية. أما الحالات التي يكون فيها العمل الجراحي مطلوباً نسبياً فهي: 1- الحالات التي فيها آلام الظهر والرجل متكررة ومعيقة لعمل المريض ومؤثرة على حياته اليومية. 2- الحالات التي عولجت تحفظياً ولكن حصل تليف حول العصب والتصاق العصب بالغضروف المنزلق ويسبب آلاماً للمريض مع كل حركة ومع بذل أي جهد باستمرار ومن دون انقطاع.
    [align=center]




    [/align]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    1,748

    افتراضي

    دهان لعلاج آلام الظهر بدلا من الجراحات

    القراءة : 283
    التعليقات 0
    تاريخ النشر : Monday, 26 March 2007

    غزة-دنيا الوطن
    ذكرت دراسة ان اليوم الذي ُيعالج فيه الاطباء المرضي الذين يشعرون بآلام في أسفل الظهر بواسطة المواد الطبية الهلامية المتقدمة (جل) بدل العمليات الجراحية قد لا يكون بعيداً.
    وقال علماء إن الجل الجديد يحتوي علي جزيئات صغيرة جداً تنتفخ وتصبح صلبة عند حقنها في المناطق المصابة في الظهر.
    وحسب الدراسة التي نشرت في العدد الاخير من سوفت ماتر فإن الفحوصات التي أجريت علي حيوانات أظهرت فعالية هذه المادة في إصلاح الديسك ، أو الطبقة الغضروفية بين فقرات العمود الفقري التي تشكل نوعاً من البطانة بين العظام والعمود الفقري.
    وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية أن التجربة التي تجريها جامعة مانشستر تعزز أمل المرضي باستعادة كامل حركتهم، وتقدم لهم بديلاً محتملاً عن إجراء العملية الجراحية في الظهر والتي تعتمد علي تقنية ضم عظام العمود الفقري والفقرات معاً من أجل تخفيف حدة الالم عبر وقف الحركة في المنطقة المصابة.
    وقال الاطباء إن هذه تعد من العمليات الرئيسية، وقد تحتاج إلي وقت طويل للشفاء وقد تؤدي إلي فقدان كبير في الحركة.
    ويشبه الجل الذي طوره العلماء بـ الاسفنجة الذكية عند وضعه في الماء، وهو سائل فيه نسبة الذب منخفضة، ما يعني بأن مستوي الحموضة فيه عالية، ويمكن حقنه في الجسم وعندما ترتفع نسبة هذه المادة في الجسم تتحول إلي جل صلب بسبب امتصاص الماء. وحقن العلماء هذه المادة الهلامية في ديسك خنزير تالف ثم رفعوا مستوي الـذب إلي مستويات شبيهة بتلك الموجودة في الجسم بحقن محلول الـ كالاين فيها. وقال الباحث البروفسور طوني فريمونت إن هناك حاجة لتطوير وسيلة غير جراحية لاصلاح الطبقات الغضروفية بين فقرات العمود الفقري، مضيفاً طريقتنا مفيدة لأنها تستعيد حركة العمود الفقري فيما تؤدي الجراحة إلي فقدان كبير في الحركة .
    من جانبه وصف الدكتور أليسون ماكغريغر الخبير في أوجاع الظهر في إمبيريال كولدج بلندن البحث بأنه مثير مهم جداً .
    وقدم مجلس الابحاث العلمية والفيزيائية والهندسية الاموال اللازمة لاجراء البحث.
    [align=center]




    [/align]

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    617

    افتراضي

    الاخت العزيزة زينب رعاك الله
    اشكرك جداً على تعاطفك معي وابعد الله عنك وعن عائلتك هذا المرض الخطير
    عزيزتي انا ممنون منك على هذه المعلومات القيمة والمفيدة وستكون قاعدة للمعلومات التي ساجمعها واستفيد منها .
    اُحبك يا عراق الحسين اُحبك يا عراق امير المؤمنين

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الدولة
    هناك
    المشاركات
    24,977

    افتراضي

    سلامات اخينا الحفاظي
    يا محوّل الحول والاحوال ، حوّل حالنا إلى أحسن الحال......




  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    617

    افتراضي

    الله يسلمج اختي العزيزة منازار ويجنبج المرض وآلامه.
    اُحبك يا عراق الحسين اُحبك يا عراق امير المؤمنين

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    1,748

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحفاظي مشاهدة المشاركة
    الاخت العزيزة زينب رعاك الله
    اشكرك جداً على تعاطفك معي وابعد الله عنك وعن عائلتك هذا المرض الخطير
    عزيزتي انا ممنون منك على هذه المعلومات القيمة والمفيدة وستكون قاعدة للمعلومات التي ساجمعها واستفيد منها .
    اجر وعافيه اخي ان شاء الله .
    [align=center]




    [/align]

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    109

    دعائنا لك بالصحة والعافية ان شاء الله ايها الاخ الكريم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني