صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 29 من 29
  1. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    78

    افتراضي

    سم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين النسب اساس الشرف وجزم الفضيلة ومناط الفخر ومرتكز لواء العظمة وما يجب ان يكون في النسابة ان يكون تقيا لا يرتشي على النسب وصادقا لا يكذب.فينفي الصريح ويثبت اللصيق متجنبا الرذائل والفواحش ليكون مهيبا في نفوس العامة والخاصة.فاذا نفى اواثبت لايعترض عليه قوي النفس لا يرهب من بعض اهل الشوكة فيأمره بباطل او ينهاء عن الحق فان لم يكون قوي النفس زلت قدمه وكتب ليس الحق

    قبيلة الدفافعة اصلها ,نسبها,نخوتها.عشائرها,افخاذها

    تشير كافة المصادر ما بين الاحتلالين العثماني والبريطاني ان قبيلة الدفافعة تنتشر في كافة محافظات العراق ويرجع اليها عدة بطون وبذالك سميت قبيلة وليس عشيرة وان ثقلها في محافظة بغداد وعلى ضفاف نهر ديالى وكذالك يسكن شيوخها.وهي بطن من عبادة رحلت هذه القبيلة من ارض الحجاز مع اميرها (مكن)وسكنت شط الاخيضر وكانت لها صولة كبيرة ضد لاحتلال العثماني حيث قامت الدولة العثمانية بفرض الضرائب على هذه القبيلة فرفضوا الدفع فقطع العثمانيون مياه شط الاخيضر عنهم فأوعز أليهم الامير جعفر بن مكن أمير عبادة في البطائح بألرحيل عن هذه المنطقة ودلالة على هذه الاحداث(قصة الحمامات الثلاثة التي تركها الامير جعفر في مضيفه أو ديوانه)وهي معروفة لدى اغلب ابناء قبيلة الدفافعة.فكان نصيب قسم كبير من أبنا هذه القبيلة ارض الحويزة فسكنوا هناك فترة من الزمن اما الباقي فأتتشر في ارض العراق.

    كان في ارض الحويزة ة واليا ظالما يرى كل فتاة جميلة فيتزوجها فذكروا له ان لدى هذ القبيلة فتاة جميلة جدا فتقدم اليها فلم يعطوها له ليتزوجها فهددهم بالقتل وسلب اموالهم فأشار اصغرهم(محمد)والذي كان جميل المنظر وحسن الصورة انا اخلصكم منه فوافق على زواج الوالي من اخته فقام فلبس ثياب العروس وأمر اهله بالرحيل تاركين له حصانه وعبده بعيدا عن دار الوالي وحرصه فحمل خنجره المعروف في ذالك الوقت تحت ثيابه وعند دخول الوالي عليه أردأه قتيلا فركب جواده وتبعه اهله وكان اهل الوالي ينتظرونه حتى الظهر فلم يخرج أليهم فدخلوا عليه فوجدوه صريعا فهبوا وتبعوا محمد وأهله الذين معه فكلما كأنوا يرونه يقولون جأئتكم العروس فيفرون من أمامه فيضرب عددا منهم فمن تلك الواقعة لقب محمد (بالعروس)وأصبحت نخوتهم من ذالك الحين ب(0أولاد العروس) وهذه نخوة قبيلة الدفافعة اما اسم قبيلة الدفافعة أتت من انه كلما نزلوا على العشائر أو القبائل العربية تدفعهم هذه العشائر الى مكان اخر كونهم مطلوبين لامير الحويزة فسميت قبيلة الدفافعة.اما شيخهم ونسبهم الشيخ هاتف محي محمد العلي سليمان داود سلمان رومي حمد صنيع مبارك ابن محمد مولى داود ابن الامير( محمد العروس) بن جعفر بن مكن ويستمر النسب الى (عبادة)والى عقيل عامر بن صعصعه والى مضر.

    عند وصولهم بغداد استقبلوهم وبنوا لهم البيوت والسرادق في منطقة الكسرة والعوينة ورأس الساكة وأنتشرت القبيلة على نهر ديالى واصبحت القبيلة على علاقة مع العثمانيين وتم تسليم البيجية لشيوخ الدفافعة في زمن جدها حمد الجد التاسع لشيخ هاتف حياوي ومنه ايضا ال علي بيك في كربلاء حيث حصل عليها حسين بيك وهو ابن حمد واستمر ذالك وعاصر من بعد حمد شيوخ هم من ذريته حتى وصلت الى دواد وهو الجد السادس لشيخ هاتف حياوي وبعدها تسلم علي شعيب المشيخة وهو من نفس فخذ ال داود الذي ذكرهم العزاوي ومن ولد داود سليمان الذي يرجع اليه الشيخ هاتف حياوي والثاني هو ابراهيم الذي يرجع اليه ال علي شعيب والثالث سليم فهم كلهم فخذ ال داود

    فلما جاء سليمان باشا الصغير الى الحكم عزل علي شعيب ووضع مكانه ابن عمه(سليمان داود).

    وعندما جاء عزل سليمان باشا نتيجة أضطرابات سياسية في فترة حكمه وملاحقة بعض العشائر له هرب بأتجاه منطقة قريبة من نهر ديالى على اطراف بغداد ومن شدة التعب نزل عند امير الدفافعة سليمان الداود بنفس المنطقة التي يسكنها الشيخ هاتف حياوي حاليا وقامت القبيلة بحراسته وعندما خرج يريد العبور من نهر ديالى عارضه (علي شعيب ابن ابراهيم ابن داود)مع سبعة رجال من القبيلة فقتلوا سليمان باشا وسلم رأسه الى السلطة العثمانية(رئيس أفندي) وكان هذا سنة(1810) فغضبت السلطة العثمانية لذلك صدر قرار من اسطنبول بالأغارة سنويا على قبيلة الدفافعة لمدة سبع سنوات.

    كتب مسوءلي القبيلة الى السلطة العثمانية بأن الذي قتل هو شخص واحد وهو(علي شعيب)وليس الباقون.

    فطلبوا تسلميه الى الدولة العثمانية لكي يعفى عنهم في ذالك الوقت كان (علي شعيب)سكن الحدود الايرانية منطقة (بوشهر)فقامت العشيرة بتسليمه الى السلطات العثمانية فقتلوه ثم اصدروا عفوا عن قبيلة الدفافعة والقصة معروفة ويحفضها الاجداد والابناء وهي ليست بعيدة جدا والمكان والزمان الذي حدثت به معروف والقصة كتب عنها العزاوي في كتابه العراق بين احتلالين والكاتب ريجارد والكثير من الكتب القديمة تتكلم عن قصة مقتل الوالي وقسم من ذرية علي شعيب هو (حسين هادي وحيد عباس محمد درويش محمد ابراهيم حمد علي شعيب ابراهيم داود) وحتى بعض الموءرخين قال قتلت قبيلة الدفافعة دخليهم الوالي سليمان باشا الصغير ولكن القبيلة لم تقتل دخيلها وقامت بحراسته ولكن ملاحقة علي شعيب له عندما خرج من مضيف الشيخ سليمان داود حيث قبل ان يعبر نهر ديالى قام بقتله وهذا سبب لمثل هذا الكلام ولكن القصة موضحة في الكتب ومعروفة بشكلها الذي تم طرحه امامكم وذرية علي شعيب مع ابن عمهم الشيخ هاتف حياوي فالقصة قصتنا وعلي شعيب وسليمان داود اجداد الشيخ هاتف حياوي فنقول الى الذين يدعون غير ذالك وهم عرفوا القصة من وجهاء القبيلة قبل ان يصبحوا عمداء على ما يسمى سادة الحقيقة واضحة والتزييف والتأليف الذي قمتم بصناعته مكشوف امام كل ابناء القبيلة.وهناك فورمونات عثمانية قديمة تثبت تسليم مسقفات العوينة من قبل الدولة العثمانية الى قبيلة الدفافعة عند مجيئهم من الحويزة ثم جنوب العراق وثم الى بغداد وتثبت كيفية قصة مقتل الوالي سليمان باشا وتثبت عن تسليم البيجية الى امير قبيلة الدفافعة عند مجيئهم من الحويزة الى بغداد وسوف نقوم بنشرها لاحقا وتعتبر القبيلة من اقدم القبائل التي سكنت بغداد وكانت البيجية والتعريفة التي حصلت عليها القبيلة احدى اسباب العفو العثماني عن القبيلة وملاحقتهم لها وبسبب ملاحقتهم انتشرت القبيلة بكثير من المحافظات ولقد قام العثمانيون بقتل الشيخ العلي الجد الرابع لشيخ هاتف حياوي

    أما ما كتبته الخبيرة البريطانية مسز(بيل)عن قبيلة الدفافعة بأنهم يسكنون الارض الأميرية وعلى ضفاف نهر ديالى ومهنتهم الزراعة وتربية الماشية ومنهم النجادات والبريجات ويرأسهم(محمد العلي)

    وأفخاذهم السوالمة ويرأسهم(سرهيد الفهد)وعددهم خمسين خيالا والجواملة ويرأسهم(محمد العبيد)والبحارنة ويراسهم (جبارة البلبول) والجبيرات ويرأسهم (محمد الكونة) والمهيات ويرأسهم (كاظم شهاب)

    أما في كتاب العزاوي عن عشيرة الدفافعة قال(رئيسهم سعود محمد العلي وهم الفضيلات والمهيات والجبيرات وال داود وهم الروساء وعندما قال الروساء ليس من هذا الفرق فخذ من ال داود منعزل عنهم حيث حدد من ال داود ولكن منعزل عنهم فلم يحدد غير ذالك والشيخ سعود عم هاتف حياوي هو من ال داود وكان العزاوي يقصد علي شعيب لانه عزله سليمان باشا وحيث سليمان الدواد هو ابن عم علي شعيب كما وضحنا وسليمان داود هو الذي يرجع اليه الشيخ سعود والشيخ الحالي هاتف حياوي كما وضحنا وقصة مقتل سليمان باشا مثبته في كثير من المصادر منها تاريخ العراق بين الاحتلالين للعزاوي والفورمونات العثمانية القديمة ايضا والموءلف ريجارد كوك في كتابه (بغداد مدينة السلام)بترجمة فواءد جميل والدكتور مصطفى جواد وفي سنة 1967كانت الطبعة الأولى وقصة الوالي يذكرها ويحفضها شيوخ ووجهاء القبيلة من اب وجد وخاصة (الشيخ هاتف حياوي لانه شيخ اب عن جد)ويعروفونها قبل ان يتابعوا المصادر وذالك عن طريق اجدادهم والذي يعرفونه موجود نفسه بالمصادر فنقول الى يدعون غير ذالك وهم مطرودين من وجهاء القبيلة واصبحوا عمداء ما يسمى سادة حيث يتكلمون عن تبديل زعامة القبيلة وهذا غير صحيح ابدا وحتى كتاب العزاوي واضح في كلامه وزعامة قبيلة الدفافعة في جميع الكتب تتحدث عن رئاسة ال داود على القبيلة وذرية علي شعيب وسليمان داود هم نفس الفخذ فخذ ال داود فخذ روساء القبيلة وان بعد وفاة الشيخ سعود اصبح بعده اخيه الشيخ محي الملقب(بحياوي وهو من ابرز شيوخ الدفافعة)وبعده تسلم ابنه الشيخ هاتف مشيخة القبيلة وان عثمان سعود هو وحده معزول عن القبيلة وهو اصغر اخوته وحتى اخوته ليس معه حيث انهم مع ابن عمهم الشيخ هاتف حياوي وهم يسكنون بجواره.

    اما عشيرة النجادات والحميدات وخاصة في قضاء المدائن هم بطن من بطون قبيلة الدفافعة حيث انهم يرجعون الى حميد ونجاد اولاد زهير ابن الامير محمد العروس وهذا مثبت عند اغلب النسابة.

    ان قبيلة الدفافعة بطن من بطون (عبادة)ومن نفس النسب(الدهلكية.والنصاروة.والمهدية وبعض العشائر الاخرى)والكل يحتفض بلقبه.

    حصلت قبيلة الدفافعة من الدولة العثمانية على البيجية وعلى التعريفة وقلم الحشامات يحيث لا ينصب شيخا على عشيرة ألا يوقع به اجدادنا.

    ملاحضة جديرة بالذكر.

    ان الذين يدعون ان الدفافعة سادة او قسم منهم سادة هذا الادعاء هو دجل وأفتراء وزيف لايقبل الشك والحقيقة التي لا تقبل حجبها بغربال هناك فرق بين (التسمية والنخوة) ان بني العروس هم سادة اشراف حيث ان جدهم توفي في أفغانستان اوالمغرب حسب المصادر وليس لهم وجود في العراق وان اكثرهم موجودون في مصر و جرجان وهذة تسميتهم وان الذين يدعون ان جدهم اسمه بني العروس(محمد)بن علي بن القاسم الشبيه ابن محمد الديباج ابن الامام جعفر الصادق عليه السلام هذا الادعاء ليس بصحيح ولاتوجد ابداً مصادر تدل على ذالك وان افترضنا هذا صحيح فهو ليس نفسهُ محمد العروس جد قبيلة الدفافعه.

    اما قبيلة الدفافعة فجدهم اسمه محمد ولقب بالعروس لانه قام بالقصة المذكورة وعروس نخوتهم وهناك فرق بمئات السنين حيث بني العروس تكونوا قبل قبيلة الدفافعة بمئات السنين وهذا معروف لدى كل المصادر والنسابة.ولقد اتصالنا بالسيد وليد الحسيني العريضي حيث قال (انا وقعت لهم تبيان حال وليس ان يصبحوا سادة ولقد قمت بتعديل وتوضيح الأمر وقلت لا يوجد في الدفافعة سادة وبني العروس هم قلة في العراق حيث انهم اسرتان ليس اكثر وان الدفافعة بطن من عبادة وان قصة قبيلة الدفافعة انها قصتهم فجات منها نخوتهم ولا يوجد عند بني العروس هذه القصة ابدا)ولقد قاموا بتزوير توقيع السيد حيث يذهبون الى بعض الدفافعة ويعطوه ورقه بختم السيد تقول انه سيد.

    وهناك من الناس الذين انخدعوا واصبحوا سادة رجعوا الى اصلهم وعشيرتهم.

    ولماذا فقط الذين ليس لهم وجه بالقبيلة او مطرودين من قبل فترة اصبح عميدا بما يسمى سادة في قبيلة الدفافعة مثل نصيف جاسم محمد علي سلطان حمد عبيد كنيمش عبد الحسن ناصر جامل هلال مبارك محمد مولى داود ابن محمد الملقب بالعروس اي انه يتصل بالشيخ هاتف حياوي بمبارك كيف اصبح سيدا وعميدا حيث انك عرفت قصت العروس والنسب من شيوخ ووجهاء هذه القبيلة وكذبت وافتريت على القبيلة.والذين اصبحوا عمدا للسادة ايضا هم محمد ابراهيم العنفوص وناصر خماس.نقول لهم ان طموحكم نحو المكانة الاجتماعية العالية والسمعة الحسنة ليس بالزيف ولا ترك اصلكم ولا على حساب أبناءكم والأجيال القادمة واين كنتم والان اصبحتم سادة وهل انتم افضل من اجدادكم الذين هم اهل لهذه القضايا العشائرية . وهناك تحالف بين عثمان سعود وهو رجل وحده معزول عن العشيرة منذ زمن بعيد نتيجة ظروف معينة مع محمد ابراهيم العنفوص الذي هو ليس شيخ ولا رئيس فخذ ولا سيد ولا وجه بالعشيرة وانه تحالف باطل ولا تعترف به اي عشيرة.ولقد نصب واحتال محمد ابراهيم العنفوص ومن معه على أستغلال عثمان سعود بكثير من الامور ولذلك لانه بعيد عن العشيرة ولا يعرف شي بالانساب وهو اصغر اخوته وحتى اخوته ليس معه حيث انهم مع ابن عمهم الشيخ هاتف حياوي.

    ومع الأسف تغيرت الكثير من الأمور بالمجتمع وخاصة بعد سقوط بغداد الحبيبة حيث قام البعض ببدعة النسب والانتساب فيجدها حرفة مقابل ثمن بخس ويقوم بأستخراج الانساب ونسبها للأخرين بهتانا وزورا.

    وقال الرسول صلى الله عليه واله وسلم(لعن الله الداخل في النسب والخارج عن النسب)

    هذه رسالتنا الى الذين يدعون ويفترون ونقول الله اعلم منا ومنكم بهذه الانساب ونسأل الله ان يهديكم ويهدي الذين حولكم لان الله يمهل ولا يهمل

    والله على ما نقول شهيد

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    359

    افتراضي الدفافعة في عبادة

    امارة عبادة / ابو عمار الربيعي
    --------------------------------
    لقد كان امراء عبادة في العهود السابقة للعهد العثماني من ذات قبيلة عبادة القيسية (( عبادة بن عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان )) منهم كعب بن الاخيل بن معاوية بن عبادة جد بني اخيل رهط ليلى الاخيليه ومنهم ربيعة بن حزن بن عبادة استشهد في معركة الجمل مع الامام علي ( ع )،،،، ومن هؤلاء الامراء الامير مقن (مكن)،،،والامير مصعب والامير سنجر والامير كريش والامير مهاوش والامير مجلي والامير قيان ،،،، الخ راجع (( الكامل في التاريخ لابن الاثير ج12))،،،اما امارة عبادة في العهد العثماني حيث سيطر العثمانيين على العراق سنة 946 هجري ،، فانهم كانوا من السادة الموسوية و نسب الجد الجامع لافخاذ عشيرة السادة العبادة الموسوية العنبكية :
    الامير السيد محمد بيك – عنبك الكبير – بن الامير السيد علي بن الامير السيد حسين بن الامير السيد ناصر – احمد ناصر الدين - بن الامير السيد حسين العراقي – امراء عبادة في سوريا منطقة حوران حلب ـبن السيد ابراهيم العربي بن السيد محمود بن السيد عبد الرحمن بن السيد عبد الله قاسم نجم الدين المبارك بن السيد محمد خزام السليم بن السيد عبد الكريم بن السيد صالح عبد الرزاق بن السيد محمد بن السيد علي بن السيد احمد الصياد بن السيد عبد الرحيم ممهد الدولة بن السيد سيف الدين عثمان بن السيد حسن بن السيد محمد عسلة بن السيد علي الحازم ابو الفوارس بن السيد احمد بن السيد علي بن السيد حسن رفاعة المكي نزيل المغرب بن السيد مهدي بن السيد ابي القاسم محمد بن السيد الحسن بن السيد الحسين بن السيد احمد الاكبر بن السيد موسى الثاني بن السيد ابراهيم المرتضى بن الامام الهمام باب الحوائج موسى الكاظم عليه السلام بن الامام الصادق بن الامام الباقر بن الامام زين العابدين بن الامام الحسين الشهيد ( ع )... جاء في (( كتاب الروض البسام في اشهر البطون القرشية في الشام لابي الهدى الصيادي ))..المتوفي سنة 1327 هجري أي قبل اكثر من 100 عام من الان ص62 الامير السيد محمد العابد الذي يؤول بنسبه الى الامام زين العابدين بن الامام الحسين ( ع ) امير عبادة في الشام...في حوران حلب والجد الاعلى لعشيرة السادة ال العابد وانه ترك امرة عبادة لاخيه بعد وفاة اولاده السبعة في اسبوع واحد،،،،وان السيد محمد العابد له مزار يقصدة الناس للزيارة،،،ومن عشائر عبادة <<( ال مهارش ) بيت الرئاسة وال فضل والجعيفرية والمهدية والعنبكية وبني العز والشغانبة و الخنان والاركية والحجاج والبو غربة والبو شتال والبو سليمي وال شكر والصريفيين والعرويين وال بردى والكدس و ال عثمان والحميدات والدفافعة وال فرحان والنجادات والشلاهوة وال عثمان و وال عجيل والدهلكية والنصاورة وبيت منصور>> وغيرهم .....
    ------------------------------------------
    المصادر //
    1- تاريخ بن خلدون ج 2 ص310 - 312
    2- سبائك الذهب في معرفة انساب العرب
    3- نهاية الارب في معرفة انساب العرب ص305
    4- المصدر نفسه / قريش بن بدران العقيلي امير الموصل ونصيبين احد الامراء الدهاة دام حكمه عشرة سنين مات بالطاعون سنة 453 هجري
    ------------------------------------------------------------------------------


  3. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    78

    افتراضي

    وأبناء عامر بن صعصعه هم (4) :
    1-ربيعه. 2- هلال. 3- سواءة. 4-نمير.
    وعندما جاء الإسلام وفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم عدة وفود من بني عامر بن صعصعه يبايعونه على نصرة الدين الذي يدعو له ( الإسلام).
    ومن هذه الوفود وفد بني رؤاس , ووفد بني البكاء , ووفد بني عقيل , ووفد بني قشير , ووفد بني جعونه , وغيرهم (5).
    كما ان الؤسول عليه الصلاة والسلام قد تزوج من بني عامر بن صعصعه عدة نساء (6) منهن ام المؤمنين زينب بنت خزيمة بن الحارث العامريه ولقبت "بأم المساكين " لشدة عطفها عليهم , وام المؤمنين ميمونه بنت الحارث بن حزن العامريه , وام المؤمنين العاليه بنت ظبيان العامريه , وأم المؤمنين عمره بنت يزيد العامريه , وام المؤمنين هند بنت يزيد العامريه .
    كذلك تزوج الإمام على بن أبي طالب (رضي الله عنه) من ام البنين بنت حزام بن خالد العامريه وأنجبت له العباس وجعفر وعبدالله وعثمان ومحمد , كما أن سعيد بن العاص (رضي الله عنه ) تزوج ابنة يحيى بن عمرو العامري (7) .
    وبنو عامر بن صعصعه اخوالاً لعدة رجال من كبار قريش ومشاهيرهم مثل : عبدالله بن عباس ( حبر الامه ) فأمه لبابه الكبرى بن الحارث بن حزن العامريه , وخالد بن الوليد ( سيف الله المسلول ) امه لبابه الصغرى بنت الحارث ابن حزن العامرية , وابو سفيان زعيم قريش امه صفية بنت حزن العامريه , كذلك آمنه بنت أبان العامريه تزوجها أميه بن عبد شمس من كبار قريش ([img]images/forum/icons/icon_cool.gif[/img].
    وهناك الكثير من الصحابة ( رضوان الله عليهم ) من بني عامر بن صعصعه من القبائل التي اشتهرت بكثرة العدد , وقد هاجرت بعض بطونها كبقية قبائل جزيرة العرب إلى الأقطار المجاورة وأثناء الفتوحات الإسلاميه , حيث هاجرت منها جماعات كثيرة إلى العراق والشام ومصر وشمال أفريقيا وغيرها من البلدان , كبني هلال أصحاب التغريبه المشهورة الذين يعود نسبهم إلى هلال بن عامر بن صعصعه (9)أما من بقي في جزيره العرب يحمل لواء العامريون فيمثلهم اليوم سبيع والسهول (10) وبنو هلال أهل برك الغماد , قال ابن ضرغام السلمي من بني جعفر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعه (11)-:
    قومي بنو عامر قوم أشير بهم فالأصل مجتمع والفرع منشور

    ___________________________________________
    (1),(2),(3),(5) ,(6), (7)([img]images/forum/icons/icon_cool.gif[/img]-: جمهرة أنساب العرب لابن حزم.
    (4)-: سبائك الذهب السويدي , جمهرة انساب العرب لابن حزم.
    (9) سبائك الذهب السويدي , جمهرة أنساب العرب لابن حزم, تغريبة بنو هلال للظاهري وعويس.
    (10):التعليقات والنوادر للهجري , الأغاني للأصفهاني , معجم البلدان لياقوت الحموي .
    (11): التعليقات والنوادر للهجري .

  4. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    78

    افتراضي

    قصة الوالي سليمان بشكلها التفصيلي في موقع رابطة قبيلة الدفافعة عند وصولهم بغداد استقبلوهم وبنوا لهم البيوت والسرادق في منطقة الكسرة والعوينة ورأس الساكة وأنتشرت القبيلة على نهر ديالى واصبحت القبيلة على علاقة مع العثمانيين وتم تسليم البيجية لشيوخ الدفافعة في زمن جدها حمد الجد التاسع لشيخ هاتف حياوي ومنه ايضا ال علي بيك في كربلاء حيث حصل عليها حسين بيك وهو ابن حمد واستمر ذالك وعاصر من بعد حمد شيوخ هم من ذريته حتى وصلت الى دواد وهو الجد السادس لشيخ هاتف حياوي وبعدها تسلم علي شعيب المشيخة وهو من نفس فخذ ال داود الذي ذكرهم العزاوي ومن ولد داود سليمان الذي يرجع اليه الشيخ هاتف حياوي والثاني هو ابراهيم الذي يرجع اليه ال علي شعيب والثالث سليم فهم كلهم فخذ ال داود

    فلما جاء سليمان باشا الصغير الى الحكم عزل علي شعيب ووضع مكانه ابن عمه(سليمان داود).

    وعندما جاء عزل سليمان باشا نتيجة أضطرابات سياسية في فترة حكمه وملاحقة بعض العشائر له هرب بأتجاه منطقة قريبة من نهر ديالى على اطراف بغداد ومن شدة التعب نزل عند امير الدفافعة سليمان الداود بنفس المنطقة التي يسكنها الشيخ هاتف حياوي حاليا وقامت القبيلة بحراسته وعندما خرج يريد العبور من نهر ديالى عارضه (علي شعيب ابن ابراهيم ابن داود)مع عدد من القبيلة فقتلوا سليمان باشا وسلم رأسه الى السلطة العثمانية(رئيس أفندي) وكان هذا سنة(1810) فغضبت السلطة العثمانية لذلك صدر قرار من اسطنبول بالأغارة سنويا على قبيلة الدفافعة لمدة سبع سنوات.

    كتب مسوءلي القبيلة الى السلطة العثمانية بأن الذي قتل هو شخص واحد وهو(علي شعيب)وليس الباقون.

    فطلبوا تسلميه الى الدولة العثمانية لكي يعفى عنهم في ذالك الوقت كان (علي شعيب)سكن الحدود الايرانية منطقة (بوشهر)فقامت العشيرة بتسليمه الى السلطات العثمانية فقتلوه ثم اصدروا عفوا عن قبيلة الدفافعة والقصة معروفة ويحفضها الاجداد والابناء وهي ليست بعيدة جدا والمكان والزمان الذي حدثت به معروف والقصة كتب عنها العزاوي في كتابه العراق بين احتلالين والكاتب ريجارد والكثير من الكتب القديمة تتكلم عن قصة مقتل الوالي وقسم من ذرية علي شعيب هو (حسين هادي وحيد عباس محمد درويش محمد ابراهيم حمد علي شعيب ابراهيم داود) وحتى بعض الموءرخين قال قتلت قبيلة الدفافعة دخليهم الوالي سليمان باشا الصغير ولكن القبيلة لم تقتل دخيلها وقامت بحراسته ولكن ملاحقة علي شعيب له عندما خرج من مضيف الشيخ سليمان داود حيث قبل ان يعبر نهر ديالى قام بقتله وهذا سبب لمثل هذا الكلام ولكن القصة موضحة في الكتب ومعروفة بشكلها الذي تم طرحه امامكم وذرية علي شعيب مع ابن عمهم الشيخ هاتف حياوي فالقصة قصتنا وعلي شعيب وسليمان داود اجداد الشيخ هاتف حياوي فنقول الى الذين يدعون غير ذالك وهم عرفوا القصة من وجهاء القبيلة قبل ان يصبحوا عمداء على ما يسمى سادة الحقيقة واضحة والتزييف والتأليف الذي قمتم بصناعته مكشوف امام كل ابناء القبيلة.وهناك فورمونات عثمانية قديمة تثبت تسليم مسقفات العوينة من قبل الدولة العثمانية الى قبيلة الدفافعة عند مجيئهم من الحويزة ثم جنوب العراق وثم الى بغداد وتثبت كيفية قصة مقتل الوالي سليمان باشا وتثبت عن تسليم البيجية الى امير قبيلة الدفافعة عند مجيئهم من الحويزة الى بغداد وسوف نقوم بنشرها لاحقا وتعتبر القبيلة من اقدم القبائل التي سكنت بغداد وكانت البيجية والتعريفة التي حصلت عليها القبيلة احدى اسباب العفو العثماني عن القبيلة وملاحقتهم لها وبسبب ملاحقتهم انتشرت القبيلة بكثير من المحافظات ولقد قام العثمانيون بقتل الشيخ العلي الجد الرابع لشيخ هاتف حياوي والذي قال قتلوا دخيلهم ولكن وضحها بشكل المطروح امامكم حيث جاء هذا في(مختصر تاريخ ابن سند المسمى بمطالع السعود بطيب اخبار الوالي داود لامين بن حسن الحلواني.ولقد ذكر الكاتب ريجارد وغيره من الكتب ان علي شعيب تسلم من رئيس افندي مبلغ من المال على قتله للوالي.

    أما ما كتبته الخبيرة البريطانية مسز(بيل)عن قبيلة الدفافعة بأنهم يسكنون الارض الأميرية وعلى ضفاف نهر ديالى ومهنتهم الزراعة وتربية الماشية ومنهم النجادات والبريجات ويرأسهم(محمد العلي)

    وأفخاذهم السوالمة ويرأسهم(سرهيد الفهد)وعددهم خمسين خيالا والجواملة ويرأسهم(محمد العبيد)والبحارنة ويراسهم (جبارة البلبول) والجبيرات ويرأسهم (محمد الكونة) والمهيات ويرأسهم (كاظم شهاب)

    أما في كتاب العزاوي عن عشيرة الدفافعة قال(رئيسهم سعود محمد العلي وهم الفضيلات والمهيات والجبيرات وال داود وهم الروساء وعندما قال الروساء ليس من هذا الفرق فخذ من ال داود منعزل عنهم حيث حدد من ال داود ولكن منعزل عنهم فلم يحدد غير ذالك والشيخ سعود عم هاتف حياوي هو من ال داود وكان العزاوي يقصد علي شعيب لانه عزله سليمان باشا وحيث سليمان الدواد هو ابن عم علي شعيب كما وضحنا وسليمان داود هو الذي يرجع اليه الشيخ سعود والشيخ الحالي هاتف حياوي كما وضحنا وقصة مقتل سليمان باشا مثبته في كثير من المصادر منها تاريخ العراق بين الاحتلالين للعزاوي والفورمونات العثمانية القديمة ايضا والموءلف ريجارد كوك في كتابه (بغداد مدينة السلام)بترجمة فواءد جميل والدكتور مصطفى جواد وفي سنة 1967كانت الطبعة الأولى وقصة الوالي يذكرها ويحفضها شيوخ ووجهاء القبيلة من اب وجد وخاصة (الشيخ هاتف حياوي لانه شيخ اب عن جد)ويعروفونها قبل ان يتابعوا المصادر وذالك عن طريق اجدادهم والذي يعرفونه موجود نفسه بالمصادر فنقول الى يدعون غير ذالك وهم مطرودين من وجهاء القبيلة واصبحوا عمداء ما يسمى سادة حيث يتكلمون عن تبديل زعامة القبيلة وهذا غير صحيح ابدا وحتى كتاب العزاوي واضح في كلامه وزعامة قبيلة الدفافعة في جميع الكتب تتحدث عن رئاسة ال داود على القبيلة وذرية علي شعيب وسليمان داود هم نفس الفخذ فخذ ال داود فخذ روساء القبيلة وان بعد وفاة الشيخ سعود اصبح بعده اخيه الشيخ محي الملقب(بحياوي وهو من ابرز شيوخ الدفافعة)وبعده تسلم ابنه الشيخ هاتف مشيخة القبيلة وان عثمان سعود هو وحده معزول عن القبيلة وهو اصغر اخوته وحتى اخوته ليس معه حيث انهم مع ابن عمهم الشيخ هاتف حياوي وهم يسكنون بجواره.

    اما عشيرة النجادات والحميدات وخاصة في قضاء المدائن هم بطن من بطون قبيلة الدفافعة حيث انهم يرجعون الى حميد ونجاد اولاد زهير ابن الامير محمد العروس وهذا مثبت عند اغلب النسابة.

    ان قبيلة الدفافعة بطن من بطون (عبادة)ومن نفس النسب(الدهلكية.والنصاروة.والمهدية وبعض العشائر الاخرى)والكل يحتفض بلقبه.

    حصلت قبيلة الدفافعة من الدولة العثمانية على البيجية وعلى التعريفة وقلم الحشامات يحيث لا ينصب شيخا على عشيرة ألا يوقع به اجدادنا.

  5. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    78

    افتراضي

    المصادر قبيلة الدفافعة

    1.جمهرة انساب العرب

    2.سبائك الذهب في معرفة قبائل العرب
    ... ...
    3.صبح الاعشى

    4.نهاية الأرب للقلقشندي366

    5.تاريخ العراق بين احتلالين

    6.الاحواز قبائلها وأسرها.علي نعمة الحلو

    7.الاحواز قبائلها واسرها ج\ ص104

    8.عشائر العراق للعزاوي. وهناك ايضا عدد من المصادر الاخرى سوف نذكرها لاحقا

    9.محمد جعفر العبادي ص176

    10.محمد جعفر العبادي199و203

    11.كتاب (المماليك في العراق)لاحمد علي الصوفي وذكر القصة ايضا ياسين العمري

    12.ريجارد كوك ص115و116و119 وذكر قصة الوالي كما ذكرها اجدادنا بعدم قتل دخيلنا وذكرها بشكل المطروح امامكم
    13.مختصر تاريخ ابن سند المسمى بمطالع السعود بطيب اخبار الوالي داود لامين بن حسن الحلواني وذكرها بشكل المطروح ولكن قال امراء الدفافعة قتلوا دخيلهم الوالي ولكن القبيلة لم تقتله ولكن اكرمته وقامت بحراسته كما وضحت لنا العديد من المصادر وكذالك ما توارثنا عن اجدادنا

    14.وجهاء ونسابة هذه القبيلة.ونود الذكر ان قصة العروس ليس موجودة بكثير من المصادر وان القصة يحفظها وجهاء القبيلة اب عن جد وخاصة الشيخ هاتف حياوي يحفظ قصة جده(محمد العروس)اب عن جد لانه شيخ اب عن جد وهذا معروف لدى كل قبائل ونسابة العراق وهو شيخ جليل ومعروف بالكرم والشجاعة وتذهب اليه الكثير من العشائر لحل القضايا العشائرية الصعبة والمعقدة فهو(ابن المعرف)وهو من مواليد 1926 تسلم المشيخة سنة 1972 بعد وفاة والده والشيخ حياوي(الله يرحمه)من مواليد 1889

    ويسمى ايضا بشيخ الجرف نسبة الى والده الشيخ حياوي محمد العلي.وكل ابناء هذه القبيلة يعتزون بنسبهم واصلهم وعشيرتهم وبشيخهم

  6. #21
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    78

    افتراضي

    رابطة قبيلة الدفافعة مؤسسها عدد من ابناء القبيلة من المثقفين وطلبة الجامعات مستندين على المصادر القديمة وبالاتصال بالنسابة وشيوخ هذه القبيلة وبالمكان زيارة الموقع الرسمي للقبيلة بالدخول على الرابط التالي
    http://al-dfaf3a.info/

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    78

    افتراضي

    قصة الوالي سليمان بشكلها التفصيلي في موقع رابطة قبيلة الدفافعة عند وصولهم بغداد استقبلوهم وبنوا لهم البيوت والسرادق في منطقة الكسرة والعوينة ورأس الساكة وأنتشرت القبيلة على نهر ديالى واصبحت القبيلة على علاقة مع العثمانيين وتم تسليم البيجية لشيوخ الدفافعة في زمن جدها حمد الجد التاسع لشيخ هاتف حياوي ومنه ايضا ال علي بيك في كربلاء حيث حصل عليها حسين بيك وهو ابن حمد واستمر ذالك وعاصر من بعد حمد شيوخ هم من ذريته حتى وصلت الى دواد وهو الجد السادس لشيخ هاتف حياوي وبعدها تسلم علي شعيب المشيخة وهو من نفس فخذ ال داود الذي ذكرهم العزاوي ومن ولد داود سليمان الذي يرجع اليه الشيخ هاتف حياوي والثاني هو ابراهيم الذي يرجع اليه ال علي شعيب والثالث سليم فهم كلهم فخذ ال داود

    فلما جاء سليمان باشا الصغير الى الحكم عزل علي شعيب ووضع مكانه ابن عمه(سليمان داود).

    وعندما جاء عزل سليمان باشا نتيجة أضطرابات سياسية في فترة حكمه وملاحقة بعض العشائر له هرب بأتجاه منطقة قريبة من نهر ديالى على اطراف بغداد ومن شدة التعب نزل عند امير الدفافعة سليمان الداود بنفس المنطقة التي يسكنها الشيخ هاتف حياوي حاليا وقامت القبيلة بحراسته وعندما خرج يريد العبور من نهر ديالى عارضه (علي شعيب ابن ابراهيم ابن داود)مع عدد من القبيلة فقتلوا سليمان باشا وسلم رأسه الى السلطة العثمانية(رئيس أفندي) وكان هذا سنة(1810) فغضبت السلطة العثمانية لذلك صدر قرار من اسطنبول بالأغارة سنويا على قبيلة الدفافعة لمدة سبع سنوات.

    كتب مسوءلي القبيلة الى السلطة العثمانية بأن الذي قتل هو شخص واحد وهو(علي شعيب)وليس الباقون.

    فطلبوا تسلميه الى الدولة العثمانية لكي يعفى عنهم في ذالك الوقت كان (علي شعيب)سكن الحدود الايرانية منطقة (بوشهر)فقامت العشيرة بتسليمه الى السلطات العثمانية فقتلوه ثم اصدروا عفوا عن قبيلة الدفافعة والقصة معروفة ويحفضها الاجداد والابناء وهي ليست بعيدة جدا والمكان والزمان الذي حدثت به معروف والقصة كتب عنها العزاوي في كتابه العراق بين احتلالين والكاتب ريجارد والكثير من الكتب القديمة تتكلم عن قصة مقتل الوالي وقسم من ذرية علي شعيب هو (حسين هادي وحيد عباس محمد درويش محمد ابراهيم حمد علي شعيب ابراهيم داود) وحتى بعض الموءرخين قال قتلت قبيلة الدفافعة دخليهم الوالي سليمان باشا الصغير ولكن القبيلة لم تقتل دخيلها وقامت بحراسته ولكن ملاحقة علي شعيب له عندما خرج من مضيف الشيخ سليمان داود حيث قبل ان يعبر نهر ديالى قام بقتله وهذا سبب لمثل هذا الكلام ولكن القصة موضحة في الكتب ومعروفة بشكلها الذي تم طرحه امامكم وذرية علي شعيب مع ابن عمهم الشيخ هاتف حياوي فالقصة قصتنا وعلي شعيب وسليمان داود اجداد الشيخ هاتف حياوي فنقول الى الذين يدعون غير ذالك وهم عرفوا القصة من وجهاء القبيلة قبل ان يصبحوا عمداء على ما يسمى سادة الحقيقة واضحة والتزييف والتأليف الذي قمتم بصناعته مكشوف امام كل ابناء القبيلة.وهناك فورمونات عثمانية قديمة تثبت تسليم مسقفات العوينة من قبل الدولة العثمانية الى قبيلة الدفافعة عند مجيئهم من الحويزة ثم جنوب العراق وثم الى بغداد وتثبت كيفية قصة مقتل الوالي سليمان باشا وتثبت عن تسليم البيجية الى امير قبيلة الدفافعة عند مجيئهم من الحويزة الى بغداد وسوف نقوم بنشرها لاحقا وتعتبر القبيلة من اقدم القبائل التي سكنت بغداد وكانت البيجية والتعريفة التي حصلت عليها القبيلة احدى اسباب العفو العثماني عن القبيلة وملاحقتهم لها وبسبب ملاحقتهم انتشرت القبيلة بكثير من المحافظات ولقد قام العثمانيون بقتل الشيخ العلي الجد الرابع لشيخ هاتف حياوي والذي قال قتلوا دخيلهم ولكن وضحها بشكل المطروح امامكم حيث جاء هذا في(مختصر تاريخ ابن سند المسمى بمطالع السعود بطيب اخبار الوالي داود لامين بن حسن الحلواني.ولقد ذكر الكاتب ريجارد وغيره من الكتب ان علي شعيب تسلم من رئيس افندي مبلغ من المال على قتله للوالي.

    أما ما كتبته الخبيرة البريطانية مسز(بيل)عن قبيلة الدفافعة بأنهم يسكنون الارض الأميرية وعلى ضفاف نهر ديالى ومهنتهم الزراعة وتربية الماشية ومنهم النجادات والبريجات ويرأسهم(محمد العلي)

    وأفخاذهم السوالمة ويرأسهم(سرهيد الفهد)وعددهم خمسين خيالا والجواملة ويرأسهم(محمد العبيد)والبحارنة ويراسهم (جبارة البلبول) والجبيرات ويرأسهم (محمد الكونة) والمهيات ويرأسهم (كاظم شهاب)

    أما في كتاب العزاوي عن عشيرة الدفافعة قال(رئيسهم سعود محمد العلي وهم الفضيلات والمهيات والجبيرات وال داود وهم الروساء وعندما قال الروساء ليس من هذا الفرق فخذ من ال داود منعزل عنهم حيث حدد من ال داود ولكن منعزل عنهم فلم يحدد غير ذالك والشيخ سعود عم هاتف حياوي هو من ال داود وكان العزاوي يقصد علي شعيب لانه عزله سليمان باشا وحيث سليمان الدواد هو ابن عم علي شعيب كما وضحنا وسليمان داود هو الذي يرجع اليه الشيخ سعود والشيخ الحالي هاتف حياوي كما وضحنا وقصة مقتل سليمان باشا مثبته في كثير من المصادر منها تاريخ العراق بين الاحتلالين للعزاوي والفورمونات العثمانية القديمة ايضا والموءلف ريجارد كوك في كتابه (بغداد مدينة السلام)بترجمة فواءد جميل والدكتور مصطفى جواد وفي سنة 1967كانت الطبعة الأولى وقصة الوالي يذكرها ويحفضها شيوخ ووجهاء القبيلة من اب وجد وخاصة (الشيخ هاتف حياوي لانه شيخ اب عن جد)ويعروفونها قبل ان يتابعوا المصادر وذالك عن طريق اجدادهم والذي يعرفونه موجود نفسه بالمصادر فنقول الى يدعون غير ذالك وهم مطرودين من وجهاء القبيلة واصبحوا عمداء ما يسمى سادة حيث يتكلمون عن تبديل زعامة القبيلة وهذا غير صحيح ابدا وحتى كتاب العزاوي واضح في كلامه وزعامة قبيلة الدفافعة في جميع الكتب تتحدث عن رئاسة ال داود على القبيلة وذرية علي شعيب وسليمان داود هم نفس الفخذ فخذ ال داود فخذ روساء القبيلة وان بعد وفاة الشيخ سعود اصبح بعده اخيه الشيخ محي الملقب(بحياوي وهو من ابرز شيوخ الدفافعة)وبعده تسلم ابنه الشيخ هاتف مشيخة القبيلة وان عثمان سعود هو وحده معزول عن القبيلة وهو اصغر اخوته وحتى اخوته ليس معه حيث انهم مع ابن عمهم الشيخ هاتف حياوي وهم يسكنون بجواره.

    اما عشيرة النجادات والحميدات وخاصة في قضاء المدائن هم بطن من بطون قبيلة الدفافعة حيث انهم يرجعون الى حميد ونجاد اولاد زهير ابن الامير محمد العروس وهذا مثبت عند اغلب النسابة.

    ان قبيلة الدفافعة بطن من بطون (عبادة)ومن نفس النسب(الدهلكية.والنصاروة.والمهدية وبعض العشائر الاخرى)والكل يحتفض بلقبه.

    حصلت قبيلة الدفافعة من الدولة العثمانية على البيجية وعلى التعريفة وقلم الحشامات يحيث لا ينصب شيخا على عشيرة ألا يوقع به اجدادنا.

  8. #23
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    78

    افتراضي

    ملاحضة.جديرة بالذكر. بسم الله الرحمن الرحيم.الدفافعة عند مجيئهم من الحويزة بعد قصة جدهم محمد العروس بن جعفر بن مكن الى بغداد مع جدهم رحبوا العثمانيين بهم واعطوا لهم مسقفات العوينة وذالك لانهم من حسب ومن نسب من امارة عبادة المعروفة والتي لها امراء حكموا البطائح والموصل وبعدها حصلوا على البيجية والتعريفة وحكموا جزء من مناطق بغداد خاصة المناطق المحاذية لجسر ديالى ولهذا السبب سموا شيوخ الدفافعة ب(بيت المعرف)والشيخ حياوي كان يحكم هذه المناطق ولقب بشيخ الجرف ولهذا نلاحض انتشار عشائر الدفافعة في هذه المناطق ومنهم النجادات والحميدات اولاد نجاد وحميد بن جبر ب زهير بن الامير محمد العروس ويقارب تعداد القبيلة في هذه المناطق فقط نحو عشرين الف والامير محمد اساسا كان يسمى امير لانه ابن جعفر ابن مكن ونحن ما توارثتا وفي جميع الكتب والنسابة القديمين وليس نسابة ما بعد سقوط يغداد. لا يوجد من اولاد العروس غير الدفافعة ولا يوجد ارتباط باي عشيرة اخرى ولكن هذه العشائر من عبادة فيها من يقول انها من محمد العروس وننحن نفتخر بهذا ونتمنى ذالك وهم اولاد عمنا ولكن لا توجد مصادر تدل على ذالك وفيهم الكثير بالاحواز وحتى العزاوي خص الدفافعة بمحمد العروس ولم يخص غيرهم.ونحن نتخر بهم وهم من العشائر العبادية الاصيلة وبالنهاية هم اولاد عمومتنا.

  9. #24
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    78

    افتراضي

    ماذا بعد سقوط بغداد. بعد سقوط بغداد تغيرت الكثير من الامور منها العشائر وظهر من يدعي نفسه عميدا على سادة والاخر يشكك بشيخ القبيلة الفلانية بدون مصادر وظهر نسابة مع الاسف يتقاضون مبلغ مقابل توقيع وتفريق عشيرة فلانية وان شيوخ العراق معروفين اب عن جد ولا يمكن بعد هذه السنيين نشكك باحد ونقول عليه انت ليس بشيخ او اجدادك ليسوا شيوخ وبدأت هناك تأسيس عشائر جديدة لا نريد ذكرها من سادة وغير سادة بعد سقوط بغداد وقاموا ربط الاسماء المتشابهة على سبيسل المثال نخوة الدفافعة (عروس) حيث قاموا بريط النخوة بعشيرة بني العروس وهم عشيرة ليس لها وجود بالعراق ولم نسمع ولا يوجد مصدر عليها انها بالعراق لكن ظهر ذالك بعد سقوط بغداد وبني العروس الأصليين هم في المغرب وهم من الادارسة الذين حكموا المغرب وهناك من بعض بني العروس بالاحواز يقول انهم يرجعون الى محمد الديباج وهذا لم يثبت لان عمدة الطالب ذكر ومن ولد علي بني العروس وبني خوارزمية ولم يقول محمد العروس وحتى هذا لا يعترف به بني عروس المغرب واساسا لا توجد مصادر تدلل على بني العروس موجودين بالاحواز وانما ظهر الابعض من الذين يرجع نسبهم الى محمد العروس العبادي بالادعاء بذالك النسب وهم اساسا الذين بالاحواز لم يثبتوا رجوعهم الى محمد العروس العبادي لان اولاد العروس كما ذكرنا كلهم رحلوا الى العراق وكثرهم الى بغداد.

  10. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    548

    افتراضي

    الاخ الشيخ علي الدفاعي العبادي المحترم
    بعد السلام
    مالفرق بين بني العروس وبيت العرس وماهي اسباب هذا التداخل الذي حصل في العمود النسبي للدفافعة الكرام منهم من يقول سادة ومنهم من يقول عبادة مع التقدير
    ----------------------------------------

  11. #26
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    2

    افتراضي اتقي الله في اخوانك يا علي الدفاعي

    الاخ الفاضل علي الدفاعي المحترم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    لك تقديري بتمسكك بعشيرة و لكن لا ترمي اخوانك بالاكاذيب و الافتراء من خلال سردك المغاير للحقائق بل افتراء حيث انك تقول ان شرذمة قليلة من المطرودين من الدفافعة يدعون زورا انهم من سادة ال العروس هنا اقول لك حمدا لله تعالى هذه الشرذمة كما تسميهم المنشقين من العشيرة اصبح عددهم اكثر من 2500 فردا و يحمدون الله تعالى لانهم عادوا الى نسبهم الشريف بعد ظلم و معاناة دامت طويلا اما قولك بان السيد هاتف الحياوي الكروي القيسي شيخ عام الدفافعة هذا بحد ذاته افتراء صارخ .
    و قولك بان السيد وليد العريضي اعتذر من الدفافعة و قال ان ال العروس قاموا بتحوير توقيعة اذا كان قدقال هذا حقا و انا لا اصدق ذلك فان هذا هو عين النفاق لانه قام بتوثيق المشجرات بكامل قواه العقلية و امام جمع كبير و انا كنت حاضرا بنفسي .في الختام اتقوا الله يا اخوان و اتمنى ان تكفوا عن الافتراء و كما قلت بانك لديك قلم اعلم بان هناك اقلام عديدة مستعدة للكتابة و عرض الوثائق التي تؤيد و تثبت النسب الشريف . اخيرا اقول اتقوا الله تعالى في اخوانكم و من الله التوفيق
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

  12. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    7

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخ الكريم سيد حسام ال جبر ال العروس الحسيني المحترم
    الاخ علي الدفاعي المحترم استزادك الله بصيرة في امرك للدنيا والاخرة وارجوا ان لا تكون من الهالكين (فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)
    اما سيدنا حسام ان كان من ال حبر فهو من اولاد العروس وعليه الاتصال بابناء عمومتهم من السادة والله الموفق
    اما الاخ علي الدفاعي نقول الدفافعة لست سادة بل هم احلاف شتى والسادة منهم هم فقط ال العروس والاحلاف هنا انقسموا على قسمين احلاف القرن التاسع عشر وهم كثيرون ظمتهم الدولة العثمانية لجبي الضرائب تحت امرة سليمان الداود وهو جد هاتف محي محمد العلي سليمان الداود المذكور بعد قتل امير ال العروس وهو علي الشعيب بعد تسليمه من قبل بيت داود الى الدولة وتم اعدامة وكما نشر في موقع قبيلة الدفافعة وقامت الدولة العثمانية اعطاء لفب البيكات والمعاريف والحشامات الى بيت داود لكفائتهم في جبي الضرائب من العراقيين الفقراء في ديالى وما جاورها من العشائر وقد تملصت هذة العشائر في سقوط الدولة العثمانية عام 1917م من امرة بيت داود اما القسم الثاني من الاحلاف وهم الخزاعل وال العروس والسميلات والحميدات وال شكير والنجادات ظلت الى نهاية القرن العشرين وتملصت جميعها الا ال العروس وبيت داود بقوا تحت اسم الدفافعة وهذا الاسم هو بالاصل يعود الى ال العروس عندما قتلوا الوالي المشعشعي على اثر مشادة على دفع الضرائب واندفعوا الى العراق وقيل سموا ال العروس بالدفافعة لهذا السبب لدفعهم من قبل العشائر الكائنة على طريق انسحابهم تحت نار الدولة المشعشعية واستقروا في ديالى وبغداد والاقسم الاخر قال لانهم دافعوا عن الحق ضد ظلم الدولة المشعشعية حول ارتفاع ثمن الضرائب
    اما انكم تقولون ان علي الشعيب هو ابن عم سليمان الداود فنقول انظر مشجر قبيلة الدفافعة في موقعكم
    فلو دققنا النظر على اصل ماكتبتموه في الويب سايت في موقع القبيلة وهو نفس الكلام الذي يردده هاتف الحياوي من بيت داود الطريفي بان المشيخة وصلت الى الشيخ داود الجد السادس للشيخ هاتف وبعدها تسلم علي بن شعيب المشيخة وهو من نفس الفخذ (كما يزعمون في كلامهم )فخذ ال داود ! نقول هنا هذا الكلام يعني ان علي بن شعيب بن ابراهيم بن داود استلم المشيخة من جده الثالث داود وحسب نظرية بن خلدون بالانساب ان لكل جيل 33 عام وباخذ النظر بالاطراف والاقعاد للاجيال فيكون ما بين علي بن شعيب بن ابراهيم بن داود ما يقارب 90 عام بينه وبين ابو جده الشيخ داود ،ونوضح بصورة اخرى هذا يعني اذا كان عمر الشيخ داود 90 سنة فيجب ان يكون عمر علي بن شعيب (1) يوم ، كيف استلم علي بن شعيب المشيخة والفارق الزمني ثلاث اجيال بينه وبين ابو جده داود ؟؟؟ هذا من جهة ، ومن الجهة الاخرى كيف سلم الامير علي بن شعيب المشيخة الى سليمان الداود !! فلو دققنا النظر نجد ان علي بن شعيب هو ابن ابن اخ سليمان الداود (كما جاء في مشجرهم حسب ادعائهم و المنشور على الويب سايت ) اي الفرق الزمني حسب نظرية ابن خلدون في الانساب يكون بين سليمان الداود وبين ابن ابن اخية 60 عام تقريبا ، اذن اذا كان عمر الامير علي الشعيب زعيم قبيلة الدفافعة في ذلك الوقت 50عام فبهذا يجب ان يكون عمر سليمان الداود الذي زعمه سليمان الصغير 110 عام ومن هذا يترأى لنا ليس من المنطقي ان يكون عمره 110 سنه ليتزعم القبيلة .
    نقول وان سلمنا جدلا ان عمره 110 سنه اقل من ذلك اكثر المهم استلم الزعامة من علي الشعيب والذي زعموا انه من مشجراتهم وهو ابن عمهم ، تبقى هنا لذوي الخبرة بالانساب كلمة الفصل فاذا ما احتسبنا عدد الاباء للشيخ هاتف بن محي وعلى مشجرهم المزعوم سيكون داود سلمان هو الواسطة رقم 6 من ابائه واذا ما حسبنا فخذ ال الشعيب على نفس المشجر من رئيس فخذهم الحالي هادي وحيد الى داود سلمان كما يزعمون سيكون عدد الاباء الواسطة رقم 12 وهذا يعني بالفارق الزمني للاجيال 200عام بين هاتف محي وهادي وحيد وهذا ما لا يصح لان الاثنين هم ابناء جيل واحد .
    وهكذا جميع المشجرات التي نشروها عبر الانترنيت او التي وزعوها على شكل منشورات او التي قدموها في عام 2001م الى لجنة الانساب في محافظة بغداد وما وجدنا مشجر الا وتتضارب فية الاجيال من فخذ الى اخر ناهيك عن افخاذ ال العروس السبعة التي ابتدعوا فيها ما ابتدعوا من تقصيص وترقيع ومداخلات وحذف واضافات وادخال بيوتات بيت داود الطريفي على اجداد ال العروس السبعة ولكن ال العروس يعلمون افخاذهم ويعلمون اجدادهم ولا يمكن دمج بيت عجيمي وبيت الصافي وال علي بك وغيرهم من بيوت ال داود الطريفي الى افخاذ ال العروس .
    فاخي علي الدفاعي اعرف انت من احفاد الشيخ هاتف ومن رابطة الدفافعة لكن ارجوا منك عدم السب والقذف في موقعكم فهذه ليس من شيم الاصلاء واذا اردت ان تعرف الحقيقة فهي اتية لا محال والجميع سيعرف اصول انتمائاتهم وان كان بيتك من زجاج فلا ترمي الناس بالحجر
    والسلام على من اتبع الهدى والحمد لله رب العالمين

  13. #28
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    7

    افتراضي

    شجرة موقع.jpg هذة المشجرة التي جاءت في موقع قبيلة الدفافعة وفيها اجداد الشيخ هاتف مع ال الشعيب هادي وحيد

  14. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    7

    افتراضي قبيلة الدفافعة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاخ العزيز علي العبادي الدفاعي المحترم
    هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون
    اخي ارجوا عند درج القصص التاريخية يجب اسنادها الى مصادر تاريخية معتبرة وتحت متناول اليد ثم على ما يبدوا انك غير مدرك ما تتفوه فيه فالتاريخ ليس كلام عجائز كما تسرده ويسرده موقعكم الاغر فاتقوا الله واعتبروا يا اولي الالباب
    اما يكفي السب والشتم بالسادة بني العروس يكفي قهر وظلم وسيادة على رقاب هؤلاء السادة البسطاء لقرنين من الزمن وهذا ينافي الاخلاق والشرع ثم لا اعرف ما تعني بالمج وتهجمك على الدولة بضباط دمج وغيرها فهذة الدولة هي التي اوتك ورعتك وحفظتك فاحفظ ذمتها اذا كنت تنتسب اليها
    اما بالنسبة الى سليمان الصغير فهذة المعلومات التي تريد ان تصل اليها ساوافيك فيها ليس من العجائز والشيوخ بل من بطون الكتب
    سليمان باشا الصغيرالعثماني :
    وهو احد مماليك الدولة العثمانية حكم العراق عام 1808م لغاية 1810م وكان شابا جانحا تربى تحت ظل سلطة المماليك رفض ارسال الضرائب والجباية الى الدولة العليه في اسطنبول ولغ في رفع الضرائب على العامة من الشعب ، وردت رسائل عدة من وجهاء بغداد الى اسطنبول تطالب باستبدالة ، كما واتهم بمحاباته الى السلفيه الوهابيه ، وقام بحملات تاديبية على العشائر ولاسيما حملته على اهالي وعشائر الموصل بعد ان جمع والب العشائر الكائنة على طريق سيره من بغداد الى الموصل اظافتا الى جيشة من الانكشاريين ، وتركها قاعا صفصفا بعد السلب والنهب وقتل الرجال وسبي النساء .
    قام هذا الوالي باقصاء امير قبيلة الدفافعة من اولاد العروس العلويين علي شعيب من فخذ ال شبيل بن المير مهدي بن حسين الخفاف بن حسن قوام الدين واستبداله بالمدعوا سليمان داود لم يكن الاخير من قبيلة الدفافعة اولاد العروس .
    شاءت الاقداران يعزل هذا الوالي عن الولاية والحكم لسوء اعماله وبعد ان خسر المعركة في بغداد اتجه الى ديالى للهروب عن طريقها الى عشائر المنتفق ونزل عند سليمان الداود واكرمه للصداقة الحميمة والخدمات التي قدمها الية مسبقا الا انه من شدة الخوف عبر نهر ديالى فسمع به امير قبيلة الدفافعة اولاد العروس المعزول فتبعة مع ابناء عمومته فادركة وقتله وارسل راسة الى حالت افندي في بغداد الا ان هذة الحادثة لم يكن لها مثيل سابق بقتل احد ولاة الدولة العثمانية على يد الاعراب فامر عبد الله باشا والي بغداد الجديد بسبي ونهب وسلب واستباحت قبيلة الدفافعة اولاد العروس وهذة الحادثة ادت الى تمزيق اولاد العروس في بغداد وترك املاكهم فارين بارواحهم الى اطرافها والى مناطق نائية اما الدفافعة اولاد العروس في ديالى فشملهم الخوف والرعب الشديد فستحكمت عليهم الزعامة الجديدة بيد من حديد وخاصتا بعد ان قاموا بتتبع اثار علي الشعيب على الحدود الايرانية العراقية والقاء القبض علية وتسليمة الى السلطة العثمانية وتم اعدم ، وكان هذا مصير كل دفاعي من اولاد العروس يتفوه بالسلطة او الزعامة وبقى الحال على ما هو عليه.

    مصرع الباشا سليمان الصغير على يد امير ال عروس المعزول:
    من المصادر التي تطرقت الى الحدث :
    1:- ذكر الاستاذ المساعد الدكتور رياض الاسدي رئيس قسم الدراسات السياسية والإستراتيجية في مركز دراسات الخليج العربي- جامعة البصرة في كتابة الانتفاضات المحلية في العراق ما بين 1808-1831الميلادي حيث جاء فية:-
    ومن أجل ان نوضح الاوضاع العامة في عهد سليمان الصغير على نحو اكبر، فإن السياسة التي انتهجها ازاء القضايا التي واجهته من خلال اعتماده على القوى الفرنسية التي عملت على المجيء به إلى حكم الباشوية قد وضعته في موضع الاتهام. وهكذا فقد ساءت علاقته مع ممثل شركة الهند الشرقية الإنكليزية كلاديوس جيمس ريتش Claudus J Rich 1787- 1820م في بغداد. وعمل على مضايقة العاملين في الشركة من خلال محاولته الحد من نشاطاتها التجارية، حتى اضطر ممثل الشركة إلى مغادرة بغداد احتجاجا على تلك المضايقات التي تعرض لها من سلطة الباشوية، ولم يعد إليها إلا بعد ان تنازل سليمان الصغير عن محاولاته، والعمل على عدم التدخل في شؤون الممثلية الداخلية. ثمّ أعلن رسميا الأعتراف للشركة بالامتيازات التي منحها لها أسلافه من باشوات بغداد, وهو السبب الرئيس الذي ساعد على حلّ الازمة التي قامت بين الطرفين.
    كانت اعتراضات سليمان الصغير تنصبّ - في مجملها- على دور الشركة في التدخل في شؤون السكان المحليين الدينية خاصة، وما ترتب على ذلك من رفض السكان المحليين للحركات التبشيرية التي تقوم بها الشركة من خلال التقاءها بوجهاء بغداد وكذلك بكبار الموظفين العاملين في السراي ( دار الحكومة). لكن هذه الادعاءات لم تكن غير دعاية يبثها الباشا لهزّ موقع الممثلية. والدليل على ذلك التوافق الذي انتهت به تلك الازمة واستمرار ممثل الشركة بدعاوى التبشير بعد ذلك. ثم نتج عن نهاية تلك الازمة كما بينا إلى طلب سليمان الصغير مساعدات مالية من ممثل شركة الهند كما هي العادة السائدة آنذاك.
    وكان ريتش ممثل الشركة يجد نفسه غالبا على تقاطع شبه دائم مع سليمان الصغير المدعوم من الفرنسيين. وكان الاخير شابا مكليئا بالأبهة التركية التقليدية، وهو يحرص على التقاليد الشرقية عموما، كما هي سلوكيات المماليك الكوملند المفعمة بالمظاهر الفارغة، حيث كان ريتش يتوازى معه الظهور إلى العامة بالطريقة الشرقية من خلال السير في الطرقات العامة يحيط به حرسه الخاص وخدمه حيث يتحشد العامة في بغداد لمشاهدته.
    قام ريتش بدور كبير لطرد سليمان الصغير من باشوية بغداد من خلال الضغط على البلاط العثماني في الاستانة حيث كانت علاقاته قد أتت اكلها في رسم صورة سيئة لباشا بغداد من خلال إظهار تعاطفه مع الفرنسيين ونتج عن محاولات الإنكليز المتواصلة في إبعاد سليمان الصغير عن الحكم ان قامت سلطة الأستانة بإرسال ممثل عنها إلى بغداد، وهو محمد سعيد بن حالت أفندي حيث قام الاخير بمقابلة سليمان الصغير حاملا رسالة من السلطان العثماني بتنحيته عن الباشوية.
    اخذ سليمان كما هي عادة الحكام المماليك آنذاك بالتسويف في تنفيذ الامر السلطاني بالعزل. ثم لم يلبث بعد ذلك ان حمل رسول الدولة على مغادرة بغداد قسرا. فكثرت الشكاوى المحلية المرفوعة من السكان إلى الباب العالي، وما الحقه سليمان من اضرار في مصالح السكان الاقتصادية بفرض ضرائب باهضة عليهم، فضلا عن تصرفاته الشخصية غير المتوازنة غالبا في التعامل مع الأحداث المهمة.
    وعكست رغبة السكان في تنحيته - مثلما حدث في الموصل المشار إليها سابقا- نوعا من تثبيت الرأي في الحكام المحليين من خلال رفع الشكاوى (المضابط: الدعاوى المحلية) إلى السلطات العليا؛ وهي ظاهرة تؤكد على مدى الرغبة في المشاركة بالتغيير، إذ لولا هذه الظاهرة لأصبح من الصعب وصول المعلومات عن سير الحكام في الولايات البعيدة، ناهيك عما تمنحه تلك الظاهرة من شعور جمعي لمعارضة الحكم المملوكي في العراق. ولعل من أبرز تلك المظاهر هو ذلك التظافر من الشكاوى المرفوعة في آن واحد تقريبا من أكراد سنجار، وعشائر الظفير، وأهل الموصل، ثم سكان بغداد المحليين أيضا.
    عاد محمد سعيد أفندي بفرمان جديد يشدد على التنفيذ بالعزل، والطلب من المعنيين بأمر الباشوية عدم تنفيذ أوامر سليمان الصغير. وعلى الرغم من تشبث الأخير بالسلطة إلا ان قواته تمردت عليه فهرب من بغداد نحو منطقة في ديالى حيث حاول اللجؤ بعد ذلك لدى الشيخ حمود الثامر السعدون باعتباره من المعارضين للسلطة العثمانية. وهو يعكس مدى القوة التي تبؤتها تلك القبائل العراقية الجنوبية. لكن تلك المحاولة لم تفلح حيث أنقضت عشيرة (الدفافعة) العربية واستطاعت تطويق القوات القليلة لدى سليمان الصغير حيث قتل من احد رجالها وحمل رأسه إلى بغداد.
    وتعد حادثة مقتل الباشا سليمان الصغير واحدة من الحوادث المهمة التي تعكس بوضوح مدى الضعف الذي أنتاب السلطة المركزية في الباب العالي، وسؤ إدارة الولايات العثمانية. ومن المهم ان نذكر في حالة سليمان الصغير محاولته التقرب بهذا الشكل او ذاك من عموم السكان المحليين والأعتماد عليهم. لكن سوء إدارته، وقراراته المتسرّعة حالت دون تحقيق هدفه في ضم السكان المحليين ورجال القبائل إلى جانبه. ولعل من أهم المحاولات التي قام بها سليمان الصغير تمثلت في تقربه من رجال الدين المسلمين لأنه وجدهم خير ممثلين للقوى المحلية إلى جانب رجال العشائر، فأعلن بانه عربي وهو من الأشراف العرب وانه من النسب العباسي وبغض النظر عن مدى صحة ذلك الادعاء إلا أنه يعكس من جديد دور القوى المحلية واهميتها السياسية والاجتماعية في الوقت نفسه. ومن المفيد ان نذكر في هذا المجال ان ليس ثمة تناقض في شخصية سليمان الصغير كما حاول ان يأول ذلك بعض الكتاب فليس ما يدعو إلى تبني سليمان الصغير للدعوة الوهابية التي أنتشرت أيما أنتشار في الجزيرة العربية في تلك الحقبة لكنها لم تجد لها أي صدى في العراق بسبب طبيعة الشعب العراقي الميالة إلى التسامح غالبا؛ بل ان مسعى سليمان الدائم كان محاولة البقاء بالسلطة بأية وسيلة متاحة او يمكن ان تساعده بهذا المقدار أو ذاك و في ظل ظروف سياسية واقتصدادية صعبة مرّ بها العراق.
    أنظم إلى جانب رسول السلطان محمد سعيد أفندي عدد من الشخصيات المهمة في بغداد التي قامت بدور مهم في اطاحة سليمان الصغير، وخاصة في المدة التي أعقبت مقتله. ومن اهم الشخصيات التي التحقت برسول السلطان هما عبد الله آغا, وداود افندي الذين وجدا في الفوضى السياسية التي أعقبت مقتل سليمان الصغير فرصة لتولي مناصب في إدارة الباشوية الجديدة. فحصل داود افندي على منصب الدفتردارية (يتعلق بالإدارة المالية غالبا) كما حصل عبد الله آغا على منصب القائمقامية ( الإدارة المحلية لبغداد) وكان الاخير مستندا إلى القوة المملوكية العسكرية في بغداد حيث لم تجد داود افندي بدا من إملاء تنفيذ فرمان سلطاني بتعيين عبد الله باشا قائمقاما لبغداد. ومن الملاحظ ان منصب قائمقام بغداد لم يكن يعني - كما كان يحدده أستاذنا الدكتور فاضل حسين- حدود بغداد الإدارية، بل يشمل الإشراف الشكلي على عموم الولايات العراقية أيضا...تم

    2: ذكرالدكتور الوردي بلمحاته ، ان سليمان باشا الصغير استخف كثيرا برجال الدولة في اسطنبول حيث قام بارسال العشائر الى الموصل لنهب قراهم واباحة دمائهم لعداوتهم الية دون الرجوع الى الدولة وكما قام بفرض الضرائب الباهظة على الناس كما ولم يدفع اموال الضرائب الى اسطنبول مما ادى ذلك الفعل الى نفاذ صبر رجال الدولة فى اسطنبول ، فارسلوا الية رجلا عرف بسعة الحيلة واتقان الدسائس والمؤامرات هو حالت افندي ال رئيس الكاتتب ، وحين وصل هذا الى بغداد خير سليمان باشا بين امرين اما دفع المبالغ المطلوبة منه بصورة منتظمة او التخلي عن ولاية بغداد .
    ويبدوا ان سليمان باشا لم يعر اهتماما الى الى ما قاله حالت افندي ، وكانه كان مستبدا بقوته الموجودة في بغداد مما ادى الى انسحاب حالت افندي الى الموصل للعمل على اسقاط سليمان باشا الصغير من هناك بتحريض العشائر الموصلية علية ولا سيما ان اهل الموصل لديهم غيض وحنك كبير علية لما قام بة سليمان باشا من قتل ونهب وتنكيل بهم بحجة تاديب العشائر الخارجة عن سلطتة .
    اعد حالت افندي حملة للزحف الى بغداد وانظم الية عشائر الموصل وعشائر طي وشمامك والعبيد والعزة والبيات وكذالك انظم اليهم عبد الرحمن باشا بابان مع جماعتة من الاكراد وسار هذا الجيش الى قرية خرنابات استعدادا لقتال سليمان باشا الذي التقى بهم مع جيشة في هذا الموقع بحملتة التاديبية ، واثناء هذة الحالة عمت الفوضى في بغداد وحرض عبد الرحمن اغا الموصلي وهو جد الاسرة الاورفلية الموجودة الان في بغداد الناس والموصليين الموجودين في بغداد على اسقاط القلعة في بغداد والموجود بها الانكشاريين وقتل من فيها وتم له ذلك .
    عاد سليمان الصغيرالى بغداد واعاد القلعة وسيطرة على المدينة وعاقب كل الموصليين الموجودين في بغداد بالجلد والنفي وفر القسم الاخر ، في هذة الاثناء انتهز الفرحة حالت افندي وزحف بقوتة العشائرية المذكورة اعلاة الى بغداد الى ان عسكر على اطراف بغداد قام سليمان الصغير بارسال مفاوضين الى حالت افندي ولكن لم يغير ذلك في الوضع شيء ، وفي عصر يوم الخميس من تشرين الاول عام 1810وقعت معركة فاصلة بين الجيشين كانت الغلبة في اول الليل الى جيش سليمان الصغير ولكن في صباح اليوم التالي وجد اغلبية جيشة قد ترك مواقعة بحجة انهم لايريدون مخالفة اوامر خليفة المسلمين ، وبهذا لم يبقى مع سليمان الصغير غير ثلاثون شخصا فاتجة بهم جنوبا وعبر ديالى ، وهناك قتل غيلة على يد بعض الاعراب من عشيرة الدفافعة ، وجاء براسه الى بغداد الى حالت افندي فامر بسلخ الراس وارساله الى اسطنبول عن طريق الموصل . ولما مر الراس بالموصل فرح الناس به شماته ، فكان يوم مرور الراس بالموصل يوما مشهودا.
    3:-قال العزاوي . وان قاتل سليمان باشا الصغير من المماليك علي الشعيب منهم(ويعني عشيرة الدفافعة اولاد العروس) وهو الجد الاعلى لعلي بن شخناب بن ابراهيم بن حمد بن علي الشعيب. ولا يزال له عقب .

    4: ذكر العمري ، في سنة 1225 للهجرة حاصرت قوات محمود باشا قوات والي بغداد المتمرد على الدولة العليا في اسطنبول ، فلما احس سليمان باشا بالغلب هرب بثلاثين من امرائه صوب نهر ديالى ومن شدة ما اعتراة من غضب والهم والتعب نزل عند امير قبيلة الدفافعة وكان قد امرة على القبيلة ، فاكرمه واحضر له الطعام فاكل سليمان باشا وشرب ومن شدة خوفة ركب وتبعة سبع رجال من امرائة وعبر شط ديالى وكان هناك فرقة من عرب الدفافعة مع اميرهم المعزول نازلين فقام اميرهم وتبعة اولاد عمة وحمل على سليمان باشا وقتلة وقطع راسه وسلب الرجال السبعة الذين كانوا معه ، واما تمام السبعة فكانوا ثلاث وعشرين اميرسلبوهم العرب الذين كانوا نازلين عندهم .
    ثم قدم امير الدفافعة السابق الى الامير الغشمشم صاحب السيف والقلم رئيس افندي ومعه راس سليمان باشا فالقاه بين يديه وقال هذة رؤس اعدائكم فغسلوا الراس بالماء فوجدوه صحيح هو راس سليمان باشا وامر بسلخة وطيف بة في بغداد وارسل الى اسطنبول عن طريق الموصل فكان يوم قدوم راسة يوم فرح وشماته لان سليمان باشا عادا اهل الموصل ونكل بهم ثم توجة الراس الى الدوله العلية ثم دخل محمود باشا والى الموصل الى بغداد ولسان حاله يقول :
    وان بقاء المرء بعد عدوه ولو ساعة من عمرة لكثير.
    حيث اعد الحادثة رسول حاوي افندي في دوحة الوزراء خيانة ولكن خورشيد111 اعدها عملا مشروعا ولكي تطلع على القصة كاملتا انظر لونكريك 226.

    5 : ذكرت الحادثة بكتاب البدو الجزءالثالث ص 528 للكاتب الالماني ماكس فرايهير فون اوبنهايم ، حيث قال اوبنهايم (اصبحت القبيلة الصغيرة الدفافعة مشهورة بسبب حادثة مشينة وقعت في عام 1810 ميلادي في ذلك العام وقف سليمان الصغيرباشا بغداد ضد قوات حالت افندي الذي كان مكلفا بعزلة واكنه خسر المعركة ونهزم وتوجهة بدون مرافقة احد الى الجنوب وعبر نهر ديالى ثم التجا الى الدفافعة الذين اعتقد انهم سيحمونه بسبب بعض الخدمات الطيبة التي قدمها لهم "هنا لم يذكر اوبنهايم ما هي الخدمات التي قدمها اليهم ولكن الكثير من الكتب التاريخية ذكرت ذلك مثل غرائب الاثر للعمري وبغداد مدينة السلام ، وهو وضع امير جديد تزعم هذة القبيلةوعزل امير القبيلة الاصلي" ويستطرد الكاتب انه احتمى لدى شيخ القبيلة وبحديث عن جودة السيوف استدرج الصغير واخذ سيفة وما ان اصبح بيدة قطع راسة طامعا بالمكافئة).
    وذكر الكاتب اوبنهايم في نفس الجزء صفحة 284ان سليمان الصغير راح ضحية حبه للسلطة وتجاهل تحذير الدولة العلية لعدم ارسال الضرائب الى اسطنبول فارسل الية السلطان محمود الثاني رسولة حالت افندي برسالة مفادها ارسال الضرائب او التنحي عن السلطة فقد رفض الاخير الطلبين مما جعل حالت افندي يحشد علية في الموصل ولكنه هرب وقتل نفسة عند ديالى على يد شيخ قبيلة صغيرة.
    6: ذكرت تفاصيل القصة في جونز 79 عند التقائه بأبن القاتل سنة 1849.
    7: ذكرت تفاصيل القصة في لونكريك226.
    8: بحث الكاتب ريجارد كوك في بغداد مدينة السلام الجزء الثاني ترجمة فؤاد جميل والدكتور مصطفى جوادالطبعة الاولى 1967م مطبعة شفيق –بغدادعن الحالة التي كانت تعيشها بغداد والفوضى الضاربة باطنابها بين محلاتها والاشاعات والخوف من حدوث معارك ظارية بين جيش المرسل من قبل الدولة العلية في اسطنبول وجيش سليمان الصغير ، الى ان يقول الكاتب استمرت معارك بين الطرفين وضرب والي بغداد الف طوب ليثبت عساكرة ويرعب عدوه ثم جعل ذالك العساكر يهربون عشرة عشرة ويدخلوا سور بغداد خفيتا ولم يعلم والي بغداد ما اعد له من الفساد لبغيًه على العباد ، الى ان قال الكاتب احس الصغير قد فلت زمام الامور من بين يديه فاراد الدخول الى سور بغداد فمنعوه من الدخول ،فطلب الهرب خائفا مذعورا في اليوم الخامس عشر من شهر رمضان عام 1225هجري فتوجة الى جهة شط ديالى ومعة ثلاثون من قادته وامرائه الذين لم يتمنكنوا من الهرب لما عرفوا بالفساد مع واليهم ، ومن شدة التعب والخوف نزل عند امير قبيلة الدفافعة وكان قد امره(بتشديد الميم)على القبيلة ، وهذا بدورة اطعمة الطعام ولكن لشدة خوف هذا الوالي المرعوب عبرنهر ديالى حيث منيته كانت بانتظارة فانقض علية امير قبيلة الدفافعة المعزول وقتلة وسلب سته من قادته كانوا قد عبروا النهر معه.

    ولقد ذكرت قصة مقتل سليمان باشا الصغير في كتب عدة ربما سنورد بعضها في مواقع اخرى من كتابنا هذا كي لا يتسلل الملل الى القارىء من التكرار ، الا ان الذي اجاد بوصف وقائع الدولة العراقية في زمن حكم الباشا المقتول هو الاستاذ الدكتور رياض الاسدي في كتابة المبين اعلاة لما الت اليه الدولة من ضعف وفقر وارتفاع الضرائب وشن الحملات التاديبية على العشائر ومعاملتها كالعبيد بل واستعبد اهل هذة الدولة بعقر دارهم ولما قام بة من استبدال زعماء العشائر بزعماء اخرين بل وحتى باشخاص من خارج القبيلة استهتارا بهم وفرض عضلاته على خلق الله في ارضة ومنهم قبيلة الدفافعة والخزاعل وغيرهم كما ذكرنا ذلك سلفا في عنوان الحملات التاديبية على العشائر العراقية . ودليل على ذلك بدفع عشائر الوسط وما فوقها على عشائر الموصل وما حولها حيث قام باكبر مجزرة شهدتها الموصل عبر التاريخ .
    9: ذكر المحامي عباس العزاوي الحادثة في تاريخ العراق بين احتلالين ج6 ص200 قتلته عشيرة الدفافعة من قبل علي الشعيب .
    10:ذكرالحادث ابراهيم فصبح الحيدري في المجد في بيان احوال بغداد والبصرة ونجد ص107.
    11:ذكر الحادث عبد السلام رؤوف في الموصل في العهد العثماني لسنة 1975 مطبعة النجف الاشرف ص148وقال الذي قتلة هو امير قبيلة الدفافعة الذي عزله سليمان باشا من قبل عن امارة قبيلته.
    12:ذكرها خورشيد افندي111 واعدها عملا مشروعا .

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني