صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 53
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    3,118

    بعد جلسة الاستجواب الاخيرة .. حنان الفتلاوي تدق المسمار الاخير بنعش مفوضية فرج الحيدر

    بعد جلسة الاستجواب الاخيرة .. حنان الفتلاوي تدق المسمار الاخير بنعش مفوضية فرج الحيدري




    التاريخ : الجمعة 01-07-2011 12:04 صباحا









    شبكة عراق القانون

    إستأنف مجلس النواب ( الخميس ) استجواب رئيس مفوضية الانتخابات على خلفية اتهامات بقضايا فساد مالي واداري , حيث شرعت النائبة عن إئتلاف دولة القانون د. حنان الفتلاوي بطرح الاستجواب على رئيس المفوضية فرج الحيدري تتعلق بفساد مالي وإداري بات ينهش في جسد المفوضية .

    ووصف بعض المراقبين حيثيات هذه الجلسة بإنها كانت المسمار الاخير الذي دقّته الفتلاوي بجدارة بنعش مفوضية الانتخابات , إذ بات فرج الحيدري يتخبط ويتلعثم كثيرا أثناء اجاباته على أسئلة الفتلاوي بسبب عدم إمتلاكه لأجوبة واضحة على تلك الاسئلة .

    وكانت النائبة عن ائتلاف دولة القانون الدكتورة حنان الفتلاوي قد سبق وإن استجوبت المفوضية على مدى جلستين على خلفية قضايا فساد اداري ومالي , ثم عرضت وثائق مهمة وخطيرة تتعلق بتلك القضايا فيما طلبت المفوضية مهلة للرد عليها، بعدها قامت المفوضية بتسجيل دعوتين قضائيتين على النائبة الفتلاوي على خلفية كشفها اسماء تعمل داخل المفوضية اذ بينت المفوضية ان كشف هذه الاسماء يعرض اصحابها للخطر.

    وتشكلت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات التي يترأسها فرج الحيدري بعد انتهاء الانتخابات التي جرت عام 2005 بعد أن قدم أعضاء المفوضية السابقين استقالتهم .


    شهداء بلادي إرث العراق





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    84

    افتراضي

    هل سيتم مقاضاته قانونيا ام فقط اقالته من منصبه (مثل باقي الحرامين يسرقون وبالتالي يقدم استقاله ويغادر البلد)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    634

    افتراضي

    اعتقد ان اعضاء المفوضيه سوف يهربون الى خارج القطر قبل ان يتم سحب الثقه عنهم
    عاشت ايدج دكتوره حنان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    الدولة
    DEARBORN
    المشاركات
    1,419

    افتراضي

    المجلس الاعلى والاكراد والعراقية سيرفضون التصويت على إقالة الحيدري ورهطه ..
    ليس كلام عاطفي , بل تصريحات رسمية صدرت من هؤلاء .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    445

    افتراضي

    الشهادة لله يوم امس لم ارى اي جواب صريح ومريح من فرج وزمرته

    والدكتورة بهذلته بهذلة

    ممكن سؤال الدكتورة اعتقد دكتوراة طب ؟؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    158

    افتراضي

    الله يستر عليهه وعلى امه محمد الا لعبت بيه طوبه الهذا السافل

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    3,118





    الجمعة, 01 تموز/يوليو 2011 16:18




    [بغداد-اين]

    عد النائب عن التحالف الكردستاني بعض اجوبة رئيس واعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات خلال استجواب مجلس النواب امس الخميس بغير المقنعة .

    وقال النائب محمود عثمان لوكالة كل العراق [اين] اليوم الجمعة ان " بعض اجوبة مفوضية الانتخابات على الاسئلة التي وجهها اليهم بعض اعضاء مجلس النواب كانت مقبولة وبعضها الاخر غير مقنع ولم تحظ بقبول الكثير من النواب".

    واضاف " نحن في التحالف الكردستاني ندرس حاليا تلك الاجوبة لتحديد موقفنا من مفوضية الانتخابات في ان تستمر في عملها او المطالبة باقالتها".

    وبين عثمان ان "عملية الاستجواب جزء منها كان هدفه سياسي ، موضحا ان " العلاقة بين ائتلاف دولة القانون ومفوضية الانتخابات شهدت توترا على خلفية نتائج الانتخابات التي اظهرت تقدم القائمة العراقية بفارق مقعدين عن دولة القانون".

    وكان مجلس النواب استكمال في جلسته الاعتيادية السابعة التي عقدت برئاسة رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي وبحضور [ 175] نائباً امس الخميس عملية استجواب رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري واعضاء مجلس المفوضين.

    وأكدت النائبة حنان الفتلاوي في عملية الاستجواب " وجود خروقات قانونية بخصوص عقد الإيجار من بينها عدم تصديقه بالمحكمة وتخصيص مبلغ مالي لتأثيث الدار على الرغم من كونها مستأجرة مؤثثة "موضحة "عدم وجود سند قانوني لتأثيث دور المفوضين إضافة الى قانونية شراء مولدات للمفوضين فضلاً عن صرف أجور زيت الكاز لها وتفاوت أسعار صرف هذه المادة من عضو لآخر".

    كما تساءلت الفتلاوي عن الآليات المعتمدة لمنح الإجازات في المفوضية خاصة أنّ السيد فرج الحيدري حصل على [ 206 ]أيام إجازة بينما حصل المفوض السيد سعد الراوي على [213] يوم إجازة .

    وتساءلت الفتلاوي ايضا "عن الجهة التي تدير مركز إدخال البيانات وعلاقته بالفريق الدولي" لافتة الى "امتلاكها وثائق بأنّ المركز خضع لتأثير الأمم المتحدة بعدما تم سحب صلاحية الجانب العراقي منه وخضوع بعض الموظفين المعترضين لعقوبات إدارية قاسية بسبب تقديمهم شكوى بخصوص عدم سيطرة المفوضية على مركز إدخال البيانات في ظل عدم تدخل أي شخص عراقي في تصميم برنامج الإدخال" .

    وكان مجلس النواب استجوب مفوضية الانتخابات في شهر ايار الماضي وشهدت عملية الاستجواب تهجم عضو مجلس المفوضين اياد الكناني على النائب عن التحالف الوطني جواد الشهيلي الامر الذي جعل مجلس النواب يصوت على اقالة الكناني بعد ان قدم [101] نائبا طلبا لاقالته.

    يذكر ان مفوضية الانتخابات أشرفت على ثلاث عمليات انتخابية الأولى لمجالس المحافظات والثانية للانتخابات النيابية والثالثة انتخابات برلمان إقليم كردستان .



    http://www.alliraqnews.com/index.php...24-40&Itemid=2


    شهداء بلادي إرث العراق





  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    3,118
    تحية للنائبة العراقية حنان الفتلاوي ( مع عرض لملخّص الاستجواب )




    التاريخ : الجمعة 01-07-2011 09:00 مساء









    بقلم / مهند الحسيني . .

    ربما ان الكثير من العراقيين قد شاهد وتابع جلسة استجواب السيد فرج الحيدري رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بشأن الإستفسار عن قضايا فساد إداري ومالي، إضافة إلى إلاستغلال الوظيفي من قبل رئيس واعضاء المفوضية في تعيين عدد كبير من اقاربهم دون الاعتماد على معايير التعيين الوظيفي والنظر للكفاءة الذاتية (ومن ضمنهم ابناء الحيدري الثلاثة بالرغم من عدم وجودهم في العراق !) ، حيث قدمت النائبة حنان الفتلاوي صاحبة طلب الاستجواب عدة استفسارات مدعمة بوثائق تبين مدى الجهد الذي بذلته لجمعها وتبيان الحقيقة امام الشعب العراقي وبشكل واضح وموضوعي لا يقبل اللبس ، وكم أعجبتني هذه النائبة العراقية وهي تحرج من يقف امامها وبدون اي اسفافات وتسقيطات كما حصل في سابق الاستجوابات والتي كانت تقف وراءها دوافع سياسية ، واذكر منها كيف ان عضو البرلمان السابق عن كتلة الفضيلة تقدم بالسؤال للسيد حسين الشهرستاني في جلسة استجوابه( حين كان وزيرا للنفط) قائلا له " سيادة الوزير .. - يقال - انكم فعلتم كذا وكذا " !! ، وهنا نجد الفرق كبير بين من يستجوب المسؤول وهو يملك الدليل الدامغ وبين من يعتمد على الـ ( قيل والقال) وما يقال من هنا ومن هناك لا لشيئ إلا للتسقيط الشخصي ، وإلا أين كتلة الفضيلة والشيخ صباح الساعدي من كل هذا الفساد ام انه بالنسبة لهم فيه الوان ودرجات !!.


    إمرأة بالف رجل !!

    ومع هذا الموقف الشجاع والجريء للسيدة الفتلاوي إلا انني لن اقول ما يقوله البعض حين يحاول مدح (إمراة) لموقف ما بانها بألف رجل وبإن موقفها خير من مواقف كثير من الرجال وألخ ألخ ، لأنه انتقاص صريح من شخصية وكيان ( المراة) ،على إعتبار ان مثل هذا الكلام يقر ضمنا بأن المواقف الايجابية والشجاعة هي محصورة في دائرة ( الرجولة) !، وحقيقة استغرب كيف ان الكثير - وحتى منهم من يدعي بحقوق المراة وشرعية وجودها في المجتمع كطرف فاعل ومؤثر- يقع في مثل هذا الخطا الشائع والخطير في نفس الوقت لانه يعبر عن العقل الجمعي اللاواعي !.

    نعم .. موقف السيدة الفتلاوي إثبت للجميع بان المراة فاعلة وتمارس واجباتها وبكل مهنية وكفاءة، وهي ليست فقط مجرد تابع للرجل ، كما هو الحال في بعض الكتل الأصولية المتشددة ( التي تريد ان تحكم البلد وفق الحلال والحرام!) ولا حتى في غيرها من الكتل التي تدعي الوطنية والليبرالية والتي غالبا ما تكون فيها المراة مثل الذي اسمه في الحصاد ومنجله مكسور، فما يحكم بين الرجل والمراة هو مدى الكفاءة في تأدية الواجبات والمهام الملقاة على عاتقهم وفي اي مجال من المجالات الحياتية .


    مابين الطائفية الأديولوجية والمذهبية

    في هذا الصدد أود ان أذكر بأني يوم امس وخلال مكالمة مع احد الاصدقاء إثنيت على ما فعلته النائبة حنان الفتلاوي وجراتها وشجاعتها وكيف انها وفقت في احراج رئيس المفوضية من خلال الوثائق التي قدمتها ومن خلال رصانتها وقوة حجتها ، المفارقة العجيبة هي أن صاحبي قد تفاجأ من ثنائي عليها كونها وبحسب وصفه (محجبة) ومحسوبة على تيار اسلامي وكوني ليبرالي يدعو للدولة المدنية وأرفض مبدأ تسييس الدين وتدين السياسة، لذا هو أعتبر موقفي نوعا من الإزدواجية (!) ، وحقيقة استغربت من هذا المنطق الممجوج والذي ينم عن عنصرية فكرية واديولوجية مثلها مثل العنصريات المذهبية والقومية ، وللاسف هذه العنصرية والطائفية الاديولوجية قد رأيتها بوجهها القبيح لدى البعض ممن يسمون انفسهم ( مثقفين) حين انتقدت موقف السيدة هناء إدور في مقال سابق، فالبعض حكم على الحدث وعلى شخصي من خلال خلفية ادور اليسارية وخلفية المالكي الاسلامية ، حيث انهم ومن مبدأ (الثنائية المطلقة) أفترضوا بأنني حين انتقدت السيدة هناء (اليسارية) فيقينا أنه جاء كدفاع عن المالكي ( الإسلامي) !، متناسين ان هناك مساحة كبيرة ما بين هذه الثنائية وهي الموضوعية ونقد من يستحق النقد بحسب موقفه لا بحسب خلفياته الإنتمائية.

    وأقولها بصراحة : كمواطن عراقي لا تهمني توجهات ولا عقائد من يمثل الشعب ويسير شؤونه بقدر ما تهمني مواقفه الوطنية المخلصة والتي تصب في مصلحة المواطن ، فيفترض أن هذه التوجهات تندرج ضمن حرية الإعتقاد والتي للأسف يحاول البعض رفعها كمجرد شعار بائس لا يؤمن به بشكل فعلي، فالاجدر بنا ان نحكم على الاخرين بحسب مواقفهم وبحسب عطائهم ، مقدرين في الوقت نفسه حجم الضغوطات والعراقيل التي تقف بوجه الكثير من النجاحات التي ننتظرها كشعب عانى حروب وثقافة اقصائية دموية.

    ومن يقود البلد بشكل صحيح ويبذل الجهود الحثيثة لإيصاله لبر الامان والإستقرار ولو بالحد الادنى (نتيجة الظروف والتركة الثقيلة التي خلفتها لنا الثقافة البعثية ) من واجبي الأخلاقي ان إثني على جهوده وإفعاله طالما انه لا يحاول ان يصبغ المجتمع صبغة طائفية او عنصرية ، وحين يحدث مثل هذا الامر بشكل ملحوظ وسافر سأكون اول من يهاجم وينتقد مثل هذه السلوكيات المرفوضة (كما انتقدنا سابقا قرارات وتصرفات مجلس محافظة بغداد التي ذكرتنا بقرارات مجلس قيادة الثورة الإرتجالية) وربما أن انتقادنا يصل حتى أكثر من القلم والقرطاس .


    عودا على ذي بدء

    وبما يخص إستجواب (مفوضية) السيد الحيدري ألذي ربما كان يعتقد انه فوق القانون وخارج عن سلطة المساءلة وذلك من خلال تصريحاته العجيبة والغريبة والتي تبين مدى ثقته بعدم مساءلته في الكثير من قضايا الفساد ، حيث قال في احدى تصريحاته :"لا توجد أسباب قانونية لحل المفوضية ما عدا في حال اتفقت الأطراف السياسية فيما بينها على حلها " !.

    وفي تصريح أخر يقول :"إن رئيسَ الجمهورية لم ينتقد المفوضيةَ لكنه دعا إلى أن يكون عملُها مستقلاً و غيرَ منحازٍ لأي طرف" !.

    نعم .. ما قاله السيد فرج الحيدري من الناحية الفنية هو امر صحيح ولا غبار عليه ، على إعتبار أن المفوضية هي مؤسسة عليا مستقلة عن المؤسسات التنفيذية الحكومية، ولكن حين تبرز قضايا فساد مالي وإداري على سطح هذه المؤسسة (مثلها مثل غيرها من المؤسسات) فعلى الجهات الرقابية ذات العلاقة مثل البرلمان وهيئة النزاهة ان ترسل دعاويها للقضاء العراقي المستقل وهو يبت ويحسم مثل هذه الدعاوي ، فالمحاصصة التي اتت به وبزملاءه الاخرين لم تعطهم الحصانة من المثول امام السياقات القانونية ومحاسبتهم وفقها ، و ماقاله السيد رئيس الجمهورية جلال الطالباني لا يعتبر صك غفران لكل حالات الفساد الواضحة بقدر ما هو تأكيد طبيعي لإستقلالية عملها وهذه لا تحتاج لفتوى او لتفسير.


    ملخص الإستجواب

    ساحاول أن أبين النقاط التي اوردتها النائبة حنان الفتلاوي لكل من لم يتابع وقائع جلسة يوم امس الخميس 30/6/2011 .. وبشكل مختصر :

    -استفسارها عن السند القانوني لقيام عضو المفوضية اسامة العاني باستئجار منزل بمبلغ 33 مليون دينار خارج المنطقة الدولية ، مع وجود خروقات قانونية بخصوص عقد الايجار من بينها عدم تصديقه بالمحكمة هذا بالإضافة لتخصيص مبلغ مالي لتأثيث الدار (على الرغم من كونها مستأجرة مؤثثة) ، وأوضحت السيدة النائبة الفتلاوي بعدم وجود سند قانوني لتاثيث دور المفوضين اضافة لمدى قانونية شراء مولدات للمفوضين فضلا عن صرف اجور زيت الكاز لها وتفاوت اسعار صرف هذه المادة من عضو لاخر !!.

    - تساءلت النائب حنان الفتلاوي عن الاليات المعتمدة لمنح الاجازات في المفوضية خاصة ان السيد فرج الحيدري حصل على 206 ايام اجازة بينما حصل المفوض السيد سعد الراوي على213 يوم اجازة .

    - طالبت النائبة حنان الفتلاوي بمعرفة الاجراءات القانونية المتخذة بحق وكيل السيد قاسم العبودي الذي جمع مابين وظيفتين علاوة لإستفسارها عن معرفة كيفية التعامل مع الحريق الذي اندلع في بناية المفوضية وادى الى خسائر تقدر بمليوني دولار وما أفضت إليه نتائج التحقيق .

    - معرفة اسباب معاقبة رئيس قسم العقود من قبل لجنة تحقيقية مشكلة من قبل مجلس المفوضين والتي قررت تخفيض درجته بسبب تسليمه مناقصة في خارج دائرة المفوضية وبشكل مباشر دون مراعاة الاصول القانونية ،اضافة لقيامه بحظر التعامل مع مطبعة بعينها بشكل شخصي وبدون الرجوع للسياقات القانونية ، وسؤالها عن سبب قبوله لعروض عالية الكلفة في الوقت الذي اهمل فيه عروض واطئة الكلفة تحمل نفس المواصفات ( بفرق يصل حوالي 80 مليون دينار ) .

    - واستفسرت عن السبب الذي تم فيه الغاء قرار اللجنة التي شكلتها المفوضية نفسها ، حيث تمت اعادته الى درجته الوظيفية وتسليمه مستحقاته المالية عن فترة العقوبة وبأثر رجعي !.

    وبالطبع ان النائبة الفتلاوي لم تقدم هذه الاستفسارات بشكل عشوائي ومبهم بل قامت بارفاق العديد من الوثائق الرسمية التي لا تقبل الشك وحتى التاويل وتثبت إلخروقات القانونية للأشخاص المومأ اليهم، مما جعلت رئيس المفوضية السيد الحيدري في حيرة من إمره ولا يعرف بماذا يجيب ، وهذا كان واضحاً من خلال تلكؤه في الاجابة لدرجة انه بعد ان واجهته السيدة الفتلاوي بالوثائق الدامغة (بعد ان تصور بانه بإمكانه التملص ) قال بالحرف الواحد " لا يوجد لدي تعليق" ، وهو نفسه من طالب النائبة المستجوبة حنان الفتلاوي في وقت سابق بأن تقدم ما لديها من وثائق تثبت فيها وجود الفساد في المفوضية، حيث قال الحيدري مصرحا لإحدى الوكالات الإخبارية وبكل ثقة : "سنجيب على اسئلة المستوجبة حسب ما وصلت الينا قبل موعد جلسة الاستجواب" مقللا من اهمية ما ورد في الاستفسارات معتبرا إنها لا ترتقي الى الاتهام بالفساد مطالبا في الوقت نفسه بتشكيل لجنة محايدة للتحقيق في هذه الاتهامات! .

    وأقول : ان السيدة الفتلاوي قد أوفت بما عليها من حيث تقديم الادلة التي طلبها السيد الحيدري والتي تثبت تقصيره في اداء واجبه ، ولكن السؤال هل قدم لنا الاخير اجابات مقنعة وبحجم الادلة المقدمة ؟!!.

    وأذا كانت كل هذه النقاط لا ترقى لان تكون فسادا واهدارا للمال العام فكيف يكون شكل الفساد ياسادتي المفوضين الأكارم؟!!

    وأذا طالب مجلس المفوضين ( عن طريق قاسم العبودي أحد مدراء المفوضية ) بتشكيل لجنة محايدة للتحقيق فالسؤال الذي يطرح نفسه :ترى ماهو دور البرلمان العراقي ولجنته القانونية واللجنة المختصة بالنزاهة ،ولماذا انتخب الشعب ممثلين عنه اذا كانت ابسط تفصيلة متعلقة بالفساد تخضع للجان المجاملات و(تبويس اللحى) بزعم المحاصصات السياسية ؟؟!!.


    متاهات الدعاوى القضائية

    قد يكون الكثير من العراقيين لا يعلمون بان السيد فرج الحيدري مدير مفوضية الانتخابات قد قام باكثر من مناسبة برفع قضايا ضد كل من اتهم المفوضية بسوء الادارة والفساد المالي ، فلقد قام السيد الحيدري برفع دعوى قضائية ضد عميد كلية الإعلام هاشم حسن بصفته الصحافية على خلفية نشر الأخير مقالا تحت عنوان (كشف المستور) والذي أشاد فيه الدكتور حسن باستجواب النائبة حنان الفتلاوي لاعضاء مفوضية الانتخابات في مجلس النواب العراقي ، حيث أعتبرت المفوضية المقال هو "تشهيرا" بها مطالبا الدكتور حسن هاشم بتعويض قدره مليار دينار عراقي (!).

    ولا اعرف حقيقة هل هؤلاء حقا لا يميزون بين إبراز الحقائق وأسماء المتورطين بالفساد وبين كشف للمستور (كما جاء في عنوان مقال الدكتور هاشم حسن) كواجب وطني ومهني .

    حيث لم يكتف السيد فرج من دعوته ضد الدكتور هاشم حسن بل قام برفع دعوى أخرى ضد النائبة السيدة حنان الفتلاوي بمزاعم غير مبررة مطالبا اياها بتعويض قدره مئة مليون دينار ( لااعرف لماذا رأف الحيدري بحال النائبة ولم يرأف بحال الدكتور هاشم حسن من حيث مبلغ التعويض!)، ولعدم قانونية الدعوى وانتفاء مسوغها الشرعي تم الغائها (!) .

    وربما ان القصد من هذه الدعوى ضد الفتلاوي من قبل السيد فرج الحيدري هو الضغط والتأثير عليها لسحب إستجواب رئيس المفوضية في البرلمان العراقي ، وشخصيا أعتبر ان مثل هذه القضايا بحد ذاتها هي إهدار للمال العام وتضييع وقت المحاكم العراقية بقضايا اقل ما أصفها بالسخيفة ( وعذرا للكلمة)، على إعتبار ان من حقه كطرف متضرر ان يلجأ بالرد الموضوعي الموثق بدلا من الدخول في دهاليز القضاء وإلجام الاصوات المنتقدة للفساد المستشري في هذه المفوضية ، ولا اعرف هل ساتعرض انا الاخر بتهمة التشهير بالمفوضية ام ان السيد الحيدري وعى الدرس بعد ان اصبحت الامور على صفيح ساخن وبعد ان انكشفت الكثير من الامور أمام الرأي العام العراقي؟! .


    كلمة اخيرة

    ختاما وبعد كل هذا الجهد والوثائق الدامغة في كشف هذه الامور الخطيرة ..هل سيتم مقاضاة من اثبتت الوثائق والوقائع فساده واهداره للمال العام وفق السياقات القانونية وعبر القضاء المستقل، ام سيتم الإكتفاء فقط باقالته من منصبه مثله مثل باقي السراق والحرامية الذين سرعان ما غادروا العراق وعلى اسرع طائرة ولأقرب بلد ليتنعموا بعدها بأموال العراقيين (ضحايا الفساد والإرهاب) ، لأن مثل هذه المحاباة والمجاملات السياسية قد ولدت الإحباط بالنسبة للمواطن البسيط وهو يجد ان القطط السمان تُترك بدون محاسبة ، وفي نفس الوقت لا يوجد ردع حاسم بالنسبة للمفسدين يجعلهم يفكرون الف مرة قبل ان يرتكبوا سرقاتهم ، فكما قيل قديما "من أمن العقاب ساء الادب " .

    واتمنى هذه المرة ان يخيب المسؤولين ظني بهم وان يجعلوا من هذه القضية بمثابة الخطوة الاولى للقضاء على آفة الفساد والمحسوبية وان ينزعوا عنهم رداء الطائفية السياسية المقيتة ، وان يشيروا للخطأ ايا كان مصدره ،ويتناسوا خلافاتهم السياسية ويدعوها جانبا بعد ان يضعوا المصلحة الوطنية فوق اي اعتبار .... وإنتماء .




    شهداء بلادي إرث العراق





  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    3,118
    مثال على التعيينات الوظيفية في العراق والخاصة بمفوضية الإنتخابات اللامستقلة




    http://www.youtube.com/watch?v=A02YY...eature=related


    شهداء بلادي إرث العراق





  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    3,118

    Thumbs up

    الاسبوع المقبل سيشهد سحب الثقة عن فرج الحيدري ومفوضيتهِ



    التاريخ : الأحد 03-07-2011 09:55 مساء









    اكد النائب عن التحالف الوطني محمد سعدون الصيهود ان الاسبوع المقبل سيكون موعدا لتقديم طلب برلماني بسحب الثقة عن مفوضية الانتخابات مشيرا ان سحب الثقة يتطلب الحصول على الاغلبية البسيطة النصف زائد واحد.

    وقال الصيهود في بيان اليوم ان اجوبة رئيس المفوضية فرج الحيدري لم تكن مقنعة لغالبية اعضاء مجلس النواب بل انها اظهرت وجود فساد اداري ومالي كبير وان اداء المفوضية لايتناسب مع المهمة الكبيرة الموكلة اليها سيما وان العملية السياسية مازالت في بدايتها وتتطلب درجة عالية من الحيادية لضمان نجاحها.

    واضاف ان البرلمان سوف يسحب الثقة عن المفوضية بعد ان قدم من 115 نائبا طلبا لاستجواب رئيس المفوضية تمهيدا لسحب الثقة بعد اسبوع واحد من انتهاء الاستجواب .

    وكانت النائبة عن ائتلاف دولة القانون حنان الفتلاوي قد اعلنت يوم ام عن جمع تواقيع 114 نائبا لسحب الثقة عن مفوضية الانتخابات , مبينة انه تم تقديم طلب سحب الثقة من مفوضية الانتخابات الى هيئة رئاسة مجلس النواب موقعا من قبل 114 نائبا وستحدد جلسة بعد اسبوع للتصويت.

    واضافت ان عددا كبيرا من النواب اصبح لديهم قناعة بان اجوبة مفوضية الانتخابات في الاستجواب لم تكن مقنعة وتم جمع تواقيع لسحب الثقة منها.

    وكانت الفتلاوي استجوبت مفوضية الانتخابات على مدى 3 جلسات ووجهت اكثر من 20 سؤالا تتعلق بقضايا فساد اداري ومالي.


    شهداء بلادي إرث العراق





  11. #11

    افتراضي

    اول مرة اشوف استجواب على الف الفين دولار.. ياخذ ساعات من عمل البرلمان..
    هذه مهزلة كل حرامي كاعد بالصالة خامط ملايين ... جماعة الائتلاف كلهم دون استثناء لو حرامي لو كاعد يم حرامي لو يقرب الحرامي لو يساعد حرامي لو يعرف حرامي و ساكت عنة .. و لزكت لي النائبة الشريفة جدا.. هدر بوقت البرلمان حتى يحققون بكم بطاقة سفر.. و كم منحة 100 دولار.. و كم بطاقة .. ب 300 .. 400 دولار..
    هوة هاي عود مكافحة الفساد.. لو اغتيال سياسي ..
    ما تسأل جناب النائبة .. السيد رئيس الوزراء عن ابنه.. لو زوج بنتة الي ريحة خياسهم واصل للسماوات.. !
    ما تسألة على النواب الي كل واحد 3 وضائف .. ما تسال عن رواتب البرلمانيين الي يحددوها النفسهم و قطع الاراضي الي كل كم يوم يوزعوها على بعض بالعافية..
    من طيح الله حظ هيج استجواب ..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    الدولة
    أرض السواد
    المشاركات
    4,338

    افتراضي

    الاستجواب لم يكن كما ذكرت ياثائر !!
    الاستجواب اثبت ان الانتخابات كانت بيد الامم المتحدة ولادخل للعراقيين فيها
    الاستجواب اثبت ان هناك تعينات عشوائية ومنها الارهابي الذي عمل لمدة شهرين دون امر اداري
    الاستجواب اثبت ان المفوضية تصرف شهريا 2 مليون دينار كوقود لكل مفوض فيها لاستخدامه بالتنعم بمولد الكهرباء
    ومالي الاّ ال احمد شيعة ومالي الاّ مذهب الحق مذهب

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    3,118

    Icon13

    أنباء عن قيام فرج الحيدري بتغيير بعض الوثائق لغرض إبعاد التهم عن المفوضية




    التاريخ : الثلاثاء 05-07-2011 07:02 مساء









    كشفت عضو ائتلاف دولة القانون النائبة الدكتورة حنان الفتلاوي الثلاثاء عن وصول معلومات تشير الى ان المفوضية العليا اللامستقلة للانتخابات بدأت بتغيير بعض الوثائق".


    وقالت الفتلاي في تصريح صحفي:" هناك معلومات تشير الى ان المفوضية بدأت بتغيير بعض الوثائق محذرة في الوقت ذاته من التبعات القانونية لذلك لان كل الوثائق موجودة لدى ديوان الرقابة المالية ومؤسسات اخرى".



    شهداء بلادي إرث العراق





  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    717

    افتراضي


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    3,118

    Icon13

    شهيد المحراب : لا توجد ضرورة لسحب الثقة عن مفوضية الانتخابات




    التاريخ : الإثنين 11-07-2011 08:38 مساء









    قال القيادي في المجلس الاعلى والنائب عن كتلة شهيد المحراب حبيب الطرفي ان سحب الثقة عن المفوضية العليا للانتخابات امر غير ضروري .

    واضاف الطرفي في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء) اليوم الاثنين:ان الاستجواب في مجلس النواب لم يثبت وجود خلل في مهنية المفوضية وما كشف خلال جلسات الاستجواب، هو خروقات وقضايا فساد مالية وهذا امر موجود في اجهزة الحكومة بما فيها الاجهزة الحساسة.

    وذكر النائب عن الوطني: ان حل المفوضية في هذا الظرف امر غير صحيح سيما وان هنالك استحقاقات انتخابية وعملية اقتراع قد تشهدها الساحة السياسية في بغداد او في اقليم كردستان، فالحاجة لمفوضية الانتخابات شي ضروري.

    وفي وقت سابق، تسلمت رئاسة مجلس النواب طالباً مقدماً من النائبة عن /ائتلاف دولة القانون /حنان الفتلاوي يحمل (114) توقيعا لحجب الثقة عن مفوضية الانتخابات.

    وقالت الفتلاوي (للاخبارية): "قدمت طلبا بسحب الثقة من مفوضية الانتخابات الى هيئة رئاسة البرلمان ، يحمل توقيع (114) نائبا".


    شهداء بلادي إرث العراق





صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني