النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,154

    افتراضي في ذكرى استشهاد الحاج عدنان سلمان الكعبي

    وفاءا لمعلمي الاول واستاذي الكبير الشهيد عدنان سلمان الكعبي استذكر رجل من رجالات العراق رسم بدمه الطاهر اروع البطولات فرزق الشهادة من اوسع ابوابها ...نعم ذلك الرجل الذي كان يصحبني من بيتي الى مدرسة الايثار في مدينة الجمهورية في البصرة الذي كان معلما تربويا وكان له الاثر الكبير في نفسي وعدد من التلاميذ اللذين حظو برعايته واتذكر جيدا تلك الكلمات الابوية التي كان يرسخها في ادمغتنا وكان يصحبني لاؤدي الصلاة في الصفوف الاخرى ذلك في عام 1966 وماتلاها من اعوام جهادية كنت قريبا من محاضراته المتنقلة بين المدرسة والمسجد والمكتبة (مكتبة السيد محسن الحكيم في الجمهورية) التي كانت منهلا للدعوة الى التبحر في العلوم الاسلامية والثقافية والعلمية اضافة الى بث روح الدعوة المباركة التي سرنا في طريقها
    الشهيد عدنان سلمان الكعبي انضم الى صفوف حزب الدعوة الاسلامية عام 1960 حسب مذكرات المجاهد السيد هاشم الموسوي الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية تنظيم العراق الذي يقول عن الشهيد ...كان الشهيد الحاج عدنان سلمان عضوا قياديا بارزا في حزب الدعوة الاسلامية وكان رجلا جريئا شجاعا مثقفا وقد دخل الانتخابات التي حصلت قبل تسلم البعث السلطة عام 1968 ضمن نقابة المعلمين التي حظي باصوات كثيرة ارهبت البعثيين عندد وصولهم السلطة مما جعلهم يتخذون اجراءات تعسفية بحق الشهيدد عدنان سلمان فتم نقله مع عدد من المجاهدين الى محافظة الرمادي وكان الشهيد قد اكمل دراسته الجامعية في كلية التجارة المسائية بالبصرة فعين مدرسا في اعدادية الرمادي وتم نقل عمله التنظيمي الى بغداد جنبا الى جنب الشهيد الشيخ عارف البصري وبعد استشهاد الشيخ عارف البصري حصل فراغ قيادي فتحرك الحاج عدنان معنا هذا مايقوله السيد ابو عقيل ومع المرحوم دكتور جابر العطا وعندما سافر الحاج سلمان لاداء مناسك الحج رجع عن طريق الكويت التي كان السيد ابو عقيل مقيما فيها ونصحه السيد ابو عقيل عدم الرجوع للعراق الا ان الشهيد السعيد اصر على الرجوع لقيادة العمل الجهادي فكان بيته مطوقا ليتم اعتقاله وفيما بعد اعتقال المجاهدين سيد علي الموسوي وسيد علاوي وحجي علي مناحي وليرزق الشهادة ومن معه باحكام تعسفية بعثية
    سلام على الشهيد السعيد وكل شهداء العقيدة
    وعهدا من الدعاة السير بمنهجهم الفكري النير الذي رسمته دمائهم الزكية
    ودعوة للاجيال التعرف جيدا على تاريخ الشهداء ممن حملو هموم الامة
    سننتخب من صوت ايجابا لقانون البنى التحتية

    وسنحرم من رفض اقراره ..اصبعنا البنفسجي

    لانهم انتقمو منا لاننا رفضنا رواتبهم التقاعدية



    وان غدا لناظره قريب (الخفاجي)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2002
    المشاركات
    1,647

    افتراضي

    الشهيد السعيد الحاج عدنان سلمان
    عدنان-سلمان-الك&#1.jpg
    وهو أحد القياديين الكبار في حزب الدعوة الاسلامية, وكان معتقلا في سنة1974م ضمن الخطوط التي اعتقلت مع الشهيد الشيخ عارف البصري رحمه الله .. عندما اعتقل عدنان سلمان اعتقاله الاخير عاهد ربه بان لا يعترف على أحد, وان لا يكلم الجلاوزة حول الاتهامات التي تنسب إليه بكلمة, لذلك حينما سأله المحقق عن التنظيم, وطلب منه اعترافا, قال له:
    أنا عدنان سلمان. وأنا المسؤول الأول بالدعوة. وأنا المسؤول عن كل الخطوط, وهذا آخر كلام تسمعونه مني, وجربوا ما بدا لكم من أساليب, فلن انطق بكلمة واحدة ضد أحد.
    فقال المحقق: سأجعلك تتمنى الموت.
    وفعلا استخدموا معه أساليب رهيبة في التعذيب, لكنه صمد صمودا أسطوريا, ولما اشرف على الموت احضروا له ثلاثة أطباء لعلاجه لكي يبقى على قيد الحياة لينتزع منه الاعتراف, وقال لهم المحقق:
    إذا مات عدنان فسوف نعدمكم.
    وكان عدنان عند وعده, شان الصادقين, ولم يتكلم بكلمة واحدة إطلاقا, وحينما اقتادوه إلى المحكمة كان عدنان في الرمق الأخير وفي سويعات الخلاص, لقد سطر درسا بدأه, ياسر, و ميثم, ورشيد وقد صافحت كفه أكفهم, وسيبقى رمزا للبطولة تذكره الأجيال.
    عُذراً أيها العيد ... لأن دماء شهداءنا غالية ,,




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,154

    افتراضي

    احسنتم اخي الركابي .....تاريخ الشهداء امانة ...وانت صنت الامانة ...وسام فخر تميزت به ...جزاك الله خير الجزاء
    سننتخب من صوت ايجابا لقانون البنى التحتية

    وسنحرم من رفض اقراره ..اصبعنا البنفسجي

    لانهم انتقمو منا لاننا رفضنا رواتبهم التقاعدية



    وان غدا لناظره قريب (الخفاجي)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    1,523

    افتراضي

    من مميزات الشخصية السوية ان تكون وفية لمن علمها هذا مايتعلق بالاخ البصري ،اما الشهيد فانه بذر بذرة صالحة ولم ينقطع ذكره بسبب هذه البذرة والعمل الصالح واعتقد ان الدعوات الصالحة من الاخ البصري وغيره ممن تتلمذوا على يد الحاج عدنان السلمان تجعل من ذكراه مستمرة ولم ينقطع عنا هنئيا لشهدائنا ولهذا الشهيد شهادته في سبيل الاسلام اولا وثانيا لانه انبت وغرس في تلاميذه ما جعلهم يذكرونه بهذه الذكرى الطيبة
    واسال الله ان يرحمنا ويرحمهم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المشاركات
    490

    افتراضي

    سلام الله ورحمته ورضوانه على شهيدنا الغالي المجاهد الكبير عدنان سلمان ، ولم اكن قد تعرفت عليه عندما كنا في العراق قبل الهجرة بسبب اختلاف محافظاتنا وتباعدها جغرافيا وبسبب سرية التنظيم ، ولكن احتفظ في ذاكرتي مشهدا له علاقة مباشرة به رحمه الله ، وذلك اننا كنا قد اجتمعنا عام ١٩٨٠ في دار الهجرة في ايران في المعسكر الجهادي معسكر الشهيد الصدر قدس سره وكنا نتواصل مع الخطوط الجهادية داخل العراق لرفد حركة الجهاد ضد الطاغية صدام وحزبه المجرم بما هو ممكن ومتاح ، وكانت البصرة هي اهم معاقل الجهاد واكثرها تواصلا بحكم قربها منا وبسبب الكوادر المجاهدة الكبيرة التي تخرجت من مدرسة الدعوة الاسلامية المباركة فيها ، وفي احد الايام جائنا شخص من الداخل ( احتفظ باسمه الكامل ) يحمل كلمة سر اعطاها اياه الشهيد السعيد عدنان سلمان واخبرنا بخبر مؤلم رواه بالشكل الاتي :
    يقول الشخص كلفت من قبل الخطوط الجهادية في بغداد والنجف بالمجيء الى معسكر الشهيد الصدر للتنسيق معكم وكان قد تم تنسيق عبوري اليكم من خلال الداعية الكبير عدنان سلمان الذي رتب لي طريق العبور ، وكنت في بيته للتهيؤ للسفر ومعه زوجته حينما حاصرت قوة امنية منزل الشهيد فطلب مني الخروج بسرعة واخبار الاخوة بما جرى واتخاذ الاجراءات اللازمة لربط الخطوط الباقية وتامين اتصالها بالدعوة ، وعندما طلبت منه ان نخرج سوية ما دامت الفرصة مواتية رفض ذلك وقال انه سيقاوم جلاوزة اليعث حتى الشهادة ، وقال الشخص المذكور انه استطاع الفرار من خلال الاسطح ووصل الينا بعد حين ، وانه سمع دوي الرصاص ينهمر على بيت الشهيد رحمه الله ،
    لي هنا مع هذه الرواية وقفة فان الشخص الناقل للحادثة ذكر لنا ان الشهيد عدنان سلمان كان يحمل رتبة عسكرية والحال ان ماتفضلتم به انه كان معلما ، فاحببت هنا ان اسمع منكم معلوماتكم حول طريقة اعتقاله وهل صحيح ان مواجهة عسكرية وقعت بينه وبين الطغاة ام أعتقال اعتيادي ، وهل كانت زوجته تعمل معه في الخط الجهادي كما نقل الشخص المذكور وانهاركانت معه لحظة المواجهة ام شيء اخر ، والقضية وان كانت قد مضت وصارت من التأريخ ولكنها تساعد في كشف امور ظلت مبهمة الى يومنا هذا .
    بارك الله فيكم ورحم الله شهيدنا الغالي وكل شهدائنا الابرار بواسع رحمته وحشرهم مع سيد الشهداء وابي الاحرار الامام الحسين عليه السلام
    اللهم انا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام واهله وتذل بها النفاق واهله وتجعلنا فيها من الدعاة الى طاعتك والقادة الى سبيلك وترزقنا بها كرامة الدنيا والاخرة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المشاركات
    490

    افتراضي

    تصحيح عبارة لزيادة حرف بالطباعة العبارة الصحيحة ( وانها كانت معه لحظة المواجهة )
    اللهم انا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام واهله وتذل بها النفاق واهله وتجعلنا فيها من الدعاة الى طاعتك والقادة الى سبيلك وترزقنا بها كرامة الدنيا والاخرة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,154

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم ...اشكر تفاعل الاخوة الاعزاء بشخصية اسلامية مميزة وخاصة من الاستاذ الفراتي صاحب التاريخ الجهادي الناصع اود ان اضيف بالاتي استاذ عدنان رضوان الله تعالى عليه هو مهندس الحركة الاسلامية المتميز مع اخوانه في البصرة حسب ماذكر لي الاستاذ المجاهد ابراهيم مالك (ابو محمد رضا) الذي قال لي شخصيا ....اننا لم نعلم ان النشرة الاولى للحزب كانت من اعداد الاستاذ عدنان وكان يضيف فيها مواضيع دون ذكر اسمه ....النقطة الاخرى ....الاستاذ الشهيد كان ضمن خط والدي رحمه الله ووالدي اكبر منه سنا ولكن علاقتهم كانت حميمية جدا...(استاذ عدنان رحمه الله كان يصحبني بيده الكريمة حيث المدرسة ويرجعني بيده حيث ان المدرسة تبعد كثيرا عن دارنا ودارهم حيث كنا متجاورين ...حسب ماعرفت من والدي رحمه الله ان عصابات البعث اعدمته في المواجهة وان له اختا ايضا قتلت في منطقة الاصمعي على مااظن وكان اسلوب البعثيين انذاك التصفية بمداهمة الدار كما فعلو مع الشهيد مجيد حميد الثامر وهو معلم ايضا حيث قتلوه بداره بعد اقتحامه واني ساتحرى شخصيا عن الحادثة مع السيد المجاهد ابو عقيل الامين العام لحزب الدعوة تنظيم العراق كونهم كانو في عمر واحد وخط جهادي واحد ......
    سننتخب من صوت ايجابا لقانون البنى التحتية

    وسنحرم من رفض اقراره ..اصبعنا البنفسجي

    لانهم انتقمو منا لاننا رفضنا رواتبهم التقاعدية



    وان غدا لناظره قريب (الخفاجي)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    6,629

    افتراضي

    رحمة الله ورضوانه على أرواح شهدائنا الأبرار جميعاً وبالخصوص من ذُكر هنا الشهيد السعيد الحاج عدنان سلمان الكعبي قدست نفسه الزكية

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني