صفحة 462 من 463 الأولىالأولى ... 362412452460461462463 الأخيرةالأخيرة
النتائج 6,916 إلى 6,930 من 6936
  1. #6916
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي






  2. #6917
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي






  3. #6918
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي


























  4. #6919
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي

    وصل حديثا ،،،








  5. #6920
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي






  6. #6921
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي






  7. #6922
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي




    ��
    النص

    __________________

    أبرز ما جاء في حديث سماحة العلاّمة السيد عبدالله الغريفي ليلة الجمعة الموافق 13.9.2018
    مسجد الإمام الصادق (عليه السلام) بالقفول| البحرين

    ____________________
    �� النِّداء الأوَّل: إلى عُلَماءِ الدِّين
    ____________________

    �� العلاّمة الغريفي:
    يا علماءَ الدِّين، إنَّ مسؤوليَّتَكم:
    أوَّلًا: أنْ تحافظوا على أصالةِ الموسم العاشورائيِّ، وعلى أهداف عاشوراء، والمتمثِّله في:
    1- إحياءِ مأساةِ عاشوراء.
    2- إحياءِ مفاهيم عاشوراء.
    3- إحياءِ قِيم عاشوراء.

    �� العلاّمة الغريفي:
    ثانيًا: يا علماء الدِّين، حافظوا على أهدافِ الموسم العاشورائيِّ، والمتمثِّلة في:
    1- التَّعبئة الوجدانيَّة.
    2- التَّعبئة الإيمانيَّة، والعقائديَّة.
    3- التَّعبئة الثَّقافيَّة، والرُّوحيَّة، والأخلاقيَّة.
    4- التَّعبئة التَّقوائيَّة.
    5- التَّعبئة الرِّساليَّة.

    �� العلاّمة الغريفي:
    ثالثًا: يا علماء الدِّين، حافظوا على شرعيَّة الأجواء والممارسات العاشورائيَّة، وحمايتها من كلِّ الاختراقاتِ الدَّخيلة، والَّتي تشوِّه سمعتها، وتسقط أهدافها، وتصادر معطياتها.

    �� العلاّمة الغريفي:
    رابعًا: يا علماء الدِّين، حافظوا على الحضور الفاعل في الموسم العاشورائيِّ:
    1- من خلال التَّواجد:
    أ- في مجالس العزاء.
    ب- وفي المواكب.
    ج- وفي كلِّ الفعاليَّات.
    2- ومن خلال:
    أ- (المراقبة) لكلِّ أوضاع هذا الموسم.
    ب- والتَّصدِّي لكلِّ الأخطاء، والإشكالات، ولكلِّ الخلافات، والتَّوترات التي تضرُّ بقيمة وهَيْبَة موسم عاشوراء.

    �� العلاّمة الغريفي:
    خامسًا: يا علماء الدِّين، حافظوا على التَّعاون مع كلِّ المواقع المفصليَّة في الموسم العاشورائيِّ:
    1- إدارات المآتم.
    2- إدارات المواكب.
    3- مسؤولي الفعاليَّات.
    4- خطباء المنبر.
    5- الشُّعراء، والرَّواديد.
    كلُّ ذلك؛ من أجلِ إنجاحِ الموسم العاشورائيِّ.

    �� العلاّمة الغريفي:
    سادسًا: يا علماء الدِّين، حافظوا على مراقبة الخطاب العاشورائيِّ:
    1- خطابِ المنبر.
    2- خِطاب الموكب.
    3- الشَّعارات.
    4- واللَّافتات.
    5- الإصدارات.
    6- الفضائيَّات.
    7- مواقع التَّواصل الاجتماعيِّ.
    8- وكلِّ مواقع البثِّ، والإعلام.
    كلُّ ذلك؛ من أجل حماية (المضمون العاشورائيِّ) بعيدًا عن كلِّ (الصِّياغات المسيئة) لسمعة وأهداف عاشوراء.

    ____________________
    �� النِّداء الثَّاني: إلى خُطباءِ المنبرِ العاشورائيِّ، إلى الشُّعراء، والرَّواديد
    ____________________

    �� العلاّمة الغريفي:
    أنتم تشكِّلون موقعًا مركزيًّا في الموسم العاشورائيِّ، موقعًا مهمًّا، ومؤثِّرًا، وفاعلًا.
    أنتم صنَّاع الجيل العاشورائيِّ.
    أنتم لسان عاشوراء.

    �� العلاّمة الغريفي:
    مطلوب منكم يا حَمَلَة الخطاب العاشورائي:
    أوَّلًا: خلق الوعي العاشورائيِّ الأصيل.
    وهذا يفرض أنْ يكون حَمَلَةُ الخطاب العاشورائيِّ (مؤهَّلين علميًّا، وثقافيًّا).
    وهذا التَّأهيل يتشكَّل من خلال التَّوفُّر على:
    1- دراسة علميَّة حوزويَّة كافية.
    2- ثقافة قرآنيَّة.
    3- ثقافة تاريخيَّة.
    4- ثقافة إسلاميَّة بمستوى يؤهِّلهم؛ لأداء مسؤوليَّاتهم الكبيرة.
    5- ثقافة عصريَّة ناضجة تعطيهم القُدرة على التَّعاطي مع الواقع المعاصر

    �� العلاّمة الغريفي:
    ثانيًا: مطلوب منكم يا حَمَلَة الخطاب العاشورائيِّ، صناعة الوجدان العاشورائيِّ من خلال (إحياء مأساة عاشوراء) وفق المرويَّات المدوَّنة في المصادر المعتمدة.

    �� العلاّمة الغريفي:
    إنَّ الحزن العاشورائيَّ لا يُشكِّل ضعفًا، وانكسارًا، وانخذالًا، وانهزامًا.
    إنَّه يعبِّر عن تفاعل وجدانيٍّ مع أعظم فاجعةٍ في تاريخ الإنسان.

    �� العلاّمة الغريفي:
    إنَّ هذه الفاجعة لا تملك إلَّا أنْ تحرِّك الحزن في كلِّ قلب، ما دام هذا القلب يحمل مشاعر، وأحاسيس.

    �� العلاّمة الغريفي:
    ليس الحزن العاشورائيُّ حزنًا شيعيًّا!
    إنَّه حزنٌ إنسانيٌّ، هذا الحزن يغذِّي فينا الإحساس بكلِّ مآسي الإنسانِ، وبكلِّ عذاباتِه.

    �� العلاّمة الغريفي:
    وكما يمثِّل هذا الحزنُ إحساسًا إنسانيًّا، ونبضًا وجدانيًّا، فهو في الوقت ذاتِهِ يُعبِّر عن غضب، ورفضٍ، واحتجاج ضدَّ صنَّاع الجريمة في يوم عاشوراء.

    �� العلاّمة الغريفي:
    إنَّنا حينما نصرُّ على الحزن، والبكاء، والدُّموع لا نختصر عاشوراء في ذلك، فهناك وعي عاشورائيٌّ ينفتح على كلِّ أهداف كربلاء.

    �� العلاّمة الغريفي:
    فيا حَمَلة الخطاب العاشورائيِّ، زاوجوا بين حزن عاشوراء ووعي عاشوراء.
    أبقُوا الدَّمعة العاشورائيَّة، وأعطوها جرعات قويَّة من الوعي العاشورائيِّ.
    وأبقوا الوعي العاشورائيَّ، وأعطوه جرعات من الحزن العاشورائيِّ.

    �� العلاّمة الغريفي:
    ثالثًا: مطلوب منكم يا حَمَلَة الخطاب العاشورائيِّ، (إحياء مبادئ وقِيم عاشوراء)؛ من أجل إنتاج أجيال عاشورائيَّة.

    �� العلاّمة الغريفي:
    الأجيال العاشورائيَّة هي التي تملك:
    1- وجدان عاشوراء.
    2- ووعي عاشوراء.
    3- وقِيم عاشوراء.
    4- وروحانيَّة عاشوراء.
    5- وتقوى عاشوراء.
    6- وحركيَّة عاشوراء.
    7- ورساليَّة عاشوراء.

    �� العلاّمة الغريفي:
    رابعًا: مطلوب منكم يا حَمَلَة الخطاب العاشورائيِّ، أنْ تمارسوا تطويرًا مستمرًّا لأدائكم الخطابيِّ:
    1- لغة الخطاب.
    2- أسلوب الخطاب.
    3- مضمون الخطاب.
    الأجيال الجديدة في حاجة إلى لغةٍ قادرةٍ على أنْ تخاطبهم.
    في حاجة إلى أسلوب قادر على أنْ يقترب من وجدانهم.
    في حاجة إلى معالجات قادرة على أنْ تقنع عقولهم.

    �� العلاّمة الغريفي:
    خامسًا: مطلوب منكم يا حَمَلَة خطاب عاشوراء، أنْ تكرِّسوا (أجواء الوحدة، والمحبَّة، والتَّسامح).

    �� العلاّمة الغريفي:
    حاولوا أنْ تجعلوا عاشوراء منفتحةً على كلِّ الطَّوائف، والمذاهب، والمكوِّنات، والانتماءات.

    �� العلاّمة الغريفي:
    إنَّ مَذْهَبَة عاشوراء هي مصادرة لدور عاشوراء في كلِّ الواقع الإسلاميِّ، وفي كلِّ الواقع الإنسانيِّ.

    �� العلاّمة الغريفي:
    إنَّ اختصاص الشِّيعة بإحياء مراسيم عاشوراء لا يعطيها صبغة مذهبيَّة، لأنَّ هذا الاختصاص فرضته أسباب تاريخيَّة!
    صحيح أنَّ بعض الممارسات الخطأ خلقت نفورًا لدى أتباع المذاهب الأخرى، وهذه الممارسات يجب أنْ تصحَّح، إلَّا أنَّ هذا شيئ والمَذْهَبَة شيئ آخر!

    �� العلاّمة الغريفي:
    أنْ أرفض بعض الممارسات أمر، وأنْ أتِّهم عاشوراء بالمَذْهَبَة شيئ آخر!
    وبالتَّأكيد أنَّ وجود ممارسات خطأ هو عامل من عوامل التَّنفير، ممَّا يكرِّس عَزْلة عاشوراء.

    �� العلاّمة الغريفي:
    مطلوبٌ التَّأكيد على ضرورة إخضاع ممارسات عاشوراء إلى (رؤى الشَّرْع)، وإلى توجيهات القيِّمِين على شؤون (المراسيم العاشورائيَّة) من رجال الفقه، والشَّريعة.

    �� العلاّمة الغريفي:
    يا حَمَلَة الخطاب العاشورائيِّ، انفتحوا بعاشوراء على كلِّ المذاهب، وعلى كلِّ الأديان، وعلى كلِّ البشريَّة.
    وكرِّسوا (شعار الوحدة والتَّقارب)، و(شعار المحبَّة والتَّسامح)، و(شعار الرِّفق والاعتدال).

    �� العلاّمة الغريفي:
    سادسًا: يا حَمَلَة الخطاب العاشورائيِّ، كونوا نماذج حيَّة مجسِّدة لقِيم وأهداف عاشوراء، وملتزمة بتعاليم، وتوجيهات الدِّين.
    كونوا الأتقياء الصُّلحاء.
    هنا تكون الكلمة مؤثِّرة!
    هنا يكون الخطاب فاعلًا!
    هنا يكون المنبر مغيِّرًا!

    �� العلاّمة الغريفي:
    مطلوب من الدُّعاة، والمبلِّغين، وحَمَلَة الخطاب الدِّينيِّ أنْ يتوفَّروا على درجةٍ عاليةٍ من الإخلاص، والصِّدق مع الله تعالى.
    وعلى درجة عالية من التَّقوى، والصَّلاح، والالتزام.
    وعلى درجة عالية من الخُلُق، والأمانة، والعفَّة، والتَّواضع، وحسن السِّيرة.

    �� العلاّمة الغريفي:
    ما أسوء حالنا إذا كنَّا نقول الكلمة ولا نفعل، ونحن نقرأ قول الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ﴾.

    �� العلاّمة الغريفي:
    ما أسوء حالنا إذا كنَّا نأمر بالخير ولا نفعله، ونحن نقرأ وصيَّة النَّبيِّ (صلَّى الله عليه وآله وسلَّم) لأبي ذرٍّ: "يا أبا ذرٍّ، يطَّلعُ قومٌ من أهلِ الجنَّةِ إلى قومٍ مِن أهلِ النَّارِ، فيقولون: ما أدخلكم النَّار، وإنَّما دخلنا الجنَّة بفضلِ تعليمكم، وتأديبكم؟!
    فيقولون: إنَّا كنَّا نأمركم، بالخير، ولا نفعلُهُ"!

    ____________________
    �� النِّداء الثَّالث: نداءٌ إلى كلِّ المتصدّين للإشراف العمليِّ على فعاليَّات الموسم العاشورائيِّ (المشروفين على المآتم، والحسينيَّات، والمشرفين على المواكب، وعلى بقيَّة الفعاليَّات)
    ____________________

    �� العلاّمة الغريفي:
    مطلوبٌ منكم أيُّها المتصدُّون، للإدارة، والإشراف:
    أوَّلًا: أنْ تكونوا على درجةٍ عاليةٍ من الوعي بأهداف عاشوراء، فأنتم من خلال مواقعكم مسؤولون أنْ تحرِّكوا هذه الأهداف، وأنْ تحموها، وتدافعوا عنها، ومتى غاب الوعي بتلك الأهداف تعرَّضت للضَّياع، وللمصادرة، وربَّما للتَّشويه، والعبث.

    �� العلاّمة الغريفي:
    ثانيًا: ومطلوب منكم أيُّها المتصدّون، للإدارة، والإشراف أنْ تمارسوا مراقبةً جادَّةً، وفاعلةً لكلِّ الفعاليَّات العاشورائيَّة:
    1- خطاب المنبر.
    2- خطاب الموكب.
    3- الشِّعارات، واللَّافتات.
    4- الممارسات العاشورائيَّة.
    وهذا ما يفرض ضرورة الوعي بأهداف الموسم العاشورائيِّ، وضرورة التَّواصل مع العلماء؛ لمعرفة (الرُّؤى الشَّرعيَّة) الضَّروريَّة؛ لتوجيه فعاليات، وممارسات هذا الموسم.

    �� العلاّمة الغريفي:
    ثالثًا: مطلوب منكم أيُّها القائمون على شؤون الموسم العاشورائيِّ، أنْ تكونوا على درجة عالية من الالتزام العمليِّ بأهداف عاشوراء، وإلَّا فكيف يتصدَّى للإشراف على موسم عاشوراء مَنْ ينتهك أهداف الموسم؟!

    �� العلاّمة الغريفي:
    من أهم أهداف الموسم العاشورائيِّ
    الالتزام:
    1- بالأحكام الشَّرعيَّة.
    2- وبتعاليم الدِّين، وقِيَمِه، وأخلاقه.

    �� العلاّمة الغريفي:
    رابعًا: مطلوب منكم أيُّها الإداريُّون، وأيُّها الرُّؤساء للمواكب، وأيُّها المتصدُّون لأيَّة مسؤوليَّة من مسؤوليَّات هذا الموسم العاشورائيِّ أنْ يكون لكم حضور فاعل ونشط، وهذا يفرض أنْ تتوفَّروا على (كفاءات، وقُدرات إداريَّة وعمليَّة) تمكِّنكم من الحضور الفاعل.

    �� العلاّمة الغريفي:
    إنَّ غياب هذا الحضور، أو غياب هذه الكفاءات، والقُدرات تعرِّض فعاليات الموسم للارتباك، وللكثير من الأخطاء، والتَّجاوزات.

    �� العلاّمة الغريفي:
    خامسًا: مطلوبٌ منكم أيُّها المتصدُّون، للإدارات، وللإشراف على فعاليات الموسم العاشورائيِّ أنْ تواجهوا كلَّ مظاهر الخِلاف، والصِّراع، وكلَّ الفتن، والنزاعات، فـ:
    1- مِن أهم أهداف عاشوراء: الوحدة، والتَّآلف.
    2- ومن أهم أهداف عاشوراء: المحبَّة، والتَّسامح.

    �� العلاّمة الغريفي:
    مسؤوليَّتكم أيُّها المتصدُّون، للإشراف، ولأيِّ موقع من مواقع الإشراف أنْ تكونوا حازمين في مواجهة (التَّوتُّرات)، و(الانقسامات)، و(العَدَاوات)؛ لكي تحافظوا على أهداف هذا الموسم، وعلى معطياته.

    �� العلاّمة الغريفي:
    سادسًا: مطلوب منكم أيُّها القائمون على مواقع الإشراف، والإدارة، أنْ تراقبوا الأجواء العاشورائيَّة، وأنْ تحافظوا على نقاوتها، ونظافتها.
    وأنْ تواجهوا كلَّ المظاهر التي تُسيئ إلى سُمْعة عاشوراء، وإلى أهداف عاشوراء.

    �� العلاّمة الغريفي:
    من المفيد جدًّا تشكيل (لِجَان) تراقب أجواء الموسم، وتحافظ على نقاوتها، ونظافتها على أنْ يكون المنتسبون إلى اللِّجان نماذج تمتلك درجات عالية من:
    1- الوعي.
    2- والالتزام.
    3- والنَّظافة.
    4- والإخلاص.
    5- والصِّدق.
    6- والحزم.
    7- والإدارة.

    ____________________
    �� النِّداءُ الرّابع: نداءٌ إلى جمهور عاشوراء
    (جمهور المآتم، جمهور المواكب، جمهور الفعاليَّات، جمهور الموسم)
    ____________________

    �� العلاّمة الغريفي:
    أوَّلًا: مطلوب منكم يا جمهور عاشوراء، أنْ يكون لكم حضورٌ كبير، ومكثَّف في المآتم، والمواكب في كلِّ الفعاليَّات، فإنَّ هذا الحضور الكبير، والمكثَّف يحقِّق مجموعة أهداف:
    الهدف الأوَّل: الحفاظ على استمرار الموسم العاشورائيِّ.
    الهدف الثَّاني: إعطاء الموسم هَيْبته.
    الهدف الثَّالث: الاستفادة من عطاءات الموسم.

    �� العلاّمة الغريفي:
    ثانيًا: مطلوب منكم يا جمهور عاشوراء، أنْ يكون حضوركم حضورًا واعيًا، وبصيرًا؛ لكي تنفتحوا على الأهداف الكبرى لموسم عاشوراء:
    1- إحياء مأساة عاشوراء.
    2- إحياء مفاهيم عاشوراء.
    3- إحياء قِيَم عاشوراء.

    �� العلاّمة الغريفي:
    ثالثًا: مطلوب منكم يا جمهور عاشوراء، أنْ يكون حضوركم حضورًا صادقًا؛ لتكونوا عاشورائيِّين حقيقيِّين!
    فالعاشورائيُّون الحقيقيُّون - كما تقدَّم - هم الذين يملكون:
    1- حزن عاشوراء.
    2- إيمان عاشوراء.
    3- وعي عاشوراء.
    4- روحانيَّة عاشوراء.
    5- أخلاق عاشوراء.
    6- تقوى عاشوراء.
    7- رساليَّة عاشوراء.

    �� العلاّمة الغريفي:
    رابعًا: مطلوب منكم يا جمهور عاشوراء، أنْ تحافظوا على الأجواء العاشورائيَّة، فـ:
    حذارِ حذارِ من أيِّ ممارسة تسيئ:
    أ- إلى سمعة عاشوراء!
    ب- وإلى قَدَاسة عاشوراء!
    ج- وإلى نظافة أجواء عاشوراء!

    �� العلاّمة الغريفي:
    حافظوا على الوحدة والتَّآلف.
    وحذارِ حذارِ من أيَّة انزلاقات في اتِّجاه الفتن، والصِّراعات، والخلافات، والعصبيَّات!

    �� العلاّمة الغريفي:
    حذارِ حذارِ من نقل التَّوتُّر الأمنيِّ:
    أ- إلى موسم عاشوراء!
    ب- وإلى أجواء عاشوراء!
    فهذا ضارٌّ جدًّا بالموسم، وبأهدافه.

    •┈┈┈••●◆❁✿❁◆●••┈┈┈•
    ALGHURAIFI
    https://ⓣelegram.me/alghuraifiorg







  8. #6923
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي






  9. #6924
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي






  10. #6925
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي






  11. #6926
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي






  12. #6927
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي

    عاشوراءالسعودية | المنطقة الشرقية | القطيف1440هـ







  13. #6928
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي

    عاشوراء
    لبنــــــــــــــــــــــان
    1440هـ





  14. #6929
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي






  15. #6930
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,974

    افتراضي






ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني