النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    2,154

    افتراضي المالكي بجرأته المعهودة يضع النقاط على الحروف في حوار صريح جدا




    أتهم رئيس الوزراء نوري المالكي مليشيات مسلحة بالتواطؤ مع السجناء في سجن ابو غريب .

    وأضاف خلال لقائه بعدد من المختصين بالشأن السياسي والاقتصادي: أن مليشيات مسلحة وبالاتفاق مع عدد من حراس السجن، قاموا بتهريب عدد من السجناء، وتابع: أن المليشيات ذاتها التي كانت تصول وتجول في محافظة البصرة وكربلاء .وتحدث المالكي عن الكهرباء وازمتها والاسباب مستعرضا كيفية الخلاص من الفساد والرشوة والانحلال السياسي والتقاطعات


    وتابع المالكي وهو يروي ذكريات عن صولة الفرسان، وهو اسم العملية العسكرية التي نفذت في البصرة عام 2008، "أهل البصرة اتصلوا بي شخصيا لاسيما بعد ان هدد وكلاء المرجعية والحوزة بانهم سيهاجرون اذا لم أتي اليهم وقالوا ان البلد اصبح بايدي الاطفال والمليشيات والقتلة وكان الامر اكثر مما نتصور وكنا نعتقد انها مجرد عصابات لسرقة وتهريب النفط".

    وتابع "ارسلت الى وزير الدفاع والداخلية عبد القادر العبيدي وجواد البولاني ووزير الامن الوطني شروان الوائلي وكان هناك منظمة اسمها ثار الله وحزب الله واللطيف ان المنظمات كلها باسم المقدسات لكنها تمارس الموبقات"، مؤكدا "الحكومة المحلية كانت صورية والامر ليس بيدها بل بايدي المليشيات".
    وكشف المالكي أن "الامريكان لم يقبلو بقراري وطلبوا مهلة احد عشر شهرا لدراسة الامر والتخطيط له ورفضت ذلك وهم رفضوا تحمل المسؤولية وان احدى المليشيات كانت متفقة مع البريطانيين"، متابعا "عندما وصلنا البصرة اشتعلت البصرة بالنار لدرجة انه لم يتمكنوا من نقلنا بالسيارة وكانوا يخشون ايضا ان نصعد بالطائرة وأصررت على الصعود".
    وأضاف المالكي "دخلنا بمعركة دامت 11 يوما وكانت خطط القادة العسكريين فاشلة وطلبت منهم ترك المحافظة بايديهم والتحول من مهاجمين الى مدافعين وتغيرت الصورة خلال يومين اذا هرب من هرب وسلم نفسه للقوات الامنية من سلم والعشائر وقفت معنا والاهالي لزمت منازلها من الخوف والرعب"، متمنيا "من اهالي المحافظة ان لا ينسونها ويبدو لي انها قابلة للتجدد".
    واكد المالكي أن "ماحصل في الكرادة هو نفسه ماكان يحصل في البصرة"، متسائلا "من اعطاك اجازة للذهاب الى اصحاب المقاهي اذا كانوا مخالفين للاداب فيوجد حكومة فمن تكون لتصبح بديلا عن الحكومة والشرع والوطن".
    واكد ان "نفس العصابة على ما يبدو تحاول ان تنقل ما حصل في البصرة الى بغداد وعندي معلومات وطلبت منهم اعتقال المنفذين والا لن أنام الليل ونمت الساعة الثانية ليلا بعد ان اخبروني باعتقالهم".
    وتابع المالكي "انا بالبصرة وأدعوا ان المالكي محاصر وطلب البعض مني العودة الى بغداد ورفضت، وعلمت ان البعض كان يحاول تشكيل حكومة، وهنا اذكر فضل ومواقف شخصين هما السيد عبد العزيز الحكيم الذي رفض وقال هذا معيب وقال اخونا يقاتل في الجبهة ونحن نشكل الحكومة وما هو الغطاء القانوني هل هي مستقيلة او هو مقتول، وجلال طالباني الذي رفض هو الاخر هذا المنطق غير المقبول".
    وتساءل المالكي "هل يمكن بناء الدولة بهكذا حال، أنت تقاتل العصابات والمليشيات في البصرة و(جماعتك) تحاول ان تشكل حكومة، ولكن ايضا كانت هناك اتصالات للتاييد والاسناد في البصرة من السيد الحكيم والكرد والعرب والسنة".
    وتابع "ما لم يبنى الوطن على اساس الدولة ومسؤولية الدولة والمواطن ستبقى عندنا ولايات وحكومات وسنعود مرة اخرى الى ايام الذبح والطائفية وهناك من كان يبيع السمك واصبح قائد ميليشيا وغيرها وهذا المنطق خطير وهذا المنطق يستفيد الان من من تلكؤ العملية السياسية ومن الوضع الخارجي الذي يحصل في سوريا ومصر وافرازتها الدولة لا تقوم بهذا الشكل والمنطق بل بالانفتاح وقبول الاخر ونتائج الانتخابات".
    سننتخب من صوت ايجابا لقانون البنى التحتية

    وسنحرم من رفض اقراره ..اصبعنا البنفسجي

    لانهم انتقمو منا لاننا رفضنا رواتبهم التقاعدية



    وان غدا لناظره قريب (الخفاجي)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    234

    افتراضي

    عمي الرجال يشتغل بس محد يساعده عمار وزمرته والنجيفي وخيسته ومقتدى وجلاوزته والاكراد الله يساعده

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني