صفحة 2 من 22 الأولىالأولى 1234 12 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 320
  1. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,755

    افتراضي

    مفوضية الانتخابات تؤكد عدم امكانية تأجيل الانتخابات في الانبار او أية محافظة اخرى




    أكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عدم إمكانية تأجيل الانتخابات البرلمانية في الانبار أو أي محافظة أخرى، مبينة ان هذه الانتخابات ستجري في يوم واحد وفي جميع المحافظات العراقية بحسب القانون.


    وقال المتحدث باسم المفوضية صفاء الموسوي في تصريح صحفي اليوم السبت إن “استعدادات مفوضية الانتخابات لإجراء الانتخابات في جميع المحافظات بدون استثناء مستمرة”، مبينا أن “قانون الانتخابات نص في المادة 39 منه طريقة التأجيل، وهي طريقة ليست سهلة تتضمن تقديم مقترح الى مجلس الوزراء، ويصادق بعدها من قبل مجلس النواب، ما يعني عدم وجود نية لتأجيل الانتخابات وستجري في موعدها المقر بجميع المحافظات”.


    ولفت الموسوي الى “عدم إمكانية تأجيل الانتخابات، وعدم تجزئة إعلان نتائجها الانتخابات”، مشيرا الى ان “الحديث عن تعذر وصول الناخبين الى صناديق الاقتراع في الانبار سابق لأوانه، حيث توجد هناك مساحة زمنية كبيرة لغاية (30 نيسان 2014)”.

    وشدد الموسوي على “ضرورة اجراء هذه الانتخابات في يوم واحد وبجميع المحافظات”



    بيني و بين الملوك يوم واحد فأمـّــا أمس فلا يجدون لذ ّتــه

    و أمـّــا غد فأنا و هم منه على وجـل

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,755

    افتراضي

    إستبعاد 236 مرشحا من انتخابات البرلمان

    قوائم نينوى وكركوك وتكريت وميسان «بيضاء»


    ألغت هيئة المساءلة والعدالة ترشيح 236 مرشحاً للانتخابات البرلمانية القادمة، بسبب شمولهم بقانونها، بينما ذكر مصدر في الهيئة أمس، أن "من بين المستبعدين مرشحون ينتمون الى قوائم تيار الإصلاح الوطني وكتلة الاحرار وحزب الدعوة".

    وقال مصدر رسمي في هيئة المساءلة والعدالة لـ "العالم"، إن الهئية، "أبلغت مفوضية الانتخابات أن 236 مرشحا الى انتخابات البرلمان المقررة في الثلاثين من نيسان الجاري، مشمولون بقانون المساءلة والعدالة"، موضحا أن "القوائم التي أرسلتها مفوضية الانتخابات الى هيئة المساءلة والعدالة بينت ان 14 مرشحاً من تيار الاصلاح الوطني و11 من كتلة الأحرار وثمانية مرشحين من حزب الدعوة الاسلامية مشمولين بقرارات الاجتثاث".

    وقال المصدر، ان محافظة البصرة تصدرت قائمة "المجتثين" بوجود 75 مرشحاً مبعدا منها، تليها العاصمة بغداد التي استبعد منها عن الترشيح 30 شخصاً وكذلك 30 مستبعدا من بابل و29 من الديوانية و24 من الانبار و16 مستبعدا من النجف، فيما توزعت الارقام الاخرى على محافظات كربلاء والمثنى وذي قار وديالى واربيل والسليمانية ودهوك.

    وزاد المصدر، ان "القوائم البيضاء التي لم تتعرض إلى اجتثاث أي من مرشحيها كانت تمثل محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين وميسان".

    وكان عضو هيئة المساءلة والعدالة، فارس البكوع، قال أمس إن "الهيئة تسلمت من المفوضية العليا للانتخابات أسماء مرشحي الانتخابات المقرر اجراؤها نهاية شهر نيسان المقبل وبلغ عددهم 9300 مرشح".
    وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اعلنت الاسبوع الماضي، عن ارقام الكيانات السياسية المشاركة في الانتخابات البرلمانية، واكدت أن عدد الكيانات بلغ 107 كيانات.



    http://www.alaalem.com/index.php?news=%C5%D3%CA%C8%DA%C7%CF%20236%20%E3%D 1%D4%CD%C7%20%E3%E4%20%C7%E4%CA%CE%C7%C8%C7%CA%20% C7%E1%C8%D1%E1%E3%C7%E4%20%C8%ED%E4%E5%E3%2033%20% E3%E4%20%DE%E6%C7%C6%E3%20%C7%E1%CC%DA%DD%D1%ED%20 %E6%C7%E1%D5%CF%D1%20%E6%C7%E1%E3%C7%E1%DF%ED&aa=n ews&id22=14985


    ملاحظة : -

    1 - عند البحث في موقع هيأة المسائلة و العدالة , لم اتمكن من العثور على هذا الخبر مع التنويه الى ان موقع الهيأة يبدو غير محدث بشكل يواكب حركة الاخبار اليومية

    2 - مما يثير الشك هو التأكيد على ان محافظات تعتبر حاضنا للبعثين كصلاح الدين و الموصل و بشكل ما كركوك يذكر الخبر انها " بيضاء" لم يطال مرشحيها اي حذف

    3 - ان تكون البصرة المتصدرة في الحذف فهو امر لا أستغربه شخصيا لأني اعرف من الاسماء ذات التاريخ البعثي (عضو فرقة فما فوق) سواء بشخصها او بعوائلها البعض


    بيني و بين الملوك يوم واحد فأمـّــا أمس فلا يجدون لذ ّتــه

    و أمـّــا غد فأنا و هم منه على وجـل

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,755

    افتراضي

    الموسوي: مجلس المفوضين يستبعد 69 مرشحا بعد تدقيق القيود الجنائية

    05/02/2014





    اعلن الناطق الرسمي باسم مفوضية الانتخابات السيد صفاء الموسوي ان مجلس المفوضين استبعد (69)مرشحا بعد تدقيق القيود الجنائية للمرشحين والواردة اليه من وزارة الداخلية



    وقال السيد صفاء الموسوي ان قرار الاستبعاد جاء استنادا للقوانين النافذة ،مضيفا ان المفوضية تتحفظ على ذكر الاسماء وستقوم بابلاغ كياناتهم السياسية بضرورة استبدالهم خلال ثلاثة ايام من تاريخ التبليغ

    يذكر ان مفوضية الانتخابات ارسلت قوائم اسماء جميع المرشحين والمرشحات البالغة (9364) لهيئة المساءلة والعدالة ووزارة الداخلية وكذلك وزارتي التربية والتعليم العالي والبحث العلمي لغرض تدقيقها ومن ثم المصادقة على الاسماء غير المشمولة بالاجراءات المتخذة من قبل تلك المؤسسات تمهيدا للمشاركة في انتخاب مجلس النواب المقرر في

    بيني و بين الملوك يوم واحد فأمـّــا أمس فلا يجدون لذ ّتــه

    و أمـّــا غد فأنا و هم منه على وجـل

  4. #19
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    22,095

    افتراضي

    تحذيرات من استغلال الواجهات الرسمية والدينية في الإعلانات الانتخابية

    نشرت بواسطة: مصطفى الحسيني في أخبار8 ساعات مضت68 زيارة

    اكمل مكتب مفوضية الانتخابات في واسط استعداداته لافتتاح 31 مركزا للتسجيل البارومتري الذي سينطلق يوم الثلاثين من الشهر الحالي، وفي وقت سجلت مفوضية ديالى 17 كيانا سياسيا ستتنافس على 14 مقعدا مخصصا للمحافظة، حذرت وزارة البلديات وأمانة بغداد من استغلال واجهات البنايات الحكومية والدينية والساحات العامة للصق الدعايات الانتخابية من قبل الكيانات السياسية التي ستشترك في الانتخابات المقبلة .
    واسط
    وقال مدير مكتب مفوضية واسط حيدر عبد علاوي لــ(الصباح): ان المكتب انتهى من جميع الاستعدادات الخاصة لافتتاح 31 مركزا لاجراء عملية التسجيل البارومتري التي ستنطلق في الثلاثين من شهر كانون الثاني الجاري وتنتهي في الـ 28 من شباط المقبل، مشيرا الى ان المراكز التي ستستقبل 700 الف ناخب يحق لهم التصويت في الانتخابات البرلمانية المقبلة، توزعت بواقع عشرة مراكز في مركز مدينة الكوت و 21 مركزا موزعة في عموم اقضية ونواحي المحافظة وفق برنامج خاص أعد لذلك.
    ديالى
    وفي السياق نفسه اعلن مدير مكتب مفوضية ديالى عامر ال يحيى لـ(الصباح): ان مفوضية المحافظة سجلت 17 كيانا سياسيا تتضمن 319 مرشحا بينهم 87 امرأة يتنافسون على 14 مقعدا مخصصا للمحافظة، مبينا ان المفوضية تقوم حاليا بتدريب 571 موظفا على برنامج البايو متري لادخال المعلومات، بالاضافة الى حث الناخبين على ضرورة المشاركة الواسعة عن طريق توجيه القوائم الانتخابية بتوعية قواعدهم باهمية المشاركة بالانتخاب، مؤكدا في الوقت نفسه عدم تسلم المحافظة البطاقة الالكترونية، وهي بانتظار وصولها في الـ 21 من شباط المقبل حسب الجدول المقرر لذلك .
    البلديات
    إلى ذلك حذرت وزارة البلديات وأمانة بغداد من استغلال واجهات البنايات الحكومية والدينية والساحات العامة وأعمدة الكهرباء للصق الدعايات الانتخابية من قبل الكيانات السياسية التي ستتنافس على مقاعد البرلمان المقبل .وأفاد مستشار وزارة البلديات والاشغال العامة جاسم محمد سالم لـ(الصباح): بان الوزارة ستحدد عدة اماكن للترويج والدعاية الانتخابية في اقضية بغداد والمحافظات، لافتا الى انها ستشكل لجنة عليا لمراقبة سير عملية الدعاية الانتخابية وتبليغ المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالحالات المخالفة، بغية اتخاذ الاجراءات القانونية بشأنها، مبينا ان الوزارة دعت جميع المرشحين لرفع ملصقاتهم بعد انتهاء الانتخابات النيابية مباشرة.واوضح المستشار ان وزير البلديات المهندس عادل مهودر كان قد اوعز الى الدوائـــر البلديـة في جميع المحافظات بتهيئة اماكن بارزة للدعاية الانتخابية واصدار قوائـم تعريفيــة بالاماكن التي يمكن للمرشح الاعلان فيهــا .
    أمانة بغداد
    من جهتها حددت مديرية العلاقات والاعلام في امانة بغداد ضوابط الدعاية الانتخابية التي تتضمن الزام الاحزاب والكتل السياسية المشاركة في الانتخابات بعدم استخدام الطلاء في الكتابة على الجدران، فضلا عن منع استخدام المواد اللاصقة كالغراء والصمغ التي تترك آثارا تتسبب بتشويه جمالية الجدران والأماكن العامة.واضاف أن الامانة تدعو جميع الجهات الى استخدام وسائل الدعاية الحديثة كلافتات القماش السهلة الإزالة ولوحات الفليكس، فضلا عن وسائل الإعلام (المسموعة والمرئية والمقروءة) وغيرها من الاساليب الحديثة التي لا تسبب تشويها لوجه مدينة بغداد





  5. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الدولة
    هناك
    المشاركات
    26,269

    افتراضي

    المال "الإنتخابي" يشتري الإعلام ويُغري المواطن والمرشحون "يحتلون" العالم
    الرقمي






    بغداد/المسلة: فيما يواجه نواب البرلمان العراقي سخطاً شعبياً بسبب تصويتهم على رواتبهم التقاعدية وامتيازاتهم ضمن قانون التقاعد المدني الموحد فانهم يسعون الى جانب سياسيي الكتل التي ينتمون اليها الى تحسين صورتهم بين الجمهور استعدادا للانتخابات المقبلة في 30 أبريل/نيسان المقبل.
    وفي الوقت الذي يعتقد بعض النواب انهم يستحقون الامتيازات بسبب المخاطر التي تواجههم، فانهم ابكروا في دعاية انتخابية في الشارع والعالم الافتراضي، قبل الموعد الرسمي الذي حددته المفوضية.
    وفي مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و "تويتر" يسعى النواب الى جس نبض الجمهور من خلال التعليقات التي يكتبونها في محاولة لقياس مدى "الشعبية " بين الأوساط الاجتماعية والسياسية.
    وفي حين انتشر في المواقع الرقمية، الاسلوب الدعائي الذي عُرف باسم "صورني واني ما ادري"، حيث يصّور النواب والمرشحون انفسهم في فعاليات مختلفة، شَرَعَ نشطاء رقميون في نشر صور مدبلجة ومركّبة، الغرض منها التشهير او لفت الانتباه لهذا المرشح أو ذاك.
    ولم يكتف النواب والمرشحون بتحويل مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الرقمية والمنتديات الى منابر انتخابية، بل عَمَدَ رؤساء الكتل والاحزاب الى اغداق الاموال على مرشحيهم الذين يلجؤون بدورهم الى مواقع الدعاية الرقمية اقتصادا في النفقات وبخلاً "انتخابيا" كما يحلو للبعض تسميته.
    وتقول مصادر لـ"المسلة" فضّلت عدم كشف هويتها، ان بعض المرشّحين حصلوا على حوالي 40 الف دولار، فيما منحت "القائمة العراقية" 75 الف دولار لكل مرشح ومنحت قائمة "متحدون" لكل مرشح لها نحو 250 الف دولار.
    وفي تفاصيل أخرى للدعايات الانتخابية، قالت المصادر ان "اطرافا سياسية سخّرت محطات الراديو لتبني اجندتها الانتخابية عبر دفع رواتب موظفي تلك المحطات لشهرين او اكثر".
    ورضخت صحف لإغراءات المال، فتبنّت اجندة هذا الحزب او ذاك، ووعدت كتل سياسية، صحافيين وكتاباً بحاسبات وهواتف ذكية، وسفرات مجانية الى الاردن ولبنان وتركيا.
    وفي كل انحاء العراق تجري الولائم على قدم وساق حيث العشائر توعد اكثر من مرشح بانتخابه.
    وفضلت بعض الكتل السياسية دفع مبالغ مالية ضخمة لمستشارين في العلوم السياسية كخبراء وموجّهين للأجندة السياسية والانتخابية، وفي الوقت نفسه يسخّر المرشحون، الاقرباء والاصدقاء وافراد العشائر لنشر الاعلانات، و"تثقفيف" المجالس الاجتماعية والعشائرية وحتى الدينية، على انتخاب مرشح معين.
    وتقول مصادر لـ "المسلة"، ان جهات سياسية تهيّأت لكل الاحتمالات الانتخابية، فعمدت الى اعداد بطاقات ناخبين مزورة، ستعرضها على الجمهور عبر وسائل الاعلام في الوقت المناسب، باعتبار ان الجهة الفائزة في الانتخابات هي التي قامت بعملية التزوير.
    ويدور قلق في الاوساط الشعبية والنخبوية، من لجوء جهات سياسة الى اساليب غير "اخلاقية"، في مسعاها للفوز في الانتخابات عبر العمل على تخريبها وتشويه صورتها في حالة فشلها فيها.
    ورصدت "المسلة" سياسيون عراقيون ونواب في اجندة انتخابية رقمية سعيا منهم الى استثمار البوابة الالكترونية لكسب الجمهور.
    ونشط رئيس المؤتمر الوطني العراقي، احمد الجلبي في الايام الاخيرة في ضخ الكثير من الفعاليات الدعائية، داعيا الجمهور الى انتخاب جبهته، للقضاء على الفساد، والارهاب.
    ودعا الجلبي، فيما اعتبره الجمهور دعاية انتخابية، "اي مواطن يملك وثائق ومعلومات عن فساد اداري او مالي يمكنه ارسالها او نشرها، من اجل اتخاذ ما يلزم قانونيا، و فضح الفاسدين المقبلين على انتخابات تقرر مصير العراق".
    ولا يبالي بعض المرشحين والسياسيين، فيما اذا دعايتهم الانتخابية انتهاك لخصوصية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، فيما يبدي نشطاء رقميون سخطهم من تحوّل مواقع التواصل الاجتماعي الى نافذة مجانبة للدعاية.
    وتبرز اهمية الدعاية الرقمية بين الشباب، لان جلّ مستخدمي مواقع التواصل من الفئة العمرية الصغيرة.
    وفيما يعتبر استخدام دور العبادة والمؤسسات الحكومية و الرموز الدينية من المحظورات في الدعاية الانتخابية، فان البعض يسعى الى استثمارها بطريقة ملتوية وسرية.
    وعلى قاعدة "صوّرني واني ما ادري" نشر محافظ البصرة صورة له وهو يتجول وسط الاوحال،مع مدونة اسفل الصورة تقول "التعرف على معاناة المواطنين يكون من خلال النزول في الميدان".
    وطلب مشعان الجبوري ضمن حملته الدعائية الرقمية من الجمهور، ابداء الراي، فيما قالهالنائب حاكم الزاملي عنه "استغرب قبول المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ترشيح مشعان الجبوري لخوض الانتخابات البرلمانية علما انه مطلوب من الشعب العراقي؟".
    واردف مشعان "اترك لكم التعليق؟".
    ومن جانبه، حرص رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ورئيس قائمة "متحدون" على الظهور مدافعا عن المكون الذي ينتمي اليه في سعي الى تحقيق شعبية انتخابية، مشيرا الى انه "لن يوافق على استهداف المطالبين بالحقوق تحت لافتة محاربة الإرهاب".
    وقال رئيس ائتلاف "متحدون للإصلاح" ان "(متحدون) لا يمكن ان توافق على استهداف المواطنين والمطالبين بالحقوق من المتظاهرين والمعتصمين تحت لافتة محاربة الإرهاب".
    ووجد النائب جمال الكيلاني في زيارة المستشفيات دعابة انتخابية مناسبة، فنشر صور زيارته لمستشفى "إبن النفيس".
    وعدّدت النائية باسمة الساعدي "الانجازات والمتابعات" التي قامت بها في الفترة الماضية، معتبرة تحسّن الخدمات الصحية والاجتماعية من انجازاتها.
    فيما ابرزت النائبة صباح الخفاجي على حسابها في "فيسبوك" مظلوميتها للجمهور باعتبارها سجينة سياسية، من جانب، وخبيرة علاقات دولية، وناشطة، في قطاعات مختلفة من جانب آخر.
    و نشر النائب حيدر الملا بيانا حول ما اعتبره أكاذيب وادعاءات بدا البعض ممارستها تحقيقا لمكاسب انتخابية.
    وكان مواقع التوصل الاجتماعي، تداولت صور للملا وهو يراقص فتاة بدت كما لو انها في مكان "خاص"، حيث نشرت "المسلة" وقتها، ردود افعال الجمهور حول الصورة.
    وعلى رغم تعدد انواع ومضامين الدعايات الانتخابية، الا ان اغلبها سيركز، بحسب التوقعات، على تحسين الخدمات واغراء المواطن بحياة افضل، بالدرجة الاولى، ثم مكافحة الارهاب والامن الذي يقلق المواطن العراقي اليوم اكثر من أي وقت مضى.
    يا محوّل الحول والاحوال ، حوّل حالنا إلى أحسن الحال......







  6. #21
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    22,095

    افتراضي

    دعم قطري وإدارة أميركية لقائمتي الأرهابي طارق الهاشمي وخميس الخنجر

    نشرت بواسطة: سجاد عبد الامير في أخبار, سياسة7 ساعات مضت2 تعليقات254 زيارة



    كشف مصدر دبلوماسي عراقي عن اتفاق (قطري- تركي) لدعم ثلاث كتل سياسية ستشارك في الانتخابات النيابية المقبلة في العراق, لافتة إلى أن القوائم الانتخابية تابعة إلى طارق الهاشمي والتاجر المثير للجدل خميس الخنجر, فيما لم يحدد هوية القائمة الثالثة.
    وقال المصدر الدبلوماسي أن “تركيا وقطر اتفقتا مع فريق إدارة انتخابية اميركي متخصص، وهيأت له مقرا في أنقرة، ليقوم بعملية تهيئة وضع ثلاث كتل سياسية الأولى تابعة للهاشمي المقيم حاليا في تركيا، والأخرى للتاجر خميس الخنجر، احد ابرز الممولين للقائمة العراقية”, دون أن يفصح عن هوية القائمة الثالثة.
    وأشار المصدر إلى أن “الفريق الاميركي تم التعاقد معه لفترة شهرين حتى انتهاء الانتخابات النيابية المقبلة المزمع إجراؤها في 30 من شهر نيسان المقبل حيث سيتولى عملية تهيئة مرشحي هذه الكتل وإدارة وضعهم الانتخابي في العراق وفق أفضل المواصفات.
    وأوضح المصدر أن قطر تطمح من خلال ذلك إلى استعادة دورها في العملية السياسية العراقية الذي سلبته منها السعودية من خلال المجاميع الإرهابية والتحشيد الطائفي في العراق.





  7. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الدولة
    هناك
    المشاركات
    26,269

    افتراضي

    المفوضية: توزيع
    اكثر من مليوني بطاقة ناخب في 14 محافظة



    اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم السبت، توزيع اكثر من مليونين وستمائة الف بطاقة ناخب في 14 محافظة.

    وقال رئيس الادارة الانتخابية مقداد الشريفي في بيان حصلت "الوسط" على نسخة منه إن "المفوضية وزعت اكثر من مليونين وستمائة الف بطاقة الناخب الالكترونية في 14".

    واضاف الشريفي "سيتم توزيع البطاقات الالكترونية في محافظات بغداد والانبار وواسط وديالى في العشرين من هذا الشهر بعد ان يتم استلامها خلال اليومين المقبلين وفق خطة التوزيع والجدول الزمني الموضوع لها".

    وكانت مكاتب المفوضية في 14 محافظة قد باشرت، قبل اسبوعين، بتوزيع البطاقة الالكترونية للناخبين.

    يا محوّل الحول والاحوال ، حوّل حالنا إلى أحسن الحال......







  8. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    3,106

    افتراضي

    مفوضية الانتخابات: عازمون على اجراء الانتخابات في الانبار بوقتها المحدد

    بغداد/ المسلة: كشفت مفوضية الانتخابات، اليوم الاثنين، أنها مستعدة لاجراء الانتخابات في محافظة الانبار في وقتها المحدد، نافية وجود تلكؤ بشأن الانتخابات في هذه المحافظة.وقال نائب رئيس المفوضية كاطع الزوبعي لـ"المسلة" إن "مجلس المفوضين والمفوضية جادون على بذل جميع الاستعدادت لاجراء الانتخابات في محافظة الانبار"، مبينا انه "ليس هناك تلكؤ او ضعف في عملنا بهذه المحافظة".واضاف "اننا عازمون على اجراء الانتخابات في الانبار ضمن الوقت المحدد للانتخابات البرلمانية لعام 2014".وكان مصدر نيابي قال، الخميس الماضي، ان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي طلب من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تأجيل الانتخابات البرلمانية لكن المفوضية رفضت ذلك لعدم وجود مسوغ قانوني.
    وقال المصدر لـ"المسلة" إن "النجيفي اجتمع مع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وطلب من اعضاء مجلس المفوضين تأجيل الانتخابات بحجة الاوضاع في الانبار".
    وأضاف المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته، أن "اعضاء المفوضية رفضوا طلب النجيفي وابلغوه بعدم استطاعتهم تأجيل الانتخابات، لان الطلب لايستند الى سبب قانون".

    وتجري الانتخابات البرلمانية في الثلاثين من نيسان عام 2014، حيث يخوض 267 كيانا سياسيا الانتخابات في جميع محافظات العراق، لشغل 334 لتشكيل مجلس النواب العراقي الجديد.
    وكانت المرجعية الدينية قد شددت ،في وقت سابق، على عدم تأجيل الانتخابات مهما كانت الاسباب،فيما حثت المواطنين على المشاركة الواسعة فيها.

    يذكر أن القوات العسكرية العراقية كانت قد بدأت عملية عسكرية واسعة النطاق في صحراء الأنبار شاركت فيها قطاعات عسكرية قتالية تابعة للفرقتين السابعة والأولى من الجيش العراقي على خلفية مقتل قائد الفرقة السابعة اللواء الركن محمد الكروي وعدد من الضباط والجنود أثناء مداهمتهم وكرا تابعا لتنظيم القاعدة في وادي حوران غربي محافظة الأنبار.
    يذكر ان النائب عن دولة القانون حسن الياسري اوضح بداية الشهر الجاري أن "موعد اجراء الأنتخابات البرلمانية دستوري ولايمكن ان يؤجل، مبينا انه لا توجد جهة تمتلك الصلاحيات لذلك وتخرق الدستور، خاصة وان القانون حدد الـ30 من نيسان المقبل موعداً ثابتآ لإجراءها في جميع الدوائر الأنتخابية بالعراق.كما بين أن الدائرة الانتخابية في محافظة الانبار مهمة ونأمل أن تنتهي العمليات العسكرية لتمهيد الأرضيات المناسبة لإجراء الأنتخابات فيها، مبيناً أن وجود القوات الامنية كفيل بتأمين هذا الامر خاصة وان العشائر وابناءها واقفين بجانب الدولة وهم مع اجراء الانتخابات بموعدها المحدد.

  9. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,755

    افتراضي


    المالكي : الانتخابات ستكون في موعدها وليس هناك مجال لتأجيلها

    2014-02-19


    انباء المستقبل:-

    أشاد رئيس الوزراء نوري المالكي اليوم الأربعاء باستعدادات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لاجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة، واكد انها تشكو من عدم وجود إقبال على تسلم بطاقات الناخبين، وفيما دعا المواطنين إلى الإسراع بتسلم البطاقات والمشاركة في الانتخابات، أكد انه "ليس هناك مجال لتأجيلها".

    وقال المالكي في كلمته الأسبوعية تابعتها "وكالة انباء المستقبل " إن "المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تمكنت من تحقيق مبدأ الانتخابات الإلكترونية التي تضمن انتخابات واسعة ونزيهة يشترك فيها الجميع"، مؤكدا أن "البطاقات الإلكترونية تضمن لجميع المواطنين الإدلاء بصوتهم، ومن لم يستلم البطاقة منهم فلن يستطيع المشاركة".

    وأضاف المالكي أن "المفوضية تشكو من عدم وجود إقبال من قبل المواطنين على تسلم بطاقاتهم الانتخابية"، مشددا على ضرورة أن "يتعاون المواطن مع الحكومة لإنجاح العملية الانتخابية".
    ودعا المالكي المواطنين إلى "الإسراع في تسلم البطاقات والمشاركة في الانتخابات، لأن صوتهم سيكون حاسما لما تمر به البلاد"، معربا في الوقت ذاته عن امله بأن "تعطي الانتخابات المقبلة حلولا للمشاكل التي تمر بهال البلاد"، مبينا في الوقت ذاته "نحن أمام استراتيجية جديدة تحتاج إلى دخول المواطنين ومساهمتهم في إنجاح العملية السياسية في البلاد".

    وأشار رئيس الحكومة إلى أن "العمليات الإرهابية التي يتحدث البعض عنها بالهمس أو العلن، يريدون منها تأجيل الانتخابات"، مشددا في الوقت ذاته، أن "الانتخابات ستكون في موعدها وليس هناك مجال لتأجيلها".


    بيني و بين الملوك يوم واحد فأمـّــا أمس فلا يجدون لذ ّتــه

    و أمـّــا غد فأنا و هم منه على وجـل

  10. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الدولة
    هناك
    المشاركات
    26,269

    افتراضي

    المفوضية: وجهنا دعوات لاكثر من 230 سفارة ومنظمة لمراقبة الانتخابات

    بغداد/ المسلة: كشف رئيس رئيس مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات سربست مصطفى، اليوم الخميس، أن المفوضية وجهت دعوات الى اكثر من 230 سفارة ومنظمة دولية معنية بالشأن الانتخابي لمراقبة الانتخابات العراقية.
    وقال بيان مفوضية الانتخابات حصلت "المسلة" على نسخة منه إن "سربست مصطفى رشيد بحث مع وفد من السفارة الامريكية في بغداد ممثلا بمستشار الشؤون السياسية توماس غولدبرغر مجمل الاستعدادات للعملية الانتخابية المقبلة".
    وبين ان "رئيس المجلس شدد على اهمية ودور فرق المراقبة الدولية في العملية الانتخابية"، مبينا ان "المفوضية وجهت الدعوات الى اكثر من 230 سفارة ومنظمة دولية معنية بالشأن الانتخابي لمراقبة الانتخابات العراقية".
    واضاف أن "رئيس المجلس قدم للوفد الزائر مجملا عن استعدادات مفوضية الانتخابات لاجراء انتخاب مجلس النواب العراقي المقبل وانتخابات مجالس محافظات اقليم كوردستان- العراق المقرر اجرائهما في 30/4/2014، فضلا عن الاجراءات الجديدة المتمثلة باستخدام البطاقة الالكترونية للناخبين والتي تعمل المفوضية على تضمينها في عملها لزيادة الشفافية وتعزيز الثقة مع شركاء العملية الانتخابية".
    واوضح "كما تطرق الطرفان الى التحديات التي تواجه عمل المفوضية بشكل عام وما يخص الوضع الامني في محافظة الانبار بشكل خاص، وعملية توزيع بطاقة الناخب الالكترونية وكذلك الناخبين النازحين من المناطق الساخنة منها".
    وبحسب البيان، رحب وفد السفارة الامريكية بدعوة مفوضية الانتخابات واعرب عن استعداد بلاده لارسال فرق المراقبين لمراقبة الاستحاقات الانتخابية المقبلة.
    يا محوّل الحول والاحوال ، حوّل حالنا إلى أحسن الحال......







  11. #26
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    22,095

    افتراضي

    مفوضية الانتخابات تؤكد التزامها بمعايير الشفافية والنزاهة والاصرار على انجاح الاستحقاقات الانتخابية المقبلة

    نشرت بواسطة: سجاد عبد الامير في أخبار, محلية3 ساعات مضت33 زيارة

    عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اجتماعا موسعا للمدراء العامين في المكتب الوطني والمدراء العامين للمكاتب الانتخابية في المحافظات برئاسة رئيس مجلس المفوضين ورئيس الادارة الانتخابية وعدد من اعضاء المجلس ومدير دائرة العمليات
    وشدد رئيس مجلس المفوضين السيد سربست مصطفى رشيد على ضرورة تعاون وتظافر جهود جميع موظفي المفوضية من اجل انجاح العملية الانتخابية المقبلة وتذليل التحديات التي تواجه عملها ،مبينا ان الدور الذي يقع على المفوضية من اهم الادوار التي تؤسس للديمقراطية، ولهذا فان المفوضية الزمت نفسها باتباع معايير الشفافية والنزاهة في عملها خدمة للصالح العام
    بدوره قدم رئيس الادارة الانتخابية السيد مقداد الشريفي شرحا مفصلا عن جميع اجراءات المفوضية الخاصة بالاستحقاقات الانتخابية المقبلة وحجم ونسب الانجاز في الاجراءات واستلام وتوزيع بطاقة الناخب الالكترونية وفقا للجداول الزمنية الموضوعة ،داعيا الى التكاتف والتعاون في سبيل انجاز المهمة الوطنية الملقاة على عاتق المفوضية وترسيخ الثقة والشفافية في عمل المفوضية وانجاح العملية الانتخابية المتمثلة بانتخاب مجلس النواب العراقي وانتخابات مجالس محافظات اقليم كوردستان-العراق والمقرر اجراؤهما في 30/4/2014
    كما دعا عضو مجلس المفوضين و الناطق الرسمي باسم المفوضية السيد صفاء الموسوي المدراء العامين في المحافظات الى تكثيف الجهود والتواصل مع شركاء العملية الانتخابية والعمل على حث الناخبين لتسلم البطاقة الالكترونية
    من جانبه اشاد عضو مجلس المفوضين السيد وائل الوائلي بجهود الجميع، مؤكدا ان المفوضية اخذت على عاتقها تعزيز الشفافية وتذليل المعوقات التي رافقت بعض العمليات الانتخابية السابقة من خلال ادخال آلاليات المتطورة في عملها والمتمثلة ببطاقة الناخب الالكترونية ومشروع التسجيل الالكتروني (البايومتري) والذي من شانه ان يحد من عمليات التلاعب ويسهل عملية الاقتراع
    يذكر ان مفوضية الانتخابات شرعت في استخدام البطاقة الالكترونية للناخب لضمان وتعزيز الشفافية والثقة مع جميع شركاء العملية الانتخابية وتطوير اداء عملها





  12. #27
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الدولة
    هناك
    المشاركات
    26,269

    افتراضي

    البطاقة الالكترونية.. تمنع التزوير والتلاعب


    مع قرب اجراء الانتخابات وشروع المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بتوزيع البطاقات الالكترونية بين المحافظات كافة، يبقى القرار النهائي للمواطنين في تسلمها لتتسنى لهم المشاركة في الاستحقاق الوطني ومنع حالات التلاعب والتزوير، بحسب ما يراه مراقبون.
    ورغم حملات المفوضية للحث على تسلم البطاقة، الا ان الارقام تشير الى نسب متدنية في تسلمها، وهو ما يحتم على الناخبين بالاسراع في الحصول على بطاقاتهم الالكترونية لاختيار المرشح الذي يجدونه اهلا وقادرا على تحقيق طموحاتهم واحلامهم.
    وباشرت المفوضية امس توزيع بطاقات الناخبين الالكترونية في محافظة بغداد، اذ قال نائب رئيس مجلس المفوضية كاطع الزوبعي: ان "بطاقات الناخبين الالكترونية وصلت الى مراكز التسجيل وباشرت المفوضية من خلال ملاكاتها المتوزعة بين هذه المراكز بتوزيع البطاقة بين الناخبين".
    وبين ان "اليوم السبت (امس) هو اليوم الأول في توزيع البطاقات في محافظة بغداد"، مشيرا الى ان "عدد الناخبين في بغداد يبلغ اكثر من خمسة ملايين ناخب".
    كما بين ان "اقبال المواطنين بدأ اليوم على مراكز التسجيل في بغداد لتسلم البطاقات"، مضيفا ان"الايام المقبلة ستبين لنا نسبة الناخبين ممن راجعوا على تسلم هذه البطاقات".
    وكانت مفوضية الانتخابات قد أعلنت الاربعاء الماضي وصول البطاقة الالكترونية الخاصة الى محافظات "بغداد وصلاح الدين وديالى وواسط" استعداداً لتوزيعها بين الناخبين.
    وفي الانبار، اعلن مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في المحافظة قرب توزيع البطاقات الالكترونية بين الناخبين في المناطق الآمنة.
    وتشهد الانبار عمليات عسكرية مستمرة منذ عدة أسابيع تقودها القوات الامنية التي تساندها العشائر ضد تنظيم "داعش". وقال مدير مكتب مفوضية الانبار خالد رجب في تصريح صحفي: "اننا لم نتسلم حتى الان البطاقات الالكترونية من المركز الوطني للمفوضية في بغداد، ولكن في الأيام المقبلة، وبعد وصول هذه البطاقات الى المحافظة سنقوم بتوزيعها عبر مراكز التسجيل بين المناطق الآمنة في الانبار".وأضاف رجب ان "عدد الناخبين المسجلين لدينا في الانبار [884333] ناخباً من بينهم المهجرون"، لافتا الى ان"ملاكات مفوضية الانبار ستقوم بتوزيع البطاقات الانتخابية بين النازحين الى المناطق الآمنة في داخل المحافظة، اما الذين نزحوا الى خارج الانبار فتقرر ان يكون تصويتهم بدون بطاقة الكترونية اي كالانتخابات السابقة بمجرد تقديم اوراقهم الثبوتية التي تدل على انهم من سكنة الانبار وممكن لهم الادلاء باصواتهم بالمحافظات التي نزحوا اليها".
    كما اشار الى ان "عدد المرشحين للانتخابات في الانبار بلغ [219] مرشحاً وقد تم تسليم قوائم الاسماء الى مفوضية الانتخابات في بغداد للمصادقة عليها"، مشيرا الى ان"من بين المرشحين تم شمولهم باجراءات المساءلة والعدالة بالاضافة الى الاستبدال".
    وأكد مدير مكتب مفوضية الانبار "عزم اجراء الانتخابات البرلمانية في المحافظة بموعدها المقرر نهاية نيسان المقبل، وان الاستعدادات مستمرة لانجاح العملية الانتخابية في المحافظة وعدم تأجيلها تحت أي ظرف كان".
    في غضون ذلك، عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اجتماعا موسعا للمدراء العامين في المكتب الوطني والمدراء العامين للمكاتب الانتخابية في المحافظات برئاسة رئيس مجلس المفوضين ورئيس الادارة الانتخابية وعدد من اعضاء المجلس ومدير دائرة العمليات.وشدد رئيس مجلس المفوضين سربست مصطفى رشيد على ضرورة تعاون وتضافر جهود جميع موظفي المفوضية من اجل انجاح العملية الانتخابية المقبلة وتذليل التحديات التي تواجه عملها.
    واضاف ان الدور الذي يقع على المفوضية من اهم الادوار التي تؤسس للديمقراطية، ولهذا فان المفوضية الزمت نفسها باتباع معايير الشفافية والنزاهة في عملها خدمة للصالح العام.
    بدوره، قدم رئيس الادارة الانتخابية مقداد الشريفي شرحا مفصلا عن جميع اجراءات المفوضية الخاصة بالاستحقاقات الانتخابية المقبلة وحجم ونسب الانجاز في الاجراءات وتسلم وتوزيع بطاقة الناخب الالكترونية وفقا للجداول الزمنية الموضوعة.
    ودعا الشريفي الى التكاتف والتعاون في سبيل انجاز المهمة الوطنية الملقاة على عاتق المفوضية وترسيخ الثقة والشفافية في عمل المفوضية وانجاح العملية الانتخابية المتمثلة بانتخاب مجلس النواب العراقي وانتخابات مجالس محافظات اقليم كردستان.
    كما دعا عضو مجلس المفوضين والناطق الرسمي باسم المفوضية صفاء الموسوي المدراء العامين في المحافظات الى تكثيف الجهود والتواصل مع شركاء العملية الانتخابية والعمل على حث الناخبين لتسلم البطاقة الالكترونية.
    اما عضو مجلس المفوضين وائل الوائلي فقد اشاد بجهود الجميع، مؤكدا ان المفوضية اخذت على عاتقها تعزيز الشفافية وتذليل المعوقات التي رافقت بعض العمليات الانتخابية السابقة من خلال ادخال الاليات المتطورة في عملها والمتمثلة ببطاقة الناخب الالكترونية ومشروع التسجيل الالكتروني (البايومتري) والذي من شأنه ان يحد من عمليات التلاعب ويسهل عملية الاقتراع.
    يذكر ان مفوضية الانتخابات شرعت في استخدام البطاقة الالكترونية للناخب لضمان وتعزيز الشفافية والثقة مع جميع شركاء العملية الانتخابية وتطوير اداء عملها.

    يا محوّل الحول والاحوال ، حوّل حالنا إلى أحسن الحال......







  13. #28
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    22,095

    افتراضي

    دعاية انتخابية ساذجة : نائبة عن العراقية تهدد بالاعتصام

    نشرت بواسطة: فاطمة علي في أخبار4 ساعات مضتتعليق واحد140 زيارة

    هددت النائبة من متحدون عن محافظة ديالى غيداء كمبش، الأحد، بتنظيم اعتصام مفتوح امام المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد اذا لم يحسم ملف موظفي عقود زراعة ديالى ومنحهم حقوقهم المالية والقانونية، مؤكدة أن موظفي العقود لم ينالوا سوى راتباً واحداً خلال عامين.

    وقالت كمبش في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “أكثر من ألف موظف بعقود مؤقتة في زراعة ديالى اغلبهم من شريحة المهندسين الزراعيين يعانون من شظف العيش والفقر بسبب إهمال ملفهم من قبل الجهات الحكومية المختصة وعدم الإيفاء بالوعود التي قطعت لهم طيلة أشهر طويلة بحسم ملفهم وتثبيتهم على الملاك الدائم”، ملوحة بـ”تنظيم اعتصام مفتوح امام المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد لجميع موظفي العقود في زراعة ديالى للضغط على الحكومة في حال عدم حل مشكلتهم”.
    وأضافت كمبش أن “الاعتصام سيبدأ مطلع شهر آذار القادم إذا لم تكن هناك حلول جدية تنهي معاناتهم”، لافتة الى أن “موظفي عقود زراعة ديالى نظموا العديد من الوقفات الاحتجاجية في بعقوبة وأطلعوا اغلب الساسة والجهات الحكومية على مشكلتهم، لكن دون جدوى”.
    وأوضحت أن “نقل الاعتصام الى بغداد بات امرا حتميا من اجل حسم الملف واسترجاع الحقوق المالية والقانونية”.





  14. #29
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    22,095

    افتراضي

    المفوضية تتوعد المخالفين لتعليمات الدعاية الانتخابية بعقوبات رادعة

    نشرت بواسطة: سجاد عبد الامير  في أخبار, محلية3 ساعات مضتتعليق واحد
    32 زيارة

    توعدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الاحد ، الكتل السياسية المخالفة لتعليمات الدعاية الانتخابية بعقوبات رادعة، كاشفة عن وجود فرق جوالة في جميع انحاء العراق تقوم بتشخيص وتسجيل المخالفات.
    وقال مدير الادارة الانتخابية في المفوضية مقداد الشريفي لعراق القانون، ان” العديد من الكتل السياسية والاحزاب قد بدأت حملاتها الانتخابية مبكرا بطرق غير مباشرة من خلال عمل بوسترات وضعتها على جوانب الطرق والجسور ظنا منها ان ذلك سيمر دون عقاب”، موضحا ان” المفوضية ستتخذ بحق الكتل والكيانات السياسية المخالفة لتعليمات الدعاية الانتخابية عقوبات رادعة في حال عدم رفعها فورا”.
    واضاف ان” المفوضية لديها فرقا جوالة في جميع انحاء العراق تقوم بتشخيص وتسجيل المخالفات التي ترتكبها الكتل والكيانات التي سجلت في المفوضية كمشاركين في الانتخابات المقبلة التي ستجري نهاية نيسان المقبل”.
    واشار الى ان” المفوضية ستقوم بجمع المخالفات المرتكبة من قبل الكتل والكيانات السياسية و سستتخذ بحقها عقوبات ستمنعها من تكرارها مستقبلا”، رافضا الكشف عن ماهية العقوبات التي ستتخذها المفوضية بحق المخالفين”.





  15. #30
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    22,095

    افتراضي






صفحة 2 من 22 الأولىالأولى 1234 12 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني