النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,194

    V4 مؤسسة مرجعية السيد فضل الله|فلكياً وفق المبنى الفقهي:الأحد9/11 هو أول أيام عيد الأضحى



    مؤسسة مرجعية السيد فضل الله
    الجمعة: 2 أيلول
    أوّل أيّام شهر ذي الحجّة
    فيكون عيد الإضحى المبارك يوم الأحد 11 أيول 2016م



    أصدر المكتب الشَّرعيّ في مؤسَّسة العلامة المرجع السيِّد محمَّد حسين فضل الله(رض)، بياناً حدَّد فيه بداية شهر ذي الحجّة للعام 1437هـ. وقد جاء في البيان:

    "يولد الهلال الجديد (الاقتران المركزي) يوم الخميس، في الأوّل من شهر أيلول/سبتمبر 2016 م، في الساعة 09:03 بحسب التّوقيت العالميّ، أي في الساعة 12:03 بحسب التوقيت المحلّي لمدينة بيروت. وفي مساء هذا اليوم (ليلة الجمعة)، يستحيل رؤية الهلال في القسم الشّرقي من الكرة الأرضيّة، وغير ممكنة في باقي مناطق العالم، باستثناء الساحل الغربي الأعلى لأميركا الجنوبيّة، فإنّ الرؤية ممكنة بالعين المسلَّحة، وبالتالي، يكون نهار الجمعة، الثاني من شهر أيلول/سبتمبر 2016 م، هو أوّل يوم من شهر ذي الحجّة 1437 هـ، بالنسبة إلى المناطق التي تشترك مع مناطق الرؤية بجزء من اللّيل، ويكون السبت، في الثالث من شهر أيلول، بالنّسبة إلى المناطق التي لا تشترك مع مناطق الرّؤية بالنّحو المذكور، وذلك طبقاً للمبنى الفقهي لسماحة العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض)، باعتبار كفاية الرّؤية ولو بالعين المسلَّحة في أيّ منطقة من مناطق العالم الّتي نشترك معها ولو بجزء من اللّيل"...فيكون عيد الإضحى المبارك يوم الأحد 11 أيول 2016م






  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,194

    افتراضي




    بينات : نظراً إلى كثرة الأسئلة الّتي وردت إلى الموقع عن موعد عيد الأضحى المبارك، يسرنا أن نرد على روادنا بالتالي: بحسب الثبوت الشرعي حسب المبنى الفقهي لسماحة المرجع السيد فضل الله(رض) سيكون عيد الأضحى المبارك لهذا العام يوم الأحد الواقع فيه 11 من شهر سبتمبر/ أيلول للعام 2016/ ويكون يوم الإثنين في 12 أيلول/سبتمبر 2016 بالنّسبة إلى المناطق الواقعة شرق العالم(أستراليا، الصين...)


    أمّا بالنّسبة إلى الحجّاج، وطبقاً لرأي سماحة المرجع السيِّد فضل الله(رض)، فيجزي الوقوف في عرفة في اليوم الّذي تعلن فيه السّلطات السعوديّة ذلك(11 سبتمبر 2016والقيام بأعمال يوم العيد معهم(12سبتمبر)، ولو خالف ما عليه الثّبوت الشرعيّ، ويجزي الحجّ بحسب ما يعلنون، ولا مشكلة في ذلك.


    وبالنسبة لغير الحجاج يقومون بأعمال العيد والمستحبات بحسب الثبوت الشرعي.

    نسأل الله أن يتقبل أعمال المؤمنين ويوفق حجاج بيت الله الحرام لإكمال مناسك الحج، وندعو الله أن يمنّ عليهم بالغفران والعتق من النار.

    بينات


    أعاده الله على المسلمين جميعاً بالخير واليمن والبركة، وكلّ عام وأنتم بخير.





  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    28,194

    افتراضي



    اضغط على الصورة لرؤية المقطع





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني