النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    2,022

    افتراضي وفيق السامرائي: احد افراد حماية سياسي كان وراء عملية الانفجار بتكريت

    ذكر المحلل العسكري، وفيق السامرائي ان ما شهدته مدينة تكريت من خروقات امنية خلال الايام الماضية، كانت عملية متسلسلة، مشيرا الى ان احد افراد حماية سياسي (دون ذكر اسمه) هو من كان يقود السيارة المفخخة التي انفجرت وسط تكريت، الاربعاء الماضي.
    وقال السامرائي في تدوينة على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تحت عنوان “ضبط شبكة تفجير تكريت ..وحمايات المسؤولين”، الجمعة (17 اذار 2017)، ان “الحادث الاجرامي الذي استهدف الآمنين في وسط تكريت، مساء الأربعاء، كان عملية متسلسلة تمتد من حصيبة في أقصى غرب العراق الى الرمادي والفلوجة واليرموك وسط بغداد الى الدور شمال سامراء والى تجمع الأبرياء، والشخص الذي كان يقود السيارة هو أحد أفراد حماية سياسي من الدور، وليس معلوما إن كان مستغفلا أم ضالعا”.
    واضاف ان “عملية ضبط الشبكة تدل على جهد استثنائي لفريق عمل استخبارات وأمن الأجهزة في صلاح الدين وفي وقت قياسي”، مشيرا الى ان “العملية تدل على أن الإرهاب لا تزال لديه شبكة مركزية للاستطلاع والتخطيط والتنفيذ ما يتطلب تكثيف جهد الاستخبارات بموجب خطط استراتيجية تبدأ بمكافحة الفكر التكفيري”.
    وتابع السامرائي، ان “ما حدث يتطلب تدقيق هويات حمايات كثير من المسؤولين والسياسيين، فالحصانة تبقى ضمن حدود الأمن لا خارجها”، مبينا ان “ما حدث يؤكد أن الأمن العام بكل فروعه يجب أن يكون كيانا مركزيا لا مناطقيا، وأي توصيفات مناطقية لن تقود إلا إلى التشرذم وتخريب حياة الفقراء وتدمير البلاد”.
    يذكر ان عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية النائب محمد الكربولي، طالب الاربعاء الماضي، بفتح تحقيق عاجل مع مسؤولي محافظة صلاح الدين حول تكرار الخروقات الامنية في المحافظة.
    وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت، الاربعاء الماضي، وسط تكريت في محافظة صلاح الدين ما اسفر عن مقتل واصابة 52 شخصا.ذكر المحلل العسكري، وفيق السامرائي ان ما شهدته مدينة تكريت من خروقات امنية خلال الايام الماضية، كانت عملية متسلسلة، مشيرا الى ان احد افراد حماية سياسي (دون ذكر اسمه) هو من كان يقود السيارة المفخخة التي انفجرت وسط تكريت، الاربعاء الماضي.
    وقال السامرائي في تدوينة على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تحت عنوان “ضبط شبكة تفجير تكريت ..وحمايات المسؤولين”، الجمعة (17 اذار 2017)، ان “الحادث الاجرامي الذي استهدف الآمنين في وسط تكريت، مساء الأربعاء، كان عملية متسلسلة تمتد من حصيبة في أقصى غرب العراق الى الرمادي والفلوجة واليرموك وسط بغداد الى الدور شمال سامراء والى تجمع الأبرياء، والشخص الذي كان يقود السيارة هو أحد أفراد حماية سياسي من الدور، وليس معلوما إن كان مستغفلا أم ضالعا”.
    واضاف ان “عملية ضبط الشبكة تدل على جهد استثنائي لفريق عمل استخبارات وأمن الأجهزة في صلاح الدين وفي وقت قياسي”، مشيرا الى ان “العملية تدل على أن الإرهاب لا تزال لديه شبكة مركزية للاستطلاع والتخطيط والتنفيذ ما يتطلب تكثيف جهد الاستخبارات بموجب خطط استراتيجية تبدأ بمكافحة الفكر التكفيري”.
    وتابع السامرائي، ان “ما حدث يتطلب تدقيق هويات حمايات كثير من المسؤولين والسياسيين، فالحصانة تبقى ضمن حدود الأمن لا خارجها”، مبينا ان “ما حدث يؤكد أن الأمن العام بكل فروعه يجب أن يكون كيانا مركزيا لا مناطقيا، وأي توصيفات مناطقية لن تقود إلا إلى التشرذم وتخريب حياة الفقراء وتدمير البلاد”.
    يذكر ان عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية النائب محمد الكربولي، طالب الاربعاء الماضي، بفتح تحقيق عاجل مع مسؤولي محافظة صلاح الدين حول تكرار الخروقات الامنية في المحافظة.
    وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت، الاربعاء الماضي، وسط تكريت في محافظة صلاح الدين ما اسفر عن مقتل واصابة 52 شخصا.
    العبادي للبرزاني: ليس لدينا الاموال الكافية لتسديد حصة الاقليم




    https://youtu.be/HDb_3F7I8GM

    صولاغ - مهندس، اعلامي، لحيمجي، مدرس قرآن، سياسي، رجل أمن، ممثل، رجل اعمال و تاجر، محلل عسكري و يفهم في دراسة الاركان، مقاول، وزير داخلية م ومهتم بالامور الامنية حتى لو تحصل في جنوب افريقيا


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    593

    افتراضي

    ليس هذا فحسب ، بل أن نسبة كبيرة من التفجيرات التي حصلت في بغداد وباقي المحافظات وعلى طوال السنين العجاف الماضية كانت تدار من قبل حمايات السياسيين المنخرطين في العملية السياسية وممن يتقاضون رواتبهم من الدولة بمسميات متعددة ،
    بل أن ديمومة الارهاب في العراق ما كانت لتستمر لولا الدعم والتسهيل والتخطيط الذي تتلقاه من قبل حمايات السياسيين واشرافهم المباشر عليها ، بالتخابر والتنسيق مع اجهزة مخابرات اقليمية ....

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    العراق بين الأرض والسماء
    المشاركات
    1,016

    افتراضي

    يا أخوان لما الكل تعرف مصادر الإرهاب والرؤوس الكبيرة لماذا يزجون البسيط في السجون والمعتقلات ويمكن مرات تهمة خالية وتسلم الرؤوس الكبيرة من المحاسبة !! والله عجيب هل أكو لعبة بالموضوع هل أكو ناس تزايد على ناس يعني كم خسائر ودماء هدرت لا واليوم بالموصل سمعت بمنطقة حي القاهرة واحد مجرم سفاح مطلقين سراحه ... لكن بموضوع أهل العمائم الكبيرة والحمايات ها أشلون ؟ هاي مصيبة ولو يصح المثل العذر يكون أكبر من الصوج

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    593

    افتراضي

    في دولة اللا قانون العراقية الديمقراطية هنالك اشخاص يمتلكون حصانة ضد تطبيق العدالة والقانون مهما اجرموا وسرقوا واسرفوا وهؤلاء هم رموز الطبقة السياسية وزعمائها ، ومعهم اتباعهم وذيولهم وحاشيتهم والمنتفعين منهم ،
    هل سمعت بحياتك ان حوتا من حيتان الفساد والسرقات قد تمت محاسبته وتطبيق القانون عليه منذ 2003 والى اليوم ؟
    بالرغم من ان جريمة الفساد والسرقة قد ثبتت عليه بالجرم المشهود وتوفر كل اركان الجريمة !!!
    فقط وفقط البسيط من يتحمل اعباء القانون ، بل ويتحمل اخطاء القانون ايضا ويدفع ثمن الكثير مما لم يفعله ،،
    الكثير من البسطاء تم ايداعهم السجن لغرض الابتزاز وجمع المال بتهم حاضرة ومعلبة وجاهزة ، حيث لا حسيب ولا رقيب ،
    أما المقاول الفاسد والموظف الفاسد الذي يدهن السير فله كامل الحصانة ضد القانون والدستور وحتى القرآن ،،
    ولسنا ببعيدين عن قضية الداعية وزير التجارة الفاسد عبد الفلاح السوداني الذي ثبت فساده هو واخوه بالجرم المشهود وسجن بالسماوة فسحبوه الى بغداد وهربوه الى لندن ومن ثم اسقطوا عنه كل التهم بعد محاكمة هزلية لم تستمر اكثر من ثلاثين دقيقة ،
    كما اننا لسنا ببعيدين عن النائب مشعان الجبوري وما كان يفعل ودروسه عن الارهاب التي كان يعطيها من خلال قناته الفضائية الزوراء ،
    ولسنا ببعيدين عن المجرم الهارب محمد الدايني الذي عاد الى العراق معززا مكرما وتم اسقاط كل التهم عنه بمحكامة صورية لم تستمر سوى دقائق ،
    بينما يقبع في السجن بسطاء قضوا اكثر من عشر سنوات حتى من دون محاكمة وآخرهم السجين من ديالى الذي مات بالسجن قبل ايام بعد ان قضى تسع سنوات من دون محاكمة ،

    ولو تطرقنا للحوادث لما انتهينا ابدا ، فبلدنا يتصدر الفساد عالميا ، وبكل فخر من قبل السياسيين ، ونحن نتربع على منصة الفساد العالمي منذ 2003 والى اليوم ،

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني