النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    العراق بين الأرض والسماء
    المشاركات
    1,864

    افتراضي هل سنتحول إلى فوضى ؟

    هل سنتحول إلى فوضى ؟

    قرأت في عدة مواضيع منها موضوع للأخ تيل ويصف صولة الفرسان في البصرة أيام المالكي ويقول تلك الصولة هي التي هيأت للمالكي منصب الولاية الثانية 2- موضوع أخر للأخ ضد البعثيين يصف تهديدات البشمركة بالسطو على حاملات النفط ( الصهاريج ) فيما لو لم تصرف لهم كل مستحقاتهم من الرواتب..
    المعنى شمال عكس جنوب فكيف نقرأ الأمور ومن محافظتي أيضا بدأ الأمن يضطرب بظهور عصابات السراق وأقوال كثيرة أحد الأشخاص قدم بلاغا وتعرف على اللصوص لدى الأمن أو الجهة العسكرية في منطقته بعد أن سرقوا منه مبلغ 20 مليون بالسطو على داره وبتهديد السلاح ووو الخ لكن القبض عليهم كما هي رواية نسمعها أو نشاهدها من القصص والأفلام أعطوه 500 ألف فقط وأنتهى الأمر ... والسرقات مستمرة لاسيما في الأحياء على أطراف المدينة فلا أمن , ومراكز الشرطة كما هي العادة تحصنوا بالقوالب الكونكرتية وأغلقوا المنافذ ولا صوت ولا نفس فكيف تكون الحماية للمواطن إن لم تكن دوريات ولو دققنا في أعداد القوات من الحشد إلى شرطة محلية ألى شرطة إتحادية إلى جيش وأستخبارات وووو لكان نصيب كل 10 أفراد من الناس شرطي .. وكل هذا والسرقات أنتعشت واللصوص أنتعشوا ... من الناس من يقول كما في مناطق الرشيدية التي معظم أهلها كانوا تركمان ونزحوا بعد دخول داعش ورجعوا بعد تحرير المدينة هم من يباغتون الناس لاسيما من أتهموا بسرقة دورهم ومحتوياتها بعد نزوحهم ....وكثيرة القصص وحدث ولا حرج .. فمتى تستقر الأمور ومتى ينظف البلد ... فقط أتذكر كلام صديقي المسيحي بعد سقوط العراق ودخول المحتل الأمريكي قال :: هم غيروا نظام السياسة لماذا لا يغيرون الشعب .. ؟؟ الشعب من ذلك اليوم وقبل ذلك اليوم كان يحتاج إلى تغيير يحتاج إلى توعية يحتاج إلى مسايسة .... أما مسألة السلاح فهذه من أخطر المسائل لأنه لو كان كل منطفة فيها عشرة بنادق معنى هذا ملايين الأسلحة ستهدد الأمن ولن يكون أمن ... والتالي العراق يتطلب يد من حديد أما المترشحين لأجل الثرائد والموائد والكشخة ولبس الأربطة والجلوس في الغرف الفخمة وتحت التكييف وركوب السيارات المصفحة هؤلاء لن يحلوا مشكلة ولن يؤخروا أو يقدموا . والحل الأمثل التحول من هذه الديمقراطية إلى اي نظام أخر لينقذ البلد والله ثم والله ثم والله لا نسعى لرجوع الدكتاريورية لا بقلم ولا بلسان لكن السيطرة على العراق وتحقيق الأمن صار شبه مستحيل ...ربما صرنا نعبر عن رأينا بكل حرية التي لم تكن متاحة أيام القائد المنتصر لكن الوضع يسوء يوما بعد يوم وتظهر أشكال وأنواع العصابات التي لم نسمع بها من قبل .. وتزداد وربما حثالات داعش أو ربما شكلا أخر من الدعوشة ربما في البصرة أو في أي مكان أخر حتى لو لم تكن السروايل القندهارية مرئية في الشارع حتى لو لم تكن اللحى الطويلة وشعر الرؤوس الطويل ..ربما اسلوب أخر أو يفتح لمتاعب أخرى ..... فكيف يكون تحقيق الأمن ؟ أو هل تحقيق الأمن لغرض الحصول على ولاية رئاسية أخرى ؟ لا هذا ليس صحيحا بل حفظ الأمن للنفس أولا كشعور وطني حتى لو لم يتحقق المنصب من أعلى مستوى إلى أدني مستوى وبربي الآن وبعد خلاصنا من أكبر تهديد هكذا حالنا فكيف الحال بعد عشرة سنوات قادمة ؟؟

    2- مسألة جانبية الجماعة كردستان العراق يأخذون من كل نفر من الموصل يروح هناك 10 آلاف وهم يروحون ويجون بلاش؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تيل كهرباء مشاهدة المشاركة
    دائما هي البصرة مصدر الطاقة والثروات والثورات والاحتلالات واسقاط الحكام وارجعو للتاريخ ....كم مرة احتلت الفاو ؟؟ من اسقط عبد السلام واحرق طائرته في النشوة؟؟؟ من ثار على صدام اطغى الطغاة وانطلقت شرارات المعارضة ؟؟؟ من البصرة .... وبالامس صولة الفرسان التي اطاحت بالخارجين عن القانون وفيها اعيد انتخاب المالكي... اليوم ظن العبادي انه يستطيع قهر الجنوب لانه طالب باستحقاقاته فجاء بجيوش تعاقب ابناء الحشد والفصائل بتوجيه من امريكا بتجريد الفصائل من سلاح المقاومة ... وايضا يريد رعب الناس الامنيين من خلال جنود من بغداد والرمادي وانتهاك حرمة البيوت التي قدمت الشهداء الابطال وحتى يسرقون مابقي من مقتنيات... كل ذلك بحجة مواجه حمولة من عشيرة او حمولتين باستطاعه مركز شرطة ان يواجههم فاهالي البصرة ليسو اغبياء ياعبادي انك جئت لاذلال اهل البصرة ولكن ستحل بك القيامة ويومك اسود كعبد السلام وتذكرو كلامي عبد السلام عندما جاء للبصرة لحرق بيوت الصرايف ومنع اذان الشيعة حلت به الكارثة واصبح سفيان عصره اليوم انت ياعبادي تريد ان تحارب من حارب الارهاب بحجة نزع السلاح اي سلاح تتحدث عنه هم فتات العشائر في منطقة لاتتجاوز كيلوين شمال البصرة لماذا هذه الجيوش المجيشة والرعب ؟؟؟


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    1,987

    افتراضي

    نعم استاذ الربيعي كل ماذكرته صحيح نحن نعيش في زمن اللاقانون يحارب الضعيف بنفس القانون الذي سن لمحاربة الطواغيت تصور هنا في البصرة الامنة نسيبيا والتي لولا الاعراف العشائرية لاصبحت دولة بطيخ بالمعنى صدقني رغم السلبيات التي ترافق اعراف العشائر لكن هي التي جعلتنا ننام في بيوتنا آمنين لان مركز الشرطة مسلوب الارادة فاذا اردت ان تشتكي على شخص معتدي لابد ان تدفع ورقة للمحقق وورقة للمبلغ وورقة للمأمور وورقة لحارس القاضي وتستمر دوامة الدفع ولاتستطيع اصدار مذكرة قبض بحق سالب حقك بينما المعتدي لاينام ليلته اذا كنت تنتمي لعشيرة معترف بها وبذلك اصبح كل شخص يعرف حده وغدا لو جردونا من اسلحتنا الشخصية اصبحنا مكشوفين للعصابات وسنباد على ايدي داعش الجنوب .....هاي نقطة الامر الثاني الجنوب صاحب المنافذ والموارد والارزاق مملوك من قبل الاكراد والنواب وبغداد صدقني لانملك صناعه ولاتجارة ولازراعه ولااستيراد ولاتصدير ....دوائر تعبانه رقم تستبدله بالمرور روتين وعدة اشهر ....3 ارباع اهل البصرة مايقدرون يطلعون بطاقة مدنية....الصحة تعاني الكثير.... مادري البلد شلون يمشي
    كل شيء منهوب مسلوب هل يعقل انت ابن البلد عمرك 60 ماتملك شبر طابو بالبصرة تعال شوف الاراضي اللي سلبوها وسجلوها باسماؤهم
    صدقني مانختلف عن اهل الانبار واهل الموصل الراتب قطعو منه 200 شنو بقى بيه
    الماي مالح وماينغسل بيه الوجه
    الشوارع فايضة ومطفحة ومحفره
    هم زين ستر الله على ايران تضخ بالطماطة والخيار والبتيته هم جان ماكدرنه نوفر اكل لجهالنه

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني