ادم ونوح للشاعر مقداد الهمداني


اداء ميرزا محمد القلعاوي





اللوحة بريشة الفنان حيدر حسين علي الحسناوي




فقدك ينو
ح


آدم ونوح
ينحب اللوح


والقلم صاح
دمعته دموم
صرخته هموم


حسين مظلوم .. والحزن لاح




ليلة كل المعنى الحزن
واضح نشوفه
ليلة المصايب يجي
ترهب طيوفه
نسمع العالم يون


دمعه مذروفة
ينحب بصوته ويحن
لأربع حروفه
تدمع العين ..لأحرف حسين
يصفق ايدين ..من هوى وطاح




آدم بفيض الدمع
غرقن اجفانه
وحوا يمه تستمع



قصة احزانه
قلبه جم هم ينجمع
تسري نيرانه
ملجأ الحق والشرع
هدموا اركانه
الليله هابيل .. يذبحه قابيل
بحزنه جبريل .. رف الجناح



الليله نوح بدمعته
ينسى طوفانه
غارق بهم حسرته
ساكت لسانه
يتذكر اليوم امته
نكرت احسانه
ال ما مشت بوصيته
ولا رعت شانه
مرت دهور ... سنين وشهور
جدد ظهور ... ابنه من راح


الليله فانوس الهدى
خمدت انواره
ولان خليل الله ابتدأ
ينجوى بناره
يشعر بسيف العدا
ينزل بداره
ومن قفا يذبح غدا
هاجر و ساره
الليله نمرود .. قرر يعود
يذبح الجود .. يشهر سلاح



موسى ينظر للقلم
تنزف دمومه
يكتب حروف الالم
يشرح همومه
ينظر لبدر الحكم
حجبته غيومه
ولا عضو بجسمه سلم
سحقوا رسومه
هذا هارون .. صابه فرعون
وخله ها لكون .. ينزف جراح



دم ابو اليمه انهدر
خضبوا شيبه
وين عيسى ماحضر
ينقذ الهيبه
وين الي يشيل الضرر
من هو الي يجيبه
ينادي يافارس مضر
بهاي المصيبه
عيسى لو قال .. ياعلي جبال
بسمه تنزال .. وترجع اللي راح






اللوحة بريشة الفنان الايراني حسن روح الامين



لسماع القصيدة والاداء على الرابط الاتي :

https://shiavoice.com/play-vhdxu



السلام عليك يا اباعبدالله ...




ونسألكم الدعاء