النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,214

    افتراضي هذه مطالب البصرة وهذه معاناتها الى انظار المسؤولين قبل خراب العراق

    توقعو العراق بلا مدينة البصرة وهذا الامر ليس بعيد فهناك في الافق انفصال او شبه انفصال بمساعي دولية في مقدمتها الولاياة المتحدة الامريكية وجعل قضاء الزبير عاصمة لها .......

    اما المطالب الحالية ان لم يرتفع سقفها فهي في متناول اليد وهي

    بناء محطات تحلية دائمية على ضفاف شط العرب كما تفعل الدول المجاورة
    زيادة بناء المحطات الكهربائية الخاصة للبصرة حصرا كونها الاعلى حرارة بالعالم وليس العراق
    تخصيص درجات وظيفية مناسبة لابناء البصرة كون البصرة مدينة المصانع والمعامل والشركات النفطية والمواني والدوائر الكبرى
    تعويض مواطني البصرة من الضرر الحاصل من انبعاث الغازات السامة من احتراق النفط والغاز
    بناء مشافي كبرى خاصة للاورام السرطانية وللامراض الاخرى كون الوضع الصحي في البصرة سيء جدا
    الاهتمام بالنظافة ورفع الازبال وبناء الطرق وتعبيدها وتوفير وسائل الراحة من حدائق ومتنزهات عامة مجانية
    منح البصرة مناصب سيادية ووزارات مهمة في الحكومة المقبلة
    جعل البصرة منطقة سوق حرة لرفع دخلها الاقتصادي
    ايقاف الهجرة من المناطق المجاور ووضع ضوابط للاقامة الدائمة للبصرة كونها تعاني من نقص حاد في الماء والكهرباء والوظائف والخدمات ولاتتحمل زيادة في عدد السكان الذي تجاوز الخمسة ملايين نسمة
    الغاء المديريات الامنية المتعددة ( الامن الوطني / الامن الاقتصادي/ الامن السياحي / الامن الصناعي/ الامن الزراعي / الامن الحيواني/ الامن الفسادي) وفي هذه المديريات فساد ورشوة ومحاربة اصحاب المهن الزراعية والصناعية والتجارية كما كان صدام يفعل مما تسبب في البطالة وتذمر الشباب
    جعل البصرة مدينة مفتوحة كونها تتمتع بموقع بحري واطلالة مع عشرات الدولة تحدها ثلاث دول مجاورة مهمة ايران والكويت والسعودية
    ملاحظة / هذا الموضوع سيكون فقط للمطالبات وللبصرة بالذات حتى تكون شاهدا قبل انفلات الامور واقتطاعها من جسد العراق وهذا مايخطط له الغرب والشرق

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,214

    افتراضي

    خاص ..السليطي : حكومة البصرة عاجزة عن تقديم الخدمات لهذه الاسباب

    اكد مجلس محافظة البصرة اليوم الجمعة، عدم قدرة الحكومة المحلية في المحافظة من تقديم اي خدمة للمواطنين، مبينا ان حكومة البصرة عاجزة ومشلولة لاسباب عديدة.
    وقال عضو المجلس احمد السليطي في تصريح لـ”الاتجاه برس”، ان الحكومة المحلية في محافظة البصرة عاجزة وشبه مشلولة عن تقديم الخدمات للمواطنين لأسباب مختلفة منها استحواذ الحكومة الاتحادية على كل الاختصاصات والصلاحيات والامسكاك بقبضة من حديد بالملف المالي اضافة الى عدم تخصيص اي اموال للحكومة المحلية، مبينا ان تلك الاجراءات سببت تراجعا في الخدمات حتى بدات تتراكم مما ولدت حالة من الهيجان لدى عامة المواطنين في المحافظة .



    ودعا، المتظاهرين الى التظاهر بطريقة سلمية وعدم التجاوز على المال العام والخاص وايصال صوتهم بصورة صحيحة حتى الحصول على مطالبهم وحقوقهم المشروعة، لافتا ان مجلس محافظة البصرة متضامن مع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,214

    افتراضي

    اقتراح بحصر محطات التحلية على البحر ومياه شط العرب للزراعة

    قدم وزير النقل الاسبق ورئيس المكتب العراقي الاستشاري عامر عبد الجبار إسماعيل، الجمعة، اقتراحا بانشاء محطات تحلية المياه للاستهلاك المنزلي والصناعي في الفاو للتزود بمياه البحر حصرا لغرض الاستفادة من مياه شط العرب للزراعة قدر الإمكان.


    وبيَّن عبد الجبار أن مواصفات مياه شط العرب غير مستقرة وفقا لتأثير المد والجزر وكمية الإطلاقات المائية عبر دجلة والفرات من تركيا وإيران وغالبا ما تكون قليلة جدا عند وصولها الى شط العرب وعدم استقرار مواصفات المياه يؤثر سلبا على محطات التحلية وكفاءة إنتاجها بينما مياه البحر له مواصفاته ثابتة وفقا لتصميم محطات التحليلة وهذا معمول فيه في دول الخليج العربي والدول الساحلية . ويتم نقل المياه العذبة المنتجة من الفاو إلى البصرة بأنبوب ناقل.



    وقد اكد عبد الجبار بان هذا المقترح قدمه لمجلس الوزراء منذ 2009 كبديل لمشروع محافظ البصرة آنذاك وهو مد انبوب ناقل للمياه من الناصرية الى البصرة ولكن مع الاسف الشديد تصويت مجلس الوزراء ايَّد مقترح المحافظ .. !! مع تخصيص مبلغ متواضع الى وزارة البلديات لإنشاء محطة تحلية صغيرة في الفاو .



    وختم عبد الجبار تصريحه بتوجيه دعوة إلى رئيس الوزراء لدراسة المقترح وفقا لدراسة الجدوى الاقتصادية وتكليف جهة واحدة لتبني المشروع بدلا من إنشاء محطات بشكل عشوائي على شط العرب من قبل عدة جهات دون تنسيق.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,214

    افتراضي

    لم يكن يتوقع احد ان تذبل اوراق الاحزاب المجاهدة التي اعتلت المناصب بفضل تضحيات ودماء وعذابات وسجون ومعتقلات وهجرة وتهجير وبعد ان وصل اغلب من كنا نظن بهم خيرا لانتشال واقعنا نحن العراقيين دون استثناء من الاقصاء والتهميش وقلة الخدمات وكنا نتصور ان مدننا ستضاهي دبي وبيروت وحتى لندن لان اغلب من جاءو من تلك المدن يعرفون المدنية ماذا تعني وزحفنا وتحملنا خطورة التحدي وسارو الى منصاتهم العاجية وبقينا نحن في ازقتنا الضيقة وحتى عندما نبصم لهم كي يحظو بمقعد برلماني او محلي بمجرد انعقاد الجلسة الاولى يتخلى النائب وعضو المجلس عن الباصم ويظن انه ورث الحكم من اجداده لانهم كانو سلاطين العراق يا للخزي وياللمهالك الم تتعظو من صدام كم بنى الفلل والقصور والبساتين والبلاجات وانتم اليوم تفعلون اكثر مما فعل ابناؤكم في مدارس الامريكان وبناتكم في جامعاتها ولازلتم تنظرون للاسلام واولادكم يرتشفون الويسكي والبراندي في ملاهي لندن الا تخجلون
    ارجع للاسباب كي لاتقولو شطحت عن الموضوع وهي اسباب مهمة وواقعية ونحن لمسناها لقربنا منهم
    اولا / هناك عنصرية مناطقية لجميع الاحزاب التي كانت في المعارضة فمن كان معهم في الخارج هو المنزه الامين ومن عانى بطش البعثيين ولم يخرج هذا وان كان ابن شهيد او سجين او معتقل سياسي فهو بعثي لايمكن الوثوق به وابعدوه عن المناصب
    ثانيا / اغلب درجات الدمج في الاجهزة الامنية لم تكن واقعية فقد منحت لغير المضحين بحكم درجة القربى لمسؤولي الاحزاب كما حصل للبصرة حيث استفادت عشائر معينة كون المسؤول عن الدمج ينتمي قبليا لها
    ثالثا/ اغلب قيادات الاحزاب لاتنتمي الى مدينة البصرة وجيء بهم من محافظات مجاورة وهؤلاء ليس لديهم حضور اجتماعي ومعرفة بالمجتمع البصري
    رابعا / استنساخ طريقة صدام بالحكم اجهزة امنية متنوعه ( امن وطني وامن اقتصادي وامن عسكري وامن قومي وامن صناعي وامن تجاري وامن زراعي وامن اقتصادي وكمارك ومرور وووووو ) واصبح كل مواطن يحاسبه عشرة من الامن ويترك بائع الحشيشة ويعتقل صاحب البسطة !!!
    خامسا/ استملاك المديريات من قبل عوائل مدير الصحة بالبصرة 10 سنوات واخوه مدير الكهرباء وابن عمه مدير الزراعه وهكذا
    سادسا/السماح لعودة البعثيين باستلام المناصب العسكرية والمدنية كونهم اقرباء الامين العام والوزير والسفير وهكذا تركو ابناء المضحين ممن انضمو الى المتظاهرين كونهم الطبقة المسحوقة التي لم يعير لها اهمية
    سابعا / المحاصصة والانقلابات بين الاحزاب وحتى الاشخاص عادل عبد المهدي ضد الجعفري والعبادي ضد المالكي والمالكي ضد مقتدى ومقتدى ضد الجميع والكل ينصب العداوة للكل
    ثامنا/ بذل الاموال على الصحوات وترك ابناء جلدتهم وتعويض الفلوجة والانبار واهمال الجنوب وهذا ماثار ضغينة الاغلبية الساحقة التي تعطي ولاتاخذ تعطي النفط والثروات والدماء ويعوض الدواعش والارهابيين وشيوخ ساحات الاعتصام
    تاسعا / التقشف والحصار الجديد والضرائب والاستسلام لشروط البنك الدولي حيث ارادو تطبيق هذه الاشياء على شعب عانى عقود ولاتصلح هذه القوانين له لمئة عام قادمة
    عاشرا/ الجهل في ادارة البلد وعدم وجود حوافز للاستثمار وتشجيع الشركات من العمل في العراق لوجود مسؤولين فاشلين في ادارة العمل الاقتصادي والتجاري اخوكم تيل كهرباء /// يسمح بنسخها وتعميمها والدعاء لنا بالصحة وقبول الاعمال

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني