صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 31 إلى 35 من 35
  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    402
    ماذا ينقص الاقتصاد الإسلامي عن غيره؟

    وأنا لا ادري، لماذا يسخو المنكرون للاقتصاد الإسلامي بلقب المذهب الإقتصادي، على الرأسمالية والاشتراكية، ثمّ لا يمنحون هذا اللقب، للاقتصاد الإسلامي، بل يجعلونه مجموعة من التعاليم الاخلاقية.

    فمن حقنا، أن نتساءل: بم استحقت الرأسمالية او الاشتراكية أن تكون مذهباً اقتصادياً، دون الإقتصاد الإسلامي؟.

    اننا نلاحظ، ان الإسلام، عالج نفس الموضوعات التي عالجتها الرأسمالية، مثلاً، وعلى نفس المستوى، وأعطى فيها أحكاماً، من وجهة نظره الخاصة، تختلف عن وجهة النظر الرأسمالية، فلا مبرر للتفرقة بينهما، او للقول، بأن الرأسمالية مذهب، وليس في الإسلام، إلاّ المواعظ والاخلاق.

    ولنوضح ذلك، في مثالين، لنبرهن، على ان الإسلام أعطى آراءه، على نفس المستوى الذي عالجته المذاهب الإقتصادية.

    والمثال الاول: يتعلق بالملكية، وهي المحور الرئيسي للاختلاف بين المذاهب الإقتصادية. فان الرأسمالية، ترى ان الملكية الخاصة، هي المبدأ، وليست الملكية العامة إلاّ استثناء.

    {196}

    بمعنى ان كل نوع من أنواع الثروة، ومرافق الطبيعة، يسمح بتملكه ملكية خاصة، مالم تحتم ضرورة معينة، تأميمه واخراجه عن حقل الملكية الخاصة. والماركسية، ترى ان الملكية العامة، هي الاصل والمبدأ، ولا يسمح بالملكية الخاصة لأي نوع من أنواع الثروة الطبيعية، والمصادر المنتجة، ما لم توجد ضرورة معينة، تفرض ذلك. فيسمح بالملكية الخاصة عندئذ، في حدود تلك الضرورة، وما دامت قائمة.

    والإسلام، يختلف عن كل من المذهبين، في طريقة علاجه للموضوع، فهو ينادي بمبدأ الملكية المزدوجة، أي ذات الأشكال المتنوعة. ويرى ان الملكية العامة، والملكية الخاصة، شكلان أصيلان للملكية، في مستوى واحد، ولكل من الشكلين حقله الخاص.

    أفليس هذا الموقف الإسلامي، يعبر عن وجهة نظر اسلامية على مستوى المدلول المذهبي، للموقف الرأسمالي والموقف الاشتراكي؟ فلماذا يكون مبدأ الملكية الخاصة، ركناً من أركان المذهب الرأسمالي، ويكون مبدأ الملكية العامة، ركناً في المذهب الاشتراكي الماركسي، ولا يكون مبدأ الملكية المزدوجة، ـ أي ذات الشكل العام والخاص ـ، ركناً في مذهب اقتصادي اسلامي؟

    والمثال الثاني: يتعلق بالكسب، القائم على أساس ملكية

    {197}

    مصادر الانتاج. فان الرأسمالية تجيز هذا الكسب. بمختلف ألوانه، فكل من يملك مصدراً من مصادر الانتاج، له أن يؤجره ويحصل على كسب، عن طريق الاجور التي يتقاضاها، بدون عمل. والاشتراكية الماركسية، تحرم كل لون من الوان الكسب القائم على أساس ملكية مصادر الانتاج، لانه كسب بدون عمل.

    فالاجرة، التي يتقاضاها صاحب الطاحونة، ممن يستأجر طاحونته، والاجرة التي يتقاضاها الرأسمالي، باسم فائدة ممن يقترض منه، غير مشروعة في الاشتراكية الماركسية، بينما هي مشروعة في الرأسمالية.

    والإسلام، يعالج نفس الموضوع، من وجهة نظر ثالثة فيميز بين بعض الوان الكسب، القائم على أساس ملكية مصادر الانتاج، وبعضها الآخر. فيحرم الفائدة مثلاً، ويسمح باجرة الطاحونة.

    فالرأسمالية، اذن، تسمح بالفائدة، وباجرة الطاحونة معاً، تجاوباً مع مبدأ الحرية الاقتصادية.

    والاشتراكية الماركسية، لا تسمح للرأسمالي، بأخذ الفائدة على القرض، ولا لصاحب الطاحونة، بالحصول على اجور، لأن العمل، هو المبرر الوحيد للكسب، والرأسمالي، حين يقرض

    {198}

    مالاً، وصاحب الطاحونة، حين يؤجر طاحونته، لا يعمل شيئاً.

    والإسلام، لا يأذن للرأسمالي، بتقاضي الفائدة، ويسمح لصاحب الطاحونة، بالاكتساب عن ايجارها، وفقاً، لنظريته العامة في التوزيع، التي سوف نشرحها في الاعداد المقبلة بإذن الله تعالى.

    مواقف ثلاثة مختلفة، تبعاً لاختلاف وجهات النظر العامة في التوزيع.

    فلماذا يوصف الموقف الرأسمالي والماركسي، بالطابع المذهبي ولا يقال ذلك، عن الموقف الإسلامي؟ مع أنه يعبر عن وجهة نظر مذهب اقتصادي ثالث، يختلف عن كل من المذهبين.

    .........................
    إنتهى بعون الله

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    37

    افتراضي

    شكرا كثيرا

  3. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    6,630
    احسنت اخي الفاضل وبارك الله فيك ورحمة الله على شهيد الاسلام الخالد السيد الشهيد محمد باقر الصدر رضوان الله تعالى عليه






  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    9

    افتراضي

    نعم ايها الاعزاء ان محمد باقر الصدر هو صرحا من العلم وان العراقي ليفخر ان يكون محمد باقر الصدر عراقيا بل ان المسلم ليفخر ان محمد باقر من الاسلام .
    اجل واللة ان مثل محمد باقر الصدر ليس عاديا بل انة فيلسوفا وعارفا وعالما.

    واقول للاسف اخوتي ان الكثير جعل من اسم هذا الفيلسوف هو سلما يرتقون بة الى مصالحهم واغراضهم الشخصية .
    ولكن تبا لكل لكل من يقول ان محمد باقر الصدر لايفضح هولاء نعم ان كل من يضع اسمة مع الشهيد الصدر لاجل مصالحة لابد من ان يكشف وتبان اللعوبتة لان محمد باقر الصدر شديد اللمعان لايقبل بالغبار فما بالك بالسواد....
    اللهم وفقنا لكي نبقا سائرين على طريق وخطى باقر الصدر

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    3,118

    افتراضي

    السلام عليكم


    أحسنتما العقيلي والمسيباوي على النقل الموفق وبارك الله فيكما , وسيظل السيد الشهيد الصدر خالداً مدى الدهر والعصور يستظل بعلمه الأخاذ الفذ كل مؤمن ومؤمنة .


    شهداء بلادي إرث العراق





صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني