صفحة 191 من 489 الأولىالأولى ... 91141181189190191192193201241291 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 2,851 إلى 2,865 من 7322
  1. #2851
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي

    العلماء يميزون الآن 9 أشكال رئيسية للوجه البشري








  2. #2852
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي

    غارعلي صدر هو أكبر غار مائي في العالم الذي يقع في محافظة همدان الإيرانية









  3. #2853
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي

    سباقات السرعة للسيارات في مدينة "آزادي" الرياضية بطهران بمشاركة مجموعة من المتسابقين من جميع انحاء البلاد..




























  4. #2854
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي

    الماضي شجعت الحكومه الصينيه اطول لاعبة كرة
    سلة بالصيــــــن "
    فانج فينجي Fang Fengdi "
    بالزواج من اطول رجل في الصين
    "ياو زيـــــوان
    Yao Zhiyuan
    "، وكانت نتيجة هذا الـــــزواج
    ابنهما
    "ياو مينغ Yao Ming"وكان رابــــــــع
    أطول لاعب كرة سلة في تاريخ بطولة الـ NBA
    لكرة السلة الأمريكية وترتيبه الـ 31 بين أطـــول
    الأشخاص على قيد الحياة اليوم من حول العالـــم
    بطول 2.29 متر. من الطريف ذكره أن ياو مينج
    هو صاحب أيقونة الضحك الشهيرة التي تتــداول
    اليوم في مواقع الإنترنت






  5. #2855
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي

    بالفيديو - حفيد الإسرائيلي موشيه ديان أمام فيلا خالد مشعل في قطر!






  6. #2856
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي

    السجاد المنسوج يدويا في ايران













  7. #2857
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي

    أنواع جميلة و عديدة للورود والأزهار في معرض الزهور في طهران












  8. #2858
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي

    Remmus” كرسي الاستجمام الأكثر فخامة وتقنية في العالم
    لمحبي التسفع بالشمس، فإن “Remmus” كرسي الاستجمام الأكثر فخامة وتقنية بأسعار خيالية 45,000$ قد أصبح جاهزًا. وداعًا للأيام التي تضطر فيها لسحب كرسيك إلى الشاطئ، أو عند حوض الاستحمام. فهو كرسي يتحرك أتوماتيكيًا يتبع أشعة الشمس، إذ توجد أجهزة استشعار لتتبع الأشعة. ليس ذلك كل شيء، فيقدم الكرسي خصائص مميزة، فيقدم محطة لشحن الهاتف، والآيباد، ومكان لتبريد الماء، ونظام ترطيب بالمياه حين يحل المساء بأجواء حارة.












  9. #2859
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي

    |..إن الشيء الذي يحزّ في القلب هو كون واقعة كربلاء من أغنى الوقائع التاريخية المدعمة بالوثائق الأسانيد المعتبرة. في السابق كنت أتصور أن سبب كل هذه الأكاذيب التي ألصقت بهذه الحادثة ، يكمن في عدم معرفة الوقائع الصحيحة للواقعة ، ولكنني بعد المطالعة و التدقيق لاحظت أنه ربما كانت واقعة كربلاء واحدة من أندر الوقائع التاريخية المدعمة بكل تلك الأسانيد التاريخية الباقية منذ ذلك التاريخ البعيد ، أي منذ أربعة عشر قرناً خلت ".. |

    (الملحمة الحسينية ج1، ص22ـ23).
    الشهيد مطهري (رض)









  10. #2860
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    العراق بين الأرض والسماء
    المشاركات
    2,460

    افتراضي

    مهم جدا جدا جدا تفرجوا على هذه الصفحة ( أحرار نينوى - ساعة الصفر فيسبوك ) وهذا رابطها :
    كل أخبار دواعش الموصل هنا أقرأوا المزيد

    https://www.facebook.com/zero.hour.nanva

    الصفحة نفسها copy لم أتمكن من نسخ كل الصفحة والدواعش بين فترة يغلغونها كما يقال أن الأمريكان يشدد عليها ويسمح لداعش بالنشر


  11. #2861
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي

    سيارات ثمينة مهجــــــــــورة في "دبـــــي" !
    يضم الفيديو عزيزي القارئ صوراً لسيارات فائقـــــة مهجــورة
    في مدينة دبي الإماراتية تقدر قيمـــتهـــــــــا بالملاييــــن، حيــث
    تركت من قبل مستثمرين او موظفين كبارمركونة على جوانــب
    الطــــرق
    لتغطيها الأتــــــربة لأسباب قيل بأنهـــا تتعلق بالهرب
    من تبعات ديون الأزمة الماليـــــــــة الأخيــــرة
    ، ومـــــن ضمن
    المجموعـــــــة تجد سيـــارات لمبرجينـي وفيــراري ومازيراتي
    ورينج روفر ومرسيدس
    وفورد وجـــاكوار وغيرها.






  12. #2862
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي

    صورة جويه التقطت قبل ايام قليلة للحدود بين سوريا و تركيــا
    تظهر مئات السيارات المهجورة التي تركها النازحين السوريين
    علی الحدود قرب مدينة كوباني.











  13. #2863
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    العراق بين الأرض والسماء
    المشاركات
    2,460

    افتراضي

    بدون تعليق





  14. #2864
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي




    القصيدة (
    تبكيك عيني لا لأجل مثوبة ٍ)

    هذه القصيدة العصماء من نظم. العالم الكامل المرحوم الشيخ محمد علي الأعسم (ره) مواليد النجف 1154
    توفي في النجف الأشرف سنة 1233 ودفن في المقبرة التي هي لآل الأعسم في الصحن الشريف.
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلّ على محمد وآل محمد
    ((تبكيك عيني لا لأجل مثوبة ً لكنما عيني لأجلك باكية))لهذه آلقصيدة... قصه..
    والقصة التي حدثت بسبب القصيدة هي كما يلي :
    ... عن لسان آلشاعر :
    كنت شابا آنذاك معروف بخلق الحسن وملتزماً في ديني قد كتبت قصيدة رثاء بحق الامام الحسين (ع)
    والتي مطلعها :
    قد أوهنت جلدي الديارُ الخالية..
    من أهلها ما للديارِ وماليه
    وعند انتهائي منها أريتها لوالدي العلامة الشيخ ابراهيم علي الاعسم قبل ان أسلمها للخطباء والراثين حيث انه كان لا أعطي نظمِ في رثاء اهل البيت للخطباء قبل ان أعرضها على والدي فكان راي الوالد وهو رجل يملك من الثقافة الدينية والوعي الفكري فكان رده لي ان لايعرضها للخطباء لانها فيها وزنا كا البحر صعب الخوض فيه وادراكه فتألمت من رد الوالد واخذ على عاتقه التزام الهدوء
    فأخذها مني ثمّ صعد فصلى ووضعها تحت مصلاه فما كان إلاّ أن طُرق الباب سحراً وإذا بالخطيب الشيخ محمد علي القارئ
    وهو صديق لـوالدي وافضل الخطباء في عصره وكان ممتازا بانشاد الشعر الحسيني
    في محافل الحسين (ع) قال : إني رأيت البارحة كأني دخلت الرّوضة الحيدرية فرأيت أمير المؤمنين (ع) جالساً فسلمتُ عليه فخاطبني وأعطاني ورقة فيها قصيدة وقال : اقرأ لي هذه القصيدة في رثاء ولدي الحسين فقرأتها وهو يبكي فانتبهت وأنا أحفظ منها هذا البيت :
    قست القلوب فلم تمِلْ لهداية ٍ تبّاً لهاتيكَ القلوبِ القاسية
    فتعجّب والدي وأخرج له الورقة التي تحت مصلّاه فدهش الشيخ محمد علي القارئ وقال : واللَّه إنها نفس الورقة بل هي هي التي أعطانيها أمير المؤمنين (ع).عند ذالك ادرك والدي رحمه الله بأن قصيدة ولده مقبولة عند الامام (ع) ولذالك عرفت هذه القصيدة بالقصيدة المقبولة فاخبرني بكل ما حدث وطلب منه ان تقرأ في مصاب الحسين وقد اشتهرت منذ ذالك الحينوهذهـ.. هي آلقصيده :

    قـد أوهنت جَلَدي الدّيارُ الخالية
    مـن أهـلـهـا ما للدّيارِ وماليه
    ْ
    ومـتى سألتُ الدّارَ عن أربابها
    يُـعِـدُ الصّدى منها سؤالي ثانيه

    كـانت غياثاً للمنوب فأصبحت
    لـجـميعِ أنواعِ النّوائبِ حاويه

    ومـعـالمٌ أضحت مآتمَ لا تَرى
    فـيها سوى ناعٍ يجاوِبُ ناعيه

    وردَ الحسينُ إلى العراقِ وظنّهم
    تـركوا النِّفاقَ إذا العراق كماهيه

    ولـقـد دعَـوهُ لـلعَنا فأجابهم
    ودعـاهُـمُ لـهدى ً فردُّوا داعيه

    قـسَـتِ القلوبُ فلم تَمِلْ لهداية ٍ
    تـبّـاً لـهـاتيكَ القلوب القاسيه

    مـا ذاقَ طعمَ فراتِهِمْ حَتّى قضى
    عـطـشـاً فغُسِّلَ بالدّماء ِ القانيه

    يـابنَ النبيّ المصطفى ووصيِّهِ
    وأخا الزكيِّ ابنَ البتولِ الزاكيه

    تـبـكيكَ عيني لا لأجلِ مثوبة ٍ
    لـكـنّـمـا عيني لأجلِكَ باكيه

    تـبـتـلُّ مـنكم كربلا بدمٍ ولا
    تـبـتـلُّ منِّي بالدّموعِ الجاريه

    أَنْـسَـتْ رزيـتُكُم رزايانا التي
    سـلـفت وهوّنت الرزايا الآتيه

    وفـجـائـعُ الأيـامِ تـبقى مدّة ً
    وتزولُ وهي إلى القيامة ِ باقيه

    لـهـفـي لِـرَكـبٍ صُـرعُـوا في كربلا
    كـانـت بِـهـا آجـالُـهُـم مُـتـدانِـيَه

    نَـصـروا ابـنَ بـنـت نـبيَّهُم طُوبى لَهُم
    نـالُـوا بـنـصـرتِـهِ مَـراتِـبَ ساميه

    قَـدْ جـاوروه هـاهُـنـا بـقـبـورِهـم
    وَقُـصُـورُهُـم يـومَ الـجَـزا مُـتَـحاذِيَه

    وَلقدْ يَعِزُّ عِلى رَسولِ اللهِ أن
    ْتُسبَى نِساهُ إلى يَزيدَ الطاغِيَه

    وَيَرَى حُسيناً وَهوَ قُرَّة ُ عَينِه
    ِوَرِجَالَهُ لم تَبْقَ مِنهُم بَاقِيَه

    وَجُسومُهُم تَحتَ السَنابِكِ بِالعَرَى
    وَرُوؤسُهُم فَوقَ الرِمَاحِ العَالِيَه

    وإذْ أَتَتْ بِنتُ النَبِيِّ لِرَبِّهَا
    تَشكُو وَلا تَخفَى عَليهِ خَافِيَه

    رَبِّ انتَقِم مِمَّنْ أَبَادُوا عِترَتِي
    وَسَبَوا عَلى عُجُفِ النِياقِ بَنَاتِيَه

    وَاللهُ يَغضَبُ لِلبَتولِ بِدونِ أنْ
    تَشكُو فَكيفَ إذَا أَتَتهُ شَاكِيَه





  15. #2865
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,589

    افتراضي






ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني