صفحة 103 من 126 الأولىالأولى ... 35393101102103104105113 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,531 إلى 1,545 من 1884
  1. #1531
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي






  2. #1532
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي

    لافروف يوضّح اسباب إنشاء مركز معلوماتي في بغداد





    اكد وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف اليوم الاحد ان السبب الرئيس في انشاء مركز معلوماتي في العاصمة بغداد هو لتبادل المعلومات بين بلاده والعراق وايران وسوريا للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي.
    وقال في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الأمريكي جون كيري في مدينة نييورك، إن الغرض من تبادل المعلومات مع العراق وسوريا وإيران هو محاربة داعش.من جهته قال كيري انه يجب أن يتم تنسيق الجهود بين كل الأطراف ضد داعش وهذا لم يحدث بعد.





  3. #1533
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي

    سوريا: مراسل الميادين: 3 صواريخ اسرائيلية استهدفت محيط نبع الفوار والتلال المحيطة ببلدة خان أرنبة بريف القنيطرة















  4. #1534
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي








  5. #1535
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي






  6. #1536
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي


    ادوارد سنودن مؤسس ويكيليكس لجريدة روسية:
    بن لادن بخير ويعيش برعاية الاستخبارات الامريكية في جزر الباهاما ؟؟

    2015-09-27


    قال ادوارد سنودن مؤسس ويكيليكس لجريدة روسية أنه يمتلك أدلة قاطعة ووثائق تؤكد أن زعيم تنظيم القاعدة أسامه بن لادن حي يرزق ويتمتع بصحة جيدة، ويقيم حاليا في جزر الباهاما تحت رعاية وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه).وقال سنودن -المقيم حاليا بموسكو لصحيفة "موسكو تريبيون"- إن بحوزته وثائق تؤكد إرسال المخابرات الأميركية حوالات مالية إلى وجهات تابعة لزعيم القاعدة. وكشف أنه كان ممن شاركوا في إعداد سيناريو عملية اغتيال زعيم القاعدة المزعومة، وتعهد بكشف المزيد من الحقائق في كتاب سيصدر له لاحقا
    تعليقا على ما قاله سنودن، يرى الجنرال الروسي ليونيد إيفاشوف أنه لم يفاجأ بهذه الأنباء، ولا يستبعد أن يكون ما قاله سنودن حقيقيا، لأنه كان مطلعا على أسرار ووثائق وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، "وانطلاقا من سرعة عملية التخلص من أسامه بن لادن ورميه في عرض البحر، يمكن تصديق ما قيل عن أن عملية الاغتيال عبارة عن مسرحية رديئة الإخراج".وأضاف إيفاشوف أن الولايات المتحدة حينما نفذت العملية كانت بحاجة ماسة لتسجيل انتصار وهمي لتغطية إخفاقاتها في إدارة ملفات عديدة داخل الولايات المتحدة وخارجها بسبب سياساتها الكارثية في العديد من مناطق العالم






  7. #1537
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي

    السعودية: الداخلية السعودية: ضبط خلية إرهابية في الرياض والدمام كانت تخطط لعمل إرهابي وشيك















  8. #1538
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي


    |...هي عبارة يلجأ إليها خبراءُ التخطيط، لوصف التحدّيات المستعصية والمُربِكة على صعيد الحلول والمقاربات النموذجية، فنادراً ما نجد الجواب المناسب للمعضلات الشريرة، إذ ينتج جزءٌ من تعقيداتها، في الحقيقة، عن أنّ كلّ خيار في شأنها، يكون أسوأ من غيره.هذا ما بدت عليه سوريا، في شكل تصاعدي. إذا لم نحرّك ساكناً، فستقع كارثة إنسانية وتنتشر في المنطقة، وإذا تدخّلنا عسكرياً، فسنجازف بفتح «صندوق بان دورا»، ونقع في مستنقع أخر، على شاكلة ما حدث في العراق. وإذا أمددنا الثوار بالمساعدات، فستؤول إلى أيدي المتطرفين، وإذا تابعنا دبلوماسيّاً، فسنصطدم بالنقض الروسي. لم توحِ أيٌّ من هذه المقاربات بأملٍ في النجاح، لكنها تبقى مطروحة.....|





    سالم زهران:
    سوريا صفقة «المعضلة الشريرة»

    2015-09-28


    «بدأتُ أطلق على سوريا صفة «المعضلة الشريرة»، وهي عبارة يلجأ إليها خبراءُ التخطيط، لوصف التحدّيات المستعصية والمُربِكة على صعيد الحلول والمقاربات النموذجية، فنادراً ما نجد الجواب المناسب للمعضلات الشريرة، إذ ينتج جزءٌ من تعقيداتها، في الحقيقة، عن أنّ كلّ خيار في شأنها، يكون أسوأ من غيره.هذا ما بدت عليه سوريا، في شكل تصاعدي. إذا لم نحرّك ساكناً، فستقع كارثة إنسانية وتنتشر في المنطقة، وإذا تدخّلنا عسكرياً، فسنجازف بفتح «صندوق بان دورا»، ونقع في مستنقع أخر، على شاكلة ما حدث في العراق. وإذا أمددنا الثوار بالمساعدات، فستؤول إلى أيدي المتطرفين، وإذا تابعنا دبلوماسيّاً، فسنصطدم بالنقض الروسي. لم توحِ أيٌّ من هذه المقاربات بأملٍ في النجاح، لكنها تبقى مطروحة.

    بهذا الوصف الدقيق حدّدت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون في مذكراتها التي عنّونتها «خيارات صعبة» المشهد السوري مختصرة إياه بالمعضلة الشريرة.

    وعن هذا التوصيف الذي يجد فيه أحادياً بعيداً من الموضوعية يعلق «مصدر على صلة بالدبلوماسية السورية»: «نعم الأميركيون وصلوا منذ مدة طويلة إلى الحائط المسدود، وما عبّرت عنه كلينتون في مذكراتها يعكس حقيقة النظرة بالاستسلام الأميركي للأمر الواقع الذي فرضه الرئيس الأسد وحلفاؤه في المشهد السوري».

    ويضيف: ليس صحيحاً أنّ الأميركيين كانوا أمام خيارات أربعة أحلاها مرّ، ولم يتذوّقوها كما بدا في كلام كلينتون. بل إنّهم اختبروا الخيارات جميعاً ولم يكتفوا بالنظر اليها من بعيد.

    ويفنّد المصدر الخيارات المرّة الأربعة التي أشارت إليها كلينتون:

    - الكارثة الإنسانية وقعت بالفعل في المنطقة، بل امتدّت وصولاً الى الغرب الذي تدفق إليه آلاف المهاجرين وبينهم عيّنات من التكفيريين الذين اختبروا القتل على الأراضي السورية وتقاعدوا عن القتال دون أن تُنزع من عقولهم فكرة القتل التي تمرّسوها.

    - أما الخيار العسكري المباشر الذي شبهته كلينتون بـ»صندوق البنادورا» الذي هرّبت منه الإدارة الأميركية كما زعمت وزيرة الخارجية السابقة، فلقد تذوقته في اكثر من محطة بينها، الإنزال في حقل «العمر» في «دير الزور» فجر 1-5-2015 واستمر حوالى 20 دقيقة وكان كفيلاً بقتل أبو سياف العراقي وهو نبيل الجبوري تونسي الجنسية، سجين سابق في معتقل بوكا الاميركي في العراق، المكلف من ابو بكر البغدادي بإدارة عائدات النفط السوري.

    إلّا أنّ المجموعة الأميركية من القوات الخاصة التي نفّذت «المهمة الدقيقة» لم تجلب معها الهدف بقتيل وزوجته معتقلة فحسب، بل رحلت تلملم جراح ودماء بعض مَن شارك من أفرادها. وعليه «علبة الباندورا» تذوّق جرعتها الأميركيون بـ20 دقيقة كانت كفيلة بتحسّس مرارة الوحل السوري.

    - وعن الخيار الأميركي الثالث والذي يقضي بمدّ «الثوار» بالمساعدات، والخوف من أنها ستؤول إلى أيدي المتطرفين. فلقد وقع بالفعل وتُوِّج منذ أيام باعتراف علني من الإدارة الأميركية بأنّ مسلّحين دربتهم وزودتهم بالسلاح، سلّموه إلى جبهة «النصرة». ويسأل «المصدر»: هل كانت الإدارة الأميركية تنتظر تسليمه الى جمعية «غرين بيس» مثلاً؟

    ويبقى المنفذ الدبلوماسي الذي أشارت إليه كلينتون والمقفل بالفيتو الروسي. وهنا يستحضر «المصدر» إعداد الفيتوهات الاميركية في الدفاع عن «إسرائيل» و التي تكاد تدخل كتاب «غينتس».

    وانطلاقاً من الموقف الروسي يخلص «المصدر» للاستنتاج: الاميركيون يدركون منذ وقت طويل أنّ سورية ليست ليبيا، والرئيس الاسد ليس القذافي. وما توافر من إرادة للقتال وتأييد شعبي تجلّى اقتراعاً رئاسياً امام سفارات سورية في لبنان والاردن ليس إلّا صورة حيّة عن ارادة السوريين.

    أما انتظارهم الى اليوم بالتسليم بالحلّ السياسي في سورية فمردّه الى ثلاثة تحولات كبرى:

    1- الموقف الروسي الصلب للرئيس فلاديمر بوتين الذي وضعته كلينتون نفسها في مذكراتها بخانة «الرجال الشديدو المراس الذين يفرضون الخيارات الصعبة». وذهب الرئيس الروسي الى حدّ الإلتحاق بساحات الحرب السورية بطائراته وجنوده.

    2- شعور الاميركيين أنّ الاوروبيين سبقوهم الى دمشق، سواءٌ عبر برلمانيين فرنسيين او مسؤولين أمنيين ألمان، وصولاً الى التشيكيين والطليان الذين قطعوا شوطاً في العلاقة مع حكومة الأسد.

    3- المشهد اليمني الذي ساهم في التخفيف من حرج الاميركيين تجاه حلفائهم التاريخيين في العالم العربي.

    يُضاف اليهم يقين الاميركيين أنّ ما خرجوا به في الملفين النووي الايراني والكيمائي السوري من شأنه التعويض عن أيّ خسارة في جردة حساب مع اللوبي اليهودي الشريك في صناعة القرار حتى الساعة في البيت الابيض.

    وعليّه يبدو أنّ «المعضلة الشريرة» في طريقها الى «التسوية الموقتة» التي كشفت عنها شخصية اميركية بارزة زارت بيروت في الايام الاخيرة وهمست على مائدة عشاء جمعتها بأصدقائها الآذاريين بالبوح: «الاسد جزء من الحلّ السياسي للمرحلة المقبلة، وسورية ذاهبة لحكومة شراكة بغلبة للأسد، أما داعش فإلى تقهقر من دون هزيمة كاملة، وسيبقى جزءٌ من الجغرافيا السورية لوقت خارج السيطرة المركزية».

    وعليّه يبدو أنّ التسوية لن تكون على شكل «سلام دائم» بقدر ما سيكون «تسوية موقتة»ً في انتظار شكل جديد من الحرب بآليات مختلفة وقدّ تكون من داخل التركيبة الجديدة هذه المرّة.

    فالغرب لن يسمح للسوريين بتلذّذ طعم الانتصار الكامل، إلّا أنّ لمحور الرباعي الروسي_الايراني_السوري_العراقي كلاماً آخر قد يتجلّى إنجازاتٍ تبهر العالم ببصمة الشركات الصينية العملاقة. ويبقى السؤال: أين حزب الله شريك الميدان من التسوية الموقتة المقبلة؟ وهل سينصرف للتجهيز لزمن الحرب المؤجَّلة أم سيواجه بآليات المرحلة؟!







  9. #1539
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي

    المدعي العام الايراني يدعو إلى عمل قانوني مشترك ضد السعودية

    28 أيلول/ سبتمبر 2015,

    المدعي العام الايراني يؤكد أن التقارير التي وصلت إلى طهران تتحدث عن أكثر من 2000 قتيل في منى، محملاً الحكومة السعودية المسؤولية الكاملة، ويدعو إلى القيام بعمل قانوني مشترك ضد السعودية.



    رئيسي: على السعودية الاجابة عن كل الابهامات حول أسباب الحادث

    أكد المدعي العام الايراني أن التقارير التي وصلت إلى طهران "تتحدث عن 2000 قتيل أو أكثر من ضحايا التدافع في منى في مكة".وقال إبراهيم رئيسي إن هناك تقارير أخرى تفيد بأن السلطات السعودية لم تعتن بالمصابين بشكل جيد، وأضاف أن هناك "أسئلة عدة يجب الاجابة عليها"، محملا الحكومة السعودية المسؤولية الكاملة لما وقع في منى،" في حين يتوجب على السعودية الاجابة عن كل الابهامات المطروحة حول أسباب الحادث".وغادر وزير الصحة الإيراني طهران إلى جدة برفقة رئيس الهلال الاحمر الايراني حيث من المقرر أن يشرف على عملية البحث عن المفقودين، وعلى نقل الجثامين والجرحى إلى إيران.ودعا المدعي العام الايراني إلى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة من الدول التي أصيب حجاجها في الحادث، "بهدف الوصول إلى الاسباب الحقيقية والاعلان عن الجهات المقصرة وتحديد تعويض للمتضررين"، إضافة إلى "القيام بعمل قانوني مشترك".ورأى رئيسي أن ما يزيد الطين بلة، هو "عدم اهتمام السعودية بالحادث واهماله وهذا أمر لا يمكن تحمله"، على حد وصفه.وطلبت طهران من المدعين العامين في الدول الاخرى التي لها ضحايا التعامل مع كارثة منى بصفتها "واجباً الهياً وانسانياً وقومياً"، على قول المدعي العام الايراني.وأشار رئيسي إلى أن الجهات المختصة الايرانية هي في مرحلة "جمع الادلة وعند الانتهاء منها سندرسها وسنقوم باجراءات قانونية ضد السعودية، وفي حال لم تتجاوب المنظمات الدولية مع الوثائق التي لدينا سنعرضها على الرأي العام".من جهته، أكد المستشار الثقافي الإيراني في لبنان محمد مهدي شريعتمدار في مقابلة إذاعية أن السفير الإيراني السابق غضنفر ركن آبادي "لا يزال في عداد المفقودين"، معتبرا أن ما يتم تداوله من قبل بعض المحطات بأنه لم يدخل الأراضي السعودية "أمر يثير الريبة".







  10. #1540
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي

    الجعفري للميادين: فرنسا تدعم الإرهاب وتنتهك القانون الدولي

    28 أيلول/ سبتمبر 2015,

    غداة إعلان فرنسا قصف مواقع لداعش في سوريا، المندوب السوري لدى الأمم المتحدة يتهم في مقابلة مع الميادين باريس بدعم الإرهاب وتقويض السلم والأمن الدوليين وفي المنطقة واصفاً كلام الرئيس الفرنسي أمام الأمم المتحدة بـ"الأضحوكة" مؤكداً على ضرورة التنسيق مع الدولة والجيش السوريين من أجل مكافحة الإرهاب.


    الجعفري متحدثاً للميادين

    اتهم مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري فرنسا بتقويض السلم والأمن في العالم والمنطقة وفي سوريا بشكل خاص من خلال سوء تصرفها وسوء سياساتها.

    وقال الجعفري في مقابلة مع الميادين "إن قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب والتي صوتت فرنسا لصالحها باستمرار، تدعو إلى التنسيق الدولي في مكافحة الإرهاب ولا تدعو إلى أعمال أحادية الجانب بحجة الدفاع عن النفس" واصفاً بـ"الأضحوكة" إعلان الرئيس الفرنسي بأن قصف بلاده قاعدة لداعش في دير الزور هو ممارسة لحق الدفاع عن النفس.

    الجعفري أبدى استغرابه من محاربة فرنسا لداعش وتغاضيها عن "جبهة النصرة" متحدثاً عن قراءة غربية تميل إلى تبييض صفحة جبهة النصرة واستخدامها ضد داعش. وقال المندوب السوري لدى الأمم المتحدة "إن هذه الفكرة موجودة في ذهن الاستخبارات الغربية خاصة وأن جبهة النصرة مرتبطة ببعض الأنظمة الخليجية من قطر والسعودية فضلاً عن أن تركيا تتعامل معها".


    في ما يلي نص المقابلة الكاملة التي أجراها الزميل نزار عبود مع الجعفري في نيويورك:

    الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أطلق مجموعة من المواقف وأعلن ما يشبه الحرب داخل سوريا بالتنسيق مع التحالف، كيف تنظرون إلى هذه الخطوة التي لم تكن متوقعة بالأمس؟
    الجعفري: أولاً من المعيب للرئيس الفرنسي وهو رئيس دولة دائمة العضوية في مجلس الأمن يناط بها مهمة الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين أن يكون جاهلاً إلى هذا الحد وهو يلقي ما ألقى به من كلمات في مؤتمره الصحفي وهو داخل مقر الأمم المتحدة. ميثاق الأمم المتحدة يستند إلى قواعد القانون الدولي يحرّم على الدول الأعضاء الاعتداء على سيادة بعضها البعض، ويدعو إلى احترام سيادة الدول، ويدعو وفقاً لاستراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب التي اعتمدت عام 2006 ووفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب والتي صوتت فرنسا لصالحها باستمرار، إلى التنسيق الدولي لمكافحة الإرهاب وليس إلى القيام بأعمال أحادية الجانب للدفاع عن النفس. يا لها من أضحوكة استمعنا إليها اليوم على لسان الرئيس الفرنسي بأنه قام بقصف قاعدة لداعش في ضواحي مدينة دير الزور السورية ممارسة لما أسماه حق الدفاع عن النفس. تخيل هذا اللغو والعبث والتلاعب بأحكام القانون الدولي ومبادئه وأحكام الميثاق.

    على كل حال ما يهمنا الآن أولاً أن الرئيس الفرنسي لم ينسق مع الرئيس السوري كما أن الجيش الفرنسي لم ينسق مع الجيش السوري، لا يمكن أن تحارب الإرهاب إلا عبر السلطة الشرعية الوحيدة في البلاد وهي السلطة السورية والرئيس السوري والجيش السوري. وهذا بالضبط ما قاله الرئيس بوتين عندما قال إن الجيش السوري هو الجيش الشرعي الوحيد الذي يجب التعامل معه في مضمار مكافحة الإرهاب.

    لا يمكن لفرنسا أن تكافح الإرهاب بهذا الشكل الأحادي الجانب حتى لو ادعت أنها تنسق مع ما يسمى بالتحالف الأميركي. هذا التحالف هو أميركي وليس دولياً وليس صادراً بقرار عن مجلس الأمن ولا يتم بالتنسيق مع الجيش السوري والحكومة السورية والقيادة السورية وبالتالي ما قاله الرئيس الفرنسي اليوم داخل حرم الأمم المتحدة هو فضيحة بكل المقاييس عندما يأتي على لسان رئيس دولة دائمة العضوية في مجلس الأمن.
    هذا الأمر ليس مفاجئاً تماماً لأن فرنسا كانت وما تزال أحد رعاة الإرهاب داخل سوريا. وأريد أن أذكر بأمرين اثنين في هذا المجال: أولاً رئيس وزراء فرنسا السابق فرانسوا فيون عندما كان رئيساً للوزراء قال إنه لا يستطيع أن يفعل شيئاً لمنع ما أسماه بالجهاديين الفرنسيين من الذهاب إلى سوريا لمحاربة ما أسماه بالنظام السوري. تخيل هذا الكلام على لسان رئيس وزراء فرنسا آنذاك. الأمر الثاني وزير خارجية فرنسا الحالي لوران فابيوس الذي يغنينا هو أيضاً من حين لآخر ببعض قصائده التي عفا عنها الزمن، قال في مؤتمر صحفي بأن ما يقوم به ما أسماهم بالجهاديين الفرنسيين هو أمر بما معناه رائع وممتاز. أي إنه كان في صدد تمجيد الأعمال الإرهابية التي يقوم بها مرتزقة ما يسمى بالجهاد العالمي في سوريا.

    كيف يمكن إذاً أن ننسى هذه المواقف الفرنسية الصادرة عن مسؤولين فرنسيين بدءاً برئيس الدولة نزولاً إلى رئيس الوزراء هبوطاً إلى وزير الخارجية. وطبعاً نحن في نهاية المطاف نستمع لما يقوله السفير الفرنسي أيضاً في مجلس الأمن من ترهات وتخرصات لا تليق على الإطلاق بإقرار العالم كله اليوم بأن الحكومة السورية والجيش السوري هما اللذان يحاربان الإرهاب فوق الأراضي السورية، وكذلك الأمر طبعاً بالنسبة للجيش العراقي.من يريد أن يحارب الإرهاب فليتفضل وينضم إلى اقتراح الرئيس بوتين بإنشاء تحالف دولي لمكافحة داعش يعني المسألة ليست صعبة بحيث لا يستطيع أي أحد فهمها لكن الفارق بين الفرنسيين وغيرهم أن الفرنسيين دائماً يقرأون ويفهمون خطأ وردود أفعالهم أيضاً تأتي متأخرة جداً في حين أن الآخرين بما في ذلك الكثير من الدول الأوروبية والغربية أقروا بأنه لا يمكن محاربة داعش إلا عبر الجيش السوري وبأن الرئيس الأسد هو محاور ضروري في مجال مكافحة الإرهاب..

    الرئيس هولاند قال إن الرئيس الأسد ليس له مكان في سوريا بينما هناك تصريحات سابقة لوزير خارجيته تقبل التفاوض مع الرئيس الأسد؟

    هذا بالضبط ما كنت أعنيه عندما أشرت إلى التناقضات في المواقف الفرنسية وهي تناقضات ليست جديدة إن كان على مستوى رئيس الجمهورية الفرنسي أو رئيس الوزراء أو وزير الخارجية. تناقضات غريبة الشكل لا تليق بدولة تدعي أنها دولة دائمة العضوية في مجلس الأمن ويناط بها مع غيرها من الدول الأربعة دائمة العضوية مهمة الحفاظ على السلم والأمن الدوليين. فرنسا بسوء تصرفها وسوء سياساتها وسوء تقديرها تقوض السلم والأمن في العالم وفي منطقتنا وفي سوريا بشكل خاص. كيف يمكن للرئيس الفرنسي أن يدعي أنه يقوم بمكافحة داعش وفقاً لمبدأ الدفاع عن النفس وأن داعش يهدد الأمن الفرنسي؟ ألا يهدد داعش الأمن السوري؟ من أبسط الأمور أن يكون الرئيس الفرنسي واعياً إلى أن داعش يهدد الأمن السوري قبل أن يهدد الأمن الفرنسي. من هذا المنطلق كان ولا يزال عليه أولاً أن ينسق مع الحكومة السورية والقيادة السورية وأن ينضم إلى التحالف الشرعي الوحيد لمكافحة داعش وهو التحالف الذي دعا إليه الرئيس بوتين والذي يفترض في حال انضمت إليه كل الدول الأعضاء أن يتم إقراره من قبل مجلس الأمن.
    الدنيا ليست فوضى، هناك سيادة وقانون دولي وأحكام ميثاق. مهما كان مستوى من يتحدث سواء كان رئيس فرنسا أو رئيس غير فرنسا. هناك ثوابت في القانون الدولي لا يستطيع أحد أن يتجاوزها. أحكام الميثاق وصون السيادة وأحكام القانون الدولي، هذه الأمور مقدسة في القانون الدولي. إلى أي مدى يمكن أن تحصل صدامات بين الطائرات المختلفة، هناك الروس والسوريون والفرنسين والأميركيون في ظل وجود عدة أطراف في الأجواء السورية من دون تنسيق؟

    عدم التنسيق مع القيادة السورية والجيش السوري سيعني حكماً احتمال ظهور مثل هكذا سيناريو لكن كل طرف يتحمل مسؤولية أخطائه.

    من الملاحظ في في كلمة هولاند حديثه فقط عن داعش وعدم الحديث عن أطراف إرهابية أخرى؟ ماذا يعني ذلك؟

    هناك سعي محموم لدى بعض أوساط الدول الغربية لتبييض صفحة جبهة النصرة وأنت تذكر الجنرال ديمبسي نفسه قال إنه من المحتمل أو من الأشياء المنظورة الممكنة أن يحارب الغرب داعش بجبهة النصرة". هذه الفكرة مطروقة في ذهن الاستخبارات الغربية من حيث تبييض صفحة جبهة النصرة خاصة وأنها مرتبطة ببعض الأنظمة الخليجية التي تمولها مثل قطر والسعودية وغيرهما وتركيا تتعامل معها. هناك قراءة غربية تميل إلى استخدام جبهة النصرة ضد داعش. الهدف الرئيسي هو خلط الأوراق وتضييع حقيقة ما يجري على الساحة من حيث وجود إرهاب حقيقي على الأرض. الغرب يريد أن يظهر بأن هناك إرهاب حلال وإرهاب حرام، إرهاباً مقبولاً وإرهاباً غير مقبول، إرهاباً مرضياً عنه غربياً وإرهابياً غير مرضي عنه غربياً. كل هذه الأمور نلمسها في مداولات مجلس الأمن وأنا قلت في أحد بياناتي قبل فترة قلت أنا أتحداكم إذا لم يكن هناك سيناريو لتبييض صفحة جبهة النصرة لدى البعض وإخراجها من إطار الكيانات الإرهابية بموجب لوائح مجلس الأمن.








  11. #1541
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي






  12. #1542
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي


    موقف جديد من الغنوشي تجاه دمشق.. مرحباً بالمصالحة


    27 أيلول/ سبتمبر 2015,

    رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي يدعو إلى عقد مؤتمر مصالحة عربي في تونس مرحباً بالنظام السوري. موقف الغنوشي من الأزمة السورية عد مفاجئاً بعد أن كان يدعو في السابق إلى رحيل الرئيس السوري بشار الأسد.


    لهجةٌ جديدةٌ لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي تجاه الأزمة السورية.. فالرجل الذي لطالما تطابق موقفه مع المواقف الخليجية و التركية و الغربية لجهة الدعوة لرحيل الرئيس السوري بشار الأسد، دعا إلى مؤتمر مصالحة عربي بتونس ورحب بالنظام السوري معتبرا أنه لا عداوة شخصية له معها. اليوم يتغير الموقف الإقليمي و الدولي و معه يتغير الغنوشي.
    يرفض المقربون من النهضة التعليق على كلام الغنوشي، بيد أنهم يربطون ذلك بسلسلة المراجعات التي تقوم بها النهضة و التي بدأتها من الداخل التونسي بعد تحالفها مع حزب نداء تونس و سلك نهج الوفاق. وحتى هذه المراجعات الداخلية يشكك مراقبون في مدى جديتها و يسحبون هذا التشكيك على الموقف المستجد تجاه الأزمة السورية. ورغم تقليل مراقبين من أهمية موقف زعيم النهضة مقارنة بالمواقف الدولية الفاعلة في الأزمة السورية، يعكس توجهات حركات الإسلام السياسي تجاه قضايا المنطقة.بعد المواقف التي اطلقها زعيم حركة النهضة بخصوص التوافق والمصالحة الوطنية ها هو يدعو اليوم إلى المصالحة في سوريا مخففا لهجته السابقة تجاه نظامها ليبقى السؤال: هل هو مسايرة للمواقف الدولية ام تغير استراتيجي في ارتباطات الحركة الاسلامية و تحالفاتها؟







  13. #1543
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي

    |.....خرجت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية افخم لتنفي هذه الاتهامات.موكدة بان ركن أبادي دخل السعودية بجواز سفر عادي وبتاشيرة الحج، مشيرة إلى ان المعلومات الدقيقة المتعلقة بجوازات سفر جميع الحجاج ومن ضمنهم هو موجودة لدى المراجع الرسمية للحكومة السعودية وليست هنالك اي شبهات بشان المعلومات والتفاصيل المتعلقة به وبكيفية دخوله الى السعودية.واضعةوثائق اثبات الهوية ومن ضمنهم ركن ابادي ضمن قائمة المفقودين في حادثة منى تحت تصرف السلطات السعودية المعنية,,,. |
    صور تكشف زيف اعلام السعودية وتفشل سعيها للتنصل من مسؤولياتها
    صور تكشف زيف اعلام السعودية وتفشل سعيها للتنصل من مسؤولياتها

    السعودية تدعي دخول غضنفر ركن ابادي إلى المملكة بطريقة غير شرعية وطهران تنفي

    28 سبتمبر 2015




    تستمر حرب التصريحات والاتهامات المتبادلة بين ايران والسعودية لليوم الخامس على خلفية حادثة مشعر منى، فبعد فقدان الاتصال بعشرات الدبلوماسيين الايرانيين الذين كانوا في منى، ومن بينهم السفير الايراني الأسبق في لبنان غضنفر ركن أبادي، نقلت قناة “العربية” عن مصادر سعودية أن أبادي لم يسجل على منافذ المملكة العربية السعودية ضمن القادمين الى موسم الحج.
    وأشارت المصادر إلى ان السفير الايراني ليس ضمن قوائم الحجاج، وبالتالي في حال تأكد نبأ تواجده بين الحجاج، فسيكون دخل السعودية بطريقة غير معروفة، ولم يتم ختم جوازه وفقًا لهويته الحقيقية المعروفة.ورداً على هذا الاتهام بتزوير الأوراق الشخصية لغضنفر أي الدخول إلى الأراضي السعودية بطريقة غير قانونية، خرجت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية افخم لتنفي هذه الاتهامات.واكدت افخم بان ركن أبادي دخل السعودية بجواز سفر عادي وبتاشيرة الحج، مشيرة إلى ان المعلومات الدقيقة المتعلقة بجوازات سفر جميع الحجاج ومن ضمنهم هو موجودة لدى المراجع الرسمية للحكومة السعودية وليست هنالك اي شبهات بشان المعلومات والتفاصيل المتعلقة به وبكيفية دخوله الى السعودية.وقد وضعت أفخم وثائق اثبات الهوية ومن ضمنهم ركن ابادي ضمن قائمة المفقودين في حادثة منى تحت تصرف السلطات السعودية المعنية.
    وبالتالي دحضت الخارجية الايرانية جميع الانباء والأخبار التي أعلنت أن السفير الايراني قد دخل الأراضي السعودية بطريقة غير قانونية.
















  14. #1544
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي

    |...السلطات عثرت على المكان المخصص بلقاءاتهم في حي الفيحاء في الرياض.موضحة أن الخلية لها علاقة بانتحاري مسجد الطوارئ في أبها يوسف السليمان....|
    خلية داعش في السعودية

    28 سبتمبر 2015



    أعلنت وزارة الداخلية السعودية الكشف عن خلية جديدة لتنظيم “داعش” في مدينتي الرياض والدمام، وعثرت على المكان المخصص بلقاءاتهم في حي الفيحاء في الرياض.وقالت في بيان لها، اليوم الاثنين، إن القوات الأمنية قامت بأربع عمليات متزامنة في الرياض والدمام لضبط هذه الخلية، ونتج عنها قتيلان، والقبض على ثلاثة، موضحة أن الخلية لها علاقة بانتحاري مسجد الطوارئ في أبها يوسف السليمان.وأشارت إلى أن القتيلين هما عبدالعزيز زيد الشمري، وعقيل عميش المطيري، إذ الأول تم قتله خلال العملية الأمنية التي تمت في الدمام، بينما الآخر خلال العملية الأمنية في الرياض.وأوضحت أنه خلال الاشتباك الأمني في الدمام تم القبض على المطلوبين مهند محمد العتيبي وفهد فلاح الحربي، وفي الرياض تم القبض على المطلوب فيصل حامد الغامدي.وأضافت الوزارة أن عقيل المطيري هو من قائمة الـ85 مطلوباً، واستعيد من العراق وتم سجنه ثلاثة أعوام، وتسلل إلى اليمن وعاد متسللاً. بينما المطلوب فيصل الغامدي كان قد هدد والديه بالقتل، ووالده أبلغ عنه.





  15. #1545
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,532

    افتراضي

    |.....
    >نخشى من زعزعة شرعية الأمم المتحدة وهي محاولة خطرة تؤدي إلى انهيار هيكل العلاقات بين الدول”.

    > و“التدخل الاجنبي الخارجي والعنيف في الشرق الأوسط لم يقم بأي اصلاح وبدلا من تحقيق الديمقراطية والتقدم فقد ساهم في نشر العنف والتطرف وانتهاك حقوق الانسان والحق في الحياة”
    >ان “حالة الاوضاع القائمة خطيرة
    >لا يمكن ان نندد بالارهاب الدولي فهذا سيكون نفاقا إن لم ندد بكل ما يغذي هذا الارهاب.
    >من الخطأ عدم دعم الجيش السوري وغيره من الكيانات التي تواجه داعش،
    >لا يمكن السماح للأوضاع ان تتطور أكثر وأكثر ونحن ندعو للامتثال إلى المصالح المشتركة وليس لطموحات البعض .
    >ونحن نحتاج إلى سلطة من القادة الروحيين في العالم الاسلامي ودعوة للاصلاح في مواجهة الارهاب والعودة إلى الحياة الطبيعية”.
    >و “هناك حلول تتمثل في اعادة هيكلة الدول التي تفككت من خلال تعزيز المؤسسات وتقديم المساعدات العسكرية والاقتصادية”
    .....|

    أبرز ما ورد في كلمة الرئيس فلاديمير بوتين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة


    28 سبتمبر 2015


    أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى ان “الأمم المتحدة فريدة من نوعها ولكن في الآونة الأخيرة كثيرا ما يتم انتقادها لأنها تفتقد للفعالية، كما انه لا يمكن تجاهل الخلافات التي تحدث في مجلس الأمن”، لافتا إلى انه “بعد انتهاء الحرب الباردة كان هناك مركز واحد للهيمنة والبعض اعتقد انه لا يوجد اي أحد يعرف أكثر منهم ما هو الصواب وانه يمكنهم ان يهمشوا الامم المتحدة”.وأكد في كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ان “روسيا مستعدة للتعاون مع الشركاء لتحقيق التوافق، ونحن نخشى من زعزعة شرعية الأمم المتحدة لأن أي محاولة من هذا النوع تعتبر محاولة خطرة وتؤدي إلى انهيار هيكل العلاقات بين الدول”.وأضاف “ينبغي اليوم ان يجري الحديث عما يسمى الثورة الديمقراطية، يكفينا ان ننظر إلى ما يحدث في الشرق الأوسط وجنوب افريقيا حيث المشاكل السياسية والاجتماعية”، معتبرا ان “التدخل الاجنبي الخارجي والعنيف في الشرق الأوسط لم يقم بأي اصلاح وبدلا من تحقيق الديمقراطية والتقدم فقد ساهم في نشر العنف والتطرف وانتهاك حقوق الانسان والحق في الحياة”، لافتا إلى ان “السياسات التي تستند إلى الثقة المفرطة ومبدأ التهميش والافلات من العقاب تسود والفراغ السياسي في الشرق الاوسط جلب معه حال من الفوضى والتطرف والارهاب”.
    كما اعتبر بوتين ان “حالة الاوضاع القائمة خطيرة وبالتالي لا يمكن ان نندد بالارهاب الدولي فهذا سيكون نفاقا إن لم ندد بكل ما يغذي هذا الارهاب”.
    ولفت إلى ان “روسيا أيضا لم تسلم من ظاهرة الارهاب والارهابيين قد يعودون إلى بلاد المنشأ وينشرون الارهاب والرعب”، مشيرا إلى ان “روسيا كانت دائما في منتهى القوة في مواجهة الارهاب، ارهاب تنظيم داعش”، معتبرا انه “من الخطأ عدم دعم الجيش السوري وغيره من الكيانات التي تواجه داعش، لا يمكن السماح للأوضاع ان تتطور أكثر وأكثر ونحن ندعو للامتثال إلى المصالح المشتركة وليس لطموحات البعض ولإيجاد تحالف عريض حقيقي لمواجهة الارهاب وداعش وذلك قد يضم كافة الدول المستعدة للعمل على مواجهته بما فيها الدول الاسلامية”.
    وأكد ان “تنظيم داعش يمثل خطرا محدقا ومباشرا وجرائم الارهابيين تسيء إلى الاسلام، ونحن نحتاج إلى سلطة من القادة الروحيين في العالم الاسلامي ودعوة للاصلاح في مواجهة الارهاب والعودة إلى الحياة الطبيعية”.
    وقال: “هناك حلول تتمثل في اعادة هيكلة الدول التي تفككت من خلال تعزيز المؤسسات وتقديم المساعدات العسكرية والاقتصادية”.









ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني