صفحة 5 من 126 الأولىالأولى ... 345671555105 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 75 من 1882
  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,164

    افتراضي








  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,164

    افتراضي





    العراق سقوط المؤامرة

    يوليو 12, 2014

    اتضح بجلاء أن ما جرى في العراق فيما سُمي بـ ” غزوة الموصل ” وما بعدها لم يكن إلا تكتيكاً من تكتيكات الاستهداف الممنهج والمبرمج للعراق فمنذ اليوم الذي دُفع فيه النظام الصدامي الأرعن لمواجهة الجمهورية الاسلامية الفتية – لإيقاف تداعيات الثورة الاسلامية وزوبعة الوعي وحركة الصحوة على المنطقة التي فجرها الامام الخميني الراحل رض – في محاولة لاستنزاف البلدين ومقدراتهما مروراً بالحصار الاميركي على الشعب العراقي في مرحلة الاستنزاف الثانية لتهيئة مستلزمات ومقدمات الغزو الاميركي للعراق في 2003 الذي تحالفت وساهمت معه نفس القوى التي تقود التمرد اليوم ممن كانت قد استسلمت لاحتلال العراق واشتركت في نهب ثرواته وتحطيم هويته ومسخ شخصيته ونسف بنيته التحتية وفرط عقد جيشه في زمن الاحتلال. ما يجري اليوم هو محاولة لإعادة رسم المشهد الديموغرافي في العراق – كمدخل لترسيم خرائط المنطقة بعد الفشل في سوريا وفرض الارادة الاميركية تنفيذا للمخططات الصهيونية – والهيمنة عليه من ايتام النظام البائد من خلال اغتيال العملية السياسية الحالية والتأسيس لعملية جديدة بمقاسات كردية وبعثية طائفية عملت على المتاجرة بدماء العراقيين وخصوصا ابناء المناطق السنية الذين اندفع بعضهم بفعل الإثارات الطائفية الى ساحات الفتنة بتخطيط محكم من مخابرات دولية واقليمية رافضة لسياسات الحكومة العراقية المنسجمة مع محور موسكو / طهران / دمشق ومستغلة لثغرات العملية السياسية وقصور وتقصير غالبية أركانها. فقد كشفت صحيفة “أوزغور غونديم” الكردية التابعة لـ”حزب العمال الكردستاني” والصادرة باللغة التركية قبل ايام عما وصفته بالخطة الكاملة التي هيأت لاحتلال الموصل وباقي المناطق العراقية من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” “داعش”. وقالت الصحيفة أن الخطة وضعت في اجتماع عقد في العاصمة الاردنية عمان في الأول من حزيران الماضي وهو اليوم الذي بدأت فيه “غزوة داعش” للعراق برعاية من الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية والأردن وتركيا. وذكرت الصحيفة أن “رئيس” إقليم كردستان مسعود البرزاني نفسه هيأ للاجتماع بوصوله إلى عمان قبل أربعة أيام من الاجتماع. وقالت الصحيفة ان وثائق الاجتماع قد باعها احد الأشخاص الذين شاركوا في الاجتماع بمبلغ اربعة ملايين الى المسؤولين العراقيين وقد كشفها للصحيفة موظف ديبلوماسي عمل في الشرق الأوسط فترة طويلة. وشارك في الاجتماع كل من رئيس الاستخبارات الاردنية وممثل الملك صالح القلاب و”الحزب الديموقراطي الكردستاني” ممثلا بآزاد برواري ونائب رئيس الاستخبارات الكردية مسرور البرزاني المعروف بـ”جمعة”. كما حضر ممثلون عن “البعث” وعزة الدوري باسم “الحركة النقشبندية” ومندوبان عن “جيش المجاهدين” منهم شخص اسمه أبو ماهر وشخص بإسم سيف الدين عن “أنصار الإسلام” و”جيش أنصار السنة” و”جيش الطائفة المنصورة” الذي يتشكل من المغاربة والجزائريين و”كتائب ثورة العشرين” و”جيش الإسلام” و”شورى أنصار التوحيد” وشخص ليبي موجود الآن في الموصل. وكان هدف الاجتماع احتلال الموصل والتقدم باتجاه بغداد. وقد عقد المؤتمر في عمان بمشاركة عدد كبير من المعنيين بشؤون الشرق الأوسط، وبرعاية الولايات المتحدة والسعودية وإسرائيل وتركيا. وقد تقررت خطة احتلال الموصل وصولا إلى بغداد بعدما لم تنجح هذه القوى بفرض هيمنتها على العراق كما ترغب بعد التخلص من صدام حسين. وذكرت الصحيفة إن ديبلوماسيا عريقا عمل لسنوات في الشرق الأوسط هو الذي أظهر النسخة الأصلية للاجتماع التي باعها شخص شارك فيه. ويقول الديبلوماسي العريق للصحيفة إن الهدف من وراء كل ذلك هو خلق المزيد من الفوضى في الشرق الأوسط وهذا يصب في مصلحة الولايات المتحدة وإسرائيل. ويضيف: إن هذا المناخ يفيد أيضا القوى السلفية في المنطقة للتقدم نحو تحقيق أهدافها واكتساب المزيد من القوة. ( على حد تعبير الصحيفة). سعود الساعدي بانوراما الشرق الاوسط

    سعود الساعدي
    بانوراما الشرق الاوسط





  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,985

    افتراضي



    بيني و بين الملوك يوم واحد فأمـّــا أمس فلا يجدون لذ ّتــه

    و أمـّــا غد فأنا و هم منه على وجـل

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,164

    افتراضي






  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,164

    افتراضي






  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,985

    افتراضي



    بيني و بين الملوك يوم واحد فأمـّــا أمس فلا يجدون لذ ّتــه

    و أمـّــا غد فأنا و هم منه على وجـل

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,164

    افتراضي






  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,164

    افتراضي






  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,164

    افتراضي



    الدولة الإسلامية” وعلاقتها بوكالة الاستخبارات المركزية

    إن العلاقة مابين وكالات الاستخبار والمجموعات المسلحة باتت معروفة، وكثيرا ماتستخدم الوكالات المجموعات المسلحة ورقة ضغط محليا واقليميا ودوليا، وهذا يشمل الحركات القومية واليسارية ثم التنظيمات”الجهادية” ابرزها القاعدة ثم “داعش ـ الدولة الاسلامية”. التنظيمات القاعدية “الجهادية” ظهرت على المشهد السياسي في اعقاب حرب افغانستان واخراج الاتحاد السوفياتي سابقا عام 1989. العلاقة مابين الوكالة والقاعدة انذاك بزعامة بن لادن كانت علنية وحصلت على الدعم العسكري والمالي، هذه العلاقة كانت تتحكم بها وكالة الاستخبارات المركزية اكثر من البنتاغون، فهي تسير بمسارين الاول عسكري والثاني استخباري، فلا توجد عملية عسكرية بدون استطلاع وجمع معلومات.

    القتال بالوكالة

    اسلوب القتال بالوكالة هو اسلوب وطريقة عرفت بها الولايات المتحدة واشتهر بها بترايوس في العراق 2005 رغم انها كانت من قبل في الصومال ودول اخرى. كانت القاعدة ومجموعات التوحيد والجهاد في افغانستان بزعامة بن لادن ومؤسسها عزام الاحمد، تمثل مجموعات مرتزقة تقاتل بتوجيه وادارة مباشرة من واشنطن في مواجهة المد الشيوعي. عملت الولايات المتحدة في اعقاب انتهاء حرب افغانستان الاولى واخراج الاتحاد السوفياتي انذاك، عملت بتغيير مسار القاعدة، فبقيت طالبان صاحبة الارض، اما القاعدة فاصبحت عائمة بدون جغرافية محددة، وهذا ما جعلها ان تضع عولمة الجهاد على رأس اولوياتها لتتجاوز عقدة الوطن والارض، هذه العولمة ربما كانت وراء استمرار تنظيم القاعدة، الجيل الاول في افغانستان للفترة من عام 1989 حتى مابعد حرب 11 سبتمبر 2001. هذا التاريخ اصبح منعطفا في مفهوم الارهاب وتعريفاته وفي تقنية الارهاب والارهاب المضاد الذي بدا يشهد تسارعا على مستوى الارض وعلى الشبكة الافتراضية، لتجمع القاعدة والتنظيمات “الجهادية” مابين “الجهاد والجهاد الاعلامي” الافتراضي على شبكة النت. وكالة الاستخبارات المركزية كانت تمسك بقيادات القاعدة من الجيل الاول، واصبحت معتقلاتها مراكز تفريخ لعملاء داخل القاعدة والتنظيمات “الجهادية”. وظهرت مابعد احداث 11 سبتمبر مفهوم استخباري جديد وهو النقاط السوداء، اي نقاط ترحيل لصالح وكالة الاستخبارات المركزية بنقل مطلوبين في عمليات ارهابية وبعض هذه النقاط كانت وماتزال تستخدم ليس بالترحيل بل في الاستجواب والتحقيق من خلال وجود خلايا تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية في تلك الدول، هذه الدول شملت بعض دول اوربا، ابرزها بولندا والباكستان في اسيا وهنالك دول عربية حليفة لواشنطن مازالت فاعلة بالتعاون الاستخباري، المحاذير في هذه العلاقة التي تحرص واشنطن عدم الاعلان عنها، كونها تتضمن عمليات ترحيل سرية في طائرات خاصة بين النقاط السوداء يضاف ان الوكالة تتبع الكثير من وسائل التحقيق التي يتعارض مع قوانين الولايات المتحدة ويرفضه الكونغرس الاميركي.

    شهادات بعض المعتقلين في اليمن وكذلك التقارير الاستخبارية ذكرت بان هنالك اكثر من قاعدة على سبيل المثال في اليمن كانت هنالك القاعدة التنظيم المركزي وقاعدة تابعة للنظام تعمل وفق اجندة تفرضها السلطة وهنالك قاعدة تابعة الى وكالة الاستخبارات الاميركية. هذه الاضلاع الثلاث للتنظيمات القاعدية هي مختلفة في الاهداف لكن هنالك تداحل بالمصادر وهنالك دورمزدوج لبعض القيادات، هم يرفعون راية “الجهاد” لكنهم عملاء الى السلطة او وكالة الاستخبارات المركزية.

    استقطاب “الجهاديين” في العراق
    شهد العراق تجربة تفكيك الدولة العراقية عام 2003، وسيطرت واشنطن على العراق حتى عام 2011 وانسحاب قواتها. المعلومات من داخل دوائر التحقيق في وزارة الداخلية العراقية اشارت بأن الولايات المتحدة كانت تحجب المعلومات الاستخبارية عن الداخلية العراقية وعن الدفاع، ولم يكن هنالك اي تنسيق في تبادل المعلومات. السجون والمعتقلات كانت تحت سيطرة القوات الاميركية ابرزها سجن ابو غريب وبوكا في بغداد. لقد شهد سجن ابو غريب الكثير من الفضائح، البعض منها كان مقصودا بتأجيج التنظيمات القاعدية واستقطابها الى العراق، لكي يتحول العراق مابعد 2003 الى ارض استقطاب قاعدية ومنخفض”جهادي” يقصده المقاتلين الاجانب من كل الجنسيات وتحت اعين وسيطرة الولايات المتحدة. إن تسريبات الصور من داخل سجن ابو غريب والمعتقلات الاخرى كانت مقصودة، هذه الصور استقطبت الكثير من المقاتلين الاجاني والعرب الى العراق. ونجحت واشنطن خلالها من تغيير بوصلة القاعدة من العدو البعيد الى ان تكون القاعدة ماكنة قتل محلية واقليمة وظيفتها مطاولة الفوضى وشل الانظمة. لذا لم يشهد الغرب بعد عام 2006 اي عملية قاعدية نوعية.
    بعض قبادات القاعدة وبضمنها “داعش ـ الدولة الاسلامية” حتى اعلان انفصالها من مظلة الظواهري هم من معتقلي السجون والمعتقلات الاميركية، حيث تقوم وكالة الاستخبار باعادة تنظيمهم وتجنيدهم الى داخل التنظيمات. التجربة الليبية واسقاط القذافي عام 2012 تصدرتها قيادات قاعدية كانت في معتقل غوانتناموا او مطلوبين على قائمة الارهاب ابرزهم عبد الحكيم بالحاج وابو انس الليبي وقيادات اخرى، هي تمسك بهم وتطلق سراحهم وفق حاجتها. ابو بكر البغدادي ـ ابراهيم عزدة البدري، الذي بدء يعرف الان باسم امير المؤمنين في “الدولة الاسلامية” كان احد سجناء معتقل بوكا في العراق تحت السيطرة الاميركية ولم يكن محتجزاً في المجمع رقم 14 الذي كان مخصصاً للمعتقلين الأكثر تطرفاً والأكثر خطورة، بحسب المعلومات بل كان واحداً من بين الاف السجناء في سجن بوكا. ووفقا لتقارير رسمية من وزارة الدفاع الأمريكية، فقد تم سجن أبو بكر البغدادي من شهر فبراير إلى شهر ديسمبر 2004 ثم تم تسليمه إلى السلطات العراقية التي أطلقت سراحه لاحقا، وعلى الفور بدأ بعد ذلك الصعود داخل جماعة انصار السنة، ثم مجلس الشورى للتوحيد والجهاد عام 2006 بزعامة الزرقاوي ليكون الرجل الثاني في تنظيم الدولة الاسلامية في العراق التي تحولت الان الى “الدولة الاسلامية” ليكون زعيم التنظيم عام 2010 بمقتل ابو عمر البغدادي.

    اطلاق سراح ابو بكر البغدادي
    إن اطلاق سراح البغدادي من معتقل بوكا بهذه الطريقة وتركه دون مراقبة، يرجح إستخباريا اخضاعه الى عملية تجنيد واعادته الى وسط “الجهاديين”. وقال المستشرق الروسي فيتشيسلاف ماتوزوف في هذا الصدد أن كل الحقائق تشير إلى أن البغدادي مرتبط مع وكالة المخابرات المركزية، ومن الواضح أنه خلال سنوات السجن تم إشراكه ضمن مخططات الوكالة الاستخباراتية بشكل أو بآخر. وأن احتمالات وجود علاقة بين أجهزة الاستخبارات الأمريكية و”داعش” يمكن أن تكون واحداً من الأسباب الرئيسية التي تجعل الولايات المتحدة ليست في عجلة من أمرها لتسليم العراق ما تم الاتفاق عليه من طائرات F-16. العراق يأمل أن يكون هناك ستة أسراب من طائرات أف 16 إلى جانب الأسلحة والمعدات الحديثة ولا يتوقع أن يكون أول سرب جاهز للخدمة حتى سبتمبر 2016 . البنتاغون لحد الان لم يقوم بتوجيه اي ضربة الى “داعش” في العراق، فهو يتنقل بسهولة وبشكل واضح ويقيم الاستعراضات وينقل الارتال عبر الحدود العراقية السورية، لكنه لحد الان لم يتعرض الى اي ضربة عسكرية رغم سيطرته على مجمع المثنى الذي يضم مقذوفات تحمل موادا كيمياوية لم يتم تدميرها من قبل ومواد كيمياوية ربما لم تعد صالحة لاستخدامها في هجوم كيمياوي، لكن رغم تقليل واشنطن من خطورة السيطرة على منشأة المثنى فأنها تبقى موضع تهديد، وعلى اية حال فأن الدولة الاسلامية لديها القدرة على استخدام المواد الكيميائية منها الكلور في العراق وسوريا في وقت سابق، وهذا يعني انها لا تتردد من استثمار قدراتها باعادة استخدام المواد الكيمياوية في المثنى. ماحدث في الموصل يبدو انه بمباركة واشنطن ولندن وتل ابيب.

    كشف الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن، أن الوكالة وبالتعاون مع نظيرتيها البريطانية ومعهد الاستخبارات والمهمات الخاصة الموساد مهدت لظهور تنظيم “دولة العراق والشام، داعش.” ونقلت مصادر تسريبات عن سنودن تؤكد تعاون أجهزة استخبارات ثلاث دول هي الولايات المتحدة، بريطانيا وإسرائيل لخلق تنظيم إرهابي قادر على استقطاب المتطرفين من جميع أنحاء العالم في مكان واحد في عملية يرمز لها بعش الدبابير. يشاران سنودن يتمتع بمصداقية جيدة وما صرح به وسربه من معلومات كانت معلومات دقيقة وهذا ما يدعم العلاقة المحتملة مابين الوكالة والخليفة الجديد.

    أغفال البغدادي


    أن ظهور “امير المؤمنين” علنا من على منبر جامع الموصل الكبير يوم 4 يوليو 2014 وهو يؤم الجمع في صلاة الجمعة والجماعة ولوقت طويل بعد ان حضر بصحبة ارتال حمايته وسيارات الدفع الرباعي، دون تعرضه الى اي ضربة من قبل سلاح الجو الاميركي يثير الكثير من التسائولات. لقد استطاعت الوكالة المركزية وبالتعاون مع البنتاغون من اقتناص قيادات القاعدة وطالبان في اليمن وافغانستان ابرزها العولقي ومحسود. وكالة الاستخبارات المركزية عادة تستخدم طريقتها التقليدية باستخدام عملاء الارض يضعوا اقراص تبعث بترددات ال GPS Global Positioning System يمكن الطيران الاميركي من تحديد الهدف، ويفترض ان تمتلك الوكالة مصادر معلومات عدة في الموصل وكوردستان منذ غزوها للعراق عام 2003. إن اصطياد قيادات التنظيم يشترط ان يكون من اولويات وكالة الاستخبارات المركزية. لقد كشفت وكالة الامن القومي استخدامها اعتراض المكالمات الهاتفية عبر العالم لتعقب المطلوبين والشبكات الارهابية. ورغم احتمال عدم استخدام “الدولة الاسلامية” شبكة الهواتف خلال صلاة الجمعة، فأن ذلك لايبرر غض النظر عن شخصية بحجم البغدادي وسبق وأن صنفته كإرهابي بموجب القرار التنفيذي رقم 13224 ومن اخطر المطلوبين.

    بات ضروريا الان ان تتخذ الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي خطوات عسكرية على الارض ضد “الدولة الاسلامية” التي تحولت الى مصدر تهديد ليس الى العراق وسوريا بل الى المنطقة والعالم. تنظيم “الدولة الاسلامية” يبدو انه بوضع مستريح مابعد اجتياح الموصل ومدن عراقية يوم 10 يونيو 2014 و انعكس ذلك بامكانيات اصدار جريدة جديدة باسم “دابق” بتسختين الكترونية بالعربية والانكليزية واخرى مطبوعة وفي معايير وتقنية متطورة وفي ذات السياق اعلن امكانيته بتصنيع الاسلحة داخل سوريا مستغلا خبرات التصنيع العسكري وضباط من النظام السابق داخل التنظيم.

    يبقى البغدادي ـ الخليفة الجديد موضع اهتمام، فهو يتمتع بامكانيات تسلح وامكانيات مالية وصلت الى اكثر من نصف مليار دولار، ورغم ان وزارة الخزانة الاميركية حريصة على تتبع الاصول المالية للتنظيمات “الجهادية” وحصر مصادرها، فان وكالة الاستخبارات المركزية لم تكشف لحد الان عن اصول التنظيم المالية، وهذامايثير الكثير من التسائولات حول علاقة”داعش ـ الدولة الاسلامية” مع وكالة الاستخبارات رغم انها في اطار التحليلات.




    جاسم محمد
    باحث في قضايا الإرهاب والإستخبارات





  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,985

    افتراضي

    مدير المخابرات البريطانية السابق : خطر داعش على العالم الغربي خارج الحسابات





    في لقاء له في لندن في المعهد الملكي لخدمات الامن المتحدة , صرح السير ريتشارد ديرلوف مدير المخابرات البريطانية في 2003 و خلال دخول القوات الاجنبية للعراق قال ان التنظيمات المتشددة الاسلامية قد غيرت من خططها منذ ما يعرف بالربيع العربي بحيث باتت تستهدف الشرق الاوسط بشكل اساسي بينما لم يتأثر لبغؤب و من ضمنها بريطانيا الا هامشيا

    على عكس التهديد الذي كانت القاعدة تدعيه , فأن الغرب الآن ليس هو الهدف الرئيسي لهذه التنظيمات الارهابية بما فيها داعش و اضاف ان الصراع الآن هو صراع " بشكل اساسي بين مسلم و آخر "

    و يضيف مدير المخابرات البريطانية السابق (أم آي سكس ) بأن اعطاء هؤلاء المتطرفين جرعة اوكسجين اعلامية يولد اثر عكسي من حيث استقطاب الجيل الشاب و ان من الافضل تجاهلهم

    و كمثال على ذلك , فأن المدعو عبد الراغب أمين الذي ترعرع في مدينة أبردين البريطانية قد ظهر في شريط فيديو مع أثنين آخرين و كذلك على برنامج " صباح الخير بريطانيا " بأنه قد غادر بريطانيا للقتال لوجه الله و انه ترك كل شئ لوجه الله و ان اسعد لحظة في حياته كانت لحظة اقلاع الطائرة به فهو كمسلم لا يجب ان يعيش في بلاد الكفر !! و انه قد ترك بيته و لا ينوي العودة حتى اقامة الخلافة الاسلامية !!او يموت دون ذلك

    يوكد ديرلوف بان اجهزة الاستخبارات و المخابرات البريطانية قد وظفت مصادرها لمراقية المتشددين الاسلاميين بأكثر مما فعلت ايام الحرب الباردة ضد الروس او ضد المنظمات الايرلندية التي قتلت من البريطانيين اكثر مما قتلت القاعدة نفسها

    قد دفعت احداث عام 2001 و تفجير مباني مركز التجارو العامية في نيويورك العالم الغربي الى اعادة تقييم و التفكير من زاوية اخرى حول جذور الصراع في الشرق الاوسط و توصل هذا العالم بان ما يجب ان يحدث هناك في الشرق الاوسط هو صراع سني شيعي طويل الامد لن تكون له الا اثار محدودة على العالم الغربي

    و اضاف مدير المخابرات البريطانية السابق بأن داعش لابد لها من مصارد تمويل دائمة و هنا ياتي دور السعودية

    بيني و بين الملوك يوم واحد فأمـّــا أمس فلا يجدون لذ ّتــه

    و أمـّــا غد فأنا و هم منه على وجـل

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,164

    افتراضي

    طقم قطر " الاخواني" على صهوة الجهاد في حدود بلدان الدول العربية لاثارة الفتنة والتقسيم فيها دون المس بإسرائيل !






  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,164

    افتراضي









  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,985

    افتراضي


    بيني و بين الملوك يوم واحد فأمـّــا أمس فلا يجدون لذ ّتــه

    و أمـّــا غد فأنا و هم منه على وجـل

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,985

    افتراضي

    صور “دعاة الجهاد” مع الأبناء والترف تثير سخطا عارما







    عرض برنامج “الثامنة” صوراً لأبرز دعاة الجهاد وهم يتمتعون بإجازاتهم في أبرز المنتجعات الترفيهية برفقة أبنائهم وأحفادهم، وقد أثارت الصور غضباً كبيراً ضد هؤلاء الدعاة الذين قال بشأنهم مغردون، إنهم يلقون بأولاد الناس للتهلكة والحروب باسم الجهاد، فيما ينعمون هم بملذات الدنيا.

    وفي سياق ردود الفعل، وصف الدكتور عبدالعزيز الريس، ضيف برنامج “الثامنة”، المحرضين على القتال في سوريا بـ”الدعاة السياسيين” الذين يراوغون الناس ويتركون المجال مفتوحاً لتغيير آرائهم وتلوين مواقفهم، مشدداً على أهمية التفريق بين علماء الدين ودعاة السياسة.

    وضرب مثالاً بما حدث من “قتل الآلاف في الجزائر وفي الحرب المدمرة في العراق”، على حد قوله.العريفي وقصة أم محمد



    وكمثال، قالت أم محمد، التي ظهرت في برنامج “الثامنة”، لتحكي قصة ذهاب ابنها البالغ من العمر ستة عشر عاماً للقتال في سوريا، إن ما قاله الدكتور محمد العريفي عنها بأنها “شخصية وهمية صنعتها قناة “إم بي سي” وبرنامج “الثامنة”، الذي يقدمه الإعلامي داوود الشريان”، كلامٌ عار من الصحة، وأضافت أنها أم مكلومة بذهاب ابنها للموت بتحريض من دعاة الجهاد.


    وتفاعلاً مع هذه التصريحات، أكد المتحدث باسم إمارة عسير،شخصية المرأة، وقال في اتصال مع برنامج “الثامنة”، إن أمير عسير أمر بمنح بيت للسيدة وتوظيف ابنها والتكفل بهما.دعاة يبحثون عن الشهرة



    وتعليقاً على هذا الجدل حول بعض “دعاة الجهاد”، أوضح محمد صنيتان، الباحث في مركز “ساس” الوطني لاستطلاع الرأي العام بالمدينة المنورة، في برنامج “الرابعة” على قناة “العربية”، أن “الحضور الإعلامي لهؤلاء الدعاة، والحرمان الذي يعيشه الشباب، يجعل مهمة إقناعهم بأفكار الجهاد مهمة سهلة، خصوصاً في المجتمع السعودي المعروف بطيبته وبتأثره بكل من يتدثر برداء الدين”.

    وقال محمد صنيتان إن “العلماء الحقيقيين يحاضرون في حلقات الذكر ولا ينتقلون من مسجد إلى مسجد، ومن قناة إلى أخرى، ومن تغريدة إلى أخرى، بغرض التفاخر بكثرة الأتباع”.

    ولفت المتحدث إلى أن “هؤلاء الدعاة أصبحوا سفراء للإخونجية ضد بلدهم ودولتهم، فأفسدوا التعليم وخربوا سوق العمل، وعطلوا متعة الحياة على الناس”.



    وأضاف: “هؤلاء حظهم مع التعليم فقه الحيض والنفاس والبول والغائط، ولا ينتبهون إلى أن البلد يتعافى لتوه من مآسي أفغانستان والعراق، والآن ها هم يدفعون بشباب الأمة للانتحار في سوريا، واستنبات الإرهاب في بلد الأمان”.


    واستعرض من جهته، الصحافي السعودي محمد العمر، في برنامج “الرابعة” أنه كان من جيل تأثر بهؤلاء الدعاة، وكان يعين هؤلاء الدعاة عدم وجود مساحة للطرف الآخر، وكان أولياء الأمور لا يعرفون الكثير عن خلافات التيارات السياسية، ويكتفون بإرسال أبنائهم لحفظ القرآن دون معرفة من هم المعلمون ولا خلفياتهم”.

    واعتبر العمر أن “ما يجري الآن من طرف هؤلاء الدعاة هو تصفية حساب مع الدولة، وتصفية حساب بين الرموز الدينية وبدوافع طائفية”.


    بيني و بين الملوك يوم واحد فأمـّــا أمس فلا يجدون لذ ّتــه

    و أمـّــا غد فأنا و هم منه على وجـل

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    1,985

    افتراضي

    في تهيأة اعلامية مسبفة , تنقل هيأة الاذاعة البريطانية خبرا عن تمكن الارهاب الغرب امريكي تحت مسمى داعش من السيطرة على مخزون اسلحة كيميائية و هي اذا كانت متحللة اليوم فأن الاعلام الغربي الامريكي سيتناسى هذه الملاحظة التي يراد منها عدم مطالبتهم بالتدخل عسكريا لاستعادة هذه الاسلحة و تدميرها خصوصا و ان ذريعتهم لاحتلال العراق كان قائما على الاسلحة الكيميائية و سيفعل العالم الغربي تلك الاسلحة لاحقا لتستخدمها يده الارهابية ضد الشيعة في العراق بعد ان يجهزونهم باللازم من هذه الاسلحة


    العراق: مسلحون سنة يستولون على مخزن للأسلحة الكيماوية


    الأربعاء، 9 يوليو/ تموز











    سيطرت ميليشيات سنية بقيادة تنظيم الدولة الإسلامية، الذي كان يعرف سابقا بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، على مصنع قديم كان يستخدم لتصنيع الأسلحة الكيماوية.

    وفي رسالة إلى الأمم المتحدة، أقر العراق بأنه لن يكون باستطاعته الوفاء بالتزاماته لتدمير أسلحته الكيماوية.

    وتؤكد الأمم المتحدة والولايات المتحدة أن هذه الذخيرة متحللة، وأن المسلحين لن يتمكنوا من تصنيع أسلحة قابلة للاستخدام منها.




    بيني و بين الملوك يوم واحد فأمـّــا أمس فلا يجدون لذ ّتــه

    و أمـّــا غد فأنا و هم منه على وجـل

صفحة 5 من 126 الأولىالأولى ... 345671555105 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني