النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,494

    12 بعد الضجة التي أحدثها بين مقلدي(السيد):أيران تبعث وفداً وتتبرأ من تكريم (جعفر مرتضى)

    | ..بعد الضجة التي أحدثها هذا التكريم المستفز لعواطف الألوف المؤلفة من المقلدين داخل لبنان وخارجها ،و في توقيت غريب و واقع معقد ، يشكل قاعدة كبرى لمقلديه (رض) ولمنتهجي فكره ، وبعد كل هذه السنين المتواصلة ولازالت بطريقة وأخرى من الحرب التضليلية الظالمة والعاهرة ضده و بكل ما للكلمة من معنى ..|

    السفارة الإيرانية تتبرأ من تكريم
    (
    المُضلل) السيد جعفر مرتضى



    مايو 5, 2016

    إلى كلّ المحبين.. إلى الأوفياء في خطّ الوعي في التيار الإسلامي في منهج أهل البيت (ع) في رسالية السيد فضل الله، هذا الخبر:”صباح هذا اليوم الخميس 5/5/2016 م قام وفدٌ إيرانيّ كبير يمثّل الإمام الخامنائي (حفظه الله) على رأسه سماحة الشيخ محمد حسن أختري عضو مجلس خبراء القيادة، وأمين عام المجمع العالمي لأهل البيت وسماحة الشيخ محسن آراكي أمين عام مجمع التقريب بين المذاهب وعضو مجلس خبراء القيادة، والدكتور السيد نوّاب رئيس جامعة الأديان وممثّل المجمع العالمي لأهل البيت في لبنان سماحة السيد حسن التبريزي بزيارة سماحة العلامة السيد علي فضل الله.




    وخلال اللقاء وبعد استعراض أوضاع العالم الإسلامي، قال سماحة الشيخ الأختري:
    “إنّ ما يحصل من تكريم تقوم به حوزة إيرانية في لبنان (جامعة المصطفى) للسيد جعفر مرتضى ليس تكريماً من قبل الجمهورية الإسلامية، وأنّه لا علاقة للسيد القائد الإمام الخامنائي بهذا التكريم..



    وقال: “نحن كرّمنا السيد فضل الله (رضوان الله عليه) والجمهورية الإسلامية الإيرانية هي خارج ما يُقال وما يقومون به- جامعة المصطفى- وتواصلنا معكم (الزيارة اليوم) دليلٌ على أنّنا نسير على نفس الخطّ الذي كنّا نقوم به ونتواصل به مع سماحة السيد فضل الله (رضوان الله عليه) وترابطنا معكم مستمر وسنواصل هذا الخط، ولا دخل لنا بما تقوم به هذه الحوزة العلمية من تكريم، وكلّ طرف يكتب ويدّعي ذلك، فكلامه غير صحيح، وعليكم أن تواجهوه..”
    ودعا سماحة الشيخ أختري إلى التنبّه لما يحصل وتهدئة الساحة وحماية الوحدة الداخلية.











    المصدر: السيد شفيق الموسوي







  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,494

    افتراضي



    على ماذا كرمت هذا يا هذا
    !

    تفاجأنا بخبر مفاده أن وفد من”جامعة المصطفى العالمية”في لبنان قام بزيارة إلى السيد جعفر مرتضى ،بهدف توجيه الشكر له على عطاءاته العلمية والبحثية والتحقيقية ، كما تم دعوته لحضور حفل التكريم السنوي الذي تقيمه الجامعة له كشخصية علمية مكرمة !. بكل هدوء.. آمل من الأخوة في”جامعة المصطفى العالمية” أن يشرحوا لنا ماهي الانجازات التي قدمها السيد جعفر مرتضى ؟ هل هو أول من طرح فكرا متماسكا للمقاومة الإسلامية وربى أجيالها ؟!
    هل هو من فتح الباب واسعا للتجديد ، وإعادة النظر في الكثير من الرؤى والأفكار في الموروث الديني ؟! هل هو من طرح اﻹسلام كفكر عام غير حزبي وغير طائفي وغير مذهبي ،وسعى إلى إبراز الإسلام السمح بلا عقد وحواجز؟! هل هو من سعى لبناء المؤسسات الإجتماعية والإنسانية والتربوية والعبادية طوال العقود الثلاثة الماضية ؟! هل هو من سحر الكثير في نشاطاته التوعوية وجذب الشباب إلى الإسلام الرحب ؟!
    هل هو من تحول إلى القطب الأبرز الجاذب لكل المتأثرين بالفكر الشيعي المعاصر ،فكان الشمس المضيئة للأحرار والمجاهدين في سماء العزة والشرف ؟! هل هو من خرج هذا الجيل المقاوم الذي حرر الجنوب وصنع مظلة حامية للمقاومة وللمجاهدين قبل وأثناء وبعد حرب تموز ؟!
    نعم هناك إنجازات قام بها السيد جعفر مرتضى وهي : أولا :في مجال التحقيق قال :”ليس من حق أحد أن يطلب من الناس أن يقتصروا فيما يثيرونه من قضايا على ما ورد عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة (عليهم السلام) بأسانيد صحيحة وفق المعايير الرجالية في توثيق رجال السند لأن ذلك معناه أن يسكت الناس كلهم عن الحديث في جل القضايا والمسائل ،دينية كانت أو تاريخية أو غيرها ،بل إن هذا الذي يطلب ذلك (ويقصد السيد فضل الله) من الناس لو أراد هو أن يقتصر في كلامه على خصوص القضايا التي وردت بأسانيد صحيحة عن المعصومين فسيجد نفسه مضطرا إلى السكوت والجلوس في بيته لأنه لن يجد إلا النزر اليسير الذي سيستفذه خلال أيام أو أقل من ذلك..” (مآساة الزهراء، ج1، ص27) . يا سلام على الأمانة والمعايير العلمية في النقل !!
    وهنا أسألكم بماذا حققتم طالما أن لا مشكلة عندكم في اعتماد الأحاديث حتى لو لم تحمل شروط التوثيق والمعايير الرجالية في توثيق السند ؟! وعليه لا مشكل في أن نعتمد كل ما ورد في الحديث من غلو وخرافة وأكاذيب وافتراءات ودس على النبي (ص)والأئمة ! نعم هكذا شرع السيد جعفر مرتضى لدخول كل بدعة وخرافة وغلو وساهم في نشر عقائد مغلوطة أوصلتنا إلى ما نحن عليه من غلو وخرافة باسم مدرسة أهل البيت عليهم السلام .
    ثانيا : فتح الباب أمام سب وشتم العلماء المخلصين والنيل منهم ، وأصبح كل من “هب ودب” يتجرأ على الفقهاء والمراجع . لقد مضى السيد فضل .. لكن هذا استفزاز ومحاولة لإعطاء قيمة لمن لا يستحقها ، ونكران لما قام به السيد فضل الله … وهنا نسأل ما الذي قام به السيد جعفر مرتضى سوى أنه سب السيد محمد حسين فضل الله وشتمه، وقد استلم ثمن الشتم والسب من شلة عمائم لا ورع لديها ولا تقوى تحت يافطة “جامعة”.






  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,494

    افتراضي


    الاشارة في مؤتمر للمقاومة من قبل امين عام تجمع العلماء المجاهدين في لبنان
    بالسيد فضل الله كطريقة في الرد على ما اثير من اعتراضات في وجه تكريم
    المُضلل (جعفر مرتضى) ، وبحضور مستشار السيد خامنئي البارز للشؤون
    الدولية وزير الخارجية الايراني السابق د. علي ولايتي ، وهو ماله دلاله ايرانية
    واضحة للتبرأ مما حصل وتوضيح خلافه من طرفهم ردا على الاحتجاجات الكبيرة
    من قبل مكتب ومقلدي السيد في لبنان وخارجه .





    اضغط على الصورة لرؤية المقطع





  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,494

    افتراضي



    اضغط على الصورة لرؤية المقطع





  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,494

    افتراضي



    مايو 3, 2016

    استعداء تيار السيد فضل الله لمصلحة من؟!
    كتب محمد طراف

    لا شيء يأتي من فراغ، ولا شيء ينتهي إليه، وهناك في مكان ما من يصرّ على الذهاب بعيداً في حربه على السيد فضل الله ومحاولة تشويه فكره، التي كانت خفية وبدأت تخرج إلى العلن، إلى ما لا أفق له ودون أية حسابات لما قد ينتج أو قد يترتب عليها من تداعيات سواء في المدى المنظور أو في الآجل من الزمن.
    كنا نبهنا فيما سبق إلى استمرار الحملة على السيد فضل الله بعد وفاته، وأنّ الحرب أكثر شراسة لأنّها تواجه خطّاً وفكراً ونهجاً، فكنا نُقابَل بالاستهجان وأننا نغرّد خارج السرب لأن السيد مضى إلى ربه وانتهى كلّ ما كان دون رجعة. نعم هي كذلك لمن لا يتابع التفاصيل بشكل يومي ولا يواكب كلّ شاردة وواردة هنا وهناك، لأن الدبيب الخفي لهذه الحملة لم يكن يظهر للعيان وبشكل فاضح ووقح كما بات اليوم. وتوالت فصول هذه الحملة دون أي ردة فعل تقابلها، حتى توهّم هؤلاء أنّ طريقهم سالكة وسينجحون فيما يريدون.
    فيما مضى كان السيد فضل الله يختصر الحالة كلها بشخصه، فهو مصدر هذا الفكر وملهم هذا الخط، ولا شيء يخرج من هنا وهناك إلا عنه أو دون إرشاداته، فلا تغريد خارج السرب ولا ردة فعل على أي شيء يوجّه إليه. أما اليوم وقد مضى إلى ربه، فقد نشأ تيار، وتكوّن خطٌّ يحمل أفكار السيد وانتشر أينما كان يصل صوت السيد وانتشرت كتبه، أي في العالم أجمع. وإذا كنا نعتقد أنّنا في مكان ما نعمل على نشر فكر السيد، فهناك من سبقنا بأشواط في هذا ودون أن نعرفه أو أنّه ينتظر منا أية مبادرة، فلا أحد يدّعي اختصار تمثيل السيد، لا مؤسسة ولا حوزة ولا جامعة أو مركز ثقافي، لا في لبنان ولا خارجه. نعم لم يعد المكان أو التأطير ليحدّ هذا الفكر، أو أن يؤثّر فيه شخص كأيّ تنظيم أو حزب أو تيار تقليدي… السيد بما يمثله من فكر وحالة وعي هو ملك للجميع، للإنسان أجمع في هذا العالم، كيف لا وهو من عاش للإنسان كلّ الإنسان.
    قد يختلفون في كلّ شيء، ولكن يجمعهم هذا الفكر، ويعتبرون أنّه يحاكي عقولهم ويعبّرعن تطلّعاتهم، وإن كان هناك من تباين في التعبير عن هذا الفكر، فالحالة الفكرية الشعبية لا يحدّها نظام أو قاعدة ثابتة للتحرّك، ولا حتى توحيد حركتها. ومن هنا تصبح ردات الفعل على الإساءات للسيد وفكره متفلّتة من أية ضوابط، فكلٌّ قد يعبر بطريقته وبأسلوبه، الذي قد يخرج أحياناً عن هذا الفكر وهذا الخط. وهنا تكمن الخطورة وهذا ما شاهدناه ونشاهده من هنا وهناك، وبخاصة عبر شبكات التواصل الاجتماعي المتفلّتة من أي أزِمّة وقيود، ولا ندري إن كان هناك من يريد لهذا الأمر أن يحصل، أي أنْ ينشأ داخل هذا الخط فريقٌ متفلتٌ من بعض الضوابط الأخلاقية في ردّة فعله، وينحدر في أسلوبه التخاطبي لمستوى المسيئين للسيّد، فنعيش حالات التسقيط المتبادل للعلماء من هنا وهناك. وهذه نقطة سلبية مرفوضة قد يعمل البعض على إلصاقها بهذا التيار ويعمّمها من باب شيطنة هذا الخط.
    ممّا لا شكّ فيه أن هذا الجمهور بات يشعر بالغبن والمظلومية، سواء من خلال محاولة تهميش السيد واسمه في كلّ مناسبة أو من خلال تبنّي بعض الإساءات من هنا أو هناك، سواء بسوء نية أو دونها، وهذا ما بات يجمع الترسبات في النفوس، ويشكّل حالة من النفور العام من هذه التصرفات اللاّعقلانية وممّن يؤيدها أو يروّج لها، لا بل حتى ممن يسكت عنها. وهذا ما يظهر بين الحين والآخر في ردات الفعل المرفوضة لهؤلاء، والتي تتفاوت بين شخص وآخر وبين فئة وأخرى، كردات الفعل مؤخراً على محاولة تكريم بعض الشخصيات التي كان لها باع طويل في بهتان السيد والكذب والافتراء عليه. وهذه الخطوة ليست الأولى وبالتأكيد لن تكون الأخيرة. ومن باب الإنصاف فلا أحد يستطيع أن يمنع أحداً من فعل أي شيء يراه صائباً، ولا يستطيع أن يُملي عليه ماذا يفعل، ولكن المطلوب منا جميعاً أن ندرس تداعيات كلّ أمر ونتائجه التي يأتي بها، وبخاصة في هذا الجو العالمي المشحون والمجنون والمليء بالدماء أينما حدقنا. الأَولى جمع الكلمة وتوحيد الصفوف والابتعاد عما يفرق والعمل على الكف عن تهميش أي أحدٍ واستعدائه.
    ما كان خفياً خرج للعلن للأسف، وهناك من سيعمل على هذا لشقّ الصف أكثر، وبخاصة أن أعداءنا كثيرون ويتحينون الفرص للفتنة، لم ينجحوا في زمن السيد لأنه كان الأعقل والأكثر حكمة، يتعالى على الجراح ويصبر على الأذى، ويحتسب ذلك عند الله. ولكن الأمر اختلف الآن، فلا أحد يستطيع أن يسيطر على فكر ينتشر في كلّ مكان ويعبّر كيفما شاء دون ضوابط. إن الكفّ عن استثارة هذا الفكر واستفزازه قد يساعد على توحيد الصفوف وإفشال أي مخطط قد يُرسم لشق الصف، {وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} [الأنفال : 46]. إنْ كان هناك من يستخفّ أو لا يرى بعض هذه النتائج فعليه أن ينزل إلى الأرض أكثر ليرى النفوس المشحونة، وأن ينظر للمستقبل ليرى عواقب الانقسام. لا أن يأتي ليحذرك من تداعيات ردة فعل هنا أو هناك ويحملك المسؤولية لما قد يحدث.
    ما نريد قوله، هو إن كان من لا يريد الإنصاف فلا يذهبن بالظلم بعيداً، وبخاصة ظُلم ما لا ناصر لهم إلا الله. أما محاولة تسقيط الفكر وطمسه فهي لم تنجح يوماً، وحتى مع الفكر الظلامي والجاهلي أو الملحد، فكيف مع الفكر النابض بالحياة الذي ينطلق من الله الذي يتكفل به ورسوله وأهل بيته عليهم السلام. وأَولى بهذا البعض أن يستثمر جهده و(علمه) ومكره في أشياء تنفع الدين، لا في سلوك طريق الأبالسة… وليخصّص بعض وقته في إعادة قراءة هذه الآية والتمعن فيها والنظر في التاريخ القريب والبعيد: {فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ} [الرعد : 17].

    والله من وراء القصد






  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,494

    افتراضي



    أضغط على الصورة لمشاهدة المقطع





  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,494

    افتراضي




    اضغط على الصورة لرؤية المقطع





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني