النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,567

    افتراضي التيار يتفكك والاستقالات بالجملة وصراعات حد القتل هذا هو الباطل يومه قصير

    اين يزيد واين الشمر وابن مروان .... عمامة ارتداها الصدر مستغلا تضحيات اهله وابناء عمومته والده واخوانه فاساء التصرف وجعل العراق ينزف دما ظنا انه البطل المنشود اليوم تفكك التيار واصبح اربا اربا لان عملهم ليس لله
    فقد اعلن القيادي السابق في سرايا السلام ناجي المرياني، اليوم الخميس، استقالته من جميع مفاصل التيار الصدري، مخاطباً زعيم التيار مقتدى الصدر بالقول “اتبعتكم لا لأجل منصب أو جاه أو رفعة أو راتب أو منحة”.
    يشار إلى ان “المعاونية الجهادية لسرايا السلام” قررت، في الثالث من شهر تشرين الثاني الماضي، “طرد” المرياني من السرايا.

    وقال المرياني في بيان له: “إلى سماحة الزعيم العراقي السيد مقتدى الصدر أعزه الله.. سيدي بعد قراءة بيانكم الأخير حول تقديم الاستقالة وعدم تمثيلكم آل الصدر..فأني أعلن استقالتي من كافة مفاصل التيار الصدري، ولا أمثلكم بأي شيء وعلى كافة الأصعدة”.

    وأضاف المرياني: “الأوامر التي تصدر منكم أو من يمثلكم فهي غير سارية المفعول اتجاهي.. اتبعتكم لا لأجل منصب أو جاه أو رفعة أو راتب أو منحة، وأضع روحي على راحتي، موطن للشهادةِ نفسي في سبيل الله وهذا الخط، وما استقالتي هذه الا دليل على عدم تمسكي بالمناصب والأمور الدنيوية والمنافع المالية الموجودة في داخل التيار كما تقولون

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,567

    افتراضي

    لازلت اتذكر جيدا وانا شاهد عيان قبل الصولة فلول مقتدائية تحمل الاسلحة والقاذفات تقطع شوارع البصرة بالسيطرات كأفعال داعش اللاحقة ... ينزلون الركاب من السيارات ويبسطون الشباب لانهم لم ينخرطو معهم ... كان كل شيء مستباح المحلات والبنوك والدوائر الرسمية ... ارتفعت السلع والمواد الغذائية .... حرب اهلية بكل ماتعني الكلمة .... يوميا اكثر من مئة جثة مقتولة مجهول الهوية للقاتل في الطب العدلي ... ساحات للقتل في القبلة والتميمية والحيانية وخمسميل وكرمة علي وحمدان بالصناعية ... الجميع ترك مكان عمله توقفت الحياة والاهالي هاجرو الى الداخل والخارج فرارا من بطش المقتدائيين ... حرقو جثث ثلاث شرطة ... وقتلو ستة جنود هذه اخبار يومية تأتي مباشر من وسط الاحياء .... جاء المالكي ومعه فريق عسكري .... نصحوه الامريكان بترك المكان فهو ملغوم ومهدد بالقنابل ... فعلا تفجر المكان ... قتل صديق عمره على مسافة امتار عنه .... هبطت طائرة مروحية لنقله ... رفض وتحول الى ضفة شط العرب نزل عند شيخ منصور التميمي واستقبله بحفاوة وقال المالكي اين شيوخ العشائر اريدهم معي بالصولة انتخى بعض الشيوخ باسلحة شخصية فر جنود مقتدى من التنومة واصابهم الذعر وهنا قرر المالكي اقتحام وكرهم الاول في منطقة الحيانية المشابههة للثورة وماان ضربت بالصواريخ الصوتية فقط حتى هرب الجميع وسلمت البصرة والقي القبض على اتباع الشر الى يومنا في السجون انها صولة بيضاء لم تقتل واحدا من الابرياء وحتى الاعداء انها حكمة المالكي ... للتاريخ ( قلم تيل العراقي ) البصراوي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,442

    افتراضي



    لهذا الاسباب في المشاركة اعلاه , صار مقتدى قائد عند ( الاخرين) واعتبروه بطل وطني ,
    في الحقيقة هم يتشفون بما يحصل ..
    ولكن الباطل له جولة وستنكشف الامور والايام تدور





    الحرب السعودية العراقية ( 1798-2018 ميلادية)!
    ايها العراقي ,ايها الانسان اعرف عدوك
    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86647

    تقسيم العراق وسوريا وداعش والبعث وحرب القادسية!
    الدور السعودي في تدمير العراق وسوريا والتمهيد للتقسيم

    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86036

    مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية
    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=88392


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,567

    افتراضي

    شدد امام جمعة النجف الاشرف سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي على ان تحل المشاكل الداخلية عبر ثلاثة ضوابط الشرع، والعقل، والقانون.
    وأكد ان العراق حكومة وشعبا سيقف مع ايران في اي عدوان ضدها.
    جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف.
    السيد القبانجي استنكر الاضطرابات الامنية التي شهدتها النجف الاشرف وبعض المحافظات العراقية وقال: نحن غير راضين عن ارعاب الناس واي انفلات امني.
    مشددا سماحته على ان المشاكل الداخلية يجب ان تحل عبر ثلاث ضوابط الشرع والقانون والعقل.
    وفي الشأن الاقليمي والدولي اشار سماحته الى التصعيد الامريكي ضد ايران واعلان حالة الطوارئ مبينا سماحته ان العراق اعلن انه لن يقف مع العقوبات ضد ايران واليوم سيقف حكومة وشعبا مع ايران في اي عدوان ضدها. واضاف: كيف تبرر امريكا نقضها الاتفاقات وتاجج المنطقة.
    الى ذلك اكد سماحته ان امريكا يجب ان تصطدم بصخرة صماء تعيدها الى موقعها الطبيعي البعيد عن فرض الوصاية على العالم.
    وفي الخطبة الدينية تناول سماحته مقطعا مرويا عن الامام الصادق (ع) اذ يقول(كونوا مشرفين على الاخرة منتظرين لايامكم) مبينا سماحته ان الاشراف فيه مدلول القرب والنظر للاخرة ، واما المقصود بمنتظرين لايامكم فالتفسير الاظهر هو الانتظار لايام لقاء الله تعالى وايام الاخرة.
    وفي محور اخر استذكر سماحته ذكرى وفاة السيدة خديجة الكبرى موضحا انها اصبحت سيدة نساء العالمين لان لها عدة خصوصيات ابرزها التضحية المطلقة للرسول (ص) والسبق للايمان، واليقين والوضوح في الرؤية.
    وفي شأن اخر قدم سماحته الشكر للشعب العراقي لاقامة مجالس الذكر في هذا الشهر الفضيل بالاضافة لتضامنهم فيما بينهم من خلال الوقوف الى جانب عوائل الشهداء والتبرع للايتام.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني