النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    العراق بين الأرض والسماء
    المشاركات
    2,335

    افتراضي أهل الموصل من أحقر الناس خصوصا أهل الدوائر

    أهل الموصل من أحقر الناس خصوصا أهل الدوائر
    لا أدري لماذا تغيرت الأخلاق والأنفس فظهرت أنفس يملؤها الخبث و ( النحاسة ) ولا أدري هل اتت كلمة النحاسة من النحاس ! لكن النحاس عنصر فلزي معدنه طيب يعد موصلا جيدا للكهرباء ويدخل في كثير من الصناعات كما استخدمه الأسكندر ذو القرنين في تقوية معدن الحديد عندما صنع سدا يمنع ياجوج وماجوج من اختراقه قوله تعالى :
    أتوني زبر الحديد حتى إذا ساوى بين الصدفين قال أنفخوا حتى إذا جعله نارا قال أتوني أفرغ عليه قطرا . والقطر هو النحاس يذيبه فيكون مع الحديد مركبا صلدا للغاية . يعني هل النحاسة من النحاس ؟
    لم نكن هكذا نحن من خدمنا في دوائر الدولة من 1970 - 2014 ..
    لا أنسى عندما كنت أعمل في مصرف الدم الرئيسي في أول تأسيسه
    وقتها كنت معاونا طبيا وكنا أثنان فقط في خفارة ليلية وجاء يزيدي يريد دما لمريضه والمعروف لا يعطى دم إلا بعد التبرع ( بطل دم مكان أخر ) قال اليزيدي : لا أريد دم مسلم
    من أين لي يا هذا أن أجلب لك دم يزيدي مطابق لفصيلة دم مريضك أو مريضتك ؟؟
    طردته ..... جائني الساعة حوالي الثالثة بعد منتصف الليل وقد جلب إمراة طاعنة في السن يريدني أن أسحب منها دم وأعطيه له ..... قلت له هذه لا يمكن سحب دم منها بعد أن فحصت ضغط دمها وكثافة الدم أضف له كانت هالكة تماما فقلت له ( من أين لها الدم هذه ! ) هذه تموت لو سحبت 10 سي سي دم منها ... تغير وجهه وذُهل ... هل ترضى بدم مسلم أم لا ؟ فما يدريني أن الدم المحفوظ يعود لمسلم أو مسيحي فنحن لا نسجل الديانة على ( بطل الدم ) نسجل فقط فصيلة الدم .... قال أي أرضى
    ولكن لا متبرع عنده
    والله أعطيته قنينة دم ( بطل دم ) لوجه الله تعالى دون متبرع ..
    سالفتنا اليوم
    اليوم كان عندنا تحويل دار في دائرة العقاري ... في الصباح لم يكن المدير موجودا
    المعاملة مضى عليها خمسة أشهر لغرض استحصال الموافقات الأمنية والأستخباراتية هل الشخص داعشي , هل له علاقة بداعش ... وهكذا ؟؟
    طيب انتهت هذه ونجح الأختبار لكن لنتكلم عن اليوم فقط بقي الأعتراف والمعاملة مستوفية لكل الشروط وحضر الرجل الذي بأسمه العقار وكذلك من أوكله
    ذهبنا عند الموظف الذي يتم الأعتراف أمامه قال فقط سجلوها في الواردة ... دقيقتين ورجعنا إليه
    أقفل باب الغرفة وقال لا دوام إلا بعد العيد والعيد بقي له ستة أيام أو سبعة على الأقل ( لم يحن وقته بعد )
    فتصوروا كم كلب أبن كلب
    فقط إمضاء وكل شيء جاهز لكن الموظف استهتر ولم يكن الدوام على وشك الأنتهاء خرج قبل انتهاء الدوام
    ---
    ويبدو أن الحال في كل الدوائر هكذا في الموصل أو غيرها من مناطق العراق لكن صفة النحاسة صفة متأصلة لدى أهل الموصل خصوصا ( القحيين ) جماعة البقا زي الذين ربما كانوا يوما يهودا , أما أهل القرى والأرياف أو العرب من العشائر لا ليسوا كذلك
    ولكن العرب العشائريون لا تسلم لهم مناصب , كل الدوائر ورؤسائها والمناصب المهمة فيها تكون بيد القحية ....
    هذه مدينتي التي أتكلم عنها بصراحة مطلقة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    643

    افتراضي

    البيروقراطية لا تختص بالموصل دون غيرها ... فدوائر العراق قاطبة في كل المحافظات تعاني من الفساد والروتين والبيروقراطية والتسويف واهانة المراجعين

    نرى المراجع يقف على شباك الموظف تحت نار الشمس اللاهبة والشباك يفتح حسب مزاج الموظف
    والمعاملات تبقى اشهرا حبيسة الادراج

    شعب فاسد بمعنى الكلمة ...

    على الجانب الاخر من العالم ومن خلال تجربة شخصية عشتها

    في احدى بلدان الغرب لا تحتاج ان ترى الموظف لتنجز معاملتك .. تستطيع انجازها عبر الهاتف او من خلال البريد او النت .. فمعظم الدوائر تستقبل مراجعيها من خلال صفحاتها على الانترنت وتنجز معاملاتهم

    فلا تضيع وقت المراجعين ولن تكون مضطرا لتتوسل باحد لقضاء اعمالك

    وحتى لو اضطررت للذهاب لاحدى الدوائر فان الموظف المختص يستقبلك بابتسامه واحترام وتجلس معزز مقدر وتسلم لك معاملتك


    نحتاج مليون سنة لنفهم كيف يعيش البشر

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني