صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 17 من 17
  1. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    العراق بين الأرض والسماء
    المشاركات
    2,334

    افتراضي

    شكرا أخويه تيل على حسن الثقة نعم وصلت النقطة
    أما محاباة لا أختلف ولازلت فأن أعمامي في جنوب العراق ولازلنا بني ربيعة في الموصل خصوصا فخذنا نحن مرتبطين بعشائرنا في الجنوب من طرفي لم أنقطع وهناك مواقف كثيرة رغم البعد سبحان الله ( ويمكن عل النيات ) يأتي في ساعة شدة أمر بها شخص من أولئك فألتقيه في الموصل أو بغداد لم أعرفه سابقا بل صدفة فما أن نتبادل الحديث حتى يقول لي أنا شيخكم فلان وهو شيعي وأنا سني .... انتم الفلانين نعرفكم .
    وحتى في وقت صدام الأواصر العشائرية كانت موجودة
    نعم أعتز بكل أبناء الفرات الأوسط كما أعتز بكل عشائر العراق
    شكرا لكم على التعليق
    وفقكم الله
    الربيعي

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    643

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الربيعى مشاهدة المشاركة
    في هذه الملاحظة أتفق معك أخ علي يعني كما تقولونها " تقية " حقا تعجبني صراحتك وأثمن فيك هذه الروحية النموذجية بارك الله بك
    أيضا كان مخلصين من الشيعة , المسألة مرات قد تكون إنتهازية ليست وفق مبدأ لأجل المناصب أو مبدأ لدى البعض مثلا حسن العلوي الذي أقرأ له أحيانا إلى الآن يوالي الفكر البعثي , قادة كبار أعضاء قيادة قطرية أرتبطوا بالبعث حتى قبل أنتماء صدام للحزب في الناصرية مثلا أو غيرها من محافظات الجنوب ,, المهم ليس كل ما يذكر مثلا يقاس عليه.
    أخويه علي لا تزعل مني عندما أناقش حقائق : تكرس الولاء للمذهب بشكل كبير بعد 2003 لدى الأحزاب وحتى لدى المواطنين الحكم بأسم الدين ..
    في مشاركتي أعلاه التي اقتبست منها سطرا أو سطرين , كانت ضمن منطقة معينة وقد عرجت في ملاحظة بعدها على توضيحها


    حياك الله اخي محمد


    لقد عودت نفسي أن لا تميل وتتعصب لعناوين طارئة دخيلة على العنوان الفطري الحقيقي الذي اهملناه للأسف ونسيناه بل وتخلينا عنه .


    فكل واحد منا يولد وهو يحمل صفة واحدة هي انسان ، مجرد من كل الأوصاف والعناوين ،
    ثم يحمل اسما لم يختاره ، وينتمي لوطن وعائلة ودين ومذهب ولون بشره لم يكن له فيهم أي اختيار ، بل رمته الصدف في زمان ومكان معينين فوجد نفسه عراقي وعربي وشيعي واسمر
    وبسبب كل هذه العناوين سيقضي كل عمره يدافع عنها وربما يُقتل أو يستشهد بسببها .
    بينما غيره في النصف الآخر من الأرض شائت الصدف ان يولد اشقرا يهوديا ووو فيتعنصر لعناوينه مقابل الآخر


    وكلاهما لم يختارا ما صارا عليه ،


    فمن السفه يا اخي ان نبقى نعيش هذه الدوامة من الكراهية والتعصب بينما الذي خلقنا جميعا لم يطلب منا كل ذلك


    حيث قال تعالى : يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير


    لم يطلب منا ان نتقاتل بل نتعارف ونتعايش وتبقى علاقاتنا بالله خاصة بيننا وبينه وهو عليم خبير سيتولى الفصل بيننا


    فمن نصبنا لنصبح وكلاء الله في أرضه ونقيم علاقاتها مع الله إن كانت صالحة أو باطلة ؟


    يقول عز من قائل : (إن الذين آمنوا والذين هادوا والنَّصارى والصَّابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون)
    وقوله تعالى: (إن الذين آمنوا والذين هادوا والصَّابئين والنصارى والمجوس والذين أشركوا إن الله يفصل بينهم يوم القيامة إن الله على كل شيء شهيد)


    هل هنالك وضوح أكثر من هذه الآيات ؟


    كل هذه الأديان سواءا أهل الكتاب أو غيرهم بل حتى المشركين سيفصل الله بينهم يوم القيامة ولو يعطي الله تعالى الفصل والحكم لأي احد من عباده حتى الانبياء


    حيث قال تعالى : فذكر إنما أنت مذكر . لست عليهم بمسيطر


    إن إلينا إيابهم ثم إن علينا حسابهم


    أي يا ايها النبي لا تكره الناس على ايمانهم مهمتك فقط أن تذكرهم وتوضح لهم فلا تتسلط عليهم نحن من سنتولى حسابهم والفصل بينهم




    فلنرجع يا اخي الى انسانيتنا الجامعة لكل الخلائق فهي العنوان الفطري الوحيد والجامع وهو الذي نادى به القرآن


    كم شوه كهنة الدين دين الله كذبا وتحايلا على الله

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني