صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 17
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,714

    افتراضي حيدر الملا يقول انا بعثي وافتخر اني كنت مفوض امن زمن صدام اعدمت الصفويين

    من هو حيدر الملا..!!
    """"""""""""""""""""""""""""""
    حيدر نوري صادق نصيف الملا تولد 1969
    قبل كتابة الموضوع تربطني علاقة صداقة مهنية مع النائب حيدر الملا تمتد من أيام العمل في مديرية امن البصرة في نهاية الثمانينات والتسعينات حيث تعرفت على مفوض الأمن حيدر الملا الرجل البصري الوحيد في قسم مهم جدا حيث كان ينتسب لشعبة [التحقيقات السياسية] وللتاريخ أقول انه رجل يجيد التلون والامتداد والتقرب للمسؤولين.. لذلك اعتمد عليه لواء مهدي مدير امن البصرة كثيرا وبرز اسمه في المديرية بعد الانتفاضة الشعبانية وتولى التحقيق مع عدد من البصريين الذين اعدموا من خلال محاضر التحقيق التي رتبها.
    والجميع يعرف طرق انتزاع الاعترافات من المتهمين في مديريات الأمن غير إن تربيتي الريفية تختلف عما رايته في أخلاق رجال سلك الأمن العراقي بصورة عامة فاكتفيت أن استقر بقسم غير واسع تقريبا وهو ( الاقامات في البصرة) غير إن هذا القسم يحتاج بالدرجة الأساس معلومات شخصية عن المقيمين وزوجات بعض البصريين غير العراقيات فكنت اعتمد على صديقي حيدر الملا في البيانات الخاصة عن أولئك هذا وطد العلاقة فيما بيننا إلى درجة إن الرجل استدعاني لوجبة غذاء في داره في شارع 14 تموز.
    ويبدو إن طموح الرجل تعدى حدود المهنة والمسؤولية أراد أن يجعل مني دمية بسبب المعلومات التي يمتلكها قسمنا عن العوائل المسفرة خارج العراق في البصرة والمتهمة بالتبعية لابتزازهم ماليا وجنسيا..!! ولما أصبحت الحرب العراقية الإيرانية على أشدها والقوات الإيرانية على أبواب البصرة كان الواجب الأمني حماية المدينة كما نتصور من بعض المواطنين المتدينين المشبوهين( خاصة رجال الدين ووكلاء المراجع ) الذين يحترمهم أهل البصرة كثيرا فكان حيدر الملا مكلفا من قبل لواء مهدي باختيار شخصيات وكلاء للشعبة السياسية لمراقبة الصلاة في الجوامع الشيعية والحسينيات ورفع تقارير عن عدد المصلين ونسبة الشباب ومدى التزامهم الديني.
    وبما ان حيدر الملا يعرف أبناء البصرة أكثر من غيره من منتسبي مديرية امن البصرة لذلك اعتمد عليه مدير الأمن في ذلك الحين وقد نجح نجاحا كبيرا في تلك المسؤولية وتمكن من زرع أكثر من شخص في كل مسجد وحسينية وأدت أعماله إلى اعتقال المئات وإعدام البعض منهم حتى النساء اللواتي لهن علاقات بالحزب أو اللاتي لا تتورع من دخول المديرية بحجج وأسباب منهن طالبات وبائعات سمك وموظفات في الدوائر الرسمية والكليات والمدارس والمصانع وللتاريخ لم أرى امرأة منهن تمتلك أدنى مستوى من الورع والخوف من الله فكن ياتين بمعلومات لمديرية الأمن دقيقة جدا تصل إلى معلومة خصام رجل مع زوجته أو أب يضرب ولده أو نكتة عادية تتحول إلى قضية مهمة في قسم التحقيقات السياسية للابتزاز وترويع المجتمع .
    بعد احتلال الكويت ودخول القوات العراقية فيها تم نقلي إلى الكويت بتاريخ 10/8/1990 مع مجموعة من ضباط الأمن من مديرية امن بغداد وهناك عملنا خلية أمنية مع القيادي علي حسن المجيد لمدة خمسة أشهر ارتكب فيها رجال الأمن أعمالا إجرامية ضد المواطنين الكويتيين وقاموا بسرقات كبيرة من دوائر الدولة والمخازن والمحلات والشركات الأهلية وكان يساعدنا في ذلك الوقت صهر الرئيس حسين كامل وهيئة التصنيع العسكري التي جلبت أمرا من صدام أن تنقل كل وزارة ما تريد من الوزارات الكويتية وهذا فتح الباب لضباط الأمن والجيش والتصنيع العسكري من سرقة كل الكويت .
    والحمد لله تعرضت لحادث مروري في بغداد أثناء واجبي الأمني بين الكويت والعراق تم نقلي بعدها إلى امن البصرة بعد إجازة مرضية لمدة شهرين فوجدت زميلي حيدر الملا في مديرية امن البصرة وتم تنسيبي إلى القسم الذي يعمل فيه( القسم السياسي) وقد سألني عن أحوال الكويتيين ومدى صمودهم في مقاومة الجيش العراقي وتدخل المملكة العربية السعودية وفتح أراضيها للقوات الدولية واحتضانها للحكومة الكويتية في المهجر وموقف قطر والبحرين والأمارات ولكني فهمت من كلامه إنه يقول هذا كله لا يهم المهم الآن أن نحارب الشيعة ورجال الدين في البصرة لان الضغط خف عنهم بسبب حوادث الكويت وسألته ما علاقة شيعة البصرة بالكويت ..؟.
    فقال :ليس لهم علاقة حاليا لان موقف إيران الرسمي الآن الحياد.. ولو أعلن الإيرانيون موقفا ضد العراق سنقوم باعتقال مئات الشخصيات الشيعية في البصرة.. لم اتجرا على سؤاله عن الحقد الذي يضمره لإيران ولأبناء مدينته عامة ولشيعة البصرة خاصة .. غير إن الحسابات انقلبت عندما قامت أمريكا بشن الحرب على العراق قلبت كل الحسابات الأمنية .. لان التعليمات التي وردتنا من بغداد تفيد إن اغلب المقاومين الكويتيين من الشيعة بل ممن لهم أصول إيرانية سابقا وهذا يعني لو تم الاتصال عبر المراجع في النجف الأشرف وقم ووكلائهم في العراق عامة بشيعة البصرة ستكون الطامة الكبرى على الدولة ولا يمكن مقاومتهم ولما حدثت الانتفاضة الشعبانية كانت البصرة الشرارة الأولى التي انطلقت منها إلى باقي المحافظات العراقية وقد استهدف الثوار مديرية امن البصرة واحتلوها خلال ربع ساعة.
    وقدر لي أن استغل إحدى السيارات وأتوجه إلى بيت المفوض الرفيق حيدر الملا الذي وجدته مستعدا لترك داره وقد أرسل زوجته لبيت أهلها فركب معي في سيارتي وتوجهنا إلى بيت احد الرفاق في أبي الخصيب بصعوبة بالغة وأخفينا هوياتنا الرسمية وهناك أبعدنا السيارة عن البيت فسرقها الناس بعد ذلك وكان احد أولاد صاحب البيت يؤدي دورا مع الثوار ويجلب لنا أسمائهم وعناوينهم وكنا نسمع إذاعة بغداد علمنا إن صدام لا زال في السلطة.
    وبعد انتهاء الانتفاضة ودخول الجيش البصرة رجعنا إلى بيت حيدر الملا بواسطة عربة يجرها حصان لان المدينة فرغت تماما من وسائل النقل بعدها اتصلنا بعدد من الرفاق وضباط الشرطة وتوجهنا إلى القطعات العسكرية حيث كان أمرها رفيقا بدرجة عضو فرقة فامن لنا حماية على مديرية امن البصرة وكنا نداوم نهارا وننسحب منها ليلا إلى مكان مجهول خوفا من الثوار .
    كان مقرنا الرئيسي في احد مضايف شيخ عشيرة كبير في الزبير الذي كان أبناء عشيرته يزودوننا بأسماء الثوار ( الغوغائية ) وكذلك نذهب إلى مضيف شيخ عشيرة كبيرة في القرنة حينذاك جاءت الفرصة الذهبية التي ينتظرها رجال الآمن للانقضاض على الشيعة في البصرة واتهام إيران بالمسؤولية...وحدث ما حدث .
    قدمت طلبا للنقل الي مدينتي فتمت الموافقة بعد ثلاثة أشهر فودعت البصرة نهائيا ولم أزورها لحد سقوط النظام عام 2003 ولكني كنت اعرف إن أبناءها لا يدافعون عن نظام صدام وسينتقمون من الرفاق ورجال الأمن وقد حدثت اغتيالات لعدد كبير منهم كما سمعنا من أجهزة الإعلام ولكن الغريب الذي أدهشني ولا يمكن أن أتصوره أن ارى مفوض الأمن حيدر الملا نائبا في البرلمان العراقي وناطقا رسميا لكتلة وطنية تسعى لبناء العراق ديمقراطيا هذا ليس حسدا والله الشاهد ولكن اعرف الرجل لا يحب إلا نفسه وجيبه ونفسيته إجرامية ملطخة يده بالدماء لحد الثمالة.تتحدث وثائق امن البصرة عن اشخاص عملو بامن البصرة يعترفون ان الملا كان معهم من اقسى المحقيين في انتزاع الاعترافات وكان يعمل معه احمد هارون الموصلي ومحمد اسماعيل الدليمي وقحطان ابو دعاء من ديالى واحمد التميمي ايضا من البصرة من التميمية وكان مجرما ايضا ونقيب ابراهيم الكبيسي ومقداد الموصلي وملازم علاء البغدادي وزغيتون التركماني وعشرات المجرمين الحاقدين طائفيا على ابناء الجنوب هؤلاء قسم منهم قبرو فالى جهنم وبئس المصير وقسم منهم لازالو بيننا يحكمون
    منقول......
    حافظ اليوسف....

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,714

    افتراضي

    تتحدث وثائق امن البصرة عن اشخاص عملو بامن البصرة يعترفون ان الملا كان معهم من اقسى المحقيين في انتزاع الاعترافات وكان يعمل معه احمد هارون الموصلي ومحمد اسماعيل الدليمي وقحطان ابو دعاء من ديالى واحمد التميمي ايضا من البصرة من التميمية وكان مجرما ايضا ونقيب ابراهيم الكبيسي ومقداد الموصلي وملازم علاء البغدادي وزغيتون التركماني وعشرات المجرمين الحاقدين طائفيا على ابناء الجنوب هؤلاء قسم منهم قبرو فالى جهنم وبئس المصير وقسم منهم لازالو بيننا يحكمون

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    العراق بين الأرض والسماء
    المشاركات
    2,331

    افتراضي

    أشلون يرجع ويكون نائب رجل له خلفيات سيئة
    2- مشكلتنا نعاقب الطائفة بسبب أخلاقيات أو ماضي شخص أولا أريد أسأل ليش تخليه ؟
    ها ها أنا أدري ليش تقبل وتخليه وتسوي معاه حتى علاقات حتى المد والشحن الطائفي يستمر وهذه أولى ابجديات أحزاب العراق بعد 2003 وروح غرد وأجلب عليه ألف مستمسك أنه كان يعذب الناس في الزمن الصدامي محد يديرلك بال ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,714

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الربيعى مشاهدة المشاركة
    أشلون يرجع ويكون نائب رجل له خلفيات سيئة
    2- مشكلتنا نعاقب الطائفة بسبب أخلاقيات أو ماضي شخص أولا أريد أسأل ليش تخليه ؟
    ها ها أنا أدري ليش تقبل وتخليه وتسوي معاه حتى علاقات حتى المد والشحن الطائفي يستمر وهذه أولى ابجديات أحزاب العراق بعد 2003 وروح غرد وأجلب عليه ألف مستمسك أنه كان يعذب الناس في الزمن الصدامي محد يديرلك بال ...
    نحن ابناء الجنوب تلظينا اكثر من غيرنا ممن سماها المقبور صدام المدن البيضاء كونها لم تنتفظ ضده نحن نذكر ابناؤنا جيلا بعد جيل من هؤلاء واتحدى ان يأتي الملا ومن على شاكلته لمدننا فهو نائب يمثل مدينته وسواء دار لي بال ام لم يدير نحن نبين لمن لايعرف الصداميين اجرامهم ليس الا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    العراق بين الأرض والسماء
    المشاركات
    2,331

    افتراضي

    كونها لم تنتفض

    والآن أيضا بعض المناطق السنية كجرف الصخر يعاقب أهلها بالكامل بسبب تهمة الإرهاب
    مشردون ويمنعون من العودة ليقال حسب وصف الجهة الأمنية كما سمعتها من التلفاز في حديث دار اليوم على أحد القنوات الفضائية
    5000 داعشي بينهم ؟ تصور منطقة بقدر جرف الصخر التي صارت تسميتها -جرف النصر--- أن فيها 5000 عنصر إرهابي ؟
    وكل اعداد داعش الذين احتلوا ما يقارب 60 % من مساحة العراق في 2014 لا يصل عددهم لهذا العدد وفق كل المصادر ..
    ما ذنب عائلة بكاملها لو كان احد افرادها انتمى لمجوعة إرهابية
    أو ما ذنب العوائل الباقية أو ما ذنب الأخرين اذ ليس من المعقول كلهم إرهابيون
    ألا ترى أنها نفس طرق صدام في الإبادة ؟
    رووداو - أربيل وصلت إلى مقبرة كربلاء 31 جثة مجهولة الهوية من مناطق جرف الصخر الواقعة شمالي محافظة بابل.

    ورفضت الجهات الطبية في الحلة تسلم الجثث لاسباب مجهولة.

    وتعهدت جهات تطوعية في كربلاء نقل الجثامين من منطقة جرف الصخر بالتعاون مع قسم الطب العدلي في دوائر الصحة.

    ويقول شهود عيان ان الجثث بدت عليها اثار الرصاص والنحر والتمثيل .

    وفي الصعيد ذاته أدان تحالف القوى جريمة قتل العشرات من أبناء منطقة جرف الصخر بعد اختطافهم قبل سنوات.

    وأكد التحالف في بيان ورد لشبكة رووداو الإعلامية، "إن سلطات محافظة بابل من بلديات وصحة تواطأت على التكتم على إخفاء ما يقارب 120 جثة لعراقيين مغدورين، في ظل صمت مريب من جانب حكومة عبد المهدي رغم أن هذه الجريمة ترتقي إلى مرتبة الجرائم ضد الإنسانية."
    https://www.rudaw.net/arabic/middleeast/iraq/130820192



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,714

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الربيعى مشاهدة المشاركة
    كونها لم تنتفض

    والآن أيضا بعض المناطق السنية كجرف الصخر يعاقب أهلها بالكامل بسبب تهمة الإرهاب
    مشردون ويمنعون من العودة ليقال حسب وصف الجهة الأمنية كما سمعتها من التلفاز في حديث دار اليوم على أحد القنوات الفضائية
    5000 داعشي بينهم ؟ تصور منطقة بقدر جرف الصخر التي صارت تسميتها -جرف النصر--- أن فيها 5000 عنصر إرهابي ؟
    وكل اعداد داعش الذين احتلوا ما يقارب 60 % من مساحة العراق في 2014 لا يصل عددهم لهذا العدد وفق كل المصادر ..
    ما ذنب عائلة بكاملها لو كان احد افرادها انتمى لمجوعة إرهابية
    أو ما ذنب العوائل الباقية أو ما ذنب الأخرين اذ ليس من المعقول كلهم إرهابيون
    ألا ترى أنها نفس طرق صدام في الإبادة ؟
    رووداو - أربيل وصلت إلى مقبرة كربلاء 31 جثة مجهولة الهوية من مناطق جرف الصخر الواقعة شمالي محافظة بابل.

    ورفضت الجهات الطبية في الحلة تسلم الجثث لاسباب مجهولة.

    وتعهدت جهات تطوعية في كربلاء نقل الجثامين من منطقة جرف الصخر بالتعاون مع قسم الطب العدلي في دوائر الصحة.

    ويقول شهود عيان ان الجثث بدت عليها اثار الرصاص والنحر والتمثيل .

    وفي الصعيد ذاته أدان تحالف القوى جريمة قتل العشرات من أبناء منطقة جرف الصخر بعد اختطافهم قبل سنوات.

    وأكد التحالف في بيان ورد لشبكة رووداو الإعلامية، "إن سلطات محافظة بابل من بلديات وصحة تواطأت على التكتم على إخفاء ما يقارب 120 جثة لعراقيين مغدورين، في ظل صمت مريب من جانب حكومة عبد المهدي رغم أن هذه الجريمة ترتقي إلى مرتبة الجرائم ضد الإنسانية."
    https://www.rudaw.net/arabic/middleeast/iraq/130820192


    اخي الربيعي ......نحن كتبنا الموضوع لبيان اجرام البعثيين ودمويتهم وانت تريد تقارن ولسنا في جدال وسجال ولكن مادام انت قارنت بين الامس واليوم فلك هذه المقارنة
    اولا .... نحن انتفظنا 14 محافظة ماعدا الموصل وديالى والانبار وجزء من تكريت كونها مدن صدامية بامتياز والا هل 14 محافظة كلهم غوغاء اما اليوم فجميع المدن مسالمة لم تقطع الرؤوس بها الا نفس المدن التي مدت يدها لصدام فماذا يعني ذلك
    ثانيا ... نتحدى اي شخصا يتكلم عن انتفاظة الجنوب انها دموية او قطعت رؤوس او قتلت جندي بل ثورة عارمة انتفاظة بيضاء تحدت السلطة الغاشمة بعفوية وشعبية غير منظمة وليس كما حال مدنكم الداعشية التي استسلمت للشيشان والاجانب اما نحن ثورتنا وطنية خالصة لم يأتي احد بشعر طويل وملابس افغانية انت من دفعني ان اتكلم بهذه اللهجة التي بدأتها وكأنك تدافع عن حيدر الملا واتباعه الصدامين والاناء ينضح بما فيه
    ثالثا... انتفاظتنا جاءت بعد خزي وعار البعث وهزيمة منكرة وتدمير جيشنا ومعداته واسلحته في حرب خاسرة بعد حرب 8 سنوات دخل حرب الكويت اما هؤلاء في جرف النصر وديالى والموصل ادوات واضحة تدربو في انقرة واسطنبول وجاءو من الشيشان والعربان باموال ال سعود وال نهيان هؤلاء جاءو لتدمير السنة قبل الشيعة واثارة الطائفية والعنصرية وقتل على الهوية
    واذا تستمر بالمقارنة لدينا ارقام واحصائيات ماقتله ضباط الموصل وتكريت والرمادي وديالى بالمحافظات الجنوبية والشمالية في تسلط الاقلية على الاغلبية الساحقة اما اليوم فوزراء السنة اكثر من الشيعة والسلطات تتقاسم بينهم فاين الامس من اليوم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,714

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الربيعى مشاهدة المشاركة
    كونها لم تنتفض

    والآن أيضا بعض المناطق السنية كجرف الصخر يعاقب أهلها بالكامل بسبب تهمة الإرهاب
    مشردون ويمنعون من العودة ليقال حسب وصف الجهة الأمنية كما سمعتها من التلفاز في حديث دار اليوم على أحد القنوات الفضائية
    5000 داعشي بينهم ؟ تصور منطقة بقدر جرف الصخر التي صارت تسميتها -جرف النصر--- أن فيها 5000 عنصر إرهابي ؟
    وكل اعداد داعش الذين احتلوا ما يقارب 60 % من مساحة العراق في 2014 لا يصل عددهم لهذا العدد وفق كل المصادر ..
    ما ذنب عائلة بكاملها لو كان احد افرادها انتمى لمجوعة إرهابية
    أو ما ذنب العوائل الباقية أو ما ذنب الأخرين اذ ليس من المعقول كلهم إرهابيون
    ألا ترى أنها نفس طرق صدام في الإبادة ؟
    رووداو - أربيل وصلت إلى مقبرة كربلاء 31 جثة مجهولة الهوية من مناطق جرف الصخر الواقعة شمالي محافظة بابل.

    ورفضت الجهات الطبية في الحلة تسلم الجثث لاسباب مجهولة.

    وتعهدت جهات تطوعية في كربلاء نقل الجثامين من منطقة جرف الصخر بالتعاون مع قسم الطب العدلي في دوائر الصحة.

    ويقول شهود عيان ان الجثث بدت عليها اثار الرصاص والنحر والتمثيل .

    وفي الصعيد ذاته أدان تحالف القوى جريمة قتل العشرات من أبناء منطقة جرف الصخر بعد اختطافهم قبل سنوات.

    وأكد التحالف في بيان ورد لشبكة رووداو الإعلامية، "إن سلطات محافظة بابل من بلديات وصحة تواطأت على التكتم على إخفاء ما يقارب 120 جثة لعراقيين مغدورين، في ظل صمت مريب من جانب حكومة عبد المهدي رغم أن هذه الجريمة ترتقي إلى مرتبة الجرائم ضد الإنسانية."
    https://www.rudaw.net/arabic/middleeast/iraq/130820192


    اخي الربيعي ......نحن كتبنا الموضوع لبيان اجرام البعثيين ودمويتهم وانت تريد تقارن ولسنا في جدال وسجال ولكن مادام انت قارنت بين الامس واليوم فلك هذه المقارنة
    اولا .... نحن انتفظنا 14 محافظة ماعدا الموصل وديالى والرمادي وجزء من تكريت كونها مدن صدامية بامتياز والا هل 14 محافظة كلهم غوغاء اما اليوم فجميع المدن مسالمة لم تقطع الرؤوس بها الا نفس المدن التي مدت يدها لصدام فماذا يعني ذلك
    ثانيا ... نتحدى اي شخصا يتكلم عن انتفاظة الجنوب انها دموية او قطعت رؤوس او قتلت جندي بل ثورة عارمة انتفاظة بيضاء تحدت السلطة الغاشمة بعفوية وشعبية غير منظمة كما حال مدنكم الداعشية التي جاء بها الشيشاني والافغاني بينما نحن عراقيون وحدنا من قاوم المعتدين انت من دفعني ان اتكلم بهذه اللهجة التي بدأتها وكأنك تدافع عن حيدر الملا واتباعه الصدامين والاناء ينضح بما فيه
    ثالثا... انتفاظتنا جاءت بعد خزي وعار البعث وهزيمة منكرة وتدمير جيشنا ومعداته واسلحته في حرب خاسرة بعد حرب 8 سنوات دخل حرب الكويت اما هؤلاء في جرف النصر وديالى والموصل ادوات واضحة تدربو في انقرة واسطنبول وجاءو من الشيشان والعربان باموال ال سعود وال نهيان هؤلاء جاءو لتدمير السنة قبل الشيعة واثارة الطائفية والعنصرية وقتل على الهوية
    واذا تستمر بالمقارنة لدينا ارقام واحصائيات ماقتله ضباط الموصل وتكريت والرمادي وديالى بالمحافظات الجنوبية والشمالية في تسلط الاقلية على الاغلبية الساحقة اما اليوم فوزراء السنة اكثر من الشيعة والسلطات تتقاسم بينهم بينما بالامس حتى مدير المدرسة ومدير البلدية من منطقة غربية وكان الجنوب جنسية عاشرة انتم الان تحكمون انفسكم محافظكم منكم وبيكم وشرطتكم محلية وجيشكم من اصلكم وفصلكم وخير ونعمة الله يديمها عليكم فاين الامس من اليوم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    640

    افتراضي

    شاءت الظروف ان يتم اعتقالي مع مجموعة من الشباب بتهمة الانتماء لحزب الدعوة عام 1986 وبعد تسفيرات من الامن العامة ببغداد تم اخذي الى البصرة وتحديدا الى بناية تحقيقات الامن السياسي بالعشار قرب ساحة ام البروم وتم التحقيق معي من قبل ضابط التحقيق فترة وبعدها قام مدير الامن لواء مهدي بالتحقيق معي .. رأيت بالامن مفوضين وعناصر مختلفين اشدهم تعذيبا كانوا من كربلاء اتذكر اسمائهم هادي وكريم وشخص يدعى حسين من اهالي الحيانية كان مستهترا يضربنا بالكيبل الاسود ويقول ضايج واجي اتونس بيكم ومفوض من بغداد كان كلما تم قصف العشار او البصرة بالمدفعية من قبل ايران يدخل ويسوي ويانه حفلة تعذيب لا اول لها ولا اخر ..
    المهم ما اريد اطول القصة ... اجي على موضع الشاهد بيها

    التقيت بحيدر الملا وكان مفوض امن بنفس الدائرة ...
    يوم الافراج عني قال لي ضابط التحقيق منا ورايح راح يكون ارتباطك وي هذ الشخص واشار للمفوض حيدر الملا
    حيث طلبوا مني واشترطوا علي ان اعمل لهم وكيل امن اكتب لهم تقارير

    اول لقاء مع حيدر الملا كان بالبصرة القديمة بمنطقة تم الاتفاق الزماني والمكاني عليها عندما افرجوا عني بالمديرية
    انتظرت بالوقت والمكان المحددين حيث حضر حيدر الملا بسيارته وقدم نفسه لي وقال ان ارتباطك من اليوم معي المطلوب منك تقدم لي تقريرا اسبوعيا عن كل شيء
    وقال لي ايضا اننا سنرسل لك اشخاص لا تعرفهم سيتكلمون ضد الحزب والثورة اذا لم تكتب لنا عنهم تقرير سنرجعك للزنزانة التي كنت فيها

    وانتبهت للمفوض حيدر الملا اول ما دخلت السيارة ضغط على الة التسجيل ليوثق كلامي

    وجاء الاسبوع الثاني ولم اقدم تقريرا له ولما سألني عن السبب قلت له لم يحدث شي يستحق ان اكتب عنه

    وجاء الاسبوع الثالث ولم احضر بالموعد المحدد

    وفي اليوم التالي حضر المفوض حيدر الملا ومعه مفرزة امن من ثلاثة اشخاص الى الكلية وكنت داخل المحاضرة جاء رئيس القسم وقال لي تعال جماعة رايديك وجيب وياك كتبك وبالممر سألني رئيس القسم الامن جاي عليك شنو مسوي انت فعرفت السبب فقلت له بسيطة ماكو شي ودخلنا غرفة رئيس القسم فوجدت حيدر الملا ومعه العناصر بانتظاري ... قال لي حيدر تعال ويانه
    اخذني لمكتب عميد الكلية وبكل استهتار طلب من العميد وموظفيه اخلاء المكتب وادخلني معه واغلق الباب
    وقال لي باسلوب رجال الامن
    اذا تريد تلعب ويانه هسه ناخذك للمكان اللي كنت بيه وانت تعرف بعد
    صارلك شهر تلعب علينه كلشي ما كتبت
    فرديت عليه كتله انطيني ورقة واني هسه اكتبلك كل شي تريده بس كله كذب ومو صحيح
    وبعدين رديت عليه وقلت له

    انت بتصرفك هذا وياي كشفتني امام القسم كله واساتذته باني متعاون وياكم هسه شلون راح يكون موقفي امامهم

    فرد علي باستهزاء وسخرية صدك بله خاف متقبل

    فتوعدني وقال لي هذه فرصتك الاخيرة اذا ما تتعاون راح تلحق ببقية اصدقائك
    وبالمناسبة معظم اللي انسجنوا وياي تم اعدامهم بالقضية



    فوعدته باني ساتعاون

    وجاء موعد اللقاء الاسبوعي به

    التقينا وانا كالعادة لم اكتب اي حرف لهم فقال لي ها رجعنه لنفس القصة
    فقلت له عندي اقتراح اكيد راح يرضيكم ويسهل المهمة عليه
    فقال شنو
    قلت له كلفني بمهة محددة على قضية افضل مما تطلب مني شيء لا ادري اين هو

    فقال لي الاسبوع القادم راح انطيك الجواب

    والتقيت به

    فابتدأ معي بلهجة تختلف عن بقية الايام السابقة
    سألني اذا كنت محتاج فلوس وبالفعل اخرج من جيبه صفطة فلوس وقال لي هذه لك وراح تاخذ كل شهر راتب
    واي مشكلة عندك بالكلية وي استاذ او طالب بس كول واحنه نحلها الك
    وحتى من تتخرج راح تبقه معيد بالكلية ومراح تروح عسكري

    فكر زين بمصلحتك

    فرديت عليه اني ما محتاج فلوس عندي خير من الله ومن احتاج فاول واحد راح اجيه هوه انت
    ورفضت اخذ المبلغ حتى ما اصير وكيل امن رسمي عدهم

    ثم قال لي
    اقتراحك انقبل وراح نوجهك بقضية محددة وسهله نريد تعاونك ويانه
    فقلت له تفضل
    فاخذني بسيارته الى منطقة البصرة القديمة واقتربنا من جامع صغير وقال لي تعرف هذا الجامع قلت له لا
    قال لي هذا الجامع يصلي بيه سيد عصام شبر نريد منك تتعرف عليه وتجي تصلي وراه

    وللحديث بقية

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    العراق بين الأرض والسماء
    المشاركات
    2,331

    افتراضي

    أنا اريد أصل إلى نتيجة بغض النظر عن مقالة الأخ علي ومداخلته الأخيرة التي قرأتها حرفا حرفا وقد حكى قصته وما تعرض له ...

    في وقت النظام السابق لا يمكننا القول أن الموظف الفلاني السني أكثر إخلاصا للنظام من الموظف الفلاني الشيعي بل ربما الشيعي كان يحرص أن يكون أكثر ولاءً حتى يبرهن على صدق النية , وكذلك الكردي والتركماني واليزيدي ... وهكذا بعض المرات يكون البعض من الشيعة أكثر خطرا في المجمتع وناقل وشاية للنظام فيكون منافقا من الدرجة الأولى وخصوصا في الجيش ..
    ( الحياة المدنية لم أجربها مع الشيعة )

    في الحياة المدنية كان الموظفين من المحافظات الجنوبية الذين يخدمون في المناطق الشمالية قلة وكنا لا نستطيع التمييز أن يقال فلان من الطائفة كذا أو غيرها . الكل كانت تخدم النظام بإخلاص في الظاهر أما مشاعر المرء الداخلية فلا يعرف بها إلا الله.
    في الجيش وخلال خدمتي المكلفية والأحتياط وتجربتي وما شاهدت أستطيع القول :
    من الطبيعي أن تضم المعسكرات والأفواج والألوية ووحدات الميادين من كل فئات الشعب العراقي فيقال فلان من أين : من البصرة , فلان من أين : من كربلاء , فلان من أين من سنجار فنعرف أنه يزيدي
    أما الشيعة كنا لا نستطيع القول مباشرة أن هذا الشخص شيعي لاسيما في السبعينيات إلا بعد مصادقته أوحينما تتجلى المذهبية بشكل واضح من خلال ذكرى (أستشهاد الإمام الحسين وإقامة المقتل ) , كان يقيمها الجند ربما سرا ولا أدري أو لم أسأل , ولكن كانوا زملاء لنا لا نسمعهم ما يؤذيهم أو يقال أنهم قد سمعوا منا ذات يوم مجرد كلمة أو همسة تكدر خواطرهم.
    بل أستطيع القول أن غالبية الجيش كان من أبناء المحافظات الجنوبية خاصة تلك الوحدات النائية في الشمال مثلا , ربما لم أخدم في وحدات عسكرية في جنوب العراق فكنت اسمع ايضا أن فلان الموصلي يداوم في وحدة عسكرية في الكفل أو في الديوانية أو الشطرة.
    خلاصة القول ( مفردة سني وشيعي ) لم تكن معروفه أو على الأقل لم تكن الناس تستخدمها بأستمرار كما في حال اليوم.
    نستطيع القول أن الناس الطيبين في كل فئة أو في كل طائفة موجودون وكذلك الخبثاء فلا نستطيع الجزم أن فلان لأنه شيعي خبيثا أو منافقا ولكن النفاق في الجيش كان صفة واقعية .
    (ذكرت عبارة فوق حسب ملاحظاتي وصفت فيها لأي فئة كانت صفة النفاق غالبة حسب الموجود من هذا الطرف أو ذاك ربما لا تكون نسبة عادلة وجازمة لكنها وفق محيط واستقرء معين )
    اتذكر ذات مرة خلال فترة الثمانينات وتحديدا 1987 عاقبني أمر اللواء ( وكان من الموصل ) إلى سرية من السرايا التابعة لأحدى أفواج ذلك اللواء في منطقة كناروا \ جوارته منطقة حدودية مع أيران ..... وصلت السرية استغربوا كيف يأتي مصلاوي من مقر لواء وأمره من الموصل إلى سرية ( حجابات ) لم يصدقوا عقوبة إلا بعد مضي خمسة أشهر أو ستة أشهر وأنا معهم من بعدها صرنا أصدقاء أنا وهم حتى فارقتهم . كانوا جميعا من العمارة والبصرة ..... أفردوا لي ملجأ خاصا بي لا يكلفوني بشيء عدا واجبي الطبي ... ذلك أمر اللواء كان نحسا جدا رعديدا ولا يتفاهم أبدا....
    حقا أولئك الناس كانوا بسطاء جدا وطيبين ......
    كانت الأشياء تخيف الجميع أحيانا نتكلم بسذاجة ولا نقترب السياسة والحمد لله لا يوجد مؤشر واحد في سجلي أو اذكر ذات يوم أنني قد كدرت خاطر أحد .
    حقا كنت أشعر أن العراق عائلة كبيرة
    --------------------------------------------
    موضوعنا وسالفة حيدر الملا
    هل يمكنني أن أسأل سؤال افتراضي : لماذا يسمحُ حزب الدعوة بدخول مثل حيدر الملا المعترك السياسي الحالي ؟
    بل أظنه شيعي لأن اسمه ( حيدر ) !!
    من وجهة نظري أن كل الأحزاب التي جائت بعد 2003 كتل ألتقت على المصالح الأنانية الضيقة وإلا كيف التفسير أن يبقى جلادا ورمزا من النظام السابق في السلطة الحالية وبمنصب مرموق ويخرج كل يوم يتحدث على شاشة التلفاز وله جمهور وقد نسي ماضيه ؟ بل يظهر بثوب جديد (والله لولا منكم لما عرفت عنه شيئا)
    كلهم لبسوا أثواب جديدة
    أستطيع القول كلهم كانوا بعثيين
    استطيع القول كلهم غيروا تسميات أحزابهم بعد أن كانوا بعثيين عدا القلة القلائل الذين كانوا مطاردين
    فليس هذا أنتمائه السابق ( بعثي ) لأنه سني
    أو ليس هذا لم يكن ولائه مطلقا للبعث والآن ظهر على الساحة
    كلهم جذروهم بعثية
    ألا قبحهم الله
    يبقون مثل حيدر الملا ويحاربون الفقير
    الشباب عاطل لا فرص عمل ولا تعيينات
    التعيينات ففط لذويهم ومعارفهم
    البوق بالمليارات علنا
    ألا من دوامة تقلعهم جميعا

    هنا بحثت عنه يقول المقال بدايته :
    بعد ان عيروه بمذهبه الشيعي ، حيدر الملا يهاجم اتحاد القوى السنية ويصفه بالطائفي...

    http://www.nasiriyah.org/ara/post/50621

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,714

    افتراضي

    ومن قال لك اخ الربيعي انه لايوجد من مذهبنا من كان عونا للبعث وصدام؟؟ هناك الكثير ولكن اغلبية مناطقنا الجنوبية كانت تعارض نظام البعث ليس لانه حكم سني بل للانتهازية والعنصرية المناطقية والطائفية التي لايشعر بها الا نحن لاننا كنا مهمشون والا ماذا تفسر قرية العوجة تحكم العراق من مدير الى وزير الى رئيس اما حيدر الملا ومن على شاكلته دخل العملية السياسية ليس عن طريق حزب الدعوة كما تذكر بل عن طريق محاصصة السنة وفرضهم طارق الهاشمي وعدنان الدليمي والنجيفي وعشرات البعثيين لان امريكا وال سعود لايريدون حكما من طائفة واحدة والشيعة معروفين بعداؤهم الى اسرائيل كل هذا سهل مجيء هؤلاء المرتزقة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    العراق بين الأرض والسماء
    المشاركات
    2,331

    افتراضي


    اما حيدر الملا ومن على شاكلته دخل العملية السياسية ليس عن طريق حزب الدعوة كما تذكر ؟

    أنا لم أذكر أنه دخل عن طريق حزب الدعوة بل قلت لماذا يسمح حزب الدعوة لدخول أمثال ( حيدر الملا ) وهو الحزب المسيطر حاليا والذي يعتبر حزب البعث عدوه اللدود .... اعتقد لأنه شيعي ولو كان سنيا لقطعوه أربا أربا سيما وقد ساهم في تعذيب بعض من مناضلي الدعوة أو أفرادا منهم....
    بينت أخويه بينت ما داعي حيدر الملا (شيعي ) وسياستكم مع الشيعي تختلف لو كان قطاع رقاب
    فليش هاي سياسة الشكلين ؟




  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    640

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الربيعى مشاهدة المشاركة

    في وقت النظام السابق لا يمكننا القول أن الموظف الفلاني السني أكثر إخلاصا للنظام من الموظف الفلاني الشيعي بل ربما الشيعي كان يحرص أن يكون أكثر ولاءً حتى يبرهن على صدق النية , وكذلك الكردي والتركماني واليزيدي ... وهكذا بعض المرات يكون البعض من الشيعة أكثر خطرا في المجمتع وناقل وشاية للنظام فيكون منافقا من الدرجة الأولى وخصوصا في الجيش ..
    ايام النظام البائد كان الشيعي متهما إلى أن يثبت العكس ، وكان مشكوكا بولاءه وحتى لو اثبت ولاءه فانه يبقى خادما وذيلا لهم ويبقى عنوانه الأكبر شروكي .
    السني لم تكن عليه مؤشرات وكان يعتبر مواليا للنظام الى ان يثبت العكس
    وله كل المكانات في الدولة متاحة ولا يحتاج لاختبار في الولاء والطاعة بعكس الشيعي الذي تبقى عليه المؤشرات مهما اجتهد وفعل وركع لهم ..

    كثيرون من الشيعة انخرطوا في مؤسسات الدولة الامنية والعسكرية .. وكان عليهم أن يثبتوا ولائهم فبالغوا في العبودية لأزلام النظام ، فمارسوا التعذيب المفرط في زنازين الامن والمخابرات وكانوا بحق وحوشا ساديين
    الضباط كانوا من تكريت والرمادي والموصل وهم ذيول وادوات وكلاب مطيعة

    الشيعة مارسوا النفاق بالجيش ضد بعضهم البعض لكي يبقوا لان البقاء للاقوى
    ولم يتجرؤوا بممارسة نفاقهم على السني الا ما ندر
    كانوا يعيشوا حياة الوضاعة وتكيفوا على حياة الاستكانة وخضعوا للنمر الورقي التكريتي والسامرائي والرمادي والمصلاوي

    هذه الحقيقة

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    العراق بين الأرض والسماء
    المشاركات
    2,331

    افتراضي

    أخويه العزيز تيل ودعك عن هذه الشماعات آل سعود واسرأئيل و وو ..
    في البداية كل أهل السنة رفضوا العملية السياسية لولا القشامر ( جبهة التوافق ) والحزب اللاإسلامي هؤلاء الفاشلين الذين عددتهم ( عدنان الدليمي وربعه ) أكو ناس تذب نفسها بالنار من أجل الكرسي وتحرق الكون من أجل ذلك.
    شفت طارق الهاشمي أو غيره من السياسيين قتلوا إمرأته وقتلوا شقيقه أو شقيقته وهدموا داره وألف عبوه فجروله وما ترك السياسة !! ذوله هم ميتين عليها والله ما يمثلون ولا أدمي سني ( ربعهم فقط )

    كلنا المواطنين الأحرار إلى الآن ما نشتريها السياسة بقندرة ولو تستطلع رأي الناس العاديين من أهل السنة لو يطلع بيديهم وإلى الآن يرفضون أي مشاركة ببرلمان أو أي منصب حكومي ....
    هذه الحكومة الصايعة المايعة أحنا ما نريدها

    ولأتكلم تفصيليا عن الموصل لم نشارك في أول انتخاب مطلقا وكرهنا المشاركة كرها شديدا عدا الحزب الإسلامي ( الأخوانجية ) ذوله أصلا نكرهم كره الموت ومحد مزق السنة وأهل السنة غير ذوله القحاب
    لكن ماذا أقول بعض الناس سعت للوظائف والمناصب وقالت كلشي ما نحصل لو ما نشارك والثرائد والموائد للربع منهم على هذه الشاكلة وحصة الأسد طبعا في السنوات المضت لجماعة الإسلامي وللعلم 90 % منهم صاروا دعاة لداعش أو أمراء في تنظيم داعش ونهبوا .... ( يوميه على دين )
    الآن حكم الموصل صار بيد الجبور , ولو تروح لأي سجن من سجون الإرهاب ستجد 70 % من المعتقلين جبور
    يعني الطائفية في العراق ليست فقط في المذاهب بل في العشائر أيضا وهسه هم الوظائف والمناصب لذوله
    شفت أشلون ؟ أخويه العراق بلد محاصصة بلد حرامية ونهب
    تريد تكون أيدك نظيفة لا تصير مع الحرامية
    بعدين طائفة وحدة ما معقولة تحكم لأنه ما راح تكدر تحكم أو راح تواجه مشاكل
    أنا كنت ضد فكرة التقسيم والآن أيضا كذلك لأنه أعلم علم اليقين ألف مرة الشيعي أرحم لنا من السني ولو تصير كلها بيد السنة والله لا يأكلوننا أكل أحنا الناس البسطاء
    لكن وين أنريد حكومة شيعية قوية وشوية بيها عدل وهم ماكو
    الشغلة كلها محاصصة سنة أو شيعة
    والله يعلم بعد جيلين ثلاث شراح يصير بالعراق ؟؟؟؟

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    الدولة
    العراق بين الأرض والسماء
    المشاركات
    2,331

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ali885 مشاهدة المشاركة
    ايام النظام البائد كان الشيعي متهما إلى أن يثبت العكس ، وكان مشكوكا بولاءه وحتى لو اثبت ولاءه فانه يبقى خادما وذيلا لهم ويبقى عنوانه الأكبر شروكي .
    السني لم تكن عليه مؤشرات وكان يعتبر مواليا للنظام الى ان يثبت العكس
    وله كل المكانات في الدولة متاحة ولا يحتاج لاختبار في الولاء والطاعة بعكس الشيعي الذي تبقى عليه المؤشرات مهما اجتهد وفعل وركع لهم ..

    كثيرون من الشيعة انخرطوا في مؤسسات الدولة الامنية والعسكرية .. وكان عليهم أن يثبتوا ولائهم فبالغوا في العبودية لأزلام النظام ، فمارسوا التعذيب المفرط في زنازين الامن والمخابرات وكانوا بحق وحوشا ساديين
    الضباط كانوا من تكريت والرمادي والموصل وهم ذيول وادوات وكلاب مطيعة

    الشيعة مارسوا النفاق بالجيش ضد بعضهم البعض لكي يبقوا لان البقاء للاقوى
    ولم يتجرؤوا بممارسة نفاقهم على السني الا ما ندر
    كانوا يعيشوا حياة الوضاعة وتكيفوا على حياة الاستكانة وخضعوا للنمر الورقي التكريتي والسامرائي والرمادي والمصلاوي

    هذه الحقيقة
    في هذه الملاحظة أتفق معك أخ علي يعني كما تقولونها " تقية " حقا تعجبني صراحتك وأثمن فيك هذه الروحية النموذجية بارك الله بك
    أيضا كان مخلصين من الشيعة , المسألة مرات قد تكون إنتهازية ليست وفق مبدأ لأجل المناصب أو مبدأ لدى البعض مثلا حسن العلوي الذي أقرأ له أحيانا إلى الآن يوالي الفكر البعثي , قادة كبار أعضاء قيادة قطرية أرتبطوا بالبعث حتى قبل أنتماء صدام للحزب في الناصرية مثلا أو غيرها من محافظات الجنوب ,, المهم ليس كل ما يذكر مثلا يقاس عليه.
    أخويه علي لا تزعل مني عندما أناقش حقائق : تكرس الولاء للمذهب بشكل كبير بعد 2003 لدى الأحزاب وحتى لدى المواطنين الحكم بأسم الدين ..
    في مشاركتي أعلاه التي اقتبست منها سطرا أو سطرين , كانت ضمن منطقة معينة وقد عرجت في ملاحظة بعدها على توضيحها

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    2,714

    افتراضي

    الاخ الربيعي الذي يعجبني فيك انك في الاونة الاخيرة خرجت من شرنقة المحابات وبدأت تنحاز احيانا مناطقيا واحيانا مذهبيا واحيانا تتنازل عنهما عندما تمر بازمة خاصة ... لاالومك هذا حالنا انت تعرف توجهنا العقائدي والحزبي وكلا يفخر بانتماؤه وتوجه لكن لايعني اننا نبقى اسارى بيد من يستغل توجهاتنا ويصعد على اكتافنا نحن وانتم ... هذا الاتفاق معك يجعلنا نستمر بالحوار وارجو ان نسمع بعض للاخر ,,,, انا اختلف مع الاخوة البقية بالحوار الهاديء جدا معك لاني متفهم جدا لما تعاني ومن حقك ان تدافع عندما تشعر بالغبن ,,, ومن حقنا الرد والمقارنة ,,,,, انت تتحدث عن الجبور وارهابهم وبنفس الوقت وجاهتهم وتسيدهم على المناصب ’’’ نحن هنا لايحدث هكذا في الجنوب الا ماندر ’’’ نعم فاسدين انتهاززيين نفعيين لكن لايمكن ان يكون مدير شرطة وارهابي كما حال مدراء الغربية المتعاونيين حتى مع الصهاينة كما بدر من فلاحي مؤخرا بالانبار ,,,,, حيدر الملا لم يترك لانه شيعي بل انه لاذ في المناطق التي تحمي البعثيين والدليل انه يقيم في عمان وليس في البصرة ..... نعم يوجد بعثيين بالبصرة لكن لم تتلطخ ايديهم بدماء الابرياء ويعيشون بيننا بسلام لانثق بهم مرة اخرى بالانخراط بالسلطات مسكو محلاتهم وبيوتهم واسرهم ونقيم معهم علاقات اجتماعية وهم بالمئات نتحدث عن الدوميين ممن لاذو بدبي وعمان وانقرة امثال طارق الهاشمي ومن على شاكلته السليمان والعيساوي والمطلكان والنجيفيان والجنابي بعظهم استقر في امريكا عجيب امر هؤلاء المعفنين ,,,, اتمنى ان اكون قد اوضحت لك بلا تشنج وارحت بالك شيئا ما اخي استمر واكتب بما تراه في ذهنك صائبا نحن ليس في عصر البعثيين ..... الدمويين

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني