النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    5,564

    افتراضي ابراهيم الخليل ع هل ولد في العراق؟

    ابراهيم الخليل ع والارض المباركة , هل ولد في العراق ؟


    هناك رأي غالب عند المسلمين يقول ان مولد ابراهيم ع كان في جنوب العراق ,ورغما عن عدم وجود نص قرآني او حديث نبوي مسند يؤيد ذلك , فأن اصحاب هذا الرأي يتعصبون له ! فما هو اصل هذا الرأي ومن أين أتى؟ الجواب فيما يلي :

    1- رواية التوراة : وفيها يخاطب الرب تعالى ابراهيم ع(...وقال له : آنا الرب الذي اخرجك من اور الكلدانيين ليعطيك هذه الارض لترثها)سفر التكوين 15-7 ..
    (واخذ تارح أبراهم ابنه ولوطا بن هاران ابن ابنه وساراي كنته امرأة ابرام ابنه فخرجوا معا من اور الكلدانيين

    ليذهبوا الى ارض كنعان فأتوا الى حاران وأقاموا هناك .....) سفر التكوين 11-11
    (... ثم ارتحل ابرام ارتحالا متواليا نحو الجنوب, وحدث جوع في الارض فانحدر ابرام الى مصر ليتغرب هناك ..) التكوين 12.

    اور الكلدانية مدينة تاريخية في جنوب العراق ! والنصوص اعلاه هي حجة القائلين بآن ابراهيم ع من جنوب العراق لأن اور الكلدانية تقع هناك
    .لقد تعسف مفسروا التوراة في تفسيرهم لجملة ( هذه الارض لترثها) اعلاه, فزعموا انها تمتد من وادي النيل شرقا الى نهر الفرات في العراق, وبما ان موطن او ولادة ابراهيم ع في جنوب العراق كما في النص وهو متناسق مع تكملة الرواية اعلاه في التوراة والتي تقول ان ابراهيم ع خرج من اور الكلدانيين ثم ذهب الى حاران او حران ثم مصر ثم الى فلسطين (ارض كنعان)..الخ , فأن هذه المسيرة هي في الحقيقة تختزل حدود الوطني القومي الذي يزعم اليهود اليوم وقبلا انه هبة آلهية لهم , ويقوون زعمهم برحلة ابراهيم ع هذه ومساره فيها , حيث انه وفق الرواية ولد وانطلق من العراق لينتهي في فلسطين , وكأن ميلاده ومساره كان وفقا وداخل حدود وطنهم القومي المزعوم, وهكذا صار التمسك بهذا النص حجة للقائلين به ان لليهود حقا الهيا في الارض الممتدة من العراق الى بلاد وادي النيل بدليل مسار أبو الانبياء ابراهيم ع في هذه الارض!..الملفت ان قصة مسير النبي ابراهيم ع اعلاه يتبناها اغلب المسلمين كذلك ويتحمسون لها !
    فيما يلي مقاطع (مختصرة) من سفر التكوين تبين رحلة ابراهيم ..حاران ثم ارض كنعان ..ثم بناء مذبح للرب في بيت إيل ثم ارتحال نحو مصر
    (وكان ابراهم ابن خمس وسبعين سنة لما خرج من حاران ....وخرجوا ليذهبوا الى ارض كنعان ...فبنى هناك مذبحا للرب الذي ظهر له ثم نقل من هناك الى الجبل شرقي (بيت إيل) ونصب خيمته...فبنى هناك مذبحا للرب ودعا باسم الرب ثم ارتحل ابرام ارتحالا متواليا نحو الجنوب, وحدث جوع في الارض فانحدر ابرام الى مصر ليتغرب هناك ...) التكوين 12.. !
    واذن تكون الرحلة بدأت من اور الكلدانيين جنوب العراق , ثم حاران ثم ارض كنعان وبيت إيل ( بيت ايل تعني بيت الله وهي بلاشك اول بيت وضع للناس وهي الكعبة المشرفة ولكن مترجمو التوراة يغضون الطرف عن هذه ويتبعهم المسلمون ايضا )..ثم الى مصر ثم يعود الى بيت إيل.
    هذه باختصار الرحلة التوراتية المزعومة لابراهيم ع ( من اور الكلدانية ثم حاران ثم كنعان وبيت ايل ثم مصر ثم العودة الى بيت إيل), وفسر المفسرون وفقا لموطنه في اور الكلدانيين وخروجه منها الى كنعان وبيت أيل , بأن كنعان هي (فلسطين والشام) وهي الارض المقدسة المباركة وتبعهم بذلك جُل المفسرين للقرآن الكريم فقالوا ان آية ( ونجيناه ولوطا الى الارض المباركة التي باركنا فيها للعالمين ) (الانبياء 71) تعني ان الله تعالى نجا ابراهيم ولوط ع الى الارض المباركة وبما ان رحلته كما تصفها التوراة انه خرج من اور الكلدانية هاربا من الملك لينجيه الله الى الارض المباركة وبما انه ذهب الى (فلسطين) بعد نجاته من اور الكلدانية في جنوب العراق فإذن تكون فلسطين حتما ولزاما هي الارض المباركة وفقا للاية اعلاه (الانبياء 71) ! وبذلك تحقق سعي اليهود باسرائلياتهم في التراث الاسلامي كالمدعو الحبر كعب الاحبار الحميري المتأسلم الذي كان يقول (لا تقوم الساعة حتى يزف البيت الحرام إلى البيت المقدس) ! أو قوله ( ان الكعبة لتسجد كل غداة لبيت المقدس).. فصارت الارض المباركة هي فلسطين وليست الكعبة , فتأمل!

    تنويه:
    يقال ان نسخة التوراة التي تقول ( اور الكلدانيين) هي نسخة الترجمة السبعونية التي ترجمها الاحبار في عهد بطليموس حاكم مصر قبل الميلاد ب 200 عام تقريبا, وبغض النظر عن اسم النسخة او اصلها او صحة تسميتها ولكن هي النسخة التي تُرجمت عنها نسخ التوراة الى العربية والى لغات العالم, ولاتزال هذه الطبعة هي المتداولة في البلاد العربية , يستعين بها الطلاب والاساتذة العرب , وحتما تمر هذه النصوص عليهم ويستشهدون بها في دعواهم ان ابراهيم ع من مواليد العراق وحجتهم هي انطلاق رحلته من هناك من (اور الكلدانيين) في جنوب العراق ! ولكن هناك نسخ اخرى للتوراة غير هذه النسخة المتداولة تقول غير ذلك , إلا ان القراء العرب قد يكونوا غير مطلعين عليها وحتى لو اطلعوا عليها فإن اغلب الناس بطبعهم يميلون الى التقيد بمعلوماتهم الاولية ويتعصبون لها عندما يواجهون معلومات جديدة مخالفة لها , وعلى اية حال فنسخة التوراة العربية التي تقول ( اور الكلدانية) هي المتداولة بين المسلمين والعرب غير الناطقين بالعبرية, واليها يهرع طلابهم وباحثيهم .

    2-دونَّ المؤرخ الطبري (المتوفى 310 هجرية) في ابراهيم ع مايلي : (واختلفوا في الموضع الذي كان منه والموضع الذي ولد فيه فقال بعضهم كان مولده بالسوس من ارض الاهواز وقال بعضهم كان مولده ببابل من ارض السواد وقال بعضهم كان بالسواد ناحية كوثى, وقال بعضهم كان مولده بالوركاء بناحية الزوابي وحدود كسكر ثم نقله اباه الى الموضع الذي كان به نمرود ناحية كوثى وقال بعضهم كان مولده ب حرَّان ولكن اباه تارخ نقله الى ارض بابل ) (تاريخ الطبري ذكر ابراهيم ع)
    وذكر ابن الاثير (اختلف في الموضع الذي ولد فيه، فقيل: ولد بالسوس من أرض الأهواز، و قيل ولد ببابل، و قيل: بكوثى و قيل: نجران و لكن أباه نقله) ( الكامل لابن الاثير ذكر ابراهيم ع)
    كما يبدو من النصوص اعلاه انه لا رأي متفق عليه بل هي اقوال واختلافات ولايمكن التغافل عن دور الرواية التوراتية اعلاه بالتحكم بهذه النصوص وتأثيرها عليها, وكما يبدو هناك اصرارعلى جنوب العراق ,حتى وإن كان قد ولد في موضع آخر , حيث عبارة ( ثم أتى به ابوه او نقله الى العراق ) تعيده الى جنوب العراق ! وهناك رأي يقول ان ابراهيم ع من مواليد اورفا في تركيا وهي تقع جنوب شرق تركيا بالقرب من حدود العراق ومنطقة اسمها حران من مناطقها وهذا الرأي بلاشك مأخوذ من رواية التوراة اعلاه في النقطة الاولى حيث يذكر سفر التكوين (فأتوا الى حاران وأقاموا هناك) , واذن لاكمال حبكة رحلة ابراهيم وبما انه خرج من اور الكلدانيين كما تقول التوراة واتجه شمالا الى حاران (حرن) فقد وجدوا له منطقة في تركيا في منطقة اورفا التركية اسمها حاران وقالوا ان ابراهيم مر من هنا بل قالوا انه ولد فيها, ويتحمس لهذا الرأي اغلب الاتراك مثلما يتحمس العراقيون الى انه من مواليد جنوب العراق , ولكن عموما ذهب المؤرخون مسَلمين بأن ابراهيم ولد في العراق ومنه هاجر, ورواية ميلاده في اورفا بتركيا او (حران , حاران) لاتغير كثيرا من خريطة مساره التوراتية ( من النيل الى الفرات) فتأمل ! ذكرت الروايات في رواية ميلاده اسماء مناطق مثل كوثى وبابل والقادسية (وسيأتي ذكرها لاحقا) ,و نص الطبري اعلاه قد جمع اغلب الاراء, وكما يبدو من اعلاه ان روايات المؤرخين المسلمين تتطابق مع نسخة التوراة التي تزعم ان ابراهيم ولد في اور الكلدانيين او منها انطلق , وهذا امر يدعو للتأمل !

    من الطريف ان هناك منطقتين بل اكثر في في العراق يزعمون انها مكان محرقة ابراهيم ع عندما امر الملك بحرقه , تأمل ثلاث مناطق وكل يقول كان هنا ابراهيم وهذه محرقته التي نجا منها وقد اقيم في بعضها مسجد ومقام , اما في منطقة اورفا ب تركيا (حاران) فهناك بحيرة للاسماك يزعم سكان منطقة اورفا التركية انها محل محرقة ابراهيم ع , وأن حطب الحرق الذي اعده الملك لاحراق ابراهيم قبل 4000 عام , تحول بقدرة الله تعالى الى اسماك في تلك البحيرة التي يقصدها السواح اليوم يتأملونها وهم يرمون الطعام لأسماك البحيرة المباركة, وهناك في اورفا أيضا مغارة يقولون انها محل ميلاد ابراهيم ع ومقام ومسجد ايضا, ويذكرنا هذا بقول الطبري (ثم اتى به ابوه) اي صار لابراهيم ع اكثر من مكان للولادة واكثر من مكان للحرق ولكنه يعود حتما الى اور الكلدانيين الى جنوب العراق وفق الرواية التوراتية , وهكذا تمتزج الحادثة بالاقاصيص الشعبية والتراث لتتحول الى مقدس لايمكن التعرض له .

    كوثى !
    مر نص الطبري اعلاه الذي يقول (كان بالسواد ناحية كوثى) , فما هي كوثى؟
    هناك رأي غالب عند المسلمين يقول ان كوثى هي في العراق المسمى ايضا بارض السواد , وبه احتج القائلون بأن ابراهيم ع من جنوب العراق (ارض السواد) , ولكن اسم كوثى ليس حكرا على العراق , ف كوثى ايضا من اسماء مكة كما في لسان العرب لابن منظور, وغيره كالازرقي حيث ذكر: (مكة هي ام القرى وهي صلاح وهي كوثى) (اخبار مكة للازرقي ), وهناك رأي اخر غير مشهور يقول ان كوثة هي ايضا اسم منطقة في جنوب جزيرة العرب . ولكن القائلون بأن ابراهيم من جنوب العراق يأخذون الرأي الذي يقول ان كوثى هي في ارض السواد العراق ويتحمسون له !
    ذُكرت كلمة كوثى في روايات منها ما ذكره كتاب الكافي للكليني :
    عن علي بن ابراهيم عن ابيه وعدة من اصحابنا عن سهل بن زياد جميعا عن الحسن بن محبوب عن ابراهيم بن أبي زياد الكرخي قال :
    سمعت أبا عبد الله ع يقول : (إن ابراهيم كان مولده ب كوثى ربا وكان ابوه من اهلها وكانت ام ابراهيم وام لوط سارة و ورقة –وفي نسخة رقية – اختين وهما ابنتان للاحج وكان اللاحج نبيا منذرا ولم يكن رسولا وكان ابراهيم في شبيبته على الفطرة التي فطر الله عزوجل الخلق عليها حتى هداه الله تبارك وتعالى والى دينه واجتباه وانه تزوج سارة ابنة لاحج وهي ابنة خالته ....) (عن كتاب الكافي للكليني الحديث رقم 560)
    لاحظ قوله انه ولد ب كوثى ربا ولكن بلا تحديد اين تقع !!
    قال العلامة المجلسي في الحديث اعلاه في كتابه مرآة العقول ج26 ص 555:

    قوله : (والخبر بهذا السند مرسل .الحديث الستون والخمسمائة 560: مجهول!) ( انتهى).
    واذن الحديث اعلاه في حكم المجاهيل على رأي العلامة المجلسي .
    وفي كتب السنة ذكرت كوثى على لسان عبدالله بن عمرو بن العاص وهو من تلاميذ كعب الاحبار , حيث ذكر ان كوثى هي ارض يخرج منها الدجال !

    القادسية !
    ذكرت روايات ان ابراهيم ع نزل في القادسية وبها غسل رأسه وبذلك استدل القائلون بان ابراهيم من العراق لانهم يقولون ان القادسية منطقة في العراق, , وهو استنتاج عجيب وليس بدليل على ان ابراهيم ع من العراق لان القادسية او قادس من اسماء البيت الحرام في مكة ايضا , وليس حكرا على مكان واحد , وبغض النظر عن صحة سند الرواية او ضعفه فهي كما يلي :
    (ثم نزل إبراهيم القادسية فغسل بها رأسه ثم دعا لها أن يقدسها الله ، فسميت القادسية ،ثم أخذ فضل الماء فصبه يمنة ويسرة ، فحيث انتهى ذلك الماء منتهى العمران ثم ارتحل إلى البيت الحرام) (معجم ما استعجم للبكري ج1 ص222 ) . كيف ارتحل الى البيت الحرام والروايات التوراتية وقصص المسلمين تقول ارتحل من العراق الى حران ثم مصر ثم فلسطين..الخ ؟ في الحقيقة هذه الرواية قد تكون اقوى في الاثبات على ان ابراهيم ع نزل القادسية التي تعني مكة وبها غسل رأسه , من انها في منطقة بالعراق وتكون حجة على القائلين بها وليست لهم, لأن مقام ابراهيم ومحل عبادته كانت في مكة كما في نصوص الكتاب الكريم , لكن القائلين بان ابراهيم من العراق لايوافقون على ذلك.
    ( القادس هو البيت الحرام ) (لسان العرب لابن منظور),(وكان البيت يدعى قادساً) (اخبار مكة للازرقي)
    (القُدس جبل عظيم بنجد) (القاموس المحيط للفيروزآبادي) ! و (قَدَس) أو (قُدس) اسماء لمناطق في اليمن ايضا !

    اكتشاف بيت ابراهيم ع في اور في الناصرية بالعراق !
    جاء منقب آثار بريطاني اسمه ليناردو وولي الى العراق عام 1922 في رحلات استكشافية وتنقيبات مدعومة من الاستعمار البريطاني وكان في حماية بريطانيا ممثلا عن حكومتها وقد عمل في وادي النيل وسوريا كذلك , وكان مما اكتشفه في منطقة الناصرية بالعراق جواهر وتماثيل للملكة السومرية بو آبي, والجواهر والتماثيل في المتحف البريطاني اليوم, ثم اعلن انه وجد كذلك حجرا في بيت أثري منحوت عليه اسم ابرام فقال هذا هو بيت النبي ابراهيم ع , فتلقف العراقيون هذا الخبر بفخر فمن لايفخر بأن يكون ابو الانبياء من مواليد بلاده , ثم انتشر الخبر وصار حجة للقائلين بان ابراهيم من مواليد العراق ! بطبيعة الحال المنقب البريطاني لم يجد سوى حجرا قد نُحت عليه اسم ابرام ,ولكن من اين له اثبات ان هذا الحجر وهذا البيت يعود لابراهيم النبي ع ؟ لا جواب بطبيعة الحال , ولاحاجة للاثبات فالعاطفة الجماهيرية لاتحتاج الى براهين . واذن قطعة حجر مكتوب عليها ابرام صارت دليلا على ان ابراهيم ع قد ولد ونشأ في العراق وجاءت مؤيدة ومقوية للنص التوراتي المترجم للعربية وغيرها, والذي يقول ان ابراهيم من مواليد اور الكلدانية ! وبذلك صار وجود ابراهيم في العراق كما ينص التوراة امرا واقعيا لاجدال فيه بدليل اكتشاف حجر منقوش عليه اسم ابرام , فتأمل وزد عجبا !

    (ملاحظة : عام 1917 ميلادية اصدرت دولة بريطانيا قرار وعد بلفور بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين, وجاء اثبات المنقب البريطاني ليناردو وولي بعد ذلك في عام 1924 وبأسم منحوت على حجر زعم به وجود ابراهيم في العراق ليتطابق اكتشافه بصورة عجيبة مع الرواية التوراتية التي يتخذها اليهود دليلا على احقيتهم بوطن قومي من العراق الى النيل والتي تقول ان النبي ابراهيم من (اور الكلدانيين) ورحلته انطلقت من هناك حتى جاب جميع مناطق الوطن القومي لليهود من النيل الى الفرات , فيا للصدف , وعد بلفور البريطاني للوطن القومي لليهود يؤيده اكتشاف حجر لمنقب بريطاني بعد اعوام قليلة فقط , ومصدر الوعد وصاحب اكتشاف الحجر المزعوم من دولة واحدة , أهي حقا صدفة ؟!)
    ......................




    يتبع...






    الحرب السعودية العراقية ( 1798-2018 ميلادية)!
    ايها العراقي ,ايها الانسان اعرف عدوك
    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86647

    تقسيم العراق وسوريا وداعش والبعث وحرب القادسية!
    الدور السعودي في تدمير العراق وسوريا والتمهيد للتقسيم

    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86036

    مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية
    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=88392


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    5,564

    افتراضي





    تفنيد الرواية التوراتية اعلاه بالمعنى وبالنسخ الاخرى للتوراة وتاريخيا :

    1- يتفق جميع المؤرخين ان زمن النبي ابراهيم ع كان قبل الميلاد ب 2000 سنة تقريبا اكثر او اقل وعلى الاقل في حوالي 1900 قبل الميلاد وهو ما تقوله التوراة ايضا , بينما الدولة الكلدانية وبأتفاق المؤرخين قامت في العراق لاول مرة عام 627 قبل الميلاد على يد مؤسسها نبوبلاصر الكلداني, أي قامت بعد زمن ابراهيم ب 1900-627= 1273 عاما ..
    واذن اور الكلدانيين التي في نسخ التوراة والتي تقول ان ابراهيم ع منها لم تكن موجودة في زمن ابراهيم ع بل قامت بعده ب 1273 عاما , واذن هناك حتما تلاعب لكتبة التوراة في تحريف النص أو تحريف ترجمته ونشره بالعربية وباقي لغات العالم اليوم ! وكما مر فإن النسخ التوراتية المتداولة اليوم والتي تقول ( اور الكلدانيين) هي النسخة التي منها ترجمت التوراة الى العربية وباقي اللغات , ولكن هناك نسخ غيرها !
    وهكذا يسقط الزعم التوراتي بان ابراهيم ع من اور الكلدانيين لانه ببساطة ابراهيم ع ولد قبل اكثر 1273 عاما من وجود دولة ومدينة كلدانية في العراق.
    اذن ما هي الكلمة الاصلية في التوراة بدلا من المزورة ( اور الكلدانيين)؟ بعض النسخ الاخرى للتوراة تبين الجواب فيما يلي :
    -في نسخ التوراة السامرية :
    (انا الله الذي اخرجك من اور الكشدانيين لاعطائك هذه الارض ) ( سفر التكوين 15-7) (ترجمة الكاهن ابو اسحاق الصوري عرفها ونشرها الدكتور احمد حجازي السقا , رقم الصفحة 53) وفي نسخ اخرى للتوراة كتبت كما يلي ايضا : ( اور الكسدانيين)..
    واذن ليس هناك اور الكلدانيين كما في النسخة المتداولة , واذن موطن ابراهيم في اور بالعراق لم يكن كما يذهب اليه قراء التوراة النسخة العربية , بل موطنه بنص نسخ التوراة الاخرى هي اور الكشدانيين او اور الكسدانيين , مع ملاحظة ان حرف السين العربي يُكتب ويلفظ احيانا بالعبرية كحرف الشين.. واذن اور الكسدانيين وليس اور الكلدانيين , ولاوجود لمنطقة في العراق بهذا الاسم مطلقا !
    فأي معنى قريب لمكان تاريخي اليوم لمعنى الكسدانيين او الكشدانيين , (ملاحظة : الجمع بالعبرية يكون باضافة الياء والميم فكلمة اور الكلدانيين تكون بالعبرية أور كلديم , و اور الكسدانيين تكون بالعبرية اور كسديم او اور كشديم)..
    لاتوجد منطقة تاريخية وجغرافية ملائمة لكلمة الكسدانيين او الكشدانيين غير جبل الكساد الذي يقع في جنوب اليمن بين منطقة الضالع و يافع ولحج ! وعلى ذكر منطقة لحج فإن الروايات ومر ذكر احدها كما في كتاب الكافي اعلاه , تسمي سارة زوجة ابراهيم ع ب سارة بنت اللاحج او بنت لحج, وجبل الكساد قريبا من منطقة لحج في اليمن, فتأمل الترابط الجغرافي الواقعي بين الكساد وبين لحج . وهناك منطقة في اليمن تسمى كلدة ايضا ..
    الكسديون ( الكسديين) قبائل في اليمن ذكرهم المؤرخ الهمداني في كتبه الاكليل و جزيرة العرب, وموطن هذه القبائل في جنوب اليمن في وادي حضرموت واسم كسد على الاغلب هو اسم جد القبيلة وهناك جبل الكساد ايضا , ولايمكن غض النظر عن ان اسم كسد او كساد قريب من لفظة ارفكسد أو ارفكشد بن سام بن نوح وهو من اجداد النبي ابراهيم ع كما تذهب الروايات ..

    إن تفنيد وتسقيط الرواية التوراتية التي تقول ان ابراهيم ع من اور الكلدانيين , تسقط معها ادعاءات وروايات كثيرة ومزاعم بُنيت عليها كروايات الطبري وابن الاثير التي مرت اعلاه والتي قامت على الاحتمالات والسرد النقلي بلا برهان او دليل . واذن لاوجود لابراهيم ع في اور الكلدانيين العراقية, بل الكلمة هي اور الكسدانيين كما في نسخ التوراة الاخرى , كما ان منطقة كلدة هي منطقة في اليمن قبل ان تكون في العراق ! ولاعزاء للمتحمسين في العراق وتركيا او فلسطين ببركة ابراهيم ع ورحلته المقدسة في اراضيهم, فالحقائق لاتجامل عواطف الجماهير ولا متطلباتهم الجياشة .وعلى اية حال تكون الحصيلة التي بنى عليها اليهود شرعية وطنهم القومي بين النيل والفرات بانطلاق ابراهيم ع في رحلته من العراق شرعية مزورة !

    ان عودة الى الرواية التوراتية التي تقول ان ابراهيم خرج من اورد الكسدانية (اور كسديم) وليست الكلدانية (كلديم) , في الحقيقة تجعل مسار رحلة النبي ابراهيم ع اكثر قبولا ومصداقية , لانه في حالة ان ابراهيم ع ولد في اور الكلدانية المزعومة في جنوب العراق وارتحل نحو حاران (حرن) وهي منطقة اورفا التركية كما مر , ثم يقفز من هناك الى مصر ثم يعود الى فلسطين (ارض كنعان ) كما زعموا وتلخيصها كما يلي :
    ولد في اور الكلدانيين جنوب العراق ثم اتجه نحو حاران (حران) شمال سوريا و جنوب تركيا في منطقة اورفا التركية اليوم , ثم الى مصر وادي النيل , ثم العودة من مصر الى ارض كنعان (فلسطين) حيث الارض المباركة !
    لاحظ عدم وجود بقعة جغرافية لانتقاله من حران الى مصر وادي النيل فكأنما قفز من جنوب تركيا الى مصر دون ان تذكر الرحلة مروره ب فلسطين وهو ما تقوله نصوص التوراة؟ فحتما هنا فجوة او حلقة مفقودة في هذه الرحلة المزعومة والسبب هو الجغرافية المزورة ,ثم يعود من مصر نحو فلسطين وبها صار اسم فلسطين والشام الارض المباركة لانه نجا اليها من الحرق في اور الكلدانيين كما يزعمون ! هذه الرحلة حتما رحلة لايمكن تصديقها لشيخ قد تجاوز الخامسة والسبعين عاما بل اكبر من ذلك ومعه زوجته ومواشيه واغنامه قاطعا الاف الاميال في اراضي شاسعة لا لشئ يُذكر ولا تتناسق مع ما تذكره آيات القرآن الكريم, وهو (ابراهيم ع) المكلف بأقامة القواعد في البيت الحرام والاذان بالناس للحج كما ينص القرآن ( واذن بالناس بالحج ) ( واذ يرفع ابراهيم القواعد من البيت ).. لكنه وفق الرواية المزعومة قضى سنينا يجوب في بلاد غريبة قاطعا الاف الاميال في تجوال مجهول , كما ان واجب الانبياء والرسل كما معلوم هو تبليغ الرسالة لقومهم وبلسان قومهم ( وما ارسلنا من رسول الا بلسان قومه ليبين لهم... )ابراهيم 4.
    فماذا كان يفعل ابراهيم الكلداني من جنوب العراق في تركيا ومصر وفلسطين (ارض كنعان) و لسانه غير لسانهم ؟ فهؤلاء اقوام غير قومه في تركيا اليونانية انذاك او غير ذلك من الامم ومصر الهيروغليفية وارض فلسطين والشام ..الخ , كيف يدعوهم الى الدين وهو المحكوم كما غيره من الرسل بدعوة الناس بلسان قومه فقط لاغير كما في الاية الكريمة اعلاه ؟
    أن تصحيح مسار النبي ابراهيم ع وفق رواية التوراة غير المزورة التي تقول انها خرج من اور الكسديم وهو جبل الكساد في اليمن تصبح اكثر مقبولية ,حيث ستصبح الرحلة كما يلي :
    خرج من منطقة الكساد او الكسدانيين ناجيا من كورة النار او أواره التي اضرمها الملك الكافر, وارتحل الى حرن او حاران وهي منطقة معروفة في اليمن تبعد عن منطقة الكساد بحوالي 50 ميلا , ثم ارتحل الى منطقة مصريم وليس مصر وادي النيل كما زعموا , بل منطقة مصريم وهي تقع في منطقة الجوف باليمن وكانت مملكة في سالف الزمان يحكمها ملوك , ثم بعد مصريم يتجه شمالا نحو البيت الحرام الذي يسميه التوراة (بيت إيل) اي بيت الله , فكلمة ايل في اللهجة الحميرية القديمة وهي اصل العبرية تعني الله تعالى ..
    ولاوجود لقفزة من حران التركية الى وادي النيل , ولاوجود لالاف الاميال في مناطق يتكلم اهلها لغات مختلفة , بل رحلة واقعية مقبولة تلائم قدرة
    شيخ وعائلته ومواشيه واغنامه ليقطعها بين أناس واقوام يتكلمون لغات ولهجات متقاربة وفقا للاية الكريمة ( وما ارسلنا من رسول الا بلسان قومه ليبين لهم ) وقضى رحلته القصيرة نسبيا هذه في جزيرة العرب وختمها برحلته شمالا الى بيت أيل (مكة المكرمة) واليها نجا حيث اقام قواعد البيت مع اولاده . البيت الحرام الذي هو اول بيت وضع للناس ببكة مباركا كما تنص الايات القرآنية فلا مبروك غيره ولا ارض مقدسة غيره وليس كما ذهب المزورون بأن جعلوا فلسطين او الشام اعتباطا هي الارض المقدسة المباركة وجعلوا منها ارض ميعاد موطن اليهود التي تسجد لها الكعبة كل يوم كما يقول الحبر اليهودي المتأسلم كعب الاحبار وامثاله كوهب بن منبه وغيرهم..
    أن تصحيح مسار النبي ابراهيم ع كما اعلاه يصحح ويقوّم روايات واراء المفسرين للقرآن الكريم القدامى منهم والمعاصرين الذين سقطوا في فخ الرواية التوراتية فجعلوا فلسطين والشام هي الارض المباركة بدلا من مكة المكرمة وطفقوا يطلقون على الشام اسم بلاد الانبياء تعسفا , لانهم اعتباطا فسروا آية ( ونجيناه ولوطا الى الارض التي باركنا فيها للعالمين ) الانبياء 71 بأنها نجاة ابراهيم ع من اور الكلدانية الى فلسطين والشام القريبة لها جغرافيا , فصاروا أسارى الرواية التوارتية التي قامت على تزوير الجغرافية وهو تماما ما سعى اليه محرفوا التوراة في سبيل خلق شرعية كاذبة لاحقيتهم بوطن يمتد في مسار ابو الانبياء ع من الفرات الى النيل كما يقولون وكذلك لغمط مكانة مكة المكرمة وخلع اسم الارض المباركة المقدسة من مكة المباركة واسقاطه على فلسطين والشام نيلا من المسلمين وكعبتهم المشرفة , بينما الصحيح وبدلائل مر ذكرها تبين ان مسار ابراهيم ع كان من جنوب اليمن حيث ميلاده مارا بمنطقة حران او حرن ثم مصريم ثم شمالا نحو مكة المكرمة وبمسافات واقعية مقبولة , وبذلك تكون الارض المباركة التي نجا اليها ابراهيم ع هي مكة المكرمة وليست فلسطين او الشام وهو ما يتماشى ويتناسق تماما مع آيات الكتاب الكريم ( ونجيناه ولوطا الى الارض التي باركنا فيها للعالمين ) ! إن تصحيح مسار الاحداث في الرواية كما انه يصحح ويقوم اراء المفسرين المروجين لمفاهيم التوراة المحرفة من غير ان يعلموا ويبطل دعواهم في خلع اسم الارض المباركة على الشام وفلسطين اعتباطا , بدلا من مكة المباركة , فأنه كذلك يسقط التحريف التوراتي المنادي باحقية اليهود في ارض فلسطين ودولة النيل الى الفرات ارتباطا برحلة مزورة مزعومة للنبي ابراهيم ع.








    بقلم :مروان
    نوفمبر 7-2020





    الحرب السعودية العراقية ( 1798-2018 ميلادية)!
    ايها العراقي ,ايها الانسان اعرف عدوك
    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86647

    تقسيم العراق وسوريا وداعش والبعث وحرب القادسية!
    الدور السعودي في تدمير العراق وسوريا والتمهيد للتقسيم

    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86036

    مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية
    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=88392


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني