النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    6,349

    افتراضي من هو مؤسس الحشد الشعبي ؟ للتاريخ فيديو


    شهادة للتاريخ بلسان القائد المجاهد هادي العامري- وبحضور قادة الحشد -
    يبين فيها ان فكرة الحشد وتأسيس الفصائل كانت
    في اول سنة 2014 أي بالضبط قبل ستة اشهر من سقوط الموصل
    واعلان دولة داعش الوهابية السعودية
    -( سقوط الموصل بيد عصابات الوهابية كان في شهر حزيران 2014)-
    وأن صاحب الفكرة ومقترحها ومتبنيها هو السيد نوري المالكي

    https://www.youtube.com/watch?v=Vj69K7mcsUU







    الحرب السعودية العراقية !
    ايها العراقي ,ايها الانسان اعرف عدوك
    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86647

    تقسيم العراق وسوريا وداعش والبعث وحرب القادسية!
    الدور السعودي في تدمير العراق وسوريا والتمهيد للتقسيم والتطبيع

    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86036




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    6,349

    افتراضي







    الحرب السعودية العراقية !
    ايها العراقي ,ايها الانسان اعرف عدوك
    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86647

    تقسيم العراق وسوريا وداعش والبعث وحرب القادسية!
    الدور السعودي في تدمير العراق وسوريا والتمهيد للتقسيم والتطبيع

    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86036




  3. #3

    افتراضي

    ألف مليون مليون مليون
    رحمة تنزل على أمواتك
    ياأستاذ مروان

    عندما يتم الحديث حول هذا الموضوع كأنه قلبت الدنيا
    وهذا ليس تصغيرا للمرجعية أستغفر الله فهم تاج رؤوسنا ولو لا هم لأصبحت الكارثة في العراق أكثر مما نتوقع
    ولكن الحق يقال


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    6,349

    افتراضي

    وعليكم السلام اخويا ابوحسين وحياك وتسلم على دعاءك الطيب ولكم مثله ,
    نعم كما تفضلتم للفتوى المباركة فضلها التي جعلت المقاومة شرعية
    ولكن الشهادة للتاريخ وحتى لا ينسى الناس فضائل كتائب المقاومة والمؤسسين
    اصحاب السبق والجهاد








    الحرب السعودية العراقية !
    ايها العراقي ,ايها الانسان اعرف عدوك
    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86647

    تقسيم العراق وسوريا وداعش والبعث وحرب القادسية!
    الدور السعودي في تدمير العراق وسوريا والتمهيد للتقسيم والتطبيع

    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86036




  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    6,349

    افتراضي


    الوهم الاعلامي الذي يعيشه الناس في حادثة
    مرت قبل سنوات وعاشوها وعرفوها,
    ماذا لو الحادثة مر عليها عشرات السنين؟؟









    الحرب السعودية العراقية !
    ايها العراقي ,ايها الانسان اعرف عدوك
    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86647

    تقسيم العراق وسوريا وداعش والبعث وحرب القادسية!
    الدور السعودي في تدمير العراق وسوريا والتمهيد للتقسيم والتطبيع

    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86036




  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    371

    افتراضي


    لا عجب بعويل مقتدى ضد الحشد المقدس

    خوف أمريكا وإسرائيل من الحشد أكبر بكثير من أي توقع ، لأنه مشروع إقليمي يمكن بسهولة تبنيه وسيعمل على إكمال سلسلة المقاومة مع حزب الله لبنان وسباه إيران وأنصار الله اليمن في منطقة تعتبر ألأكثر أهمية لمصادر الطاقة في العالم

    ونباح مقتدى ليست مجرد خوفا من عاقبه قد تجرده من نفاقه و تبين مدى تفاهته وربما قد يتبدل العراق من بانك بارصده مفتوحه (له و لمن حوله) ويتحول الى دوله حقيقيه, بل ان خوفه هو في الحقيقة جزءًا صغيرًا من مدى خوف أسياده من الحشد

    الذي يدهشني ، على الرغم من ان لا احد يمانع وليس هناك من يعترض على إضافة مصطلح (المقدس) بعد اسم والده، لكن هو يرى ويعتقد جهلا أن هذه الصفه لا تتوافق مع الحشد مطلقا
    أ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    6,349

    افتراضي


    الشهيد رضوان الله تعالى عليه يرد على مقتدى وامثاله:









    الحرب السعودية العراقية !
    ايها العراقي ,ايها الانسان اعرف عدوك
    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86647

    تقسيم العراق وسوريا وداعش والبعث وحرب القادسية!
    الدور السعودي في تدمير العراق وسوريا والتمهيد للتقسيم والتطبيع

    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86036




  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    371

    افتراضي

    عملية انتاج الظراهر في منطقتنا ..... مقتدى مثالا ..... خطرا فوق كل التصورات

    في صيف 2003 كتبت صحيفة هآرتس:
    في حين أن كل ما يمكننا خلقه في إيران ولبنان هو مجرد نزلات برد او ربما إنفلونزا سياسبه ، فإن صدام حسين قدم لنا خدمه كبيره بتحويل العراق الى ارض خصبه لزراعة كيانات سرطانيه اقتصاديه و سياسيه بل و حتى اجتماعيه يعود بهذه الدوله عقود الى الوراء ، ويجب أن تأتي من جسد الشيعة وليس سنيا

    وبعدها توالت الظواهر الشاذه والمسنوده من خلف الحدود, كظاهرة مقتدى في العراق و عبد الملك ريغي في إيران وأحمد الأسير في لبنان

    مقتدى استثمر سمعة عائلته وتراثها النضالي وما دفعته من تضحيات خلال حكم البعث البائد, ورغم انه لا يملك شخصية سويه وإمكانياته العلمية الدينية والثقافية والسياسية ضحله، لكنه تمكن وباسناد امريكي - سعودي أن يحتل موقع بارز دون غيره ليمثل السرطان المنشود من قبل اجهزة المخابرات السرية البريطانيه والإسرائيله.

    تمكنت السلطات الايرانية من اعتقال زعيم جماعة جند الله عبد الملك ريغي في كمين جوي و اعتقلته مع اثنين من اعضاء المجموعة, وكذلك الإرهابي أحمد الأسير تم اعتقاله في مطار بيروت الدولي أثناء محاولته الفرار إلى مصر بجواز سفر مزوّر، وكان قد غير شكله الخارجي بعد ان خضع لعمليات تجميل

    بالنسبة لأمريكا وإسرائيل لم يكن يوما عبد الملك ريغي ولا أحمد الأسير بقيمة مقتدى لان الدور التخريبي لمقتدى هو أكثر قيمة من أي خطة أخرى. والخطأ الجسيم الذي يدور في خلد اكثر من خالف مقتدى هو نشبيه حركته بالمافيه الهادفه لسرقة مصادر وموارد الدوله, في الحقيقة مقتدى جاء لأهداف أكبر من هذه, وهناك أهداف كامنه خلف صناعة نجومية مقتدى:

    كتدمير الانسجام داخل المجتمع العراقي وتحطيم صورته القومية و الدينيه

    السعي في انتزاع شرعية السلطات والصوره الاولى لهذا الهدف تجسدت من خلال إن القرارات و التعيينات الاداريه التي تتخذ في قصر الحنانه هي فوق قرارات كل المؤسسات الحكوميه

    و على غرار ما حدث لليابان بعد الحرب العالمية الثانية, نرى السعي الحثيث لانتاج طبقتين من الشباب في المجتمع الشيعي العراقي, طبقه لا تحمل هوية لان الهوية معيار متغير يحدده مقتدى في هذه المرحله. اما القسم الثاني سيستورد هويته من الخارج باوشامها و اوهامها

    والبعيد عن تصور الكثير حيث إن ارتداء الاكفان هي علامه رمزية تم إنشاؤها في عشرينيات القرن الماضي (مكتسبه من بعض الحركات العنصريه والمتطرفه في امريكا و اوربا), واعيد استعمالها من قبل البريطانيين لمصادرة المعنى المتعارف بمناصرة الحق و تحدي الموت واستبداله بمعنى جديد وهو الموت للآخرين فقط وهكذا بدا مقتدى بتوزيع الموت حيث شاء هواه

    كانت خطة أمريكا في ال 2014, اذا انتصر داعش ، سيدخل العراق والمنطقة في فترة مظلمة طويلة جدًا ، وفي نفس الوقت سيتم تدمير بنية المدرسة الشيعية التي تداومت ل 1400 عام من خلال:
    تقديم ظاهره شاذه متمثله ب مقتدى الصدر كزعيم جديد للحوزة العلميه في النجف الاشرف يعيش بمامن من المد الناصبي مما يؤهله لخلق مذهب شيعي جديد مترهل بأيديولوجيات وضعيه متناغمه مع التوجه الثلاثي الامريكي الصهيوني الوهابي

    أولئك الذين يعتقدون أن ظاهرة مقتدى ستتلاشى من تلقاء نفسها ، فهم مخطئون تمامًا.
    تغذية جذور ظاهرة مقتدى وبناء استراتيجيتها وتوفير الحمايه لها تتم بصوره مباشره من المعسكر الأمريكي الإسرائيلي وهم على يقين أن التخلص من الحشد هي الخطوة الأولى في استمرار حركة مقتدى وهنا نرى دورحواشي المرجعيه المدفوعة الثمن ....ولما لا, فهذا هو دور الحواشي على مر التاريخ ومن الذي اسند كاظم الرشتي في بدايات القرن التاسع عشر غير الحواشي والذي بدوره مهد لظهور البهائية, ومن جر شريعتمداري الى الوقوف بوجه الجمهوريه الاسلاميه والتآمر لقتل الامام الخميني غير الحواشي.

    لكن اليوم شاء القدر ان يحصل ما لم يكن في الحسبان فالحرب الروسية-الأوكرانية هي بداية الطريق لقلب الموازين و بعد هذه الحرب سنشاهد جميعًا الميكانيكيه الرخيصه لانتهاء صلاحيات الكثير من المؤسسات الصهيوامريكيه و بناها التحتيه و كذلك منتوجاتها امثال مقتدى و بقايا آثار أحمد الأسير.



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني