النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,557

    19 مناسبة ◢زيارة الاربعين◣:تحضيرات شعبية كبيرة تتطلب جهودا تنظيميةوخدميةوأمنية استثنائية




    بقلم : طاهر الخزاعي

    زيارة الاربعين وبغض النظر عن تفاصيلها التاريخية ، متأصلة أم مستحدثة ، متى بدأت وكيف ولماذا ؟ هي اليوم تشكل ظاهرة مليونية ، ولا يوجد ما يضاهيها من حيث العدد والمران العاطفي في اي بقعة من العالم .. بالتالي ستتحول مع مرور الزمن الى سلاح ذي حدين مالم يلتفت المعنيون لوضعها في اطارها التي ينبغي أن تكون عليه .
    لقد تكفل الأهالي على طول طريق المشي الى كربلاء بتوفير المأكل والمشرب والمنام للزوار بنسبة تكاد تغطي الجميع في غضون السنوات السابقة .. لكن الأهالي غير معنيين بوسائل النقل أو الوضع الأمني أو الجانب التثقيفي الوعظي وكذلك الحاجات الخدمية العامة كتوفير الكهرباء وتنظيف الاماكن العامة او انسايبية مشي الزوار وفك الاختناقات واستيعاب المنافذ الحدودية لدخول الزوار وسياقاتها الادارية .
    لعل الغالبية العظمى يركزون على جانب واحد من الزيارة المليونية وهو الجانب الاعلامي وكأنه استعراض تقوم به طائفة معينة في بعده السياسي ، وهذا التوجه يهمه من الزيارة ان يتم تحشيد أكبر عدد ممكن من الزوار ومن مختلف ارجاء العالم .
    وبغض النظر عن أي توجه ، لأن الزوايا لهذا الحدث متعددة بتعدد الشرائح الدينية والسياسية والاجتماعية ، لابد من التحضير الجيد لهذا الحدث على كافة المستويات ، وبشكل خاص للزوار من خارج العراق والتخطيط لاستيعاب الاعداد التي يمكن استيعابها في فترة الزيارة وهي فترة طويلة نسبيا ، تحتاج الى جهود مكثفة ، جهود خدمية وأمنية استثنائية وتنظيم الظاهرة بالشكل الذي يقلل السلبيات المتوقعة مع هكذا تجمع مليوني .. أما ان يتم ترك أمور الظاهرة المليونية تسير على عواهنها وعلى (البركة) سيؤدي بالنتيجة الى اخفاقات عديدة تنعكس سلبا على مختلف الاصعدة ، ولعل بوادر ذلك الانعكاس بدأت واضحة في هذا الموسم مع انحسار وباء كورونا وتكاثر اعداد الزائرين من داخل العراق وخارجه .





  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    6,527

    افتراضي


    سلام عليكم وتحية وتقبل الله تعالى الاعمال:

    ماذا لو كانت الحكومة التي تريد ان تتكفل بالزيارة المباركة ,
    حكومة عميلة يقودها جاسوس وعميل ؟ كيف ستكون الزيارة حينها ؟
    ماذا لو كانت الحكومة ناصبية ؟
    ماذا لو تيار مفسد مدعي للاصلاح يتصدر الحكم ويعين احد فاسديه لمنصب
    وزير الزيارة ؟
    والاحتمالات كثيرة والامثلة اكثر:
    كيف ستتكفل الحكومة بالزيارة اذا كان وزير الزيارة مثل ماجدة التميمي
    المشهورة بغسيل الاموال ورفع اسعار العملة ومكاتب صيرفتها المعروفة
    وهي التي اقترحت استثمار الزيارة لاغراض اقتصادية وربحية!
    او مثل مثل ميثم الزيدي حيث اقترح وزارة للزيارة (ربما يطمح ان يكون وزيرا لها ),
    وكيف اذا كان تيار راعي الاصلاح المفسد من يتكفل بالزيارة حكوميا ؟؟
    وغيرهم كثير ..

    الافضل ان تترك الزيارة كما هي الان يتكفل بها عشاق سيد الشهداء ,
    والحكومة تنفذ واجباتها الامنية والصحية وغيرها ...الخ والباقي
    على كرم احباب سيد الشهداء عليه السلام ..

    طلبوا من السيد الخميني قدس سره في بدايات الثورة أن يقنن جمع الخمس حكوميا ,
    فكانت اجابته الرفض وقال لنترك الامر كما هو عليه ولادخل للحكومات
    بواجباتنا ولا شعائرنا !
    والزيارة في العراق الفاسد كذلك لتبقى على ماهي عليه
    ومن يسعى ليخترع وزارة للزيارة
    عليه ان يضمن ان يكون الوزير المرتقب مخلصا امينا ؟
    ولا احد يضمن ذلك ..
    ...مجرد رأي ..تحيات








    الحرب السعودية العراقية !
    ايها العراقي ,ايها الانسان اعرف عدوك
    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86647

    تقسيم العراق وسوريا وداعش والبعث وحرب القادسية!
    الدور السعودي في تدمير العراق وسوريا والتمهيد للتقسيم والتطبيع

    http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=86036




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,557

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مروان مشاهدة المشاركة

    سلام عليكم وتحية وتقبل الله تعالى الاعمال:

    ماذا لو كانت الحكومة التي تريد ان تتكفل بالزيارة المباركة ,
    حكومة عميلة يقودها جاسوس وعميل ؟ كيف ستكون الزيارة حينها ؟
    ماذا لو كانت الحكومة ناصبية ؟
    ماذا لو تيار مفسد مدعي للاصلاح يتصدر الحكم ويعين احد فاسديه لمنصب
    وزير الزيارة ؟
    والاحتمالات كثيرة والامثلة اكثر:
    كيف ستتكفل الحكومة بالزيارة اذا كان وزير الزيارة مثل ماجدة التميمي
    المشهورة بغسيل الاموال ورفع اسعار العملة ومكاتب صيرفتها المعروفة
    وهي التي اقترحت استثمار الزيارة لاغراض اقتصادية وربحية!
    او مثل مثل ميثم الزيدي حيث اقترح وزارة للزيارة (ربما يطمح ان يكون وزيرا لها ),
    وكيف اذا كان تيار راعي الاصلاح المفسد من يتكفل بالزيارة حكوميا ؟؟
    وغيرهم كثير ..

    الافضل ان تترك الزيارة كما هي الان يتكفل بها عشاق سيد الشهداء ,
    والحكومة تنفذ واجباتها الامنية والصحية وغيرها ...الخ والباقي
    على كرم احباب سيد الشهداء عليه السلام ..

    طلبوا من السيد الخميني قدس سره في بدايات الثورة أن يقنن جمع الخمس حكوميا ,
    فكانت اجابته الرفض وقال لنترك الامر كما هو عليه ولادخل للحكومات
    بواجباتنا ولا شعائرنا !
    والزيارة في العراق الفاسد كذلك لتبقى على ماهي عليه
    ومن يسعى ليخترع وزارة للزيارة
    عليه ان يضمن ان يكون الوزير المرتقب مخلصا امينا ؟
    ولا احد يضمن ذلك ..
    ...مجرد رأي ..تحيات


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي العزيز مروان
    اتفق معكم ولا اظن ان سياق مضمون المقالة يبتعد عما تفضلتم به كثيرا
    ولكن المقصد بالتأكيد ان هناك جوانب كثيرة وكبيرة تقع على عاتق الجهات الرسمية لابد لها من الاعتناء بها كماينبغي وباشراف من الجهات الاهلية والشعبية والدينية لضمان حصولها بالطريقة المناسبة التي لاتلغي جميع بركات هذه الزيارة المادية والمعنوية ..ورسائلها واثارها الناعمة كسلاح فعال للعراق والعراقيين يمكن استثماره وجميع الشيعة والانسانية خارجها كذلك .المعنى ان هناك الكثير من الثروات الكامنة في هذا الاجتماع المليوني الديني للزائرين داخلا وخارجا ويمكن استغلاله في جوانبه التربوية والفكرية والروحية والتوعوية والدينية والسياسية والاجتماعية والاقتصاديه ايضا ..ولكن ان يتم ذلك بطرق لاتنعكس سلبا على الصور الناصعة التقليدية كمكاسب ماديه ومعنوية وروحية اعتادها الناس من اجواء الزيارة سنويا واولها هذا التضامن والتكافل على مستوى العطاء المادي من غذاء ومبيت واجواء ترحيب انسانية واخوية مبهرة لايوجد لها نظير ..
    وبما يحفظها ولايبددها تحت اي ظرف او مآرب وحيل يدعيها من تنفتح انفسهم دائما على هكذا مناسبات عظيمة للانقضاض عليها وتحويلها بمؤامراتهم او بانتهازيتهم كـ "ماجدة التميمي "واشكالها ،، ((او عموم المتربصين من العملاء والاوغاد البعثيين والدواعش والطائفيين في فكرهم وخبثهم )) ، الى مكاسب مادية لهم تفتح الباب للطبقة الراسمالية المحلية والاقليمية والعالمية لممارسة فنون جشعها كما تم ذلك في دول اخرى ومناسبات دينية ومنها "الحج" ! او تكون ذريعة لتقنين الزيارة بالاتجاه الذي يمنع الاجواء الحرة المفتوحة الرائعة للزيارة والزائرين من كل دول العالم دون اي تحفظات اساسها التواطيء الاقليمي والدولي السياسي والامني ..ولكن قد لايكون ذلك مانعا من استفادة الواقع المحلي العراقي كبلد مستضيف ومنظم من اي مكاسب اقتصاديه ترتفع بالجانب المالي والاقتصادي والمعاشي للناس في الطريق الذي يحتاج فيه الواقع لذلك ، ويضمن توفير مايبحث عنه زائرين يفتقدونه ، من امور سكنية وخدماتيه او تنظيمية اساسية او خاصة ..وبالاتجاه الذي يرفع من قيمة الزيارة ويعالج الكثير من نواقصها ومشاكلها وسلبياتها ،ويزيل الحرج والمعاناة عن كثير ممن يتكفل بذلك ربما وهو لايطيقه ويحتاج معه الدعم ولايحصل عليه ، وبما يدفع لان تكون حتى خدمة اهل الخمة لــ الزوار اكثر راحة وسهوله وقدرة ،،،، بشرط الا تكون في الاتجاه الترفي المبالغ به الذي يفرغ قيمة الزيارة الروحية واغراضها المعنوية ...حيث لايمانعون مع قدرتهم بالدفع له كميزات اضافيه لو توفرت مثلا ..
    باختصار..هناك جانب شعبي اساسي وتقليدي يتعلق بعموم الناس، لابد من عدم الاقتراب منه ودعمه وتكثيره والمحافظة عليه..انطلاقا من مسؤوليتم الدينية والتاريخية في الحفاظ على ذا الأمر وعدم تركه والتهاون به ابدا .
    وهناك جانب حكومي تقع واجباته على القطاعات الرسمية التي عليها التكفل بتوفيره وتسهيله وضمان تحقيقة ..انطلاقا من مسؤولياتها الامنية والخدمية وغيرها .
    وهناك جانب يتعلق بالحوزة الشريفة و المنظمات الدينية المرتبطة وغيرها العاملة في هذا الاتجاه ، لابد لها ان توفره انطلاقا من مسؤولياتها تجاه تطوير الجانب المعنوي والروحي
    وربما جهات أخرى ايضا ..
    ولكن يبقى الاتفاق في المبدأ بغض النظر عن بحث التفاصيل والكيفية والاتفاق حولها او الاختلاف ..ان مثل هذه المناسبات لابد ان ترعى دينيا وبسياج حماية شعبي ، لحمايتها من اي تربص او مؤامرات داخلية وخارجيه تريد الانقضاض عليها بالغائها او تقليصها او حرفها عن اهدافها او تفريغها من محتواها ..
    لكونها امنة الآهية وشعبية تاريخية أيضا .
    والحديث وتشعباته يطول في هذا المقام ..
    والله من وراء القصد وهو المعين ..
    وتقبل الله اعمالنا واعمالكم في هذا اليوم العظيم ..





  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المشاركات
    29,557

    افتراضي






ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
 
شبكة المحسن عليه السلام لخدمات التصميم   شبكة حنة الحسين عليه السلام للانتاج الفني